جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 09 يوليو 2019

أغار عليك يا مصر

نعم أغار عليك يا حبيبتي، يا أم الدنيا، ممن يزايدني على حبك يقول ولا يصدق يدعي ولا يعمل لا يبني ولا يهدم ويعيش على ترابك ويشرب من نيلك ويستظل بسمائك ويعشق بهية تحت الشجر، أغار من هذا الذي يلبس رداء هويتك وعروقه مرتوية من حميم الأعداء، أغار عليك ولا اخاف منهم هؤلاء الأقزام، فما يفعلونه من جرم بشع قبيح يسيء الله به وجوههم وينير بالعدل والحق دربك للبناء والإعمار أغار ولا اخاف ولن أتراجع مهما زرعوا من مفرقعات هنا وهناك، ولن أتراجع مهما ادعى شعبان الحسيني او محسن الفارسي او عنترة بن زعفران، كل تلك الاسماء الوهمية امام عظمتك وحبك الكبير رماد في مهب الريح، أغار ولا اخاف ولن اتراجع واليك اهرب يا قلبا حنوناً ضم موسى عليه السلام واحتضن عيسى وأكرم يوسف وآوى ابراهيم، نعم إليك اهرب من سقم الدنيا وعذاب البعد والفرقة الذي نعيشه نحن العرب بعد ان تغلغل في جمعنا الغريب المعادي الذي يرجو سلطاناً زال وانتهى وساعده خصيمك الحاقد الذي اخرجه الناصر صلاح الدين، يريدون مجدا ما كان ليدوم في ارض أهله في رباط الى يوم الدين، نعم يا مصر احبك وأغار عليك حتى وان لم اجد سيف خالد وجيش القعقاع مسلطا للدفاع عنك وسأبقى احبك حتى وان تخلى اسم ابي عني فانا ابنك ولن أنساك مهما تعاظمت على الخطوب والكرب، سآتي إليك الف مرة بعد الف مرة وابني بضفاف نيلك العذب قصرا كما قالت امرأة فرعون، يا جنة الكون يا أم الاقحوان والجمال والكمال، لن أتقاعس وسأبني جسور الحب من كيفان موطني الى الشيخ زايد مرسمي وكل عيد سأكون في ميدان حبك من التحرير الى سوهاج مروراً بكفر الشيخ مع الغردقة الى شرم الشيخ معي الأحرار ابناء مصر المحروسة وسنهزم جيوش المغول وجحافل التتار ولن نصوم رمضان القادم الا وقد طهرنا حماك من اخوان الكفر وشياطين الانس وعبيد الدولار، عيدنا القادم بإذن الله نصلي صلاته في شمال سيناء مهللين مكبرين الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله، حاملين انا وعزت ومصطفى ومحمد وبطرس وعزيز أعلام النصر على ملة الكفر الواحدة التي تعاديك يا مصر العروبة والتاريخ وهذا عهد بيننا، فإما نعيش وانت حرة او نموت ولك العزة والحياة.
فما استعصى على قوم منال
إذا الإقدام كان لهم ركابا

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث