جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 13 يونيو 2019

وإذا الكريم رأى الخمول نزيله في منزل فالحزم أن يترحلا

الخمول هنا يعني به هذا الشاعر عدم الذكر، فإذا رأى الكريم ان ذكره خمل في البلد الذي يعيش فيه فالرأي ان ينتقل من هذه البلدة الى بلدة اخرى، وهذا رأي ابن منير الطرابلسي الذي ضرب مثلا لما يقوله بالبدر فقال بعد ذلك: كالبدر لما أن تضاءل نوره طلب الكمال فحازه متنقلا، وهنا بين ان البدر إذا بدأ نوره بالتضاؤل والخفوت انتقل من مكانه الى مكان اخر يكون فيه بدرجة الكمال، ويقول ايضا بصيغة تأنيب وعتاب: سفها لحلمك ان رضيت بمشرب رنق ورزق الله قد ملأ الملا، هذه ثلاثة أبيات ضمن قصيدة مشهورة لأحمد بن منير بن احمد بن مفلح الطرابلسي أبوالحسين الملقب مهذب الدين عين الزمان، الشاعر المشهور، كان أبوه ينشد الأشعار ويغني في اسواق طرابلس، ونشأ أبو الحسين فحفظ القرآن الكريم وتعلم اللغة والأدب وقال الشعر، وقدم دمشق فسكنها، عرف بالهجاء وخبث اللسان فلما كثر ذلك منه سجنه والي دمشق مدة وعزم على قطع لسانه ثم شفعوا فيه فأخرجه من السجن ونفاه وكان بينه وبين ابن القيسراني مكاتبات واجوبة ومهاجاة، ومن محاسن شعر ابن القيسراني قوله: من ركب البدر في صدر الرديني وموه السحر في حد اليماني، حكى ابوالمجد قاضي السويداء انه كان بالشام شاعران ابن منير وابن القيسراني، وهذا دليل على ان هذا الشاعر كان شاعر وقته وهو القائل:
لا تغالطني فما تخفى علامات المريب أين ذاك النشر يا مولاي من ذاك القطوب، وذكر ابن عساكر ان عبدالقاهر بن عبدالعزيز خطيب حماة رأى ابن منير الطرابلسي في النوم بعد وفاته وانا قرنة بستان مرتفعة، فسألته عن حاله وقلت له: اصعد الي فقال: لا اقدر من رائحتي فقلت، تشرب الخمر؟ قال: شرا من شرب الخمر ياخطيب فقلت له: ما هو؟ قال: تدري ما جرى علي من هذه القصائد التي قلتها في مثالب الناس فقلت له: ما جرى عليك منها؟ فقال: لساني قد طال وثخن حتى صار مد البصر، وكلما قرأت قصيدة منها صارت كلابا تلعق لساني، وابصرته حافيا عليه ثياب رثة وسمعت قارئا يقرأ من فوقه: لهم من فوقهم ظلل من النار «من الاية 16 الزمر» ثم انتبهت مرعوبا، انتهى، وكانت ولادة ابن منير سنة ثلاث وسبعين واربعمئة بطرابلس وتوفي سنة ثماني واربعين وخمسمئة وكان خليفة الوقت المقتفي لامر الله ابوعبدالله محمد بن احمد المستظهر الخليفة 31 في سلسلة الخلفاء العباسيين «555 - 566» وكان هذا الخليفة محمود السيرة يرجع الى دين وعقل وفضل ورأي وسياسة، جدد معالم الامامة ومهد رسوم الخلافة، وباشر الامور بنفسه رحمه الله ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث