جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 06 مايو 2018

إفرازات وتبعات الاستجوابات الثلاثة

كان المواطن الكويتي يحرص على متابعة الاستجوابات التي يتم تقديمها للسادة الوزراء منذ بداية الحياة البرلمانية وذلك بالحضور والاستماع عن قرب لكلا طرفي الاستجواب وكانت قاعة عبد الله السالم تكتظ بالمواطنين .إلا أنه مع مرور الزمن وتكرار الاستجوابات أخذ حماس ومتابعة المواطن لهذه الاستجوابات يتناقصان وأسباب ذلك ومبرراته عديدة ومتنوعة ليس هذا مجال ذكرها!!
إن الاستجوابات الثلاثة التي قدمت لرئيس مجلس الوزراء الموقر ولوزير النفط وزير الكهرباء والماء ولوزير الشؤون وزير الشؤون الاقتصادية المحترمين في يوم الأول من مايو 2018 واستمرت حتى يوم 2 مايو 2018 وما تضمنته هذه الاستجوابات الثلاثة من محاور وأسئلة ونقاش أثناء جلسات الاستجوابات الثلاثة وما نتج عنها من تقديم طلبين لطرح الثقة في وزيرين لوزارتين من أهم الوزارات الحكومية ومحاولة تقديم كتاب «عدم تعاون» موقع من قبل ثمانية أعضاء كما نشر في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وكذلك التدقيق والتمحيص في توجهات ونوعية مقدمي طرح الثقة في الوزيرين ومحاولة تقديم طلب عدم التعاون مع رئيس الوزراء، يتطلب ذلك كله من السلطة التنفيذية قراءة متأنية ومتفحصة للنتائج التي أفرزتها الاستجوابات الثلاثة وآثار الاستجوابات الثلاثة وإفرازاتها في مناحي الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
كذلك فإن انهاك و استهلاك وقت السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية بهذا الشكل وفي مثل هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة ليس من الحنكة والحكمة السياسية ولا يصب في مصلحة الوطن.
أتمنى أن تقرأ الحكومة نتائج الاستجوابات الثلاثة قراءة جيدة وتتم دراستها دراسة عميقة ومتأنية لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين وتقليل الآثار السلبية التي يمكن أن تنتج عن هذه الاستجوابات.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث