جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 30 أغسطس 2018

التشيحط

التشيحط عادة استفزازية يمارسه الكثير من أفراد الشعب الكويتي تفاخرا وتباهيا بما يمتلكون من نعم في وسائل الإعلام الإلكترونية أو في جهات عملهم أو في محيطهم ، فعلى سبيل الأمثلة لا الحصر ، الكثيرون من يصورون موائد عزائمهم  أو موائد إفطارهم خلال شهر رمضان حتى أن البعض يصور أطباقه بعد الانتهاء من تناول الطعام ونسيوا أن هناك مواطنين ومقيمين ومتابعين في الشبكات الاجتماعية محرومين من تنوع الأطعمة الفاخرة على موائدهم وهناك من يتسلف المال ليؤمن لقمة العيش لبيته وهناك من ينتظر فاعل خير ليطعمه . وهناك الكثيرون من شبان وشابات الكويت الأغنياء والمهووسين بعالم الأزياء يتباهون بأزيائهم الفارهة والمكلفة في المطاعم والمجمعات وبعض الفتيات تخرج بتبرج العروس، وهناك مواطنون ومقيمون لا يمتلكون مالا لشراء ملابس العيد .
التشيحط في وظيفة جهة العمل ليس لأن الوظيفة تفتح مجالا للابتكار والإبداع فيها  بما يخدم الكويت بل لأنها فرصة وظيفية ذات امتيازات عالية حصل عليها الكثيرون من خلال فيتامين واو دون أن يتمتعوا بالكفاءة التعليمية المطلوبة ويتشيحطون بها أمام من حرمته الدولة من هذه الفرصة الوظيفية نتيجة الخلل والفساد الإداري في التعيينات . التشيحط بشهادة الدراسات العليا التي يعقبها لقب أ. ود. من جامعات غير معتمدة أو غير منافسة وهو لم يستثمر هذه الشهادات في مجال وظيفته أو في عمله الحر وهي ممارسة يمارسها الكثيرون ممن فشلوا في دراستهم محليا أو فاشلون في تخصصهم الوظيفي . التشيحط باسم العائلة عادة يمارسها كثيرون والإعلام  المرئي والمقروء عزز هذه الثقافة عندما ينادي الشخصيات العامة بأسماء عوائلهم لا بصفتهم وكذلك التجنيس السياسي لعب دورا في ذلك حتى اتجه الكثيرون إلى تأليف أسماء عوائل لأنفسهم أو ينسبون أنفسهم لأصول أمهاتهم مستعرين من أصول آباءهم  ومن كان ابنا لأب بدون ثم تم تعديل وضعه بعد تجنيسه تجده يهاجم أصول الآخرين أو يحشر أنفه بأصول الناس فيما لا يعنيه ، وجميع الذين يتباهون باسم عائلتهم يقولون لك بطريقة غير مباشرة نحن لا نسوى شيء من دون اسم العائلة ، اللهم لا تجعلنا منهم ! هناك من يتشيحط على مظاهر البذخ في الأعراس الذي يصل إلى المليون دينار والمعرس والعروس لم يحضروا العرس إلا مدة ثلاث ساعات وهناك مواطنين لا يمتلكون مبلغ 2000 دينار لدفع مهر أو إقامة عرس ؟! التشيحط بالسفر عادة يمارسه نصف المجتمع الكويتي  في كل مناسبة عيد أو عطله ويزعجون الآخرين بالسؤال عن سفرهم، جنه السفر ببلاش والعالم كلها قاعدة على بنك أو تقبض رشاوى أو أصحاب مشاريع أو عندها زوج بالمتعة أو المسيار يبخ عليها ، يبا وايد مواطنين عايشين على طرق المعاش الوزاري ومو كل الشعب موظفين في السلك القضائي أو في القطاع النفطي أو القطاع الخاص ، حتى أحيانا الإنسان الذي أمامهم يمر بظروف مادية صعبة ولا يراعون مشاعره عندما يتباهون ببذخ صرفهم على الترفيه والتسلية . التشيحط في تبادل الهدايا الغالية بين الأزواج والأصدقاء عادة منتشرة في الإعلام الإلكتروني « يعني شوفوا ترا زوجي يدلعني وترا صديقاتي يموتون علي ... إلخ « وهناك من هم  محرومون من ذلك وتبتدئ الخلافات الاجتماعية عند المقارنة. تشيحط الكثير من شباب الكويت أنه زير نساء أو يتعامل مع النساء في الدوام أو في الشبكات أمام الذي يمتنع عن ذلك  «وفوق هذا  مسوي نفسه الرجل الجنتل وهو خروف تافه وطايح بجبد نفسه في مسألة الزواج» .
وأخيرا وليس آخرا التشيحط بإجادة التحدث في اللغة الإنجليزية « جنه إحنا فلبن ولا هنود ولا كأن إحنا كويتيين عرب «ولاييت تسأله عن ترجمة وشرح موضوع ما في تخصصه الوظيفي مذكور في اللغة الإنكليزية ما يعرف يجاوب ، «إنزين الدولة والمجتمع شستفادوا من إنجليزيتك» .
النعم وزينة الدنيا هي حظوظ دنيوية وجدت لحمد الله عليها وللتمتع بها من دون تجريح مشاعر الآخرين ومن دون اللجوء إلى التكبر أو التفاخر أو التباهي، لأن التشيحط بشكل مختصر عادة يمارسه الناقص ، فلا تكشف عن نفسك بالنقص!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث