جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 مارس 2019

التواصل الاجتماعي والكسب غير المشروع «2-2»

يجب أن لا تستغل وسائل التواصل الاجتماعي مبدأ حرية الرأي والتعبير في زعزعة الأمن الوطني واستقراره أو إثارة الفرقة والفتنة بين أبناء الوطن أو الدعوة لكافة أشكال العنصرية أو بالمساس بالذات الإلهية أو المساس بالذات الأميرية أو الأنبياء والرسل والصحابة وأهل البيت أو في النيل من كرامة الناس واتهامهم في شرفهم أو ذممهم المالية بدون أدلة وبراهين.
وكما هو معروف فإن الجهل بالقانون لا يعتد به ولكن كذلك فإن استغلال وسائل التواصل الاجتماعي من بعض الفاسدين المحترفين للكسب غير المشروع أمر لا يمكن السكوت عنه.
نعم إن البعض منا لا يعي خطورة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ولكن التوعية والتوجيه لعامة الناس واجب في مثل هذه الحالات .
لذا أرى أن أخذ التعهدات أولوية بsعدم تكرار الخطأ باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي خاصة للمغردين الذين يعيدون تغريدات قد وصلتهم من بعض المغردين أو بعض الحسابات المجهولة أو الوهمية كخطوة أولى ضرورية وواجبة قبل أن يتم ملاحقة المغرد قضائياً حتى لا يتم ابتزاز بعض البسطاء من المغردين والمغردات من قبل بعض ضعاف النفوس والمنحرفين والفاسدين ومحترفي الكسب غير المشروع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي خاصة وأننا نعيش في دولة صغيرة ومجتمع مترابط و محافظ, وعليه أرى ضرورة إعادة النظر في قانون الجرائم الإلكترونية لكي يتلاءم مع طبيعة المجتمع الكويتي ولا يتعارض مع مواد الدستور بشكل عام و روح المادة 36 بشكل خاص وصعوبة محاسبة و ملاحقة الحسابات الوهمية وتتبع المغردين خارج الكويت.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث