جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 26 أبريل 2012

محافظ الأحمدي شكراً

أؤمن بأن اي عمل بدون صدق النية فيه، لا تجنى ثماره، وأؤمن بأن العمل بصدق النية فيه تجنى ثماره ويكتب اجرها عند رب السموات والارض سبحانه وتعالى، ان الجمال في العمل التطوعي هو الاخلاص، ولو ان المسؤولين في الدولة، واقصد البعض منهم، يضع الاخلاص أولا في عمله لكانت كل المشاكل المتعلقة في خدمة المواطن لا تكاد تذكر في المشاكل غير المتعلقة بالمواطن. في اللقاء الثاني للجنة التطوعية لضاحية علي صباح السالم مع سعادة محافظ الاحمدي الدكتور الشيخ ابراهيم دعيج الصباح في ملف متابعة وتحريك الخدمات للمنطقة التي نسمع بها ونراها في كل المناطق في الكويت باستثناء منطقتنا من خدمات »البريد - المكتبة- الممشى... إلخ« وبجانب تحركنا ايضا للمختار السيد سلمان بن جامع ايضا بمراسلات لتحريكها ووضع الحلول لمشاكل ان شاء الله سوف نرى حلولها قريبا والذي تحرك مشكوراً بجهده معنا وجزاه الله عنا كل خير ، لقد لمسنا اثر تحركنا في متابعة حل مشكلة الصف العاشر »بنات« وكان الفضل بعد الله سبحانه المحافظ الاحمدي بعدما اجتمعت اللجنة منذ تأسيسها مع الوزير السابق احمد المليفي في ديوانه لشرح مشكلة الصف العاشر ووعد بحلها والآن سوف يشيد مبنى ثلاث ادوار في ثانوية أم الهيمان »بنات« لحل هذه المشكلة، نزف هذا البشارة لبناتنا في الفصل الثاني سوف تنتهي مشكلتهن، أعلم يقينا بأن محافظ الاحمدي لا يحب الظهور للإعلام في العمل الذي يعمله لمناطق هذه المحافظة وهو ما لا يعلمه الاخرون، ولأني لامست تحركه ايضا في موضوع تشجير المنطقة بعدما اجتمعت به بهذا الخصوص قبل استجواب الطاحوس لرئيس مجلس الوزراء السابق سمو الشيخ ناصر المحمد، وهاتف امامي المدير العام للهيئة العامة للزراعة بعدها اجتمعت معه ايضا، ولا أنسى دور النائب علي العمير بموضوع التشجير بعدما هاتف ايضا امامي وزير البلدية السابق د.فاضل صفر وتحرك مشكورا بانهاء اللبس الحاصل في الهيئة العامه للزراعة...ولله الحمد رأينا التشجير، ونتمى المزيد ..المزيد .. حتى نرى منطقتنا جميلة في عيوننا وتنتهي كل المشاكل المتعلقة منها البيئية وغيرها ومنها تحويل الاشارة الشمالية لمدخل المنطقة الى دوار بعدما كثرت الحوادث بسبب تخطي الاشارة الحمراء.
تحت الرؤية
نرجومن وزير البلدية الاسراع لتخصيص أراض لوزارة التربية لبناء مدارس جديدة في منطقة ام الهيمان كما هو متفق عليه في الاجتماع المنعقد في العام الماضي في لجنة الاستعداد للعام الدراسي 2012/2011 بحضور وزيرة التربية السابقة د.موضي الحمود و سعادة محافظ الاحمدي. شكرا.. شكرا.. لكل من تحرك وحرك المياه الراكدة في منطقتنا.

عبدالله الضويان

عبدالله الضويان

قضايا تحت الرؤية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث