جريدة الشاهد اليومية

لا يعتبر التلون ذكاء، وليس من الدهاء أن يكون التناقض هو المضمار، وإن أقبح المواقف التي تكشف زيف الرجال هي المصالح والمنافع بكل أشكالها، فما أبعد مرزوق علي محمد ثنيان الغانم عن مرزوق علي محمد ثنيان الغانم في كل شيء، فالاسم هو الاسم والشكل هو الشكل، ولكن المضمون والمواقف تؤكد حالة الانفصام السياسي التي يعيشها «بوعلي» فهو ورغم كل محاولات التطهر التي أجراها لنفسه، عندما اختار مواجهة من اتخذ الخطابات والندوات منبراً لنهش مكانة سمو الأمير، كان مرزوق ممزقا بين الزمنين، يكابد مصلحته ويسابق طموحه للوصول إلى مبتغاه، وهذا ليس مرزوق الذي في أول كلمة افتتاحية له قال الشعر في…
مخرج أفلام كويتي كاد يغرق في نفق المنقف،خرج سالماً ليهدي الاشغال أسماء الأفلام المصرية. • البلد دي فيها حكومة. - لمجلس الوزراء بعد الفضيحة. • ارحم دموعي. - لفتاة بكت بعد أن تضررت سيارتها الجديدة. • أبي فوق الشجرة. - لمواطن صعد فوق سيارته بعد أن غاصت في نهر المنقف. •  لا مؤاخذة يا دعبس. - للقيادي الذي برر فضيحة المنقف. • أيام الرعب. - للمواطنين والوافدين الذين انحشروا في النفق. • كدابين الزفة. - للذين أيدوا الأشغال في تبريراتها. • البيضة والحجر. - لمشاريع الأشغال. • أنا بضيع يا وديع. - لمقاول جسر المنقف. • رجب فوق صفيح ساخن.…
السيول والعواصف الرعدية التي تعرضت لها البلاد  كشفت أننا نغرق في شبر ماء. والسبب في ذلك الحكومة التي تدير أمورنا. تسببت الأمطار في غرق مئات السيارات المملوكة للمواطنين، واجتاحت الشوارع والطرق فجرفتها، وهددت بسقوط الجسور وتعريض المواطنين لكارثة من العيار الثقيل. هناك سؤال لابد من طرحه في هذا السياق: هل الشركة التي تعاقدت معها الحكومة لشق الطرق لم يصل إلى علمها أننا نعيش في بلد معرض للأمطار والسيول الرعدية؟ إن التدمير الذي حدث في الشوارع والطرق والجسور والخسائر التي لحقت بسيارات المواطنين، يشهد على أن الشركة لم تراع ذلك على وجه الاطلاق، وأنها أهملت في عملها، وحاولت التوفير في المصروفات،…
سؤال يطرح نفسه: من أراد ركوب البحر، هل يخشى الغرق؟ الإجابة عن هذا السؤال لا تحتاج إلى كثير من التفكير، لأن من نوى ذلك يعرف أن البحر فيه من الأخطار المحدقة الكثير الكثير، لذلك فراكب البحر لابد أن يكون شجاعا يحسن العوم، خصوصاً أن سفن الماضي كلها شراعية، وبمجرد هبوب عاصفة قوية، ينقلب القارب رأسا على عقب، فراكب البحر بين مصيرين لا ثالث لهما، إما السلامة وإما الهلاك، أما البحر فوصفه عمرو بن العاص السهمي (ت 43 هـ ) وصفاً دقيقا لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب (ت 23 هـ) حيث قال: «إني رأيت خلقا كبيرا، يركبه خلق صغير، إن ركد،…
الطارئة أو العرضي اجازة يفاجأ الموظف بظرف طارئ يضطره إلى الانقطاع عن عمله من دون ان يتمكن من اخطار رؤسائه سلفا بالانقطاع. وقد حددت المادة «36» من النظام مدة هذه الاجازة، وذلك بما لا يزيد على 4 ايام بالسنة ولا تجاوز يوما واحدا في كل مرة. ولا يحتفظ الموظف بأي حق في هذه الاجازة بانقضاء السنة، وفي حالة عدم قبول الاسباب التي اقتضت الغياب يحسب يوم الغياب انقطاع بدون اذن. وكذلك اقر ديوان الخدمة المدنية الاستئذان من الدوام باثني عشر ساعة بكل شهر تقسم على اربع فترات وكل استئذان لا يتجاوز 3 ساعات باليوم الواحد. ولعلم أغلب الدوامات الرسمية من…
الإضراب حق كفله الدستور بما لا يتعارض مع المصلحة العامة للوطن والمواطنين. ويلاحظ أنه عندما يضرب المواطنون ضد بعض السياسات الحكومية مثل اقرار أو رفع نسبة بعض الضرائب أو رفع الدعوم عن بعض السلع والخدمات، أو كما حصل في إضراب العاملين في القطاع النفطي أو أية مسيرات ومظاهرات داخل الكويت أو خارجها، يرفع المتظاهرون أعلاماً ويافطات ولوحات إعلانية واعلامية مكلفة وغالية الأثمان، لدرجة أن الانسان يشعر بغنى من يحمل هذه الأعلام واليافطات، وأنه لو صرفت أثمان وتكاليف هذه الأعلام واللوحات واليافطات لحلت جزءا كبيرا من المشكلة التي خرج المتظاهرون من أجلها، بل إن بعض المتظاهرين تسببوا كذلك في خسارة مالية…
تنتهج المملكة العربية السعودية الشريعة الإسلامية ولا تخالفها في أي حال من الاحوال والشريعة السمحة المنبثقة من كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه صلى الله عليه واله وسلم لا تنادي بالاثم والعدوان والمسلمون امثالنا لا يتخذون من العدوان دستورا ولا هم بحمد الله تعالى اهل زور وبهتان وما حدث من اعمال إرهابية في 11 سبتمبر وغيرها امر تستنكره كل الدول الإسلامية والعربية كما يستنكره كل من لديه ذرة من القيم الانسانية حتى وان لم يكونوا مسلمين فما حدث من إرهاب في كل مكان امر محزن نرفضه نحن العرب بصفة عامة وفي مقدمتنا المملكة العربية السعودية التي عانت من الإرهاب والعدوان…
في الماضي لعبت الكتاتيب وهي النواة الأولى للتعليم في الكويت دورًا هامًا وبارزًا في اثراء الحياة العلمية والثقافية والأخلاقية في المجتمع، وقدمت العلوم والمعارف وتقويم اللسان والحساب بصورة مبسطة، فكان القاصد للكتاتيب يجد انها الطريق للتخلص من وباء الجهل والتخلف، وبالرغم من الطريقة البدائية التي انتهجتها تلك الكتاتيب إلا أنها أخرجت جيلا مسؤولاً قادراً على القراءة والكتابة تأسس بشكل صحيح واذا كانت هناك مقارنة بين مخرجات مراحل التعليم والكتاتيب فسأرجح كفة الكتاتيب حتما مع أنهم لم يفتقدوا الوسائل والأدوات التربوية ولم يطبقوا طرق التدريس ولا النظريات التربوية ولا الكفايات بل كان الواحد منهم نموذجا علميا فريدا لديه دافعية ورغبة في…
لا ادري هل هو من حسن حظ البعض منا ان يعاصر كل هذا الذي جرى من ثورات ومؤامرات وحروب وغير ذلك من احداث وتطورات، هذه هي الحياة، الدنيا لن تتغير ارضاء لأمزجتنا، كل يوم احسن من سابقه بالنسبة للبشرية، التطور يتواصل والاكتشافات والاختراعات والتقنيات جعلت الإنسان اسعد حالا والحياة اكثر سهولة واثارة وحلاوة، مفهوم السعادة والرخاء والاستقرار لا يشمل كل البشر بالطبع فالدول والمناطق التي تبتلى بالكوارث أو بالحروب والنزاعات، هناك الم ودم ومآس لا حدود لها، إلا انها سنة الحياة، لا يكاد يخلو أي مكان على الخارطة ممن ارتبط بتاريخ البشرية، بدون تجربة من هذا النوع، أيام سوداء وأيام…
لتركيا أن تدير سياستها، داخلية كانت أو خارجية، وفقاً لمصالحها. ولرئيسها رجب طيب أردوغان الحق ذاته، ولكن ليس من حقهما مطلقاً، أن يعلنا مواجهة بين الهلال والصليب، أي بين المسلمين والمسيحيين. يسعى أردوغان لتأكيد سلطته المطلقة بتغيير النظام البرلماني القائم في تركيا إلى نظام رئاسي يتيح له جمع المفاصل الأساسية للحكم التركي بين يديه. هو يرى أن النظام الذي سيجري التصويت عليه في 16 ابريل المقبل، الأنسب لتركيا، لانه برأيه «يقضي على بؤر الوصاية التي يفرزها النظام البرلماني». بينما لا ترى فيه شرائح واسعة من المجتمع التركي سوى طموح سلطوي لأردوغان. ويعتبره كثيرون مساراً حتمياً لكل نظام أيديولوجي كحال النظام…
الصفحة 1 من 1641