جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 11 يونيو 2019

ويسألونك عن ذي القرنين....ج7

الدليل الثامن الحديد والقطر رابط مشترك:
ذو القرنين: حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ..«86».. قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا الكهف «96».
وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ.. سبأ «12».
بلغ مغرب الشمس بالريح المسخرة له فوجد عين حمئة هى عين القطر المسال «1083.4 درجة مئوية» وهذا معنى حمئة «وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْر»
وورث الحديد من ملك ابيه داود: .. وألنا له الحديد «10».
تاسعا العلم:
ذو القرنين: «قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ»
وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ «15» وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ النمل «16».
عاشرا: الجمع بين العلم والحديد والنحاس «القطر»
قال تعالى على لسان ذو القرنين: قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا «95» آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا «96» فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا «97».
قال تعالى: وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا .«15» وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ.. النمل «16».
وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ «10» أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ «11» وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ «12» يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ سبأ «13».
و الآية تبين لنا ان سيدنا سليمان يصل الى عين القطر بالريح المسخرة له والجن هم من يقومون بالعمل وليس الانس كما ورد بالتوراة
وفي التوراة سيدنا سليمان هو من ارتبط اسمه بالنحاس واستخدمه في البناء ولبيت الرب والهيكل المقدس
ونجد ذلك في سفر أخبار الأيام الثاني 1 .. سفر أخبار الأيام الثاني 4 .. سفر أخبار الأيام الثاني 6 .. سفر أخبار الأيام الثاني 7 ... يتبع

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث