جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 02 يونيو 2019

ماذا حدث يا وزارة التربية؟!

في الدواوين، في اللقاءات الاسرية، في السوشيال ميديا.. كان جل الحديث يدور حول «لجان VIP».. في اختبارات الرابع ثانوي، وان هذه اللجان وجدت للسماح لـ «بعض الطلبة» على حل الاختبارات اما عن طريق المساعدة او  الغش، وان الطلاب والطالبات الذين يدخلون الى هذه اللجان اما ان لهم علاقة قرابة مع القائمين على ادارة المدرسة او المدرسين-المدرسات او ابناء وبنات شخصيات متنفذة!!

شخصياً.. لا اعلم عن مدى صحة هذه الادعاءات من عدمها، وما اذا تمت ممارستها من قبل كل او بعض المدارس، وبالتالي على المسؤولين بوزارة التربية ان يكون ردهم سريعاً وواضحاً حول هذه المسألة.. اما عن طريق نفيها ان كانت مجرد ادعاءات باطلة، او عقاب من يقف وراءها ان كان الامر صحيحاً.
لقد استبشرنا خيراً السنة الماضية عندما ضبطت وزارة التربية حالات الغش في اختبارات الرابع ثانوي، وتم فصل الطلبة الذين مارسوا الغش، بينما في هذا العام خرج لنا العديد من الطلبة مجاهرين بأجهزة الغش التي استخدموها في الاختبارات.. ودون اي شعور بالخوف من المساءلة!! ولعل هذا ما استفز مشاعر معظمنا تجاه هذه المجاهرة الوقحة! ونحن بانتظار ما اذا سيكون للوزارة ردة فعل تجاهها ام لا!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث