جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018

معالي وزير الداخلية... تقدير وتحية

إذا كان هناك وسام وطني يمنح لشخصية سيادية بالدولة فهو حتماً سيكون لمعالي وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، فوزارة الداخلية أساس السلطة التنفيذية فهي من جهة تتبع الحكومة وسيادة الدولة ومن جهة ثانية هي صمام أمان لفعاليات السلطة التشريعية ومن جهة ثالثة فهي السلطة الاساسية في تنفيذ أحكام السلطة القضائية وفي زماننا المعاصر باتت وزارة الداخلية جزءاً من منظومة القيم الدولية والتوازن الدولي للمجتمعات والجميع يشهد بكفاءة السلطات الثلاث بدولة الكويت وبمبدأ دستوري هو مبدأ الفصل بين السلطات ولكن هذه الشهادة لا تكفي مالم نشهد لوزارة الداخلية في ادائها الذي اضفى على مبدأ سيادة الدولة المعايير القانونية والاخلاقية والانسانية من خلال معالي وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح فهو من جهة دائم الدأب على الاجتماع مع وكيل الوزارة والوكلاء المساعدين ودائم اللقاء بمديري الادارات العامة والاقسام والمؤسسات العقابية والاصلاحية والتنفيذية ويوجه الأوامر ذات الاستراتيجية التي تحقق الفعالية بالميدان لأن وزارة الداخلية ليست وزارة بيروقراطية فهي تتعامل مع الواقع الحيوي لحظة بلحظة خاصة في سلامة الطرق المرورية وأمن الفرد والمجتمع وأمن الدولة وأمن المواطنين والوافدين والمقيمين وهذا الواقع معرض للمفاجآت في كل وقت، ومن هنا كانت طبيعة وزارة الداخلية انها جهة متحفزة في كل لحظة وبسبب ذلك تميز معالي وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بزياراته الميدانية للإدارات للاطلاع على معطيات التنفيذ مباشرة وتقييم القرارات والأوامر الوزارية وبهذا الصدد فان معالي الوزير دائما ما يتواجد في قاعة عبدالله السالم وسط أعضاء مجلس الأمة وهذا يعكس روح التعامل لديه بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ويتابع الجلسات ويستمع لوجهات ومساءلات النواب مهما كانت في بعض الطرح النيابي شخصية او موضوعية لكنه لا يواجهها بصفة شخصية ولا يحمل حقداً أو نية كيد أي نائب لأن الذي يحكم وزارة الداخلية هو الوعي الدستوري واللوائح والنظم والقوانين وحينما يتعلق الحق بتقصير ما في أداء وزارة الداخلية فهو يعطي التعليمات ويتابع بنفسه ويتواصل مع مكاتب الاعضاء النواب من خلال القنوات الدستورية. حقيقة الحديث عن خصائص معالي وزير الداخلية يقودنا في النهاية إلى السمة الاخلاقية لهذه الشخصية السيادية التي سعد كل من التقى بها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث