جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 18 نوفمبر 2009

المواطن والمسؤولون

مشرف عقاب
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الكويت أنعم الله عليها بالخير الكثير،‮ ‬وثروة كبيرة وشعب طيب ومسالم ومتكاتف وخصوصا بالأزمات وتجربة‮ ‬1990‮/‬8‮/‬2‮ ‬ماثلة‮  ‬للعيان حيث تكاتف جميع اطياف المجتمع في‮ ‬صد العدوان الغاشم،‮ ‬لكن المشكلة عندنا بالكويت ان بعض القياديين‮ ‬يكون ملكاً‮ ‬أكثر من الملك،‮ ‬ويقوم باتخاذ القرارات التي‮ ‬تصب في‮ ‬خانة تعب المواطن ومغثة الناس ويتلذذ في‮ ‬معاناة الناس وينسى انه خرج من رحم الشعب،‮ ‬وكأن الشعب من قارة وهو من قارة اخرى،‮ ‬او ان هناك خصومة بين المواطن والحكومة ويقوم هو باللازم،‮ ‬ومع ان هذا المسؤول وضع لخدمة المواطن والسهر على راحته وخدمته‮.‬
عندنا بعض الاصوات المحترمة تخرج بتصريحات‮ ‬غريبة منها فرض ضريبة على المواطن وان المواطن‮ ‬يجب أن‮ ‬يشارك ويساهم في‮ ‬بناء الوطن وبلاش دلع زائد وان قدر المواطن ان‮ ‬يتحمل القصور الحاصل بالخدمات والبنية التحتية والمستشفيات،‮ ‬وان المواطن مترف ويريد الجلوس بالبيت ويقترض وتقوم الحكومة باسقاط القروض،‮ ‬وان المواطن‮ ‬يقترض حتى‮ ‬يذهب ويلعب ويضارب بالبورصة وكأن البورصة،‮ ‬لا تعمل وفق نظام وقانون وتتبع جهة حكومية وكأنها ملعب كرة،‮ ‬لكن حتى الكرة لها قانون،‮ ‬وعندنا بالكويت حسد وحقد‮ ‬يغطي‮ ‬الكرة الأرضية،‮ ‬والغريب ان الذي‮ ‬فوق‮ ‬يحسد الذي‮ ‬تحت والغني‮ ‬يحسد الفقير وهذا‮ ‬غريب وعجيب‮.‬
المواطن الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬يعمل في‮ ‬اي‮ ‬شركة او مؤسسة عندما تقوم بالاستغناء عنه وطرده وهو صاحب أسرة ويعيلها هذا أمر طبيعي‮ ‬جداً‮ ‬ولا تعتبر مشكلة،‮ ‬ولكن تأخذ الشركات مناقصات من الدولة بالملايين هذا أمر طبيعي‮ ‬والغريب بعضها لا تلتزم بالعقد وماكو مشكلة،‮ ‬والمال العام عادي‮ ‬للشركات والمتنفذين ولكن مساعدة المواطن على اعباء الحياة تعتبر مشكلة،‮ ‬وان الهدر والخسائر المالية بالاستثمارات وفي‮ ‬جميع وزارات الدولة والتجاوزات حسب تقارير ديوان المحاسبة امر عادي‮ ‬وطبيعي‮ ‬ومو مشكلة،‮ ‬والصندوق الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬يقرض الكرة الأرضية ماكو مشكلة وطبيعي،‮ ‬وقانون الاستقرار المالي‮ ‬عادي‮ ‬ماكو مشكلة وهو للشركات والبنوك وان دعمه من المال العام عادي‮ ‬ماكو مشكلة‮. ‬ولكن جدولة ديون المواطن واسقاط الفوائد الربوية الحرام‮ ‬يعتبر عبثاً‮ ‬ولعباً‮ ‬بالمال العام واستنزاف لمال الأجيال القادمة حسب‮  ‬ادعاء لجنة‮ ‬26‮ ‬الموقرة المحترمة وبعض المسؤولين‮.‬

خارج نطاق الموضوع
تصاريح وزير الصحة وبعض مسؤولي‮ ‬الدولة بتقديم التسهيلات لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة في‮ ‬الوزارات وتشكيل لجان لهم توحي‮ ‬بأن ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة ظاهرة جديدة ما كانت موجودة بالسابق،‮ ‬لكن هذا حال جميع وزارات الدولة ومؤسساتها تتعامل مع الأحداث فقط‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث