جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 02 أبريل 2019

طاح حظ المصمم

لن أتحدث عن ظاهرة السقوط لدى بعض الفنانين المفتعلة لكن سأتوقف عند ظاهرة سقوط الفنانين الحقيقية والتي تكون نتيجة تحرك وتفاعل الفنان على المسرح والارضية اللامعة التي تزحلق, وهذا كله يثير القلق عند معجبيهم ويعكر صفو الحاضرين للاستماع للفنان واكتمال الوناسة.  المسرح والستيج كما يسمى ومنذ فتره اصبح القائمون على تصميمه وخاصة عند العرب لا يراعون توظيفه بشكل صحيح لحركة الفنان واريحيته وتفاعله وياما وياما سقط العديد من الفنانين بسببه ولم نسمع بالكثير من الفنانين الغرب طاحوا او ازلقوا مع مرونتهم العالية وحركتهم المبهرة في الرقص مع الغنا ايضا والا جان اول من طاح مايكل جاكسون وجان قاضى المسرح ملايين على سوء التنفيذ ! فمع مراعاة الجمال الشكلي للمسرح الا انه من المهم توخي الحذر ومراعاة شروط السلامة والامان فليس كل محل مختص بالكوشات الخاصة بالاعراس يستطيع فهم طبيعة هذا المكان اللي له خصوصية مميزة. فمنفذو كوشات الاعراس ليس معظمهم متمكنين من تنفيذ تلك الديكورات وتحتاج الى مهندسي ديكور يفهمون بالمسرح وأبعاده وسينوجرافيته حتى  منفذ الكوشة عادةيشتغل على شكل الكوشة  للعروس اللي ماتتحرك وغايصه بنص الجيبون والنفنوف المنفوش ومتدربه على مشية الشوتة والرفسة جنها لاعب كرة قدم في بداية المباراة يادوب هالشوته الي محد يحس فيها تقدر تحرك فيه النفنوف ليجدام ولما تصعد تقعد يساعدونها اهلها وتسوي روحها تبجي على فراق اهلها ويمكن بداخلها بسبة هالنفنوف والستيج العالي ولما ايي المعرس تتغطى وتقعد لانها تخاف تطيح من الزولية المعرفطة تحتها، ما علينا من هالأسرار الحريمية الي كشفتها لكم عن العرايس نرجع لمسرح الفنانين او الناس اللي تتحرك ويهمها انها ما تتضايق بالحركة فهناك اشتراطات مهمة كالسماعات ووضعيتها يجب ألا تعيق الفنان ولا الكبالات ولا حتى المساحات الضيقه والاسطح اللامعة الزلقة وتكون صالحة للمشي والحركة وهذا قد يشد الانتباه لمناقصات التنفيع لبعض الجهات التي تجهل تلك الضروريات ان قلنا الفنانات النساء وفيديوات سقوطهن عالارض فنلاحظ الكعب العالي والفساتين واذيالها الطويلة وعدم التمرين على التحرك بها او التعود عليها مع الارضيات غير المناسبة او وجود الكابلات او اختلال التوازن والاجهاد والإعياء تساعد في السقوط والحماس الزايد وايضا بعض مواد التنظيف او الارضيات المبللة  لكن كرجال وفنانين فقلة مقارنة بالنساء ولكن اغلبهم تم السقوط على مسارح بالكويت !شالسبب ؟ فالعتب هنا عالديكور ولعل حادثة سقوط الفنان عبدالله الرويشد قد استفزتني للكتابة عن ذلك الموضوع ولانني احد فانزاته آلمني ذلك المصاب واقول حمدلله على سلامتك يابوخالد لكن غضبت وبشدة على من ضيّق المساحة عليه وهو يغني وخاصة ان اهلي كانوا من ضمن الحضور وفي بدايه الحفل ذكر بموضوع تثبيت السماعات الـ3 وامامه المايك وكان مزعوجاً من بداية الحفل بانه محصور في مساحة ضيقة جدا غير متعود عليها  وقالها بصريح العبارة في بداية الحفل والحاضرون بالحفل وبالقاعة شهود على ذلك حين قال : «حاس اني محبوس».
عموما اتضح لي ان هناك انواعاً لسقوط الفنانين بعد متابعة تلك الفيديوات اغلبها بسبب الفساتين او الكعوب والبقية بسبب ضيق المساحة وعدم التدريب على المساحة او تعب وارهاق او حماس زايد او عنصر خارجي طاريء مفاجئ على سبيل المثال ام كلثوم بحفلة باريس عندما فاجأها احد المعجبين وصعد المسرح مع اصراره ليقبل رجلها واسقطها ارضا وهي تغني اغنية الأطلال حينها قالت بعدما ابعدوه عنها : ايه ده وهي منزعجة. واكملت حفلها واغنيتها ولم تأبه به وغنت المقطع هل رأى الحب سكارى مثلنا ، فاحيانا الانزعاج يفقدنا التوازن .. ليس المطلوب الشكل بتصميم الستيج بقدر ما هو الأنسب لراحة الفنان الذي سينعكس ذلك على تفاعله مع الحاضرين بشكل تلقائي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث