جريدة الشاهد اليومية

علي البصيري

علي البصيري

حسبة مغلوطة

الجمعة, 31 أكتوير 2014

خطاب للعقلاء وذوي الألباب

علمنا آباؤنا عبر السنين أن نسمع نصيحة الكبير والتي هي نتاج خبرة ودراية لم يعشها الصغير، وكلام الكبار نبراس للصغار، وهدي للرفيق قبل ظلال الطريق فتعلمنا فن الانصات لكلام العقلاء من ذوي الألباب ممن حباهم الله نعمة العقل والتفكير وحسن التدبير ولكن يأتي بين البرهة والأخرى من يعكر صفونا ويفرق شملنا بالحديث بالانابة عن الشعب وما يريده من أمر لوكان خيراً لوجد الدرب مفتوحة لكنها مشيئة الله ان يحفظ الله الوطن من كل مكروه ويحبط كل مشروع لتقسيم فئات الشعب وخلق تصنيفات لاعقلانية لاتمت للواقع بصلة ولا منطق، واليوم بعد أ? عصفت بالبلاد فتنة وكادت تضيع لولا تقدير الله وحكمة سمو الأمير حفظه الله ورعاه، لبتنا اليوم نتطاحن ونتحارب في مابيننا قبل أن نعرف من هو عدونا من صديقنا، فيا اهل الكويت ضعوا نصب أعينكم كلام لو قدر لي ان اسطره بحروف من ذهب لفعلت ولكنه يكفيني فخراً واعتزازاً انه صدر من والدي صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه وله كل السمع والطاعة بعد مبايعتي له أميرا لي فهي بيعة له وانا له أقول سمعا وطاعة بالحق والهدي الصحيح لطريق الفلاح والنجاح المريح.
الدكتور عبد المحسن المدعج نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة والصناعة وزير التربية ووزير التعليم العالي بالوكالة: أسعدت صباحاً وطاب يومك وأعانك الله على هذه الوزارات التي تقلدت مناصبها مجتمعة فقد درجت على أن أخاطب العقلاء وذوي الألباب وأصحاب العقول الرشيدة والأنفس الحميدة بما يستحقون من احترام وتقدير وأنتم منهم هذا أن لم تكن من اوائلهم وخيارهم، يا معالي الوزير، التربية هي  التي أريد توجيه رسالتي لك فيها لايخفى عن معاليك ما يدبر وما يحاك في وزارتكم من أمورباتت للمعلمين والطلاب مؤرقة لمضاجعهم ومسهدة لعيونه? فاليوم يامعالي الوزير التربية تحتاج قوة وعزيمة تستمد من خطاب ولي البلاد وصاحب النهي والأمر للمواطنين والعباد من بعد الله العزيز الحكيم صاحب السمو حفظه الله ورعاه وتحتاج الكويت اليوم منك العمل والاخلاص فيه وتحتاج منك وزارة التربية الجهد والنجاح لتسجل اسمك بقائمة من أنجزوا للكويت بتقلدهم منصب وزير التربية ونحن نعرف انجازاتك المشهودة بالمناصب السابقة والتي كسبت فيها ثقة المواطن بعد ثقة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله معالي وزير التربية أن وزارة التربية هي مصنع العلم ومخرج الفهم ومفتاح العقل والذهن وباتت الي?م بتولي بعض وكلاء الوزارة طاردة ويغزوا أنفس العاملين بها الأحباط والقنط وموت العزيمة والهمة في انجاز العمل والأهمال حتى باتت الوزارة تعاني من ترهل رهيب في انجاز المعاملات معالي وزير التربية تملك الوزارة نسبة عاملين أجانب ووافدين تفوق أي وزارة أخرى مما لايتيح الفرصة للمواطنين أن يجدوا وظائف لهم في هذه الوزارة التي بات ابناؤنا اليوم يتحدثون خليط من اللهجات العربية حتى بات الطفل لايتحدث لهجة كويتية سليمة وهذا ناتج ما تعمد بفعله وكلاء الوزارة المعنيين بالتعليم العام والخاص حين اوسدوا امور التعليم للمعلمين الاج?نب متناسين فكرة احلال المواطنين. معالي وزير التربية ان وزارة التربية ومؤسسة التأمينات الاجتماعية شريكان مهمان وحيويان في مشروع مهم لاعادة استخدام الطاقات البشرية من المواطنين الكويتيين ممن تقاعدوا او استقالوا من سلك التدريس فلم لا تجتمع معاليكم بالسيد مدير المؤسسة وأنا اعرف مدى حرص السيد مدير المؤسسة فهد الرجعان على ترشيد انفاق المؤسسة وحرصه على المال العام واستخدام الطاقات البشرية وهو الذي يستحق الثناء لجهوده الخيرة وعمله الدؤوب في مؤسسة التأمينات الاجتماعية رجل كسب ثقة الحكومة والشعب وتتباحثان وتتدارسان ?همة اعادة استخدام المعلمين المتقاعدين والمستقيلين بسن صغيرة واعمار لم تتجاوز سن الشيخوخة من مهنة التعليم وتسدوا بهم ثلمة احتياج الوزارة من المعلمين الاجانب مع احلال البقية لمن يرغب في العودة لسلك التعليم وانا أجزم ان اغلبهم يرغبون ويحبذون العودة ليخدموا بلادهم بعد ان شاهدوا بأم أعينهم وهم الخبراء بطرق التدريس ما يخرج الان على ايدي بعض المعلمين الوافدين ممن لم يهمهم اداء رسالتهم التي هي رسالة الانبياء والاوصياء.

الثلاثاء, 28 أكتوير 2014

حلول إنسانية لوزارة الداخلية

مع اني لا اعرفه معرفة شخصية ومع انه شخصية خاصة لها اعتبارها، ومع انه ابن الاسرة الحاكمة، ومع ماتقلد من مناصب شرفها بتوليته لها وزادها تألقاً، ومع اني قد خاطبت وزارته اكثر من مرة  فيما يخص جوازي المفقود الذي اعاني بسببه في غربتي بمشاكل جمة لولا الله وما قدمه لي السيد قنصل الكويت في الجمهورية الالمانية من عون وغوث شاكرا اياه ومقدراً لمجهوده، ومع اني امارس مهنة المتاعب في واقعي المرير وحاضري التعيس الا اني اربأ بنفسي ان اخاطبه دون مايستحق من توقير واحترام يسبقه توصيف لمايتقلده من مناصب بالدولة، وهذا امر حتمي ?احترام الاشخاص وتنزيلها مكانتها الاعتبارية التي تبوأتها دليل احترام للنفس اولاً واليوم وقد شاهدت في لقطة بثت لي من قبل احد الاصدقاء لطفل لم يتجاوز سن البلوغ مابين احدى عشرة سنة او اكثر وقد خاطب معاليه بأسلوب لغة الشارع في قضية مهمة وحلها بات مطلباً ضرورياً من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الا وهي المشكلة المرورية التي باتت تؤرق مضجع كل مرتاد للطريق، حتى غصت الشوارع بما رحبت واصبحت تعاني الاختناق المروري في غدوهم وعودهم الى ارزاقهم واعمالهم حيث تصطف السيارات من شتى الاشكال وبداخلها شتى الاجناس من الب?ر الذين يأملون لو هدى الله وزارة الداخلية الى حل مشكلة الاختناقات المرورية والتي يعانون منها مع وجود طرق سريعة وخطوط سير عريضة الا اننا نفتقد التخطيط والتنسيق لننهي هذه المشكلة والتي سأعرض على معاليك احد حلولها، فالموظفون بالدولة والطلاب في وزارة التربية يخرجون كلهم مجتمعين في وقت واحد دون اي تنسيق بين وزارات الدولة ومنها وزارة التربية وغيرها، وبات اليوم لزاماً التنسيق وتعدل اوقات العمل للوزارات بحث لاتتضارب مع ذهاب الطلاب الى المدارس وعودتهم منها بحيث يسبق الطلاب في توقيت خروجهم الى المدارس والمعاهد والجا?عات او يتأخرون عن خروجهم مع باقي اصحاب الاعمال ويتقدمون على باقي الوظائف في خروجهم بحيث لا يصادف مرورهم ماتعانيه شوارع الكويت من اختناقات مرورية لاتطاق بات فيها المواطن يشعر بالضيق وعدم التنسيق وشعوره بان وزارة الداخلية لاتقوم بواجبها في تيسير وتسهييل مرور المركبات في الطرقات وهذا شعور لايمت للواقع بصلة ولكنه بات لسان حال المواطنين يرددونه متذمرين من مايعانونه من ازدحام الطرقات.
اوردت صحيفة «الشاهد» خبراً امس من وزارة الداخلية باعتماد مشروع اصدار جوازات السفر الالكترونية والتي تحمل شريحة الكترونية تعريفية بهوية ومعلومات حامل هذا الجواز خلال العام المقبل والتي تقدم بها الوكيل السابق للادارة العامة للجنسية والجوازات الشيخ فيصل النواف والذي لاينكر فضله في تقديم هذا المشروع ولكن استفسر من الوكيل المساعد الحالي لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح ومع مباشرة ادارتكم بتنفيذ المقترح وتطبيق صرف الجوازات الالكترونية فما حلولكم لمن ضاع جواز سفره خلال رحلة العلاج التي تغرب مجبورا? فيها ولايستطيع العودة نظرا لظروف يمر بها ومنها فقد جواز السفر وعدم صرفه الا بعودته وهو لايستطيع العودة للظروف الملحة والتي تمنعه من عودته وانتظار مدة الابلاغ وغيرها من اجراءات معروفة فهل من سبيل لان يتم مساعدته وتسهيل استخراج جواز سفر لمواطنكم؟

الجمعة, 24 أكتوير 2014

أميرنا قائد الإنسانية

ترعى الكويت حق التعليم وتكفله للمواطنين من المهد الى اللحد، وتحرص على رعاية العلم وأهل العلم ولاتبخل عليهم بما لديها من موارد مالية تصب في مجال التعليم والعلم، فهذا الاهتمام التعليمي منبثق من راعي مسيرتنا صاحب السمو أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه حين يرعى سموه احتفاليات التعليم فهذا دليل على حرص ورعاية لا مثيل لها وحب للعلم وأهل العلم من قائد الإنسانية الذي هو قدوتنا في تجسيد معاني حب الوطن والذود عنه بكل مانستطيع وقائد مسيرتنا في تطوير وتحديث الدولة وخدماتها التي تقدمها للمواطن والمقيم،?فهنيئا لنا نيل سمو الأمير، حفظه الله ورعاه، هذا التكريم العالمي الذي هو وسام فخر لنا كمواطنين كويتيين حين يقلد سموه هذا التكريم الأممي الذي زادنا فخراً أن يكون قائدنا قائداً عالمياً للعمل الإنساني ونكون نحن شعباً تحت قيادة حاكم نودي في الأمم المتحدة اسمه كقائد عالمي فهنيئا لنا وليحفظ الله الكويت وقائدنا وولي عهده وشعب الكويت من كل سوء وليديم الله علينا هذه النعم تحت قيادة سموه حفظه الله ورعاه.
•••
نحتاج من وزارة التربية التي هي المسؤولة عن التعليم في الكويت أن تعي مخاطر التطرف المستشري في منطقة الشرق الأوسط حاليا وعليها أن تكافح هذا التطرف والغلو الديني بتوعية النشء من المخاطر التي تحيط بالمنطقة وتوعي عقول الطلبة بعدم الانجرار الى اتون الصراع والى اليوم لم أر مبادرة وزارة التربية بهذا الخصوص والشأن، ولم أشاهد ولو حلقة توعية او برنامج توعية من مخاطر التطرف وغيره، فهل اهملت وزارة التربية هذا الحدث الجلل المحيط بالمنطقة وتناسته عمداً أم هو عدم اهتمام ورعاية للنشء من هذه المخاطر التي تحدق بالطفولة والشب?بة وهم وقود الصراعات في أي بؤرة نزاع او صراع دولي؟ نتمنى من وزارة التربية وعلى رأسها وزير التربية الاهتمام ونشر التوعية ومحاربة الفكر المتطرف والتوعية بمخاطره حتى تكتمل الأمانة التعليمية.
•••
أعلم واقدر المسؤوليات الجسام على سمو رئيس مجلس الوزراء وأشاهد بأم عيني رعايته الكريمة لأمور الدولة ومصالحها كافة ولكن آمل من سموه النظر في الوضع الإنساني الحاصل والذي تطرقت له في المقاليين الفائتين في صحيفة «الشاهد» بعنوانين «فقد وثيقة السفر جريمة لاتغتفر»و«هرطقة ايديولوجية» وهما مناشدتان نأمل سرعة الاستجابة لهما فالوضع الإنساني لمواطنكم الذي كتب لكم أصبح على حافة الخطر وكله أمل ان يتفضل سموكم بالنظر للحالة الإنسانية لمواطنكم المغترب الذي يعاني أشد المعاناة يومياً بسبب ماتعرض له من اجحاف وظلم وهو ينشد عدل ?موكم وإنسانيتكم.

الثلاثاء, 21 أكتوير 2014

فقد وثيقة السفر معاناة لاتغتفر

لدي موضوع سأطرحه اليوم دون مقدمات وديباجات كلامية كثيرة ودون تزويق، فاليوم سأطرح مباشرة للمسؤول عن حل هذه المشكلة العويصة له نفسه، لإيماني بأنه رجل دولة قادر على أن يتخذ قراراً دون أي وسيط او واسطة فهو انسان قبل أن يوزر وبعد التوزير الذي أوكلت اليه مهامه الجسيمة، السيد نائب سمو رئيس مجلس الوزراء معالي وزير الداخلية المحترم أود أن اطرح لك شخصيا تجربة عايشتها بمرارة وغصة وانت لك الحكم فيها بعد أن تقرأ سطورها حتى تتخذ ماتراه مناسباً فحين يغيب مواطن عن ارض بلاده للعلاج او للدراسة ويكون شغله الشاغل ماهو فيه من أمر يتابعه ويشغل باله ويحدث مالم يكن في الحسبان من فقدان لوثيقة السفر المسماة «جواز السفر» هنا يامعالي الوزير سيدوخ مواطنكم وسيغوص في بحر لاقرار له وستتعطل جميع مصالحه فلاهو يستطيع العودة بسبب الظروف التي تحيط به ولا يجد آلية لاصدار جواز سفر بديل دون الرجوع الى الكويت والدخول في دوامة التحقيق وانتظار مدة طويلة من الزمن بعد النشر في الجريدة الرسمية والاجراءات المعتادة بينما هو في هذه الدوامة وهي تجربة عايشتها الى يومنا هذا شخصيا يجد أن بعض الدول الشقيقة تصدر لمواطنيها جوازات سفر بدل الفاقد والتالف والتجديد كذلك عن طريق السفارات والقنصليات وبتنسيق مع وزارة الداخلية والخارجية في البلد نفسه يتم اصدار جواز سفر المواطن العربي ويرسل له عن طريق اي ممثلية قنصلية او سفارة قريبة ويستلمه بنفسه لما لهذه الوثيقة من حساسية، او عن طريق شخص موكل بتوكيل رسمي بينما نحن لاتوجد لدينا مثل هذه الآلية في انهاء معاناة مواطن مغترب لايستطيع العودة في وقته الراهن ولاتوجد لديه اثباتات رسمية الا من ورقتين الاولى اخطار من دائرة الشرطة التابع لها بفقد جوازه والثانية اقامته وضعت في ورقة رسمية من البلد المقيم به فيا معالي الوزير أطرح لك هذه المشكلة لعدة اسباب أهمها تفهمكم الذي أعرفه للقضية المطروحة ثانيا ايجادكم الحل لمواطنكم الذي بات يشعر بمرارة وغصة في حلقه حين يطلب منه ابراز هذه الأوراق التي لوضاعت هي كذلك فلن يستطيع أن يكمل مهمته التي هو فيها فهي تجربة شخصية عايشتها ومازلت اعايشها الى يومنا هذا دون حل جذري لها ينهي معاناتي أنا مواطنكم الذي كتب هذه المقالة لكم شخصيا ومني الى معاليك الكريم لترى ماهو مناسب بعد أن طرحت لك مشكلة تحدث لكل مواطن فلايجد الا آلية واحدة وهي اصدار ورقة عودة من احدى ممثلياتنا بالخارج.
واحقاقاً للحق وذكراً للجهد ولا ينكر الفضل ألا جاحد فاني اتقدم من  نائب سمو رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد بالشكر الجزيل لهذا الاختيار الموفق للسادة أعضاء القنصلية الكويتية في مدينة فرانكفورت التابعة للجمهورية الألمانية، على ماقاموا به من جهد مشكور والمساعدة التي قدموها لي ويقدمونها لغيري دون أن ينتظروا أي شكر أو كلمة فيقدمون خدماتهم على أكمل وجه ومن منطلق الشعور بالمسؤولية التي أنيطت لهم، فشكرا اكررها لهم من صميم القلب وشكراً للوزير على هذه الباقة الدبلوماسية الرائعة.

الجمعة, 17 أكتوير 2014

هرطقة أيديولوجية

حماية الجبهة الداخلية، هذه المهمة الكبيرة والتي القيت على عاتق الحكومة، والتي يستوجب تفعيلها في الوقت الراهن، ماهي الا جزء يسير لحماية الكويت واحاطة شعبها بالأمان وابعاد المخاطر عن بلدنا الحبيب فحين تكون غريباً في ديار اخرى وترى بلدك وقد احيط بالأخطار الدولية الأقليمية وتعيش جو التظاهرت مرغماً حين تمر في شوارع أوروبا وترى العرب فيها قد تظاهروا مطالبين بالحرية من الأنظمة القمعية والأستبدادية تحمد الله أنك ولدت كويتيا وتربيت على أخلاق اهل الكويت التي تدعو دائما للتسامح ونبذ الكراهية والبغضاء فما مرت به الكويت أرضاً وحكومة وشعباً هو اختبار لمعاني الوطنية والحفاظ عليها.
نحن اليوم ما احوجنا أن نرص صفوفنا ونتجهز لعدونا داخليا قبل ان نتجهز له خارجياً فما تقوم به  جماعات متطرفة راديكالية دينيا تبحث عن وهم ضائع بجمع المسلمين تحت خلافة دولة اسلامية ماهو الا هرطقة أيديولوجية اخترعتها اطراف دولية لأهداف اخرى اكبر لن يكون العرب الهدف فيها، بل هو مخطط دولي لتقسيم الشرق الأوسط وبعثرته الى دويلات وكنتونات لو تطلب الأمر، حتى يتم سيادة الاستعمار الجديد الذي خطط له في تل ابيب وانطلق من البيت الابيض لونا والأسود قبحا وفعلا ما يواجهه العرب هو قتل لاسلامهم ونحر لمعتقدهم على أيدي داعش وغيرها وتكفير البسطاء بالدين الاسلامي الصحيح والذي حرف على ايدي الجماعات المسلحة في العراق والشام واليوم اقولها صريحة: لست مع اي طرف ولا ارغب في زج نفسي في طرف الصراع ولكن مهلا ليجلس الجميع على طاولة المفاوضات وليصلوا الى حل، فالمعاناة الاولى للشعب السوري وهو الخاسر الوحيد ونحن قد اكتوينا بنار الطائفية في الكويت فاني أطالب الحكومة بمنع رفع شعارات الجهاد وغيرها من شعارات أن سمحنا برفعها فسنجد أن عدد القتلى الكويتيين في الساحة السورية قد تزايد ونخشى ان يتم امتداد هذه الحرب القذرة طائفيا الى بلدنا ذات التعدديات المذهبية.
معالي سمو رئيس مجلس الوزراء الموقر، اقدم لسموكم اليوم الشكر والعرفان ولبلدي الكويت الأمتنان والتقدير وبهذه الكلمات المختصرة أتقدم الى سموكم بالنظر في الحالة الصحية  لأحد المرضى في الخارج بعد أن رفضت لجان العلاج بالخارج استكماله للعلاج وعليه فاني أرجو من سموكم الكريم مساعدة هذا المواطن المغترب الى يومنا هذا في الخارج والمنتظر أن تقوم وزارة الصحة بالتجديد للمريض حيث انه مازال يعالج على نفقته وقد شحت موارده بشكل اصبح لايجد مايقتات به.

الأربعاء, 28 أكتوير 2009

تزوير في‮ ‬ديانة رسمية‮ ‬

علي‮ ‬البصيري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صرح النائب السلفي‮ ‬علي‮ ‬العمير للوسائل الإعلامية أن دجاجاً‮ ‬مصاباً‮ ‬بالسالمونيلا‮ ‬يوزع في‮ ‬أفرع التموين ويباع بالجمعيات ووزارة التجارة تعلم الأمر لكنها آثرت السكوت ولملمة القضية وطمطمتها،‮  ‬ولم‮ ‬يوضح التصريح إن كان هذا الدجاج محليا أم مستوردا ؟ وأنا اعلم منذ شهرين وزيادة ان مديرة إدارة التغذية والإطعام في‮ ‬وزارة الصحة وجهت تحذيرا‮  ‬الى الشركة الموردة لوجبات الطعام و أقسام التغذية في‮ ‬مستشفيات محددة‮ ( ‬الجهراء‮ - ‬الفروانية‮ - ‬العدان‮ ) ‬بعدم استخدام‮  ‬نوع من الدجاج المحلي‮ ‬بوجبات المرضى لعدم صلاحيته للاستهلاك الآدمي‮ ‬فإلى متى السكوت‮ ‬يا وزارة التجارة عن التجار الجشعين ممن لا‮ ‬يهمهم صحة المواطنين؟ هل هذا هو ما أقسمت عليه‮ ‬يا وزير التجارة أن تكون مخلصا للوطن والأمير وأن تذود عن مصالح الشعب وأمواله وأن تؤدي‮ ‬عملك بالأمانة والصدق،‮ ‬وفي‮ ‬وزارتك من‮ ‬يتستر على هذا الأمر حتى لا تتم‮  ‬محاسبة التاجر وسحب الدجاج‮  ‬من الأسواق فتخسر شركة التاجر؟ وأنا أطالب برد اعتبار المواطن بإعلانكم اسم الشركة حتى تكون عبرة لمن لا‮ ‬يعتبر ممن‮ ‬يتاجرون بصحة المواطن وأظنكم لن تفعلوا‮.‬
‮{{{‬
تطالعنا إعلانات بعض مكاتب استقدام الخدم في‮ ‬الصحف عن توافر العمالة النيبالية المسيحية‮ (‬ضع تحتها مليون خط‮) ‬وسرعة وصولها في‮ ‬أيام معدودة وهذا ما شجع الناس على استقدام هذه العمالة و تزايد الطلب عليها ومن ثم ارتفاع كلفة استقدامها التي‮ ‬بلغت الأربعمئة دينار عداً‮ ‬ونقداً‮ ‬والمشكلة أن هذه المكاتب تعلم بأن شعب الكويت مسلم ومنهم من‮ ‬يحرم دخول بيته على العمالة التي‮ ‬لا تدين بكتب الله السماوية ويفضل أهل الديانتين الإسلامية والمسيحية ويؤثرها على‮ ‬غيرها من أهل الديانات الأخرى،‮ ‬ومن المعلوم لدينا حسب إحصاءات المنظمات والهيئات العالمية‮  ‬أن شعب جمهورية النيبال‮ ‬يدينون بالهندوسية بنسبة‮ ‬80‭.‬6‮  ‬وهي‮ ‬الديانة الرسمية‮ ‬،‮ ‬والبوذية‮  ‬بنسبة‮  ‬10‭.‬7‮ ‬والاسلام بنسبة ضئيلة تبلغ‮ ‬4‭.‬2‮  ‬والكيرانت موندهوم الديانة القديمة و الأصلية للشعب النيبالي‮ ‬بنسبة‮ ‬3‭.‬6‮  ‬وديانات أخرى لا تتجاوز نسبتها‮  ‬0‭.‬09‮ ‬حسب‮ (‬تعداد‮ ‬2001‮) ‬الصادر من‮ ‬The World Fact book ‮ ‬التابعة لمنظمة الاستخبارات الأميركية‮  ‬فأين نسبة الديانة المسيحية المذكورة من هذه المعلومة التي‮ ‬سقتها لك‮ ‬يا وزير التجارة والتي‮ ‬نجدها في‮ ‬معلومات مكاتب الخدم وخانة ديانة الخادم في‮ ‬وثائق سفر الجالية النيبالية التي‮ ‬تقدم للمواطن لاستقدامها،‮ ‬أليس ما قامت به بعض عقليات مستقدمي‮  ‬هذه العمالة بتغيير ديانتهم نوعاً‮ ‬من أنواع التدليس و الغش في‮ ‬ديانة لبلد‮ ‬يدين أكثره بالهندوسية والبوذية ولا‮ ‬يوجد اثر للديانة المسيحية بتقارير المنظمات العالمية فهل بعد كشفي‮ ‬هذه المعلومة؟ ستتغير ديانة العمالة النيبالية الى مسلمين حتى لا‮ ‬ينقطع شلال النقود عن الجهة المتواطئة مع مكاتب الخدم أم ستؤثرون السكوت والصمت وعدم التحرك إزاء هذا التزوير الصريح؟

الأحد, 25 أكتوير 2009

حديث‮ ‬مع راسبوتين‮ ‬

علي‮ ‬البصيري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا عجب أن‮ ‬يطالب أفراد مجموعة الـ‮ ‬26‮ ‬بما طالبوا به واستماتتهم بتبرير حبهم لثروات الوطن والمحافظة عليها،‮ ‬لصاحب السمو أمير البلاد وولي‮ ‬العهد حفظهما الله ورعاهما،‮ ‬والمطالبة بعدم تبديد الثروة بشراء ديون المواطنين وإعادة جدولتها مع إن فكرة شراء أصل الدين وجدولة القروض لا‮ ‬يختلف عليها خبيران اقتصاديان بأنها من مشاريع الاستثمار طويلة الأمد،‮ ‬فإن كان أحد أفراد هذه المجموعة‮ ‬يملك،‮ ‬بعد فقره المدقع وملابسه الرثة،‮ ‬ثروة تقدر بـ‮ ‬30‮ ‬مليون دينار واستثمارات مالية خارجية وداخلية بأسماء أقاربه وعقارات في‮ ‬الكويت ودبي‮ ‬وفندق‮ »‬خمسة نجوم‮« ‬في‮ ‬احدى جزر اليونان الهادئة‮  ‬و ثمانية بيوت في‮ ‬إحدى المناطق الراقية حيث‮ ‬يبلغ‮ ‬ثمن المنزل الواحد مليون دينار وأكثر،‮ ‬فمن المؤكد أنه لن‮ ‬يشعر بما شعر به المواطن المديون،‮ ‬فهل‮ ‬يرضي‮ ‬الله و الحكومة أن‮ ‬ينشر كويتي‮ ‬اعلانا في‮ ‬سنة‮ ‬2006‮ ‬يعرض فيه التبرع بكليته مقابل سداد ديونه المتراكمة؟ هذا ما كنا نعجب لسماعه في‮ ‬الدول العربية الفقيرة ونضرب كفاً‮ ‬بكف مترحمين على أحوالهم داعين لهم بان‮ ‬يرفع الله عنهم الغمة والفقر،‮ ‬وبعد مقارنة بما كان به الفرد الكويتي‮ ‬من بحبوحة العيش بعد سنين الرخاء التي‮ ‬ولت بسبب الفائدة المتراكمة والتي‮ ‬كان احد أسبابها ربط الدينار بالدولار من قبل البنك المركزي‮ ‬وسياسته العرجاء ها قد أتى وقت نحن أحوج أن‮ ‬يرفع اخوتنا العرب اكفهم بالدعاء لنا ليرفع الله‮ ‬غمتنا وديون مواطنينا وفقرهم والبترول من تحتنا‮ ‬يجري‮ ‬بحارا‮ »‬ما شاء الله‮« ‬قاتل الله الحسد والحاسدين ومن في‮ ‬قلوبهم مرض ممن لا‮ ‬يبغون الخير لمواطنيهم وبني‮ ‬جلدتهم‮.  ‬
‮{{{‬
كعادتي،‮ ‬كنت أرتشف صباحا قهوتي‮ ‬المرة في‮ ‬المقهى محدقا في‮ ‬فنجاني‮ ‬وما‮ ‬يخفيه من أسرار لا‮ ‬يعلمها إلا الله،‮ ‬فمر بي‮ ‬عراف وكاهن طويل اللحية‮ ‬يشبه راسبوتين ذلك الكاهن الروسي،‮ ‬فنظر الى‮  ‬فنجاني‮ ‬وقال‮: ‬لماذا لا أقرأ لك فنجانك،‮ ‬فأنت مواطن وأنا عراف في‮ ‬المجلس؟ فقلت له‮: ‬لم لا،‮ ‬وأنا متيقن أنه كذب المنجمون ولو صدفوا،‮ ‬نظر طويلا في‮ ‬فنجاني‮ ‬المترسب في‮ ‬قاعه البن وبعد سكوته قال‮:  ‬ستسقط جلسة القروض‮. ‬
فقلت‮: ‬فال الله ولا فالك‮.‬
قال‮: ‬والمجلس سيحل‮.‬
قلت‮: ‬كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن‮ ‬يقولون إلا كذبا‮ ‬،‮ ‬ما هذا‮ ‬يا عراف وما تهذي؟
قال‮: ‬هذا ما شاهدته في‮ ‬فنجانك‮. ‬
قلت له والشرر‮ ‬يتطاير من عيني‮: ‬قم قبحك الله فلا بركة في‮ ‬سماع ما تقول فقد كذب المنجمون‮  ‬ولو صدفوا‮.‬

الجمعة, 23 أكتوير 2009

جاك الذيب

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

حين تطرقت لترقية المقصرين في‮ ‬وزارة الصحة بمقالي‮ ‬السابق لم أبالغ‮ ‬ولم أتجن وأثبت ديوان الخدمة المدنية بما لا‮ ‬يدع مجالا للشك بأني‮ ‬صادق في‮ ‬ما طرحت فقد رفض الديوان ترشيح وزير الصحة لمديري‮ ‬مستشفيات ومناطق صحية جدد بناء على عدم انطباق قرار مجلس الخدمة المدنية رقم‮ ‬5‮ ‬لسنة‮ ‬2006‮ ‬على المرشحين كما نشرت جريدة‮ »‬الشاهد‮« ‬في‮ ‬عدد‮ ‬572‮- ‬الصفحة الأولى،‮ ‬وأن من شملهم القرار لم‮ ‬يسبق تثبيتهم ناهيك بتخطي‮ ‬وزير الصحة لوكيل الوزارة وخلو كشف الترقيات من توقيعه أو تأشيرته،‮ ‬نعم قلتها وأكررها هذا زمان‮ ‬يرقى به المقصرون بعد أن ننتقدهم آملين أن‮ ‬يحاسبوا لا أن‮ ‬يرقوا الى مناصب اكبر،‮ ‬انه زمن ترقية المقصرين وإحباط المجتهدين فإلى أين أنت سائر بسفينة وزارة الصحة‮ ‬ياوزيرها الدكتور لقد أحبطت بقراراتك زملاءك الأطباء ممن توسموا خيراً‮ ‬في‮ ‬تسلمك حقيبة الوزارة مستذكرين تجربتهم مع الدكتور الوزير السابق محمد الجار الله حين رفع الظلم عنهم وأحق لهم الحقوق فهل ستقود‮ ‬يا وزير الصحة وزارتك الى القاع بقراراتك‮ »‬التيك اواي‮« ‬التي‮ ‬كان منها ضمنها ترقية بعض المديرين المقصرين أم سترسو بها بميناء الرقي‮ ‬والتحديث وتحسين الخدمات الطبية ستكشف الأيام لنا ذلك‮.‬
‮{{{‬
جاك الذيب جاك ولده هذا بالضبط ما نراه من تصريحات متبادلة بين الحكومة وبعض أقطابها البارزين فقد صرح نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية الشيخ احمد الفهد الصباح بأن الحكومة ستشتري‮ ‬ديون المواطنين وكم انفرجت أسارير المدينين لهذا التصريح الصادر من نائب رئيس مجلس الوزراء واحد أقطاب الحكومة المهمين حتى جاء في‮ ‬ليلة ظلماء تصريح وزير المالية معلنا لافض فوه ومات حاسدوه بأن الحكومة لن تشتري‮ ‬ديون المواطنين ولن‮ ‬يتم تدارس القرار نهائيا في‮ ‬مجلس الوزراء كما صرح نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ احمد الفهد،‮ ‬أتمنى أن أرى تناغم أعضاء الحكومة بين بعضهم البعض قبل أن‮ ‬يطالب الجميع بانسجام وتفاهم أعضاء الحكومة وأعضاء مجلس الأمة فإن كان ما‮ ‬يقوم به الشيخ احمد الفهد من طرح وعلاج لقضايا عالقة بين الحكومة والمجلس سيؤدي‮ ‬الى حلها والتفريج عن المواطنين فأنا ابصم له بالعشرة بأني‮ ‬لم اندم حين طالبت بمقال سابق بتعيينه وزيرا في‮ ‬الحكومة الحالية فهو فارس في‮ ‬زمن شحت به الفرسان وقلت به الرجال‮ .‬
‮{{{‬
طالعت في‮ ‬جرائد الأسبوع الماضي‮ ‬رحلة وكيلة وزارة التربية الى فرنسا خلال مشاركتها في‮ ‬المؤتمر العام لليونسكو الذي‮ ‬يعقد في‮ ‬مقر المنظمة بباريس و قد تابعت زيارتها من خلال صفحات الجرائد للمدارس الفرنسية و اطلاعها على المناهج الدراسية الفرنسية وتجاربهم في‮ ‬هذا المجال ومن ثم استكمال زيارتها للمعالم التاريخية في‮ ‬فرنسا وزيارتها شارع الشانزلزيه والتصوير تحت برج إيفل وأنا هنا اطرح تساؤلاً‮: ‬اليس في‮ ‬الكويت مدارس ذات منهاج فرنسي‮ ‬لتطلع الوكيلة عليها ان أحبت في‮ ‬دقائق معدودة زيارة المدارس الفرنسية في‮ ‬الكويت لتستفيد الوزارة من اطلاع الوكيلة دون شمول الزيارة للمعالم التاريخية السياحية وزيارة المدارس في‮ ‬فرنسا وان أحبت الاطلاع على المناهج الدراسية الأخرى كالكندية والأميركية والبريطانية والهندية والفلبينية والإيرانية و‮ ‬غيرها من مناهج الدول التي‮ ‬تدرس في‮ ‬المدارس والجامعات الخاصة بدولة الكويت دون تكليف جيب الوزارة مصاريف هذه الجولات السياحية وتحمل خزينة الدولة المبالغ‮ ‬التي‮ ‬يحتاجها التعليم بالكويت أكثر من صرفها على رحلات خارجية رسمية تتحول بقدر قادر الى زيارة المعالم السياحية لهذه البلدان فقد زار الكويت منذ أيام قلائل ملك مملكة سوازيلاند ليطلع على سير تعليم ابنته في‮ ‬الجامعة الاسترالية الخاصة بدولة الكويت مشيدا بهذه الجامعة ومستوى التعليم في‮ ‬دولة الكويت ألم نكتف بهذا التبذير في‮ ‬الرحلات الخارجية أم الأمر‮ »‬زلقة بطيحة‮« ‬كالمعتاد لوفود وزارة التربية لدول العالم؟

الثلاثاء, 20 أكتوير 2009

نبيها ‮ ‬230

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أنا المواطن،‮ ‬أعلن لقيادتنا السياسية وعلى رأسها صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وأبقاه ذخرا للوطن والمواطنين وأدامه الله منارة للحق ونبراساً‮ ‬للديمقراطية بأني‮ ‬لم أخول مجموعة الستة والعشرين التي‮ ‬تشرف أفرادها بمقابلة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وإعلان موقفها من ما‮ ‬يسمى توزيع الثروة والتي‮ ‬يسعى المواطن الى المحافظة عليها بشتى الطرق لأنها ثروة وطنه القومية التي‮ ‬من خلالها تدور عجلة الدولة،‮ ‬وأعلن براءتي‮ ‬من هذه المجموعة كبراءة الذئب من دم ابن‮ ‬يعقوب عليه السلام،‮ ‬فلم أخول أحدا منهم التحدث بالإنابة عني‮ ‬وعن إخوتي‮ ‬وأهلي‮ ‬وعشيرتي‮ ‬ولم‮ ‬يخول أحد من أبناء الشعب الكويتي‮ ‬ممن تضرر من فوائد القروض أفراد هذه المجموعة التي‮ ‬لم تؤثر الاستمساك بما جاء بالآية الشريفة‮ <‬لا خير في‮ ‬كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن‮ ‬يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما‮>. ‬ولم تراع هذه المجموعة الحديث النبوي‮ ‬الشريف الذي‮ ‬أمرنا الله ورسوله الكريم‮| ‬من خلاله بقول الخير والسعي‮ ‬له كما جاء فيه‮: »‬من كان‮ ‬يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت‮« ‬وأنا فرد من الشعب الكويتي‮ ‬يحق لي‮ ‬إعلان موقفي‮ ‬لقيادتي‮ ‬السياسية كتابة وشفاهة كما فعل أفراد المجموعة ومن خلال منبر جريدة‮ »‬الشاهد‮« ‬أقول‮: ‬ما‮ ‬يربو على ثلثي‮ ‬الشعب الكويتي‮ ‬مدينون للبنوك ولا اعتراض بذلك،‮ ‬لكن تنامت الفوائد وربت بشكل جائر تراكمي‮ ‬حتى بلغت أكثر من أصل الدين المنهي‮ ‬عنه شرعا وتعددت مسميات القروض‮ (‬بالون ذ نظــام قرضــين ذ قروض من بنوك خليجية باسم المقترض‮) ‬دون مراقبة من البنك المركزي‮ ‬وهو الجهة الحكومية المخولة مراقبة تعاملات البنوك وعقودها و حماية الاقتصاد والمواطن حتى لا‮ ‬يصل الأمر الى أي‮ ‬تبعات أو هزات اقتصادية تؤثر بعد ذلك على سمعة الاقتصاد الكويتي‮ ‬و الشعب والفرد ولم‮ ‬يحسن البنك المركزي‮ ‬هذه الثقة التي‮ ‬انيطت به من قبل الحكومة حتى جاء تفعيل قراراته السابقة التي‮ ‬لم‮ ‬يسع لتطبيقها بعد تشريعها مباشرة بعد وقوع الكارثة حيث لا‮ ‬ينفع الندم،‮ ‬وأنا وشعب الكويت كلنا ثقة في‮ ‬سموكم الكريم بأنكم تحرصون على الديمقراطية وتعدد الآراء وتلمس ما‮ ‬يصلح منها للكويت وأبنائكم الكويتيين ونحن نرى فيكم الأمل و أنتم لا‮ ‬غيركم سيكون ناصرا لأبناء شعبكم الذي‮ ‬أنهكته الديون ونحن لا نطلب إسقاط القروض بل شراء أصل الدين وإعادة جدولته،‮ ‬فلا‮ ‬يخفى عليكم‮ ‬يا صاحب السمو وأنتم من تقلد رئاسة الحكومة في‮ ‬عهد المغفور له باذن الله أميرنا الراحل الشيخ جابر الأحمد وما اكتسبتموه من خبرة اقتصادية وحنكة سياسية على مر السنين،‮ ‬أطال الله في‮ ‬عمركم،‮ ‬بأن خير الاستثمار ما تكون عوائده مضمونة ومجزية،‮ ‬ونحن أبناء الكويت لا نطالب إلا بشراء الحكومة لأصل الدين وإعادة جدولته بما لا‮ ‬يتجاوز ربع الراتب،‮ ‬فنحن كلنا شعب واحد نثق في‮ ‬عطفكم علينا وما جدولة القروض على أبناء الشعب إلا استثمار مضمون العوائد‮ ‬يستقطع من مرتبات المواطنين حاله كحال القروض الحكومية التي‮ ‬تخضع لبنك التسليف والادخار دافع لعجلة الاقتصاد الكويتي‮ ‬الى مزيد من الحركة الشرائية التي‮ ‬ستكسب السوق الكويتية القوة الاقتصادية و التي‮ ‬ستعود على البنوك بأموالها لتستثمرها في‮ ‬تحويل رغبتكم السامية بتحويل الكويت إلى مركز مالي‮ ‬والى واقع ملموس‮ ‬يكون له عظيم الفائدة على الكويت وأبناء شعبها ولكم الأمر‮ ‬يا صاحب السمو وما قدمته لسموكم متفق عليه بين المقترضين راضين بما تحكمون و تأتي‮ ‬توجيهاتكم السامية بما‮ ‬يحقق العدالة الاجتماعية التي‮ ‬تحرصون ان تسود بين أبنائكم الكويتيين‮.‬
نحن مع دولة المؤسسات ونسعى دائما الى الالتزام بالقانون وروح القانون و في‮ ‬قانون الجزاء الكويتي‮ ‬مادة‮ ‬230‮:  ‬كل من استغل حاجة شخص أو طيشه أو هواه وأقرضه نقودًا بربا فاحش‮ ‬يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تجاوز ألف روبية أو بإحدى هاتين الطريقتين‮. ‬وقد قامت مجموعة من الشباب الكويتي‮ ‬بتأسيس مجموعة‮ »‬نبيها‮ ‬230‮« ‬على موقع الفيس بوك تنادي‮ ‬بتفعيل هذه المادة وتطبيقها على البنوك‮. ‬آملين تحقيق مبدأ محاسبة المقصر عبر تفعيل هذه المادة وتطبيقها على البنوك المحلية و البنك المركزي‮.‬

الخميس, 15 أكتوير 2009

سمعت وعلمت فهل تسمعون؟‮! ‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

دام توقفي‮ ‬عن الكتابة شهراً‮ ‬وزيادة،‮ ‬أحببت أن ابتعد عن السياسة وما‮ ‬يدور في‮ ‬مطبخها فأنا كاتب لا أجيد فن السياسة وأمقت محبيها لأنهم عبارة عن أناس اختاروا الكلام والحوار لحل الأمور العالقة مع ان الأمثال تؤكد ان خير الطرق اقصرها وأن ما‮ ‬يؤخذ بالقوة لا‮ ‬يسترد بغير القوة فهل انتهى زمن الفرسان؟‮!‬
‮{{{‬
سمعت وعلمت من مصادري‮ ‬التي‮ ‬لم تبخل علي‮ ‬بما جرى في‮ ‬كلية المغفور له الشيخ علي‮ ‬السالم الصباح العسكرية عن أمر‮ ‬غير مقبول أطلاقا حدوثه،‮ ‬ولكنه مع الأسف حدث فنحن مع نبذ الطائفية ونحرص على وحدة الصف وما جرى من اعتداء على طالب ضابط داخل مسجد الكلية‮ (‬استقال بعد الحادثة‮) ‬ومعاقبة الجاني‮ ‬بالسجن العسكري‮ ‬لا‮ ‬يكفي‮ ‬نعم لا‮ ‬يكفي‮ ‬فالمساس باللحمة الوطنية من قبل هذا الفرد‮ ‬يستحق طرده خارج الكلية تأديبا على ما جرى فهل سنأتمن أبناءنا العسكريين المؤتمرين تحت مسؤوليته بعد ان فاحت منه رائحة الطائفية واعتدى على زميل له كان‮ ‬يصلي‮ ‬لأنه ليس من ملته وقد كفل الدستور حرية الاعتقاد الديني‮ ‬وأنا هنا احمل وزير الدفاع بما انه هو المسؤول الأول عن وزارته وكلياتها العسكرية المسؤولية الكاملة عما جرى وأطالبه بأقصى العقوبة الرادعة لمن تسول له نفسه التعدي‮ ‬على معتقدات أبناء بلده الدينية وهو حامي‮ ‬حمى حياضها مستقبلاً‮ ‬وألا ستتكرر القصة وسيكون تكرارها شاقاً‮ ‬للصف الكويتي‮.‬
‮{{{‬
بعد أن كتبت وخط قلمي‮ ‬ما خطه في‮ ‬حق مستشفى الفروانية وبعد أن شاعت الاخبار عن ترقية المسؤول المقصر لا‮ ‬يسعني‮ ‬الا القول أدام الله وزير الصحة فهل نحن ننتقد ليرتقي‮ ‬المقصرون ونبين مكامن الخلل ليرتقي‮ ‬من لا‮ ‬يستحق وينال المناصب أم حتى‮ ‬يحاسب فيطور عمل مستشفاه ويحرص على حل ما‮ ‬يعطل حسن سير العمل فيها‮ ‬يا وزير الصحة اعلم أني‮ ‬حريص على وطني‮ ‬كما أنت حريص عليه،‮ ‬واعلم ان من ترقونه قد شكت له مواطنة ما جرى لها من‮ ‬يومين فقط منذ اهمال بذات المستشفى ولكنه اغلق الخط في‮ ‬وجهها صارخا‮ (‬أنا بره الدوام مالي‮ ‬خص ولا تدقين علي‮) ‬فهل‮ ‬يحق لمسؤولي‮ ‬المستشفيات الا‮ ‬يستقبلوا شكاوى الناس بحجة أنهم خارج ساعات العمل حتى دون‮  ‬تكليف أنفسهم الاستماع للشاكي‮ ‬ومطالبته بالحضور خلال ساعات العمل لتقديم شكواه عجبا لمن لا‮ ‬يستطيع تحمل مسؤولياته ويتم ترقيته فهذا زمان‮ ‬ينال به المقصر ما لم‮ ‬ينل المثابر في‮ ‬زمن وزير الصحة‮.‬
‮{{{‬
كم أعجبتني‮ ‬رائعة الشاعر المهاجر أحمد مطر‮ »‬قلم رصاص‮«‬،‮ ‬وكم استخلصت منها العبر فهي‮ ‬تصف حال الكاتب الصادق مع قلمه الحريص على الأمانة في‮ ‬زمن أصبحت الكتابة تهمة قد‮ ‬يحاسب عليها محب بلاده‮:‬
جس الطبيب خافقي
وقال لي‮: ‬هنا الألم؟
قلت له نعم
فشق بالمشرط جيب معطفي‮ ‬وأخرج القلم
هز الطبيب رأسه ومال وابتسم
وقال لي‮: ‬ليس سوى قلم
فقلت‮: ‬لا‮ ‬يا سيدي‮ ‬هذا‮ ‬يد وفم
‮ ‬رصاصة ودم‮ ‬
وتهمة سافرة تمشي‮ ‬بلا قدم

الصفحة 29 من 38