جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 09 يونيو 2019

وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد ذخرا يكون كصالح الأعمال

بيت حكمة صادق للغاية، فليس ثمة ذخر ينفع الإنسان إلا الأعمال الصالحة يوم لا ينفع مال ولا بنون، فقدم لنفسك أيها المرء قبل يوم وصفه المولى عزوجل وصفا دقيقا حيث يقول: «يوم يفر المرء من أخيه وإمه وأبيه  وصاحبته وبنيه لكل امرىء منهم يومئذ شأن يغنيه» عبس - 37»، والحسنات يذهبن السيئات،يقول الله تعالى على نفس السياق: «قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي انما إلهكم إله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه احدا»، الكهف - 110، والأعمال الصالحة كثيرة منها الإيمان بالله والصلاة لوقتها والبر بالوالدين والجهاد وقراءة القرآن والصدق وغيرها الكثير ممن هي في متناول اليد، وأقلها إمساك. الأذى عن الناس، أما بيت الشعر فيقوله الشاعر النصراني الأخطل التغلبي ولا عجب في ذلك فالأديان يكمل بعضها بعضها، ونحن المسلمون نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والإيمان بالقضاء وبالقدر خيره وشره، أما الأخطل فهو غياث بن غوث وكنيته أبومالك من أشهر شعراء الدولة الأموية وقد ولد في الحيرة عام عشرين للهجرة، وهو شاعر غزل  ومديح وهجاء ووصف وفخر وكان له مكان الصدارة في دولة بني أمية، وخاصة أيام عبد الملك بن مروان، وأمير شعره قصيدته الرائية التي مدح فيها عبدالملك ومنها:
شمس العداوة حتى يستقاد لهم
وأعظم الناس أحلاما إذا قدروا
إن الضغينة تلقاها وإن قدمت
كالعر يكمن حينا ثم ينتشر
والى جانب شهرته الواسعة في المديح فقد برع الأخطل في وصف الخمرة لشدة تعلقه بها، ونسبه كما ورد في الأغاني : غياث بن غوث بن الصلت بن الطارقة ، ويقال: ابن سيحان بن عمرو بن الفدوكس بن عمرو بن مالك بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمر بن غنم بن تغلب، وقد لقب بالأخطل لانه هجا رجلا من قومه فقال له : ياغلام انك لأخطل فغلب اللقب عليه، وكان هو وجرير والفرزدق بنفس الطبقة، أما بيته المشار اليه في البداية فهو ضمن قصيدة يهجو بها جريرا يقول فيها:
لمن الديار بحايل بوعال
درست وغيرها سنون خوال
درج البوارح فوقها فتنكرت
بعد الأنيس معارف الأطلال
فكأنما هي من تقادم عهدها
ورق نشرن من الكتاب بوالي
وفي قوم جرير يقول:
وإذا أتيت بني كليب لم تجد
عددا يهاب ولا كثير نوال
فلأجعلن بني كليب شهرة
بعوارم هبت مع القفال
كل المكارم قد بلغت وأنتم
زمع الكلاب معانقو الأطفال
توفي الأخطل سنة تسعين من الهجرة ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث