جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 مارس 2019

الفرق بين الكتاب والقرآن لدمغ الباطل «ج5»

صنف السيد شحرور كتاب الله في كتابه «قراءة معاصرة» الى نوعين:
النوع الأول هو الذي يتعلق بسلوك الإنسان «الرسالة»، ككتاب الصلاة الذي يتألف من الوضوء والقيام والركوع والسجود، وهذه الكتب «غير مفروضة» على الإنسان حتماً، بل له القدرة على اختيار الالتزام بها أو عدم التقيد بها. ويعني ذلك أن الإنسان هو الذي يقضي «يختار» موقفه منها.
وأطلق على هذا النوع في المصحف مصطلح «القضاء» هكذا زعم السيد شحرور .. فاين قول الله تعالى الذي استشهد به على ان الوضوء والقيام والركوع والسجود هو القضاء؟
والنوع الثاني قوانين الكون وحياة الإنسان «النبوة» ككتاب الموت وكتاب خلق الكون والتطور والساعة والبعث، وهذه الكتب مفروضة على الإنسان حتماً، وليست له القدرة على عدم الخضوع لها، وأطلق على هذا النوع في المصحف مصطلح «القدر»، ويتوجب على الإنسان أن يكتشف هذه القوانين ويتعلمها ليستفيد من معرفته لها، وبما أن محمداً صلى الله عليه وسلم هو رسول الله، وهو نبي، فهذا الكتاب يحتوي على رسالته ونبوته.
فالرسالة هي مجموعة التعليمات التي يجب على الإنسان التقيد بها «عبادات، معاملات، أخلاق» «الحلال والحرام» وهي مناط التكليف.
والنبوة من «نبأ» هي مجموعة المواضيع التي تحتوي على المعلومات الكونية والتاريخية «الحق والباطل». هكذا زعم السيد شحرور.
تعليقي:
هكذا عرف السيد شحرور القضاء والقدر وهذا التعريف لا يتفق مع كتاب الله...كما انه ساوى بين لفظى «يقضي ويختار» في المعنى وكلاهما وردا في كتاب الله فنسي السيد شحرور انه لا ترادف...وقال ان الانسان يقضي ولاحقا سنجده يقول ان الله يقضي والانسان يقضي والله يعلم والانسان يتعلم فماذا يقصد السيد شحرور بهذا؟ هل يريد ان يقول ان الانسان في المسقبل  سيصل الى كونه «يعلم» اى يقضي ويعلم فيكون اله نفسه مثلا ولا يحتاج الى اله ام يكون الها؟ ... لاحظ أيضا ماذا قال عن الصلاة قال السيد شحرور:
فالرسالة هي مجموعة التعليمات التي يجب على الإنسان التقيد بها «عبادات، معاملات، أخلاق» «الحلال والحرام» وهي مناط التكليف.
وقال أيضا في: «الرسالة .. السلوك الإنساني» فى الصلاة وهذه الكتب غير مفروضة على الإنسان حتماً، بل له القدرة على اختيار الالتزام بها أو عدم التقيد بها.
وفي الجزء السابق قال: «الصلاة كتاب فهذا يعني أن الصلاة هي من المواضيع التعبدية التي وجب على المسلم القيام بها».
إذا سؤالي للسيد شحرور هل يجب التقيد بها اوعدم التقيد بها؟ وكيف يجب التقيد بها وذكرت انها غير مفروضة هل الصلاة صنفت ليست من العبادات؟ هكذا السيد شحرور في كتابه «قراءة معاصرة» صنف في كتاب الله... الفرق بين الكتاب والقرآن لدمغ الباطل ولتكذيب الأباطيل... يتبع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث