جريدة الشاهد اليومية

السبت, 06 يوليو 2019

أسرار وخفايا التجديد للقيادات الإدارية «1-2»

سنتعرض في هذا المقال لبعض الأسرار التي تكمن خلف التجديد أو عدم التجديد للقيادات الإدارية في الجهاز الحكومي.
وفي البداية فقد حدد قانون ونظام الخدمة المدنية القيادات الإدارية
بالوظائف من درجة وكيل وزارة مساعد، وكيل وزارة، والدرجة الممتازة بالوزارات وكذلك المدراء العامون ونوابهم في الهيئات والجهات الحكومية ومن في حكمهم ممن يخضعون لأحكام نظام وقانون الخدمة المدنية.
ومن المتعارف عليه بشكل عام أن مدة شغل الوظيفة القيادية هي أربع سنوات تجدد في نهايتها لمدة أربع سنوات أخرى وقد اختلف في عدد المرات التي يتم فيها التجديد للقيادي لأسباب عديدة!!
وقد حرص نظام وقانون الخدمة المدنية ومن خلال نظام تأقيت وشغل الوظائف القيادية على أن تعرض حالات التجديد وعدم التجديد من قبل الوزير المختص على مجلس الوزراء قبل 6 أشهر من انتهاء مدة تعيين الموظف القيادي الذي يجب إبلاغه من قبل الوزير المختص بقرار مجلس الوزراء بشأن التجديد أو عدمه وذلك قبل ثلاثة شهور على الأقل من انتهاء مدة تعيينه في الوظيفة القيادية.
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا يتم التجديد لبعض القيادات الإدارية قبل عدة أشهر من تاريخ انتهاء المدة المقررة لشغل الوظيفة القيادية بينما لا يتم التجديد لبعض القيادات الإدارية بالرغم من مضي عدة أشهر من انتهاء فترة الأربع سنوات؟!
الأسباب والمبررات عديدة منها أن بعض القيادات الإدارية « المرضي عنها» من قبل الوزير المختص يتم مخاطبة ديوان الخدمة المدنية للتجديد للقيادي قبل انتهاء المدة بفترة كافية قبل العرض على مجلس الوزراء كما يتم متابعة طلب التجديد مع مجلس الخدمة المدنية وقبل ذلك مع العاملين بديوان الخدمة المدنية بصفته أمانة سر مجلس الخدمة المدنية التي تعرض عليه قبل رفعها لمجلس الوزراء لإتخاذ قرار التجديد.
أما بعض القيادات الإدارية « غير المرضي عنها» أو التي لا تجد دعماً من الوزير المختص فإن النظر في طلب التجديد لها لا يحظى بأهمية أو أولوية لدى الوزير المختص!!
والمقصود بالقيادات الإدارية «المرضي عنها» يفسره البعض بأنهم القيادات المطيعة لأوامر الوزير المختص والتي تحظى بدعم من المتنفذين سواء في السلطة التنفيذية أو السلطة التشريعية أو من القبيلة أو الطائفة أو الكتل السياسية والاقتصادية والاجتماعية المؤثرة!
يتبع

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث