جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 سبتمبر 2019

المأدبة الكعبية

في مضايف اهل الكرم والجود بالاحواز  يجتمع الناس ويتمتعون بالاكلات الشعبية يومياً  وأشهرها السمك فهو المفضل عند العوائل الاحوازية  وانا  مواطن احوازي من اهالي مدينة القصبة على ضفاف شط العرب وعلى رأس الخليج العربي ، وجدنا آباءنا واجدادنا  يعشقون الاسماك البحريه مثل الزبيدي والصبور والشعم والنقرور والشانق والهامور والربيان والبياح والحفوف وعدد كثير من الاسماك، وأغلبية المجتمع الاحوازي يحبون السمك، كنا نجتمع بالبيت الكبير ونجلس في بستان الديوان ونستمتع بهذه الاكلة كل اسبوع وخاصة يوم الجمعة بعد الصلاة وتوارثنا هذه العادة من آبائنا وأجدادنا ولم نتخلَ عنها لأنها من عاداتنا وتقاليدنا العربية الاصيلة وهذه الوجبة هي المفضلة عندنا ، أتحدث وأنا مشتاق للوطن الاحواز وبالاخص قصبة النصار الكعبية ، على شط العرب وكنا نشوي سمك الصبور وهو يباع السمك بالجوز وكان السعر رخيصا ولأنه متوافر بكثرة في شط العرب ورأس عبادان وفي ابوسيف في الخليج العربي وطريقة شواء سمك الصبور في القصبة تختلف عن باقي المناطق ، وكل الاحوازيين يعرفون كيف يشوون الصبور وغيره إلى جانب الاكلات المعروفة مثل مفطح لحم والبط والدجاج المحشي ، وورق العنب الدولمة بدبس التمر والكبة والعصيد بالدهن العربي خصوصاً في صباحات ايام الشتاء ، وحلاوة اهل الفلاحية والتمور المعمولة ، ناهيك عن الشوربة والمروقات وتشريب البامية والسلطات ومعبوج الفلفل واللبن بالزبدة ، ويتوجها الچاي الاحوازي في القوري المخدر على الفحم وهذا قليل من كثير من السفرة الكعبية وبالهنا والعافية نأكلها في الاحواز الحرة بإذن واحد أحد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث