جريدة الشاهد اليومية

حزام الشمري

حزام الشمري

تزخر الاسرة الحاكمة في الكويت بالعديد من الكفاءات والطاقات الشابة التي تعمل بجد واجتهاد لرفع راية الكويت خفاقة في شتى المحافل، ولقد تشرفت مؤخرا بلقاء أحد ابناء الاسرة الكريمة من الذين يعملون بهدوء وصمت من دون بهرجة اعلامية لأنه لايريد جزاءًا ولاشكوراً بل كل ما يريده هو مصلحة الكويت والكويت فقط انه الشيخ طلال محمد صباح سعود الصباح، رئيس النادي الكويتي رئيس الاتحاد الاسيوي للبولينغ ونائب رئيس تحرير جريدة »الشاهد«، وقبل لقائي بالشيخ طلال وجدت العديد من الاخوة الذين ينتظرون لقاءه معي وهم من مختلف أطياف المجتمع سياسيين واعلاميين وغيرهم وخلال دقائق وجدنا الشيخ طلال يخرج علينا من مكتبه ليستقبلنا بكل تواضع وحفاوة، ولقد عشقت الصمت كغيري من الموجودين بضيافة الشيخ طلال رغبةً بالاصغاء لكل كلمة يقولها لأنه يعني مايقول وكلماته جديرة بالاخذ والاصغاء.
شكرا شيخ طلال على هذه الاخلاق والخصال الصباحية الاصيلة التي تجلت في شخصك الكريم من رجولة وتواضع وكرم فلك مني كل محبة وتقدير.
طلال يانبع الوفا والرجولة
يابن الشيوخ اللي عرب نسبها
نلت الذي للغير صعب ينوله
سيرتك بالامجاد فعلك كتبها
ياشيخ اسمك نفتخر لو نقوله
لان المفاخر انت وحدك سببها

حزام الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كلما ذكر الشيخ جابر المبارك الصباح وهو النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع اتذكر المثل القائل »اذا طعنت من الخلف فاعرف انك في المقدمة«، فالشيخ جابر ان لم يكن في المقدمة فعلا فهو دائم التطلع لها ويعمل بجد واجتهاد ليكون فيها وذلك من خلال خدمة وطنه في المنصب الذي يعتليه ولا اعرف صراحة ما الأسباب التي تدفع بعض أصحاب الاقلام المكسورة للتطرق لشخصه الكريم بالانتقادات عند اتمام اي صفقة عسكرية تخدم الجيش الكويتي خصوصا في هذه الظروف والأوضاع الخطيرة التي تحيط بنا اقليميا ودوليا.
وليعلم هؤلاء انه في بعض البلدان لا يسمح بالتطرق لمثل هذه الامور العسكرية عبر الصحافة وتكون هذه الامور اسرارا لا يطلع عليها الا اشخاص معدودون من قيادات الدولة وذلك لأهميتها القصوى التي تحتم عدم نشرها أو التطرق لها عبر وسائل الاعلام، لكن الشيخ جابر المبارك دائم الشفافية مع اخوانه النواب والصحافيين وغيرهم من لا يعمل في الظلام وانما امام الجميع وفي وضح النهار وهو لا يخشى في وطنه لومة لائم.
واليوم في عهد أبو صباح كلنا ايمان تام بمدى جاهزية قواتنا المسلحة والتي يحرص معاليه على ان تكون بمستوى المسؤولية الملقاة على عاتقها لتكون الكويت دوما واحة امن وامان تحت قيادة أمير البلاد المفدى وولي عهده الامين وتحت مظلة اسرة الخير اسرة الصباح الكريمة.
الكبير يبين في اليوم الكبير
وجابر اكبر من كلام ومن مديح
يا معالي العز والخير الوفير
امركم بلسم على القلب الجريح
ما يصير الصعب بس عندك يصير
والجبل مثلك ترا ماهزه ريح