جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 26 أبريل 2018

مجلس الوزراء ومكافحة الفساد

استعرض مجلس الوزراء الموقر في اجتماعه الأسبوعي المنعقد يوم الاثنين الموافق 23 أبريل 2018، تقريراً عن أعمال وتوصيات اللجنة المعنية بمراجعة تصنيف الكويت على مؤشر مدركات الفساد العالمي والمتضمن مجموعة من السياسات والتدابير الواجب اتباعها لتحسين تصنيف الكويت على المؤشر وقد تناولت توصيات اللجنة التالي:

تبسيط الإجراءات الداعمة والجاذبة للاستثمار. 
توفير المناخ الملائم لتشجيع الاستثمارات وتدفقها ضمن النظم الاقتصادية في الكويت.
عقد وتنظيم مؤتمر دولي موسع بالتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية والجهات الوطنية ذات الصلة لاستعراض جهود الكويت في شأن منع ومكافحة الفساد.
التعجيل بإصدار ومراجعة عدد من التشريعات التي تسهم في تحسين موقف الكويت على مؤشر مدركات الفساد العالمي.
تفعيل الدور المجتمعي للمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المرتبط نظامها الأساسي بمنع الفساد وتعزيز مشاركتها في الجهود الوطنية ذات الصلة للحد من الفساد. 
إعداد ووضع وتنفيذ خطة إعلامية وطنية من خلال الوسائل الإعلامية المختلفة المحلية منها والعالمية بغية نشر السياسات التشريعية والرقابية التي تنتهجها الدولة ومؤسساتها وبيان ما أنجزته بهذا الشأن في إطار منع ومكافحة الفساد.
توفير المزيد من الدعم للهيئة العامة لمكافحة الفساد في إطار ممارستها لمهامها واختصاصاتها الفنية من خلال منحها مزيدا من الصلاحيات لتعزيز دورها الحيوي.
وبالرغم من تأخر مجلس الوزراء في معالجة قضية مكافحة الفساد خلال السنوات الماضية، حيث كان من المفترض أن تكون قرارات مجلس الوزراء proactive وليست reactive وأن تتم معظم هذه الإجراءات قبل وأثناء إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد في عام 2012، إلا أنه حسناً فعل مجلس الوزراء الموقر ولو كان متأخراً في ذلك بتبني هذه التوصيات من أجل مزيد من النزاهة وتحسين تصنيف الكويت على مؤشر مدركات الفساد العالمي حيث يتطلب تنفيذ هذه التوصيات تضافر الجهود وتكاتف جميع وزارات وأجهزة ومؤسسات وهيئات الدولة لوضع استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الفساد وتعزيز مهام وأعمال وصلاحيات الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» ودعم جهود العاملين فيها للقيام بالمهام الوطنية المنوطة بهم وبما يتلاءم مع رؤية الكويت الجديدة 2035 New Kuwait.
ونحن نؤيد بشدة هذه الخطوات والإجراءات ونشد على يد السلطة التنفيذية للسير قدماً والاسهام في تطبيقها.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث