جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 20 أغسطس 2019

وعاد السودان العزيز

اليوم السابع عشر من اغسطس 2019، عرس عربي يقام في السودان العزيز، هذا الجزء الغالي علينا جميعا كعرب احرار نسعى الى توحيد الكلمة ورص الصفوف تحت راية عربية مخلصة إسلامية مؤمنة تعطي حقوق كل المكون الوطني لأي قطر عربي من المحيط الى الخليج لا فرق بين طائفة وأخرى، الكل تحت سقف القانون والدستور والعدالة الاجتماعية متساوون لهم كامل الحقوق وعليهم كامل الواجب الوطني نعم اليوم هو عرس وفرح عربي عندما يصحو السودان منتفضاً لعروبته يقف في مقدمة الشعوب العربية يؤدي واجباتها القومية بكل عزة وافتخار فأهلاً وسهلاً بالشقيق الأسمر الذي كم كنت ادعو الله ان يجمع شملنا ولا يفرقنا لكي لا نكون تحت مقصلة المتربصين بالأمة العربية وتاريخنا المشرف، نعم عاد السودان الى الحصن العربي بسلام واتفق الفرقاء على منهج وطني واحد فيه الخير للامة العربية  والشعب السوداني العزيز ولا اريد ان انظر أبداً الى الأيام الخوالي التي أخذت أشقاءنا في السودان الى مفترق اسود مظلم سترنا الله من آخرته وحفظ السودان من الوقوع في قاع المستنقع المخطط له من قبل أعداء الامة فتلك الأيام الحالكة الظلام عرفها الأشقاء في السودان الحبيب ولم تنطل عليهم لعبة الاعداء وأمانيهم الخطيرة التي وأدها ابناء الشعب السوداني الحر فكانت الصحوة العربية التي غمرت السودان كله وانتصر الشعب على الباطل وضحك الجميع على هؤلاء المرتزقة الذين أرادوا بنا شراً فالحمد لله العلي على ما قدر لنا من خير واسأله بكل اسم عظيم من أسمائه سبحانه وتعالى ان يحفظ امتنا العربية والفأل بإذن الله قريبا للعراق  العظيم واليمن السعيد وليبيا ولبنان وسورية اللهم يا من بيدك مقاليد الحكم احفظ اوطاننا من شر الدخلاء الاعداء الذين يريدون بناء وبعقيدتنا السمحاء الشر وانصرنا عليهم واجعل كيد اعدائنا في نحورهم وأخزهم ولا تدع منهم على البسيطة من لا يخافك ولا يرحمنا اللهم احفظ قياداتنا العربية وايدهم بنصرك واهدهم الى الحكمة والعدل والصلاح اللهم امين يا رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الأمة محمد بن عبدالله وعلى صحبه واله ومن تبعهم الى يوم الدين، اللهم آمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث