جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 20 أغسطس 2019

الذكر والزبور بمنهج الاستنباط «ج1»

هذا المقال يبين بالاستنباط  المفهوم الصحيح للذكر وليس كما زعم شحرور واتبع هواه وادعى بالباطل وافترى على الله «ارجع الى مقال الذكر ومفهومه عند شحرور» جريدة الشاهد.

سيدنا داود لم يؤت الزبور ولكن أوتي زبورا. فما الفرق بينهما؟
... الفرق بين الزبور و زبورا ...  الزبور هو كتاب من كتب الاولين مثل الذكر الذي سنتكلم عنه في هذا المقال ان شاء الله تعالى.
أولا الزبور. قال تعالى: «وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105) الانبياء. اذا الزبور هو كتاب أنزل بعد الذكر.
  والكتابان من كتب الاولين قال تعالى:
«وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ» (196) الشعراء.
الزبور قسم إلى اجزاء سماها رب العزة زبر وكل جزء منها زبورا واعطيت كل امة من امم الاولين زبورا .. وسيدنا داود أوتي زابورا, اي جزء من الكتاب الكلي وهو الزبور من كتب الاولين, وهم أمم ما قبل الطوفان  «ارجع الى مقال وما رب العالمين؟» جريدة الشاهد.
قال تعالى: «وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا» (55) الاسراء.
ثانيا الذكر: الفرق بين الذكر وذكرا قال تعالى: «وَإِن كَانُوا لَيَقُولُونَ (167) لَوْ أَنَّ عِندَنَا ذِكْرًا مِّنَ الْأَوَّلِينَ» (168) الصافات. اذا الذكر هو كتاب من كتب الاولين وقسم إلى اجزاء سمى رب العزة سبحانه كل جزء منها ذكرا قال تعالى:
وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْن قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا (83) الكهف .. الفرق بين الكتاب والقرآن لدمغ الباطل وتكذيب الاباطيل... يتبع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث