جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 09 يناير 2019

وزير التربية... هذا ما حدث في امتحان الرياضيات

خلال امتحانات نهاية الفصل الدراسي الاول للعام الدراسي الحالي 2018/2019 التي جرت قبل يومين تعرض طلاب الصف الثاني عشر لصدمة امتحانية كانت غير مألوفة كما تعرضت طالبات الصف الثاني عشر لصدمة اضافية فما الذي حدث للطلاب والطالبات في مادة الرياضيات؟ ما حدث هو انه في أحد الأسئلة الأساسية ورد سؤال قياسي يبني مجهولاً على معلوم وكان مخصصا له في توزيع الدرجات «14» درجة اي ما نسبته «28%» من مقرر توزيع الدرجات المنصوص عليه في لائحة التوزيع المعتمدة منهجيا. لقد كان مردود التجاوب الذهني والتطبيقي عند الطلبة والطالبات شبه منعدم وهذا تواتر الينا بالاستقراء والاستبيان والتتبع حيث اصيب الطلاب والطالبات بانتكاسة حادة تسببت في تذمرهم وتشاكيهم لمصادر مختلفة ونحن بدورنا استجبنا لهذا التذمر وقررنا ان نعبر عن هموم الطالب بصفته المتضرر الرئيسي والمباشر مما حدث ووفق ما علمنا من بعض التربوييين بأن السؤال القياسي انتهى من مناهج صناعة السؤال التربوي منذ منتصف التسعينات حيث لم يعد معتمدا لدى وزارة التربية وخاصة إذا كان السؤال القياسي يتضمن تركيب التصور بين الحاد والمحدود على مجهول تصوري والنسبة بينهما منعدمة من اجل ذلك وددنا أن نشير لهذه الملاحظة التربوية لنلفت انتباه عناية معاليكم لهذا الخطأ، أما الخطأ الثاني فكان فادحا وهو أن تخصص للسؤال القياسي الذي يبنى على مقدمتين الاولى معلومة والثانية مجهولة فهو توجيه السؤال باتجاه دائرة المجهول وليس على العكس وهذا سبب انهيار مستوى الطلاب والطالبات عامة ومما يؤسف له أن التوجيه العام لمادة الرياضيات وقع في خطأ كمي حينما خصص 14 درجة لسؤال قياسي الحد الاوسط فيه بين القضيتين مفقود وحينما تكون حصة السؤال 14 تكون النسبة 28% وبالتالي هذه النسبة تمحق المستويات التربوية للجميع وتجعلهم متساوين بالفشل وأما ما حدث بخصوص الطالبات فهو طريقة التفتيش فالملاحظ او رئيس اللجنة الامتحانية لا يبني رؤيته لاحتمال غش الطالب على الظن ولا يستخدم اي اجراء يتجاوز الشبهة.
وما حدث هو أنه في إحدى اللجان كان يتم تفتيش جميع الطالبات خلال سير امتحان مادة الرياضيات ما احدث بلبلة وفوضى وهيأ مناخا للغش، وددنا الاشارة لهذا الجانب رغم انه مسؤولية رئيس اللجنة ووكيل الامتحانات المكلف وأما بصدد الاخطاء التي وقعت فنقترح تشكيل لجنة تحقيق فنية لتفهم رؤية التوجيه العام للرياضيات وفي حال ثبتت صحة المعلومات التي تواترت الينا ان يتم حسم درجة السؤال من المجموع كما يحدونا الامل ان يتم التوجيه لمراعاة التقاليد في تفتيش الطالبات والالتزام بآداب النظام العام الاخلاقي للمجتمع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث