جريدة الشاهد اليومية

المحامي بدر باقر

المحامي بدر باقر

الثلاثاء, 05 أغسطس 2008

الحمد لله أنني‮ ‬كويتي

المحامي‮ ‬بدر باقر

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.
أشكر الله‮ ‬يوميا وأحمده بأني‮ ‬أعيش في‮ ‬دولة مثل الكويت،‮ ‬فعندما أسافر الى الخارج أتذكر المثل الكويتي‮ (‬ما تعرف قدري‮ ‬إلا لما تجرب‮ ‬غيري‮)‬،‮ ‬وحينها بالفعل أحس بطعم ولذة هذا البلد الذي‮ ‬لا نستطيع استبداله بأي‮ ‬من بلاد العالم،‮ ‬البعض‮ ‬يقول انظر الى الدول الأخرى أين وصلوا والآخر‮ ‬يقول‮ ‬يا ليتني‮ ‬أعيش في‮ ‬هذه الدول،‮ ‬وأنا أقول لهم ان حر وغبار الكويت‮ ‬يساوي‮ ‬كل ما تتمنون في‮ ‬الدول الأخرى،‮ ‬وأؤكد لهم اننا نعيش في‮ ‬نعمة‮ ‬يحسدنا عليها باقي‮ ‬الشعوب الذين‮ ‬يتمنون لو‮ ‬يكنسون شوارع الكويت،‮ ‬والذين‮ ‬يعتقدون أننا شعب الله المنزل على الأرض من كثرة الرفاهية الموجودة في‮ ‬بيت كل كويتي‮.‬
رأيت كيفية عيش الشعوب الأخرى في‮ ‬الدول الفقيرة والغنية،‮ ‬وما الفرق بيننا وبينهم،‮ ‬فعندنا تكاد تصبح الخدمات الحكومية بالمجان،‮ ‬أما عندهم فكل شيء بمقابل وله ثمن،‮ ‬ولم‮ ‬يتبق لديهم الا ان‮ ‬يبيعوا الهواء وان استطاعوا لفعلوا،‮ ‬فهم‮ ‬يعيشون كالأغراب في‮ ‬دولتهم،‮ ‬ولم أحس بوطنية أو‮ »‬غايرية‮« ‬لدى أي‮ ‬من هذه الشعوب على وطنهم الا عند وجود مباراة كرة قدم‮!! ‬وتيقنت ان جنسيتي‮ ‬الكويتية هي‮ ‬نعمة من عند رب العالمين،‮ ‬وان الخدمات التي‮ ‬نحصل عليها في‮ ‬الكويت ليست موجودة الا في‮ ‬الكويت،‮ ‬فأثناء تبادل الحديث مع بعضهم وشرحي‮ ‬لهم ما توفره لنا الحكومة من العلاج والدراسة والبيوت الحكومية والمنح والبدلات والرواتب وسعر الكهرباء والماء والبنزين والاتصالات والأمن والأمان والطرقات والجسور والمجمعات والأسواق والديمقراطية في‮ ‬الحديث وغيرها من النعم التي‮ ‬لا تحصى فلا أقول الا الحمد لله أني‮ ‬كويتي،‮ ‬وهم‮ ‬يقولون‮ (‬يا رب انصير كويتيين‮).‬
الكويت دولة مثالية من حيث مستوى عيش المواطن ولا تضاهيها أي‮ ‬دولة أخرى مهما علت مبانيها ومهما ضخمت مجتمعاتها،‮ ‬لأننا لا نزال نحافظ على هويتنا الوطنية وقيمنا الاسلامية،‮ ‬فتلك الدول اسماؤها عربية ولكن لا أرى الا بين كل هندي‮ ‬وهندي‮ ‬هندي،‮ ‬وسيطرتهم على كل المراكز الحكومية والخاصة ودولة أخرى تتغنى فيها كؤوس الخمر الى صلاة الفجر‮ ‬يوميا علنا،‮ ‬وأخرى تستبدل فيها قوافل الروسيات بالرومانيات شهريا،‮ ‬والمحروسة التي‮ ‬أصبحت لاس فيغاس عربية،‮ ‬والأخيرة التي‮ ‬يحوز فيها السكان الأسلحة أكثر من جيش الدولة،‮ ‬ولا عزاء لشعوب هذه الدول‮!‬
نحن لا‮ ‬ينقصنا الا العقل المدبر الذي‮ ‬يجب ان‮ ‬يأمر بتحويل هذه الأراضي‮ ‬الصحراوية الى أراض خضراء وأن‮ ‬يأمر بإنشاء المدينة الرياضية والمدينة الجامعية والمدينة الاعلامية ولو عند الحدود،‮ ‬وان‮ ‬يأمر بعمل بحيرة صناعية في‮ ‬وسط الصحراء وحواليها الفنادق والمجمعات والعمارات السكنية،‮ ‬وأن‮ ‬يأمر بعمل نافورة مائية‮ ‬يستطيع رؤيتها من الفضاء،‮ ‬وأن‮ ‬يأمر بعمل الجزر الاصطناعية وتحويلها الى منتجعات صحية ومستشفيات عالمية،‮ ‬وأن‮ ‬يأمر بالبدء في‮ ‬العمل بجسر جابر فورا وليس بعد‮ ‬20‮ ‬سنة أخرى،‮ ‬وأن‮ ‬يأمر بربط هذه المشاريع عن طريق سكك الحديد حتى نقضي‮ ‬على الزحمة،‮ ‬ونلاحظ صيغة الأمر في‮ ‬كل مشروع،‮ ‬وأخيرا‮ ‬يأمر بإنشاء أنهار اصطناعية في‮ ‬وسط الصحراء وينقش عليهاعبارة‮ (‬عمار‮ ‬يا كويت‮).‬

الثلاثاء, 15 يوليو 2008

مزامير لندن

المحامي‮ ‬بدر باقر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

جلست مع أحد الأصدقاء الذين‮ ‬يعملون في‮ ‬عاصمة الضباب لندن،‮ ‬وبالتحديد في‮ ‬شارع اكسفورد الجميل واستعرض مزايا هذه المدينة المتميزة والمنتظمة بشكل رائع،‮ ‬وراقبنا كيفية مرور السيارات بين المحال،‮ ‬وطريقة عبور المشاة في‮ ‬الشوارع والممرات بكل ثقة،‮ ‬وكأنها لعبة مبرمجة باتقان لامتناه،‮ ‬ورغم ان هذه المدينة عبارة عن مزيج‮ ‬غريب من الجنسيات‮ ‬يغلبها الافارقة والاكراد والهنود الا انها نادرا ما تقع هناك حوادث نظرا لالتزام الجميع بالقانون،‮ ‬الكبير قبل الصغير‮.‬
ذكر لي‮ ‬هذا الصديق انه‮ »‬ما في‮ ‬حدن‮ ‬يسترجي‮ ‬يزمر بالشارع بدون سبب‮« ‬ويرجع الفضل في‮ ‬ذلك لوجود مخالفة صارمة لمن‮ ‬يزمر بسيارته دون حاجة،‮ ‬تصل الى الغرامة لمئات الجنيهات،‮ ‬والهدف منها هو منع ما‮ ‬يسمى بالتلوث الضوضائي‮ ‬في‮ ‬لندن الذي‮ ‬قد‮ ‬ينتج من الاصوات العالية الصادرة من مزامير السيارات وبذلك تساءلت للحظة ماذا سيحدث للندن ان لم‮ ‬يحترم الانكليز هذا القانون؟ وتيقنت انها ستتحول الى الجيزة من كثرة الازعاج‮!‬
وبمناسبة الحديث عن احترام القانون ذكر لي‮ ‬هذا الصديق ان مخالفات المرور في‮ ‬لندن‮ ‬يتم تحصيلها من المخالفين مباشرة ودون تأخير لوجود ما‮ ‬يسمى‮ ‬غرامة التأخير عن دفع المخالفة للذي‮ ‬يؤجل السداد او‮ ‬يتهاون به،‮ ‬الامر الذي‮ ‬قد‮ ‬يتحول الى مخالفة اشد تصل الى سحب رخصة القيادة ومنع سفر المخالف وتقديمه للمحاكمة،‮ ‬وبذلك‮ ‬يقوم الجميع بسداد مخالفاتهم بأسرع وقت ويتجنبون الوقوع بالمحظور،‮ ‬والا فتكون قد جنت على نفسها براقش‮.‬
صديق اخر من جزر الواق واق ذكر لي‮ ‬ان وزارة الداخلية لديهم ستقدم دورات لافراد الشرطة والضباط حول كيفية التعامل مع الغير وتذكيرهم بأن القانون‮ ‬يجب ان‮ ‬يطبق على الجميع وليس على الهنود والمصريين فقط،‮ ‬واعادة تدريسهم مادة القانون الذي‮ ‬اعتقد بأنها لم‮ ‬يتم استيعابها في‮ ‬كلية الشرطة،‮ ‬لأن الجميع كان نائما بالمحاضرة‮!!‬

المحامي‮ ‬بدر باقر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في‮ ‬استبيان اجري‮ ‬اخيرا للشعب الكويتي‮ ‬اظهر حقيقة محزنة وهي‮ ‬ان‮ ‬70٪‮ ‬من الكويتيين اصبحوا‮ ‬يعتمدون اعتمادا كليا على المدرسين الخصوصيين وان المدرسة اصبحت عاجزة عن توصيل المعلومة الى ذهن الطالب،‮ ‬بل البعض‮ ‬يعتقد ان هناك تقاعساً‮ ‬من قبل بعض المدرسين الاجانب في‮ ‬اداء رسالتهم التعليمية،‮ ‬وان الجهد المبذول في‮ ‬الدروس الخصوصية‮ ‬يفوق بكثير الجهد المبذول في‮ ‬المدرسة وان صح هذا الرأي‮ ‬ويفوق هذه المشكلة فانها ستكون ككرة الثلج التي‮ ‬تهدم كل بيت،‮ ‬وسيدمن عليها كل طالب،‮ ‬حينها سنحتاج الى علاج البيوت لا علاج المدرسين‮.‬
من ناحية قانونية لا‮ ‬يحق للموظف الحكومي‮ ‬العمل بوظيفة او مهنة اخرى وهو على رأس عمله،‮ ‬لكن الحقيقة هي‮ ‬ان وزارة التربية تتفرج مبتسمة كلوحة الموناليزا على هذه التجاوزات وتسمح لمدرسيها الخصوصيين بالابداع في‮ ‬الجرائد باعلاناتهم والتباهي‮ ‬بأقل الاسعار دون ان تحرك‮ »‬حطبة دامة‮« ‬حيالهم فكيف نتوقع من بعض المدرسين الاجانب ان‮ ‬يؤدوا اعمالهم بالامانة والصدق وهم مزدحمون بمواعيد الدروس الخصوصية‮.‬
عند استلامنا طلبنا من أحد مطاعم الوجبات السريعة تفاجأت بابن الجار وهو‮ ‬يسلم على موصل الطلب بقوله‮ (‬شلونك استاذ،‮ ‬شخبارك استاذ؟‮!) ‬وعند سؤاله عن السبب أجاب بأنه احد المدرسين العاملين في‮ ‬مدرسته وبكل فخر‮ ‬يوصل الطلبات بعد الظهر،‮ ‬وما ازعجني‮ ‬اكثر عندما قال لي‮ ‬الكلمة السحرية‮ (‬معنديش فكة‮ ‬يا فندم‮).‬
الحقيقة ان بعض المدرسين عملوا كمدرسين خصوصيين الى الفجر ونسوا وظيفتهم الاساسية بالمدرسة وسكتنا،‮ ‬وعملوا موصلين وجبات سريعة وسكتنا وعملوا موصلين جرائد وسكتنا،‮ ‬وعملوا حراس امن في‮ ‬الاندية وسكتنا،‮ ‬عملوا طباعين في‮ ‬الشركات وسكتنا،‮ ‬واصبح سعر ساعة التدريس بوقت الذروة‮ ‬10‮ ‬دنانير وسكتنا‮ (‬ويا خوفي‮ ‬من باكر اشوف مدرس الكيمياء وهو واقف عند اشارة الفيحاء ويطلب مني‮ ‬الاجازة والدفتر‮)‬،‮ ‬واتفرجي‮ ‬يا وزارة التربية‮!‬

الأربعاء, 02 يوليو 2008

زوجة ثرية اسمها وزارة الصحة

المحامي‮ ‬بدر باقر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ مدة قرأت في‮ ‬الصحف أن أوامر سامية قد صدرت بجعل ميزانية وزارة الصحة مفتوحة لحل مشاكلها المتراكمة،‮ ‬وتوقعت حينها بأني‮ ‬سأتخلى عن المستشفيات الخاصة وسأرجع مجددا للمستشفيات الحكومية،‮ ‬لاعتقادي‮ ‬بأنني‮ ‬لن أرى طابور الخبز مجددا عند دخولي‮ ‬الى الطبيب،‮ ‬واني‮ ‬لن اسمع جملة‮ »‬الدوا ده مش موجود في‮ ‬الوزارة‮« ‬عند مراجعتي‮ ‬الصيدلية،‮ ‬ولظني‮ ‬بأن موعدي‮ ‬القادم للأسنان سيكون بعد‮ ‬يومين بدلا من شهرين،‮ ‬ولتخيلي‮ ‬بأنه سيمحى الصبغ‮ ‬الأخضر القديم عن الجدران،‮ ‬ولحلمي‮ ‬بأني‮ ‬سأرى أخيرا ضحكة الأطباء في‮ ‬المستشفى الحكومي‮ ‬والتي‮ ‬تظهر فقط في‮ ‬عياداتهم الخاصة‮.‬
أدركت مؤخرا بعد زيارتي‮ ‬لمستشفى مبارك الكبير أن ما توقعته سابقا لن‮ ‬يتحقق،‮ ‬وتأكدت بأن الوقوف وراء كومار ومازن ونبوية في‮ ‬طابور طويل لا‮ ‬يزال موجودا،‮ ‬وان زحمة العيادات هي‮ ‬أزمة أزلية أقدم من أزمة المرور،‮ ‬وتيقنت بأن هناك العديد من المشاكل التي‮ ‬يعاني‮ ‬منها المريض‮ ‬يوميا لم‮ ‬يتم حلها،‮ ‬ليس بسبب عدم وجود السيولة المالية عند الوزارة،‮ ‬وإنما لعدم وجود الرغبة الجريئة لحل هذه المشاكل،‮ ‬وللأسف ان هذه الوزارة العريقة تبخل على نفسها من نفسها،‮ ‬وانها تنتظر من‮ ‬يتبرع لها لبناء‮ ‬غرفة ثالثة للعلاج في‮ ‬قسم الحوادث،‮ ‬وانها تتمنى اهداءها في‮ ‬عيد ميلادها عشرين سريرا جديدا لحل مشكلة سرائر العناية المركزة‮.‬
كم كنت أتمنى احيانا لو ان الدستور الكويتي‮ ‬قد فرق بين المواطنين والمقيمين في‮ ‬بعض الأمور،‮ ‬وان‮ ‬ينص صراحة على ان المرافق الحكومية مجانا للمواطنين فقط،‮ ‬وان‮ ‬يأتي‮ ‬وزير جريء ويخصص في‮ ‬المستشفيات قسم للكويتيين وآخر للأجانب،‮ ‬حينها فقط سنعرف من مسبب هذه الزحمة والمشاكل الأزلية في‮ ‬المستشفيات،‮ ‬وحينها سيكون هناك أماكن تكفي‮ ‬لعلاج المرضى الكويتيين في‮ ‬الكويت وفي‮ ‬مستشفياتنا الحكومية،‮ ‬وآنذاك لن نحتاج الى العلاج بالخارج،‮ ‬لأن تركيز الوزارة سينصب على كيفية الابداع والتميز في‮ ‬علاج الكويتيين بالداخل‮.‬
أصبحت هذه الوزارة كاللعنة على من‮ ‬يتولى حقيبتها،‮ ‬وصارت كالبنت الثرية السمينة،‮ ‬التي‮ ‬تمتلك رصيدا بالبنك ولكنها تظل قبيحة،‮ ‬وانها تنتظر طايح الحظ الذي‮ ‬يتزوجها ثم‮ ‬يطلقها بعد اقل من سنة،‮ ‬والآن بعد وجود هذه الميزانية‮ ‬غير المحدودة،‮ ‬حان الوقت للمغامرة لاصدار قرارات شجاعة وصلبة تصب في‮ ‬مصلحة المواطن الكويتي‮ ‬أولا وثانيا واخيرا‮.‬

المحامي‮ ‬بدر باقر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ فترة طويلة لم أدخل ادارة تنفيذ حولي‮ ‬لاجراء اي‮ ‬معاملة،‮ ‬وكنت أعتقد انه بتطور الدولة‮ ‬واداراتها فإن بعض الادارات الحكومية ستتطور أسوة بغيرها من الادارات الأخرى،‮ ‬الا انه عندما طلبت من مندوبي‮ ‬الخاص بتنفيذ الأحكام الصادرة من المحاكم القيام بإجراء معين في‮ ‬ملف تنفيذي،‮ ‬فوجئت ان المندوب لم‮ ‬يحرك ساكنا بالملف ولم‮ ‬يأتني‮ ‬بثمار ما حصدته في‮ ‬القضية منذ سنوات طويلة في‮ ‬المحاكم،‮ ‬فسألته عن سبب هذا التأخير في‮ ‬عمل اجراءات التنفيذ وكان رده كالصدمة بالنسبة لي،‮ ‬وبكل بساطة انه لا‮ ‬يحق له عمل سوى إجراء واحد فقط في‮ ‬الملف،‮ ‬والطامة الكبري‮ ‬عندما قال لي‮ ‬انه ليس له الحق الا في‮ ‬مراجعة ملف واحد فقط‮ ‬يوميا،‮ ‬وما صعقني‮ ‬اكثر هو ان المندوب‮ ‬يجب ان‮ ‬يأتي‮ ‬الى المحكمة الساعة‮ ‬7‭.‬30‮ ‬صباحا ليس بسبب حبه وإخلاصه في‮ ‬العمل،‮ ‬بل لكي‮ ‬يتسنى له أخذ رقم من الجهاز حتى‮ ‬يأتي‮ ‬دوره لإجراء المعاملة الساعة الحادية عشرة،‮ ‬أو الثانية عشرة ظهرا كل ذلك بسبب عدم رؤيته الرقم واحد أبدا في‮ ‬جهاز الأرقام،‮ ‬وغالبا ما تبدأ الأرقام من‮ ‬20‮ ‬وما فوق لسبب‮ ‬غير معلوم والشاطر‮ ‬يفهم‮!‬
والحركة الجميلة التي‮ ‬أعجبتني‮ ‬هي‮ ‬كتابة اسم المندوب والمراجع على الرقم الذي‮ ‬أخذه من الجهاز حتى لا‮ ‬يتسنى للغير القيام باستغلال هذا الرقم بعد استسلام المندوب المحارب من كثرة الانتظار‮.‬
كل ما سبق ذكره لم أصدقه،‮ ‬واعتبرته تهربا من المندوب عن القيام بعمله حتى ذهبت بنفسي‮ ‬لادارة تنفيذ حولي‮ ‬لأرى الاعجوبات السبع التي‮ ‬سمعتها من المناديب،‮ ‬وما رأيته ان الادارة كانت عبارة عن خليط‮ ‬غريب عجيب من الجنسيات المتلاصقة بالممرات لضيق المكان،‮ ‬وكانت‮ ‬غرفة كاونتر التنفيذ مساحته كبيرة الا ان المساحة المتاحة للمراجعين كانت عبارة عن ممر مساحتها‮ ‬2‭.‬5‮ ‬متر في‮ ‬1‭.‬5‮ ‬متر تقريبا والمندوبون والمندوبات والمراجعون والمراجعات‮ ‬يتدافعون فيه بمنظر‮ ‬غريب،‮ ‬أعجبني‮ ‬لفترة دون اي‮ ‬مبالاة من الأخ الموظف المحترم على الكاونتر صاحب القميص الأبيض المائل للاصفرار من كثرة‮ ‬غسله أو من‮ ‬غيره،‮ ‬وكان هذا الموظف‮ ‬يتميز بميزة‮ ‬غريبة وعجيبة وهي‮ ‬انه لا‮ ‬يعرف التحدث مع أحد المراجعين أو المندوبين الا بالصراخ وله جملة‮ ‬يرددها كل‮ ‬10‮ ‬دقائق وهي‮: (‬عندنا زحمة وما نأدرش نخلص‮ ‬غير معاملة واحدة لأي‮ ‬حد‮... ‬استنى برا‮)‬،‮ ‬وغيره من الكلام المعسول الذي‮ ‬ينم عن احترام المراجعين وتقديرهم وكأننا في‮ ‬محكمة الجيزة أو المنصورة وليس في‮ ‬إحدى محاكم الكويت‮.‬
هذا هو الحال في‮ ‬أحد أقسام ادارة تنفيذ حولي‮ ‬ولا عزاء لمكاتب المحاماة التي‮ ‬لديها أكثر من عشرة ملفات في‮ ‬هذه الادارة،‮ ‬لأنه لن‮ ‬يتمكن من عمل سوى اجراء واحد بكل ملف‮ ‬يوميا أي‮ ‬لن‮ ‬ينتهي‮ ‬من عمل جميع الاجراءات في‮ ‬الملفات الا في‮ ‬سنة‮ ‬2020‮ ‬ان حالفه الحظ وطبعا بعد استقالة أو تفنيش صاحب القميص الأبيض المصوفر‮.‬
دائما نقول ان مرفق القضاء من المرافق المتميزة بدولة الكويت،‮ ‬ويضرب به المثل بالنزاهة والعدالة والتميز،‮ ‬والذي‮ ‬طالما كان مفخرة للكويت،‮ ‬ولكن للأسف،‮ ‬بعض الادارات المعاونة تسيء الى هذا الصرح الكبير نظرا لتبعيتها له من خلال القصور الكبير لدى بعض الموظفين في‮ ‬هذه الادارات‮.‬
ملاحظة‮: ‬ان حالف المندوب الحظ وحصل على رقم من الجهاز في‮ ‬الصباح الباكر وأقصد قبل الساعة‮ ‬7‭.‬30‮ ‬صباحا ليأتي‮ ‬دوره في‮ ‬الحادية عشرة ظهرا ولم‮ ‬يكن الملف موجودا في‮ ‬القسم لأي‮ ‬سبب كان،‮ ‬فهذا‮ ‬يوم أسود للمندوب لأنه‮ ‬يعتبر قد استنفد دوره رغم عدم عمله أي‮ ‬اجراء قانوني‮.‬