جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 10 يونيو 2012

سلقدح.. يا سلقدح

مع اقتراب العطلة الصيفية تشتد حرارة الجو وسخونته والغبار في هذه الايام، والذي تسبب ذراته رفع المعدلات العالية من أمراض الجهاز التنفسي والعصبي وأمراض القلب لانه ينقل اكثر من 37 نوعاً من المعادن وأنواع من البكتيريا، والهدف من ذكر هذه المقدمة هو ان البقاء في الكويت في هذه الفترة لا يستحب من وجهة نظري وحتى لا نصل للكراهة ولا نحرمها على أنفسنا إن تغيير الجو مطلب في هذه الفترة لايجاد مخرج للراحة النفسية، وان لم يجد احد نفسه خارج الكويت في هذه الفترة انصحه بأن يلعب مع أطفاله اللعبة الشعبية سلقدح...يا سلقدح..في هذا الجو الساخن والمشحون سياسيا والأغلبية من الشعب يتراهنون على نجاح كتلة الأغلبية في اقرار القوانين المهمة والتي تصب في مصلحة المواطن في دور الانعقاد الحالي والمراهنة أيضا على وحدتها من الانشقاق للحد من اللمز والغمز بأنها لا تستمر بسبب التفرد بالتصريحات النيابية من بعض نواب الكتلة، من سيقدم استجوابه قبل من، واستجواب من بعد من، النواب الذين يرون انه لا دور لهم الا من خلال تقديمه للاستجواب. ان الاستجوابات التي يتم تقديمها من الكتلة لابد ان تكون نابعة من أهميتها في استحقاقها حتى لا يضيع الوقت وتضيع الجلسات بكثرة الاستجوابات وكان الاولى ان تكون جلسات اقرار قوانين ونحن الان في مجلس ذهبي ومن اقوى المجالس النيابية في عصرها، لذا نرجو من نواب مجلس الأمة سرعة اقرار القوانين.
تحت الرؤية
قرأت محاور الاستجوابين للنائبين الصيفي والعدساني لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل وتبين لي انه لو كانت كتلة الاغلبية متفقة على الاستجوابين لكانوا قدموا محاور الاستجوابين في استجواب واحد »ولكن منعا للاحراج«، ولو كانوا متفقين عليه لكانوا صوتوا عليه داخل الكتلة لان الاستجواب الذي قدم الاول للنائب الصيفي محاور استجوابه ليست تطمح للاستجواب في تقديري في ظل وزارة ترتبط اكثر خدماتها بالمستهلكين وهذه الوزارة المهمة والتي فيها فساد اداري كبير ومالي من النواحي المتعلقة بأمور كثير منها على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر عدم تطبيق القوانين وضعف الرقابة والشركات الوهمية وكثرة عمالتها ومخالفات جسيمة في دور الرعاية الاجتماعية التي لم يجرؤ إلى الآن اي عضو على فتح لملف ولكن قرأتها في محاور استجواب النائب العدساني..وامور كثيرة وارجو من النائب العدساني ان يستمر في عدم ترك ملف الشؤون وان يفتح الملف على مصراعيه حتى لو استقال الوزير وأتى وزير جديد.

عبدالله الضويان

عبدالله الضويان

قضايا تحت الرؤية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث