جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 08 يوليو 2012

نكسة العلاج بقلة الممرضين

تويتر : m_shamsalden
المشاكل الصحية بالكويت لا تقتصر على ضعف الخدمات الطبية التي يعاني منها المريض في المستشفيات الحكومية، بل ان التمريض والخدمات الطبية المقدمه للمرضى في المستشفيات والمستوصفات تعد من الخدمات المناسبة ولكنها جزء من المشكلة الحقيقية التي بالفعل نحاول حلها لنساهم مع العاملين في وزارة الصحة بتطوير الخدمات الطبية، لقد امتدحنا التمريض في المرات السابقة ولكن هناك مشكلة بادارة التمريض لأن لها رؤية تطويرية، ودائما ما تحاول ان تجدد من قراراتها لخدمة المرضى بالمستشفيات ولكن المشكلة الرئيسية في وزارة الصحة نفسها وليست بالممرضين العاملين بالمستشفيات، ففي البداية نوجه سؤالاً لوزارة التعليم العالي ووزارة التربية والمسؤولين في المعاهد التطبيقية المتخصصة في توفير دورات مناسبة لحديثي التخرج تسد العجز في الوظائف الفنية والطبية والهندسية وأي تخصص يحتاجه سوق العمل أو القطاع الحكومي، لماذا التطبيقية عدد الدورات التمريضية قليلة وتستقبل عدداً قليلاً من الطلاب والطالبات، لم لا يتم زيادة عدد الدورات التمريضية وزيادة عدد الطلبة الملتحقين بهذه الدورات المهمة والحساسة والتي يتسبب نقصها بمشاكل كثيرة للعاملين بوزارة الصحة وللمرضى المراجعين للمستشفيات الحكومية، وايضا لم لا يتم عمل دورات لخريجي الثانوية، ودورات أخرى لخريجي المتوسط ولكن بشكل مكثف، ليتمكنوا من مزاولة العمل وسد النقص في التمريض؟ وايضا نوجه سؤالاً للادارة المالية في وزارة الصحة هل رواتب الممرضين الأجانب والوافدين مغرية بدرجة كافية بتركهم بلدانهم ليقدموا للعمل بالكويت؟ هل سيختارون الغربة عن وطنهم من أجل العمل بالكويت ورواتبهم تكاد تكون نفس رواتبهم بأوطانهم، لذا لماذا لا تتم المقارنة بين رواتب الممرضين بالكويت ورواتب الممرضين في دول الخليج، لنعرف من يستقطبون هم وما نستقطب نحن، وايضا نوجه سؤالاً للمختصين عن مهنة التمريض وتوزيعهم على المستشفيات والمستوصفات، لماذا لا يتم توصيل مشكلة نقص الممرضين والممرضات للوزارة والتحدث عنها بكل وضوح، فالصمت عن مثل هذه المشكلة يرهقكم ويرهق المرضى، ولا أخفيكم سراً الكثير من الأطباء بدأوا بالتذمر بسبب نقص الممرضين ويعللون مشكلاتهم الطبية والتأخير بصدور القرارات بسبب قلة الممرضين بمراكز عملهم، والممرضون انفسهم يشتكون من النقص الواقع على اقسامهم .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث