جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 08 مايو 2018

الجرائم الإلكترونية ومواقع التواصل

وصلنا إلى سيناريوهات هجومية
لا يمكن تصورها قبل سنوات قليلة مضت، مع استخدام تطبيقات ومواقع وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر انتشاراً للتحريض على الجريمة بأنواعها وأشكالها والتخطيط لها بشكل مباشر وعلناً.
وقد ظهرت وسائل ومواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي على أنها معاول هدم في المجتمعات لارتباطها بصور ومقاطع سوداء سلبية، فقد شكلت وفق منظومات عالمية، وشبكات ومجاميع مرتبطة في «العامل المساعد» لبعض أخطر الهجمات الإرهابية العنيفة والجنسية والتجارية الممنوعة والمحرمة، المنظمة، فقد تغير النسق والموقف وتحولت المشاكل الناجمة عن توقف المنحرفين سلوكياً والإرهابيين بمختلف الأعمار عن التكدس والتجول في الشوارع والطرق الضيقة والأماكن المظلمة، فإنهم الآن يخططون ويحرضون على الجرائم باستخدام الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر،  وقد نشر تقرير مؤخراً يرصد في أن المستخدم الواحد من كل أربع حالات، له إرتباط بشكل مباشر بالجريمة التي ارتكبوها باستخدام مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يؤدي إلى المزيد من الدعوات المستمرة إلى القيام برفع مستوى الوعي والتحذير بالمزيد لإغلاق المحتوى الذي يروج للاحتيال والنصب والعنف والأمور والأفعال المخالفة للقانون.
توجد حسابات في مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، وكذلك محتويات في بعض المواقع مغرضة ومحرضة على مخالفة القوانين وأنظمة الدول والتي تدار من عدة أطراف هدفها الاساءة وبث الشك والفوضى ، ومع الأسف توجد أيضا ثقافة خاطئة تتلخص في تداول المعلومات والاشاعات غير الصحيحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة والاصرار في نشرها بشكل منظم للآخرين وبين فترة وأخرى، الأمر الذي قد يعرض المستخدم للمساءلة القانونية، فلذلك عند تداول اي معلومة يجدر بنا الرجوع الى مصادر موثوقة للتأكد منها، فالعملية ليست مسابقة وإنما مسؤولية،فلكل خبر أبعاد وردود أفعال. 
لذلك نجد أن ادارة مكافحة الجرائم الالكترونية في الكويت لا تألو جهداً في تنفيذ واجبها تجاه ما يدور في مواقع التواصل الاجتماعي حيث يوجد هناك رصد تام لكافة اشكال التجاوز مع حرصها على تطبيق «قانون جرائم تقنية المعلومات»، والذي نص في مادته الثالثة على ان يعاقب بالحبس مدة لاتتجاوز خمس سنوات والغرامة 5000 - 20000 دينار أو إحداهما كل من قام بالتهديد أو ارتكاب جناية او بما يعد مساساً بكرامة الشخص أو خدش للشرف أو الاعتبار أو السمعة، وبالنظر الى احصائية ادارة مكافحة الجرائم الالكترونية للعام الماضي خلال الفترة من 1/1/2017 إلى 31/12/2017 كان عدد تحرير تهم السب والقذف 965 قضية وعدد 1993 إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وعدد 390 تهمة تشهير وعدد 250 تهمة ابتزاز وتهديد، ونؤكد أن إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية بوزارة الداخلية تقوم بأداء هذه المهام، وتطبيق القانون بحزم على الجميع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث