جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 نوفمبر 2018

رد «الداخلية»

أرسلت وزارة الداخلية رداً على مقالتي المنشورة في عدد «الشاهد» رقم «3521» بتاريخ 11/10/2018 تحت عنوان «الكودري المخدر»، قالت فيه: في الآونة الاخيرة وجهت الادارة العامة لمكافحة المخدرات ضربات قاسية لتجار ومروجي المخدرات وضبط العديد من القضايا وافشال الخطط الاجرامية للتهريب مستعينة بأحدث المعدات والأجهزة الحديثة للكشف عنها.
ويوضح قطاع الامن الجنائي «الإدارة العامة لمكافحة المخدرات» أنه على اطلاع دائم بكل ما يستحدث من أنماط وأنواع جديدة من آفة المخدرات، كما تحرص الادارة على المشاركة في الاجتماعات والندوات والفاعليات التي تعقد إقليمياً ودولياً ذات الصلة بمكافحة المخدرات.
ويأتي في هذا السياق الاجتماع التنسيقي للحملة الوطنية للوقاية من مخاطر المخدرات بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق م.الشيخ خالد الجراح ضم مسؤولين من وزارات «الداخلية - الإعلام - الشباب - الصحة - التعليم  العالي - التربية - الأوقاف - جامعة الكويت - وكالة الأنباء الكويتية «كونا» - الإدارة العامة للجمارك - الهيئة العامة للتعليم التطبيقي - التنسيق مع اتحادات الطلبة بالخارج - الجامعات الخاصة» من أجل توصيل الرسائل التوعوية والتوجيهية إلى كافة شرائح المجتمع.
وبموازاة ذلك تعمل وزارة الداخلية على التحقيق الوقائي لتحصين أفراد المجتمع حتى لا يقعوا في دائرة المخدرات والمؤثرات العقلية ويأتي مواكباً مع ذلك العمل التوعوي الذي تقوم به الادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية من خلال تكثيف الحملات الاعلامية والبرامج التوعوية والارشادية لتوعية الشباب والطلبة والطالبات في المدارس والجامعات والمعاهد التدريبية بكل انواع المخدرات وكل ما يستجد فيها.
وإذا تؤكد الادارة ان مكافحة المخدرات والتصدي لها مسؤولية مشتركة بين وزارة الداخلية والمجتمع، حيث تمثل الأسرة خط التأمين والدفاع الأول ضد آفة المخدرات، لذا ندعو من هذا المنبر الاعلامي إلى تكاتف كافة الجهود لحماية أبنائنا وشبابنا من الانزلاق إلى هذه الآفة المدمرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث