جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 02 مايو 2018

الراقصة والفنانة والرائد

يروى أن إحدى الرقصات المشهورات بالوطن العربي ترقص ثلاثة أيام بالأسبوع في أحد الفنادق المشهورة بمدينة القاهرةوكان الرائد المسؤول عن الأمن السياحي في نفس الفندق يتمتع بالخلق والالتزام وحب جميع الفنانين بالفندق ويقدرونه ويتعاملون معه بكل مودة واحترام .وكانت الراقصة الشهيرة أشدهم مودة وتقديرا له بسبب إخلاصه وتفانيه بأداء أعماله ومهامه.
وفي أحد الأيام كانت إحدى الفنانات المشهورات والتي تقيم في نفس الفندق تجلس في بار الفندق فافرطت في تناول المشروبات ما جعلها تخرج عن المألوف ويصعب السيطرة عليها مما اضطر العاملين في البار إلى الاتصال بالرائد ليبلغوه بالأمر, فحضر الرائد للبار وتحدث للفنانة المشهور بكل أدب وأوضح لها بأنها شخصية معروفة ولايجوز أن تكون في مثل هذه الحالة من السكر وعدم ضبط النفس،فغضبت منه وأقسمت على أنها ستنقل الرائد الى مكان آخر.
وفي صباح اليوم التالي علم الرائد بأنه قد تم نقله الى مديرية أمن أسوان,  وبما أن هذا الرائد ملتزم بالأوامر العسكرية والأمنية والوظيفية فقد نفذ أوامر النقل بمهنية وبدون اعتراض وبكل أدب وتقدير لأوامر المديرية.
وفي مساء ذلك اليوم علمت الراقصة الشهيرة بالأمر وأنه قد تم نقل الرائد إلى مديرية أمن أسوان.
فاقسمت الراقصة أن يرجع الرائد المنقول الي نفس الفندق الذي نقل منه!!
وأثناء وصول الرائد لمديرية أمن أسوان لاستلام مهامه الجديدة فوجئ بوجود قرار بنقله مرة أخرى إلى عمله السابق وبنفس الفندق الذي نقل منه, وعندما استفسر عن سبب النقل في المرة الثانية علم أن الراقصة الشهيرة قد توسطت له وهي السبب في عودته لعمله السابق بالفندق.
رجع الرائد الى القاهرة وتوجه فوراً الى ديوان عام الوزارة وقدم استقالته!!
وعندما سأله مساعد الوزير لشؤون الضباط: لماذا تستقيل و قد تمت إعادتك للعمل بنفس الفندق الذي نقلت منه؟
فرد الرائد: الذي أزعلني هو أن الذي نقلني سكران والذي أعادني راقصة!!
وأصر الرائد على تقديم استقالته ويقال إن هذاا لرائد والمواطن المصري الشريف قد ترك وطنه وهاجر للولايات المتحدة الأميركية.
فيا ترى كم مواطن شريف يُؤْمِن بالدستور والقانون والمؤسسية والعدل والمساواة بين المواطنين قد تعرض لمثل هذا الموقف سواء أثناء التعيين أو الترقية أو النقل في وزارات الدولة ومؤسساتها المختلفة بسبب تدخل عضو مجلس أمة مرتش أو بسبب توسط متنفذ فاسد أو فنان ضائعا.
هل المطلوب من الشرفاء ترك البلد لهؤلاء المتنفذين والمرتشين والفاسدين والمفسدين والبحث عن بلد آخر!
ياسادة ياكرام الكويت «ليست مثل أي بلد آخرلمن لا يعرف قيمة وقدر «وطن النهار»في نفوس الكويتيين الأحرار ،فإن الكويت هي الوطن هي الحياة هي الوجود فلا تقتلوا المواطنين بالسكوت والتسامح عن ممارسات أعداء الكويت وأعداءالدستور وأعداء الوطن والمواطنين.
ودمتم سالمين

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث