جريدة الشاهد اليومية

علي البصيري

علي البصيري

حسبة مغلوطة

الثلاثاء, 04 أغسطس 2009

عم القراء أم عم المال؟

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العم،‮ ‬والعود،‮ ‬والكبير،‮ ‬والغالي،‮ ‬هذه الكلمات لا تليق إلا لشخصية واحدة في‮ ‬الكويت ذاتها مصونة،‮ ‬صانها الكويتيون قبل ان‮ ‬يصونها الدستور هي‮ ‬صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر‮.‬
كلمة العم تنطبق على أخ الوالد وزوج الام،‮ ‬وهذا امر طبيعي،‮ ‬لكن في‮ ‬الكويت كلمة العم تقال للجار ايضا ولصديق الوالد،‮ ‬ولوالد الصديق،‮ ‬وللكبير في‮ ‬العمر،‮ ‬لأن اهل الكويت اعتادوا ان‮ ‬يحترم الكبير ويصان الصغير،‮ ‬وكلمة العود تطلق على الجد وكبير العائلة،‮ ‬وكلمة الغالي‮ ‬تقال لكل شيء‮ ‬غال وله مكانة بالقلب،‮ ‬ولكن ما دعاني‮ ‬إلى كتابة مثل هذا المقال اليوم هو ان احدى الصحف دائما ما‮ ‬يطلق على صاحبها او والد صاحبها ورئيس تحريرها كلمة العم،‮ ‬وهذا مخالف للواقع لاننا لا نعلم هو عم من؟ هل هو عم القراء لهذه الصحيفة؟ فإن كان كذلك لا نريد ان نقرأها ليكون لنا عما في‮ ‬يوم وليلة،‮ ‬ونكون نحن عبيدا له أو خداما،‮ ‬وان كان عما للمشتركين نتمنى ان تلغى اشتراكاتنا لنتحرر من العبودية،‮ ‬فأنا مستغرب هل ندفع المال للاشتراك ولشراء هذه الجريدة لنجد انفسنا عبيدا لهذا العم،‮ ‬وان كان عما لانه كبير بالسن،‮ ‬فهناك من هو اكبر منه ولا‮ ‬يطلق عليه كلمة عم لا بجريدته ولا بأي‮ ‬جريدة اخرى،‮ ‬وان كان لانه‮ ‬يحمل المال فهناك من هو اغنى منه بآلاف المرات ولا‮ ‬يطلق عليه كلمة عم لا بجريدته ولا بأي‮ ‬جريدة اخرى،‮ ‬لذا نتمنى من هذه الجريدة ان تتذكر الكتاب الكويتيين المطرودين والذين لم‮ ‬يفتح لهم المجال في‮ ‬الجريدة ليكتبوا فيها مقالات أو اخباراً،‮ ‬فليتذكر ان ليس كل مالك جريدة له الحق في‮ ‬تلقيب نفسه بأي‮ ‬لقب‮ ‬يريد،‮ ‬ولا‮ ‬يعطي‮ ‬نفسه اي‮ ‬كنية،‮ ‬فالألقاب اما توريثية أو اجتهادية،‮ ‬أو‮ ‬يحصل عليها نظير مجهود او اخلاص قدمه للكويت والكويتيين،‮ ‬نتمنى ان‮ ‬يكون اكثر موضوعية في‮ ‬الصحيفة وان لا‮ ‬يضع لنفسه لقب عم،‮ ‬وان‮ ‬يحترم القراء ولا‮ ‬يجبرهم على ان‮ ‬يكون عما عليهم،‮ ‬ولا نحتاج ان‮ ‬يكون للكويتيين عمام الصحف والمال،‮ ‬فالكويتيون ولدوا احرارا،‮ ‬ويموتون احرارا،‮ ‬لم‮ ‬يكن لهم‮ ‬يوما عما،‮ ‬من ماله الذي‮ ‬كونه او ورثة حتى‮ ‬يطلق على من‮ ‬يملك المال عماً،‮ ‬فإن كان هو عم المال فنحن احرار لا نشترى بالمال ولنا اسرة واحدة نستظل بظلالها وهم آل الصباح الكرام واميرها واميرنا صاحب السمو امير البلاد،‮ ‬وهو عم الجميع والعود الذي‮ ‬يستحق ان نفتخر لو قلناها عن استحقاق وجدارة‮.‬
أشكر كل الإخوة والاخوات العاملين في‮ ‬بلاط صاحبة الجلالة على تعازيهم لي،‮ ‬وعلى رأسهم الاخ الكبير نبيل الخضر واسرة جريدة‮ »‬الشاهد‮«‬،‮ ‬واشكر كل الاصدقاء الاحبة الذين عزوني‮ ‬في‮ ‬مصابي‮ ‬اثر فقدي‮ ‬والدتي‮ ‬التي‮ ‬اختارها الله لجواره بعد ان عانت من مرض السرطان لمدة اربع سنوات لم تذق فيهم طعم الراحة،‮ ‬واني‮ ‬احمد الله حمد الصابرين،‮ ‬واشكره على ما جرى وما سيكون،‮ ‬واحمد الله حمدا كثيرا،‮ ‬وما عزائي‮ ‬وصبري‮ ‬الا من ايمان بقضاء الله وقدره خيره وشره،‮ ‬وكم‮ ‬غبطت نفسي‮ ‬على احاطة الزملاء لي‮ ‬احاطة السوار بالمعصم،‮ ‬فقد هانت المصيبة بما‮ ‬غمرت من مشاعر الاصدقاء والزملاء،‮ ‬وكانوا خير الزملاء والاصدقاء واخص الاخ المحامي‮ ‬خالد القطان،‮ ‬والاخ محمد شمس الدين،‮ ‬والاخ محمد الملا،‮ ‬واخواني‮ ‬عبدالكريم الجسار،‮ ‬وغازي‮ ‬العنزي،‮ ‬وفيصل البيدان،‮ ‬وحامد الهاملي،‮ ‬ومشاري‮ ‬العلوش،‮ ‬وليعذرني‮ ‬من لم اذكره،‮ ‬كما لا‮ ‬يسعني‮ ‬الا ان اشكرهم سائلا المولى ألا‮  ‬يريهم مكروها بعزيز،‮ ‬وان‮ ‬يتغمد والدتي‮ ‬برحمته وعفوه ومغفرته‮.‬

الأحد, 02 أغسطس 2009

هل سنغفر هذا الذنب؟

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بعد مضي‮ ‬تسعة عشر عاما وبعد أن مرت بنا الذكريات وتذهب دون أن نتذكر بعضها ونغفل عنها إلا ذكرى‮ ‬غزو الكويت واغتصاب أرضها من جار السوء صدام المقبور ديكتاتور العراق الهالك الذي‮ ‬أهلكه الله بالخزي‮ ‬والعار ففر هارباً‮ ‬من عدالة الشعب التي‮ ‬كان‮ ‬يتسابق على تطبيقها أبناء العراق فيه كما فعل بهم‮  ‬وبأبنائهم وإخوتهم‮  ‬فيسحل بالشوارع‮  ‬ويقطع ارباً‮ ‬حتى‮ ‬يشفى‮ ‬غليل كل أم وكل أرملة فجعت خلال سنوات حكمه الديكتاتوري‮ ‬الذي‮ ‬جعل العراق جمهورية الرعب وحصد البسمة من ثغر كل شعبها،‮ ‬ولم‮ ‬يرحم كبيرهم ولم‮ ‬يعطف على صغيرهم،‮ ‬جر أرجلهم‮  ‬إلى حرب دموية بينه وبين إيران متذرعاً‮ ‬بأكذوبة الدفاع عن البوابة الشرقية للوطن العربي،‮ ‬فقتل مليون شخص في‮ ‬حرب ضروس انتهت بقبوله إيقاف إطلاق النار ودفع التعويضات وإرجاع‮ ‬39‮ ‬ألف أسير إيراني‮ ‬و65‮ ‬ألف أسير عراقي‮ ‬ومفقود كما فعل عند‮ ‬غزوه الكويت واندحاره منها جاراً‮ ‬أذيال الخيبة معلنا انسحابه بعد أن استحل الأرض والمال والعرض من دون وازع أخلاقي‮ ‬أو ديني،‮ ‬جاعلا من كويت السلام ارض خراب محتجزا أسراها قاتلا أبناءها مستبيحاً‮ ‬حدودها في‮ ‬ليلة نام أهلها ببيوتهم امنين‮ ‬غدر ديكتاتور العراق‮  ‬بعد أن اعد العدة وجهز جيشه ليستبيح أرض الكويت التي‮ ‬لم‮ ‬يأل شيخها آنذاك المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح ولا ولي‮ ‬عهده الأمير الوالد المغفور له الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح ووزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد جهودهم بالسعي‮ ‬للصلح واقامة دورة الصداقة والسلام وإذابة الجليد بين البلدين بعد حرب استمرت ثماني‮ ‬سنوات ذاق شعباهما مرارة الحرب وويلاتها ليسوق بعدها اكاذيبه التي‮ ‬سوغت له‮ ‬غزو الكويت الآمنة وقتل واسر أبنائها وبناتها فلن ننسى،‮ ‬فالذكرى لم تبرأ جراحها وكل بيت بالكويت له شهيد وكل بيت بالكويت له أسير شهيد،‮ ‬ويأتي‮ ‬مع ذكرى الغزو أناس لم‮ ‬يجر عليهم ما جرى لنا في‮ ‬الكويت ويتعهدون بإسقاط التعويضات التي‮ ‬تلتزم إلى‮ ‬يومنا هذا الولايات المتحدة الأميركية بدفعها لضحايا هيروشيما وحرب فيتنام وكوريا،‮ ‬ويدفع ليهودها التعويضات منذ ستين سنة جراء التنكيل بهم مما‮ ‬يدعونه من مجازر الهولوكوست ومصانع السخرة والمعتقلات النازية في‮ ‬بولندا وفرنسا وباقي‮ ‬أوروبا،‮ ‬يستكثرون علينا حقوقنا متناسين أن دم الكويتي‮ ‬غال وما تعويضاتنا إلا لجرائم نهب وسلب وتدمير وقتل البيئة الكويتية بإحراق أبار النفط التي‮ ‬اشتعلت احد عشر شهراً‮ ‬جاعلة من نهار الكويت ليلا وسكبهم البترول في‮ ‬البحر وعلى الأرض مخلفين وراءهم دماراً‮ ‬بيئياً‮ ‬عظيماً‮ ‬فهل دفعهم جبر وتعويض وتحسين لسمعة ماما أميركا ودفع العراق للتعويضات‮  ‬لنا عيب وتهويل فنحن بالكويت لم نغزو الجار ولم ننهب الدار،‮ ‬ولم نفكر‮ ‬يوماً‮  ‬قط في‮ ‬ضم العراق للكويت ولم نناد بعودة الفرع إلى الأصل حتى‮ ‬يعلن الرئيس الأميركي‮ ‬باراك اوباما التدخل والسعي‮ ‬لإسقاط ديون العراق لدى الكويت وهل سيتناسى المسؤولون الكويتيون كل ما جرى للكويت ولأبناء شعبهم من جرائم ارتكبها مقبور العراق؟‮ ‬يتناسون دماء شهدائهم وما جرى منذ‮ ‬غزوه في‮ ‬الثاني‮ ‬من أغسطس،‮ ‬فإن تناسوا فلن‮ ‬ينسى العراقيون وسيظلون‮ ‬يحملوننا الأسباب وما مطالبهم للتعويضات من حكومة الكويت جراء تحريرهم من قبل الولايات المتحدة إلا دليل سواد نية‮ ‬يبيتونها في‮ ‬قلوبهم ويضمرونها بين حناياهم،‮ ‬فهل ان سقطت تعويضاتهم زال سواد قلوبهم وذهب عنادهم وزال تكبرهم؟ بل سيطالبون بالمزيد وسنذعن لمطالبهم كل مرة ان رضينا هذه المرة‮. ‬
في‮ ‬وصية النبي‮ | ‬لأمير المؤمنين علي‮ »‬عليه السلام‮« ‬قال‮: »‬يا علي‮ ‬أربعة‮ ‬يذهبن ضياعا‮: ‬الأكل على الشبع،‮ ‬والسراج في‮ ‬القمر،‮ ‬والزرع في‮ ‬السبخة،‮ ‬والصنيعة عند‮ ‬غير أهلها‮«. ‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يحتار الموظفون بوزارة العدل عندما لا‮ ‬يسمع احد صوتهم بسبب بعض مديري‮ ‬الوزارة بعد‮  ‬انتهاء دور النقابة وحيدها عن‮  ‬مهامها في‮ ‬تلمس المشكلات والمعوقات التي‮ ‬يتعرض لها الموظفون بأعمالهم وحلها،‮ ‬لاشك أن كلامي‮ ‬قد‮ ‬يكون قاسيا على نقابة وزارة العدل‮  ‬في‮ ‬تحمل مسؤولياتها ودورها الذي‮ ‬غاب بتحمل المسؤولية أمام الموظفين وابتعادها‮  ‬كل البعد عن المهمة التي‮ ‬أوكلت إليها،‮ ‬فكل من‮ ‬يعمل بوزارة العدل‮ ‬يعلم أن رئيس النقابة‮  ‬اجتمع مع اغلب الوزراء من اجل مطالبات الموظفين التي‮ ‬لم تر النور حتى الآن بعد رحيل أكثر من وزير عن الوزارة،‮ ‬فالمطالبات‮  ‬قابعة بالادراج بظل صمت رئيس النقابة الذي‮ ‬كنت أتمنى أن‮ ‬يسعى جاهدا في‮ ‬تحقيق مطالبات أبناء الوزارة،‮ ‬ففي‮ ‬شهر فبراير من‮  ‬العام الحالي‮ ‬شكلت لجنة‮  ‬من الوزير السابق المستشار حسين الحريتي‮  ‬بدراسة وتنفيذ المطالبات التي‮ ‬تقدمت بها النقابة ولم نسمع بعد ذلك عنها شيئاً‮ ‬وأين وصل حال‮  ‬المطالب ولم تصرح النقابة بما جرى‮  ‬و تحقق للموظفين من مطالبات،‮ ‬الم‮ ‬يسمع رئيس النقابة وهو بالمناسبة‮  ‬له باع طويل بالعمل الإداري‮ ‬والنقابي‮ ‬بوزارة العدل عن بعض المديرين والمراقبين بالمحاكم الذين توقف العطاء والعمل بأدائهم الوظيفي‮  ‬منذ سنوات وما زالوا‮ ‬يتمسكون بالكراسي‮ ‬ويا ليتهم عندما‮ ‬يجلسون على هذه الكراسي،‮ ‬التي‮ ‬لن تدوم لهم طويلا،‮ ‬أن‮ ‬يطوروا‮  ‬أعمالهم‮  ‬من اجل الإصلاح بعيدا عن الترضية التي‮ ‬يمارسونها داخل إداراتهم،‮ ‬لتنفيع فلان وترضية فلان بتطبيق المثل‮ »‬إذا حبتك عيني‮ ‬ما ضامك الدهر‮«  ‬على حساب بعض الموظفين والموظفات‮ ‬،ومن‮ ‬ينشدون الإصلاح وهم‮ ‬يرون الفساد الإداري‮ ‬أمام أعينهم دون التحرك وتحمل المسؤولية،‮ ‬ناهيك عن‮  ‬عدم العدالة في‮ ‬تطبيق الجزاءات والخصومات المالية‮  ‬على البعض ويغض الطرف عن الآخر دون أن‮ ‬يبالي‮ ‬بالمسؤولية والأمانة‮  ‬التي‮ ‬يحاسب عليها أمام الله بالمساواة بين الموظفين‮  ‬حتى وصل حال بعض المدراء‮  ‬أنهم‮ ‬ينزعجون من الصوت العالي‮ ‬وكأنه مرض سوف تنشره بأجسادهم عندما نطالب بالمساواة والعدل في‮ ‬الحقوق والواجبات بين الموظفين‮ ‬،حتى أصبح ميزان العدل مائلاً‮ ‬بسبب بعض المدراء للمحسوبية والشللية التي‮ ‬أتمنى أن تنتهي‮ ‬يوما من الأيام بجميع وزارات الدولة‮ ‬،‮  ‬بالأخير ننشد الإصلاح ولا‮ ‬غيره‮ ‬يا رئيس النقابة التي‮ ‬هي‮ ‬مسؤوليتك أمام الله وأمام الموظفين بالأمانة التي‮ ‬حملتها منهم‮  ‬في‮ ‬تكليفك بالدفاع عنهم وحل المطالبات أمام الوزارة ولا نريد‮ ‬غير ذلك،‮ ‬كما نتمنى من الوزير المستشار راشد الحماد السعي‮ ‬لإكمال وإحقاق الحق بالسعي‮ ‬للوقوف على أحوال المطالبات التي‮ ‬طال انتظارها من منطلق العدل والمساواة التي‮ ‬عهدتها منه‮ .‬
‮{{{‬
ذرعت و فتشت الباب الرابع من دستور الكويت ذهاباً‮ ‬وإياباً‮ ‬ودققت في‮ ‬الفصل الثالث منه وهو فصل مختص بالسلطة التشريعية التي‮ ‬تشرع‮  ‬بما‮ ‬يسمع ولا‮ ‬يسمح للنائب من فعل أو قول ولم أجد أي‮ ‬بند أو سند‮ ‬يخول نائبا إسلاميا كويتيا الاعتراض على تعيين أي‮ ‬وزير أو ممثل لدولة في‮ ‬أي‮ ‬منظمة دولية أو محلية تكون خارج حدود دولة الكويت فهل أصبح دس أنوف بعض النواب في‮ ‬شؤون دول الجوار والدولة الشقيقة والصديقة أمرا مستساغا؟ وهل‮ ‬يحق لهذا النائب وغيره من نوابنا الأفاضل التدخل في‮ ‬الشؤون الداخلية لبلدان العالم‮  ‬وتسجيل اعتراضاتهم كنواب كويتيين بما‮ ‬يجري‮ ‬على أراضي‮ ‬الدول و بين أفراد شعبهم أم هو جنون العظمة بعد الجلوس على كرسي‮ ‬البرلمان الكويتي‮ ‬و اعتقادهم بأن مجلس الأمة الكويتي‮ ‬يشرع القوانين لدول العالم جمعاء؟ قد نتوافق أنا وجميع النواب الإسلاميين ضد أي‮ ‬مجزرة ترتكب بحق المسلمين في‮ ‬أي‮ ‬دولة إسلامية أو أجنبية ونسجل مواقفنا الرافضة لهذه المجزرة أو الانتهاك الإنساني‮ ‬وبمنطلقات إنسانية وإسلامية،‮ ‬ولكن لن‮ ‬يبلغ‮ ‬بنا المبلغ‮ ‬أن نعترض على تعيين وزير أو تعيين الوزير ممثلا لبلاده في‮ ‬المنظمات العالمية،‮ ‬فهذا ما لا نستطيعه ليس خوفا أوحفاظا على رقابنا،‮ ‬انما حرصا ألا نكون سابقة بالموافقة لتدخلنا بالشؤون الداخلية للبلدان والذي‮ ‬سيجيز لنواب البلدان الأخرى الاعتراض على قوانين بلادنا وترشيح وزراء الكويت أو نوابها في‮ ‬أي‮ ‬محفل دولي‮ ‬بسبب تدخلنا السافر في‮ ‬شؤون الغير‮.‬

الثلاثاء, 28 يوليو 2009

عاجل لوزير المواصلات‮ ‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

جملة قرارات اتخذها الوزير د.محمد البصيري‮ ‬جعلت الناظر لأحوال وزارة المواصلات‮ ‬يستبشر خيرا بعد تقاعس اغلب وزرائها السابقين خلال السنوات الخمس الماضية عن اتخاذ القرارات التي‮ ‬تصب في‮ ‬الصالح العام،‮ ‬وتجعلها وزارة جاذبة للخبرات الفنية التي‮ ‬هي‮ ‬عماد وزارة المواصلات ذات الطابع الفني‮ ‬والخدماتي،‮ ‬وأسجل شكري‮ ‬لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد على حسن اختياره الصائب لوزيري‮ ‬التربية والمواصلات،‮ ‬فقد اثبتا من خلال القرارات التي‮ ‬صدرت منذ الأيام القليلة النية في‮ ‬إصلاح أمور وزارتيهما و إلحاقهما بركب الحداثة والبعد عن الروتين،‮ ‬فقد أثلج وزير المواصلات صدور ابنائه الموظفين بتعديله ساعات العمل التي‮ ‬أقرت دون التماس لواقع الموظفين،‮ ‬وها هو الوزير‮ ‬يعكف على دراسة الهيكل التنظيمي‮ ‬لوزارة المواصلات وهو هيكل لم‮ ‬يواكب التطور منذ آخر تطوير جرى في‮ ‬سنة‮ ‬2003،‮ ‬فقد عانى أبناء الوزارة من البيروقراطية في‮ ‬اتخاذ القرارات بسبب تولي‮ ‬بعض القياديين لمراكز لا‮ ‬يستحقونها أثرت سلبا على نفسية الموظفين وحطت من مقدرتهم،‮ ‬وأصبح من‮ ‬يحتاج الى نقل أو ندب الى قسم قطاع آخر‮ ‬يبحث عن الواسطة حتى‮ ‬ينال حقه أو‮ ‬يوافق على طلبه بعد عرضه على اللجان المعنية،‮ ‬والتي‮ ‬زادت من صعوبة التنقلات وأصبحت هماً‮ ‬بعد هم‮ ‬يحتاج الماثل أمامها الى واسطة من نائب،‮ ‬وكم وددت لو تمت مراقبة هذه اللجان ومتابعة ما تنجزه من قرارات تتخذ في‮ ‬حق الموظفين حتى‮ ‬ينال الجميع حقوقهم دون تمييز أو واسطة،‮ ‬وكم وددت من الوزير البصيري‮  ‬لو كلف نفسه المرور على بعض المقاسم والسنترالات والوقوف على حال موظفيها المغيبين ومبانيها‮  ‬الهرمة والمتآكلة والتي‮ ‬تذهب مخصصات ترميمها الى مشاريع‮ ‬يستفيد منها بعض القياديين في‮ ‬قطاعات أخرى،‮ ‬فهل‮ ‬يعقل أن مقسما لم تجر في‮ ‬مبناه الخارجي‮ ‬منذ بنائه سنة‮ ‬1972‮ ‬أي‮ ‬تعديلات إلا إضافة بعض الشبرات ووضع شبرة كيربي‮ ‬كبيرة لقسم الخدمات في‮ ‬سنة‮ ‬2006‮ ‬بعد أن تحول مبلغ‮ ‬مشروع مبنى الخدمات في‮ ‬سنة‮ ‬1996‮ ‬الى قطاع أخر لا‮ ‬يعاني‮ ‬معاناة‮  ‬قطاع خدمات المشتركين،‮ ‬وهو قطاع حيوي‮ ‬يختص بخدمة المواطنين والمشتركين،‮ ‬كما سأسوق للوزير البصيري‮ ‬بعض الملاحظات زودني‮ ‬بها الموظفون في‮ ‬قطاعات عدة من وزارة المواصلات ومنها الإحباط الحاصل للموظفين الملتزمين بالعمل اثر اعتماد نظام البصمة،‮ ‬وهم ليسوا معترضين على النظام قدر ما أبدوا اعتراضهم على عدم المساواة في‮ ‬تطبيق نظام البصمة،‮ ‬فقد ساعد نظام البصمة على زيادة الموظفين المتقاعسين عن العمل وأخرجهم من سباتهم بعد أن استثناهم قياديو‮  ‬قطاعاتهم من التوقيع ورفع أسمائهم من الكشوفات وكأنهم لم‮ ‬يكونوا موظفين حتى‮ ‬يناموا في‮ ‬منازلهم ويأتيهم راتبهم دون عناء وجهد،‮ ‬فقد اكتظت هذه الأقسام و الإدارات بموظفين لم‮ ‬يشاهدوا فيها سابقا في‮ ‬بادئ الأمر،‮ ‬ولكن بعد تفتق الأفكار في‮ ‬عقول القياديين أصبحت رؤيتهم مقتصرة على التوقيع في‮ ‬الصباح لإثبات الحضور وفي‮ ‬الظهر عند انتهاء الدوام،‮ ‬ما أدى‮  ‬لحالة إحباط عام لدى الموظفين المثاليين المواظبين على أعمالهم،‮ ‬وكحالة سأسوقها للوزير في‮ ‬أحد القطاعات،‮ ‬كانت إحدى الموظفات من أفضل وأشد الموظفات حرصاً‮ ‬على حسن سير العمل وتعمل بجميع ما أوتيت من طاقة،‮ ‬ولكن بعد ما شاهدته من محاباة في‮ ‬ما ذكرته لكم أصبحت مهملة لا تحرص على انجاز العمل،‮ ‬وهي‮ ‬ليست حالة فردية بل أصبحت حالة عامة اثر الإحباط السائد من هذه الفئة التي‮ ‬يساندها قياديو القطاعات،‮ ‬وكم أفضل أن‮ ‬يحصر الوزير أعداد الموظفين الإداريين في‮ ‬جميع القطاعات ويوزع الفائض منهم على قطاعات أخرى تحتاج سد النقص فيها،‮ ‬كما‮ ‬يحصر عدد الفنيين في‮ ‬كل قسم فني‮ ‬في‮ ‬المقسمات و السنترالات ويوزع الفائض الى مقاسم تحتاجهم تكون قريبة من بيوتهم حتى لا‮ ‬يتذرعوا ببعد مراكز عملهم حينها سيكتشف الوزير مالا‮ ‬يصدقه عقل من التجاوزات التي‮ ‬ارتكبت من قبل قياديي‮ ‬الوزارة بالتوزيع العشوائي‮ ‬الذي‮ ‬يخدم المتقاعسين أصحاب الواسطة‮.‬
باقة ورد‮: ‬لياسر راشد البذالي‮ ‬رئيس مكتب بريد الصليبخات التابع لوزارة المواصلات على حسن تعامله مع المراجعين والموظفين ودماثة أخلاقه التي‮ ‬شهد بها الجميع‮.‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بيض الله وجه سمو رئيس مجلس الوزراء ووجه وزيرة التربية على اتخاذ القرار الذي‮ ‬انتظره المواطن الكويتي‮ ‬قبل اخيه البدون،‮ ‬فقرار تعيين الإخوة البدون في‮ ‬وزارة التربية قرار شجاع اتخذته الوزيرة عن قناعة،‮ ‬وسيكون وسام عز وفخر لها،‮ ‬والأكف مرتفعة تدعو لها ولسمو رئيس مجلس الوزراء بالصحة والعافية بعد أن خذل اخوتنا البدون بأبسط حقوقهم الإنسانية التي‮ ‬يطالبون بها كالتعليم والعلاج وتوثيق عقود الزواج واستخراج ما‮ ‬يثبت آدمية هذا الإنسان ويصون كرامته بعد أن أهدرت في‮ ‬اللجنة المركزية لغير محددي‮ ‬الجنسية وباقي‮ ‬وزارات الدولة،‮ ‬فالمواطنون الكويتيون‮ ‬يساندون اخوتهم البدون في‮ ‬نيل مطالبهم الإنسانية،‮ ‬فمنهم من قدم روحه فداء للوطن بعد أن عاد إليها رفاتاً‮ ‬من ارض المعركة ومنهم من اسر وذاق قسوة التعذيب وعانى أشهرا عدة من الألم بجانب اخيه الكويتي‮ ‬بعد أن شاركه التعذيب في‮ ‬زنزانة واحدة لم‮ ‬يفرق بينهما جلادو وجلاوزة ديكتاتور العراق،‮ ‬فالكويتيون البدون منهم من قدم‮  ‬دمه فداء للكويت‮ ‬يستحق أن‮ ‬ينال شرف الجنسية،‮ ‬ومن قام بصون حياضها،‮ ‬فله الحق أن‮ ‬يعامل معاملة كريمة ويرفع فوق الأكتاف لا أن‮ ‬يهان وتسحق كرامته،‮ ‬فارحموا من في‮ ‬الأرض‮ ‬يرحمكم من في‮ ‬السماء،‮ ‬وهونوا عليهم وليتخذ كل وزير خطوة وزيرة التربية في‮ ‬سبيل نيل اخوتنا البدون الكويتيين جزءاً‮ ‬من الحقوق الإنسانية التي‮ ‬حرموا منها سنين عدة‮  ‬دون بطاقة هوية تثبت وجودهم‮.‬
وعلى شاكلة قرار وزيرة التربية‮ »‬الشجاع‮« ‬بالاستعانة بالإخوة البدون في‮ ‬سد نقص الكوادر التعليمية أتمنى من وزيرة التربية والتعليم انصاف المعلم الكويتي‮ ‬من ظلم بعض قياديي‮ ‬وزارتها بإصدارها قراراً‮ ‬عاجلاً‮ ‬بصرف المستحقات لهم،‮ ‬فما زال المعلمون والموظفون أصحاب مزاولات الأندية المسائية والمكافآت والرواتب المتأخرة وغيرها من مطالبات تدين بها وزارة التربية لهم‮ ‬يعانون وينتظرون أن تذهب الى مستحقيها فعلياً‮ ‬بعد أن وعدوا بها وحدد لها تاريخ‮ ‬9‮ / ‬7‮ / ‬2009‮  ‬ثم وعدوهم بصرف المستحقات‮ ‬يوم الأحد الذي‮ ‬يليه وتتكرر الوعود كلما راجعوا الإدارة المالية،‮ ‬وها قد فات على‮ »‬مواعيد عرقوب‮« ‬التي‮ ‬ضربت للمعلمين أياماً‮ ‬عدة،‮ ‬ولم‮ ‬ينل معلم واحد حقه وبعذر وجود ثلاثة أسماء للمعلمين لم تكن أرقام حساباتهم صحيحة،‮ ‬فهل‮ ‬يعقل أن‮ ‬يحرم سبعمئة وسبعة عشر موظفاً‮ ‬ومعلماً‮ ‬جراء خطأ موظف بأرقام حسابات‮  ‬ثلاثة معلمين؟
وزيرة التربية والتعليم د‮. ‬موضي‮ ‬الحمود ممن‮ ‬يحسب لهم جرأة اتخاذ القرار بما تملكه من خبرة تعليمية،‮ ‬فعلى مستوى وزراء التربية السابقين منذ أن تولوا وزارة التربية والتعليم لم تصدر قرارات جريئة للصالح العام كقرار تطوير المناهج الذي‮ ‬صرحت به الوزيرة،‮ ‬فمناهجنا تحتاج‮ ‬غربلة من بعض التشويه الذي‮ ‬طالها خلال السنتين الماضيتين،‮ ‬حيث أصبحت اللغة العربية عندنا لغة خشبية جامدة،‮ ‬فمادة‮ ‬يعترض على تدريسها دكاترة في‮ ‬اللغة العربية تستحق المراجعة والوقوف على سلبيات تدريسها للطالب،‮ ‬ومادة الرياضيات للصف السادس كادت تتسبب لي‮ ‬بلوثة عقلية عندما فتحت الكتاب لأراجع المادة خلال الاختبارات السابقة مع أبناء اخواني،‮ ‬فلم افهم من المعادلات شيئاً،‮ ‬حينها تمنيت لو أن ديكارت وإقليدس والبوزجاني‮ ‬موجودون ليشرحوا لهم المادة التي‮ ‬عجزت عن فهم رموزها وغيرها من مواد فقد تكشف لي‮ ‬سبب كثرة عراك الأطفال في‮ ‬المرحلة المتوسطة وتنابزهم بالمذاهب والألقاب،‮ ‬كما أسلفت في‮ ‬مقال سابق،‮ ‬بعد معرفتي‮ ‬بأن من أدرج مواضيع خلافية وتحتاج علماء أجلاء للتدخل في‮ ‬مشروعيتها وجوازها هو المتسبب في‮ ‬ما‮ ‬يجري‮ ‬من خلافات بين طلاب المرحلة المتوسطة‮. ‬فسيري‮ ‬على بركة الله وراجعوا مناهج التعليم لجميع المراحل التعليمية بالكويت‮ ‬يا سيادة الوزيرة حتى‮ ‬يحظى الطلاب وهم جيل المستقبل بتعليم‮ ‬يناسب عقليات أبنائنا الطلبة ولا‮ ‬يزرع بينهم الفتن الطائفية‮. ‬

الثلاثاء, 21 يوليو 2009

عيش التموين وحليب السفتي

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كلما أقبل شهر الخير و الصيام‮  ‬شهر رمضان المبارك صرح وزير التجارة معلناً‮ ‬توافر مخزون سلعي‮ ‬يكفي‮ ‬البلاد شهوراً‮ ‬عدة،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن أسعار السلع الغذائية الرمضانية لن ترتفع وأن وزارة التجارة ستتابع ارتفاع الأسعار قبل وخلال شهر رمضان،‮ ‬وأن البطاقة التموينية تحقق للمواطن دعما للسلع الأساسية وبالتالي‮ ‬لا نجد أي‮ ‬رد فعل بعد ذلك على ارتفاع أسعار المواد الرمضانية بشكل جنوني‮ ‬غير معقول،‮ ‬ولا أعلم سر هذا الثقة الزائدة من وزراء التجارة متعاقبين،‮ ‬ولا اعلم على أي‮ ‬أساس بنيت هذه التصريحات‮ ‬غير الدقيقة والتي‮ ‬تتحطم وتنكشف عند أول فاتورة‮ ‬يقدمها الكاشير في‮ ‬الأسواق المركزية للمواطن فيصعق من ارتفاع المواد الأساسية التي‮ ‬صرح الوزير بثبات أسعارها والتي‮ ‬تراقب الوزارة حد زعم الوزير أي‮ ‬ارتفاع فيها،‮ ‬وهل‮ ‬يعلم الوزير أن اغلب المواد التموينية المدعومة في‮ ‬شهر رمضان وغيره من أشهر‮ ‬يعزف المواطن عن طلبها لعدم جودتها ومنها‮ (‬عيش التموين‮) ‬المدعوم من قبل وزارة التجارة والذي‮ ‬تمنحه الأسر لبعض المحتاجين‮  ‬وبائعي‮ ‬أفرع التموين،‮ ‬مفضلين شراء نوعيات أخرى تفوق عيش التموين جودة متحملين‮ ‬غلاء الأسعار وهو بالمناسبة هدر في‮ ‬دعم السلع التموينية تسببت فيه وزارة التجارة باختيارها لنوعية الأرز الأقل جودة ودعمه ولو كلفت الوزارة نفسها بدعم الأرز الجيد والممتاز لما تولد هذا العزوف عن اخذ الحصة التموينية من الأرز والذي‮  ‬يشتريه بائعو أفرع التموين من خلال البطاقة التموينية‮  ‬للمواطن تاركين لمافيا السلع التموينية المدعومة حرية التصرف به وبيعه لاحقا على المطاعم التي‮ ‬تبيع الطبق الواحد منه بمبلغ‮ ‬يتجاوز الدينارين‮ (‬متشرغدة علية قطعة لحم استرالي‮)‬،‮ ‬كما أن حليب التموين‮ (‬حليب السفتي‮) ‬وهو حليب لا‮ ‬يقبل على شرائه المواطنون بكثرة بسبب الرائحة التي‮ ‬تفوح منه‮ (‬الله‮ ‬يديم النعمة‮) ‬و تكتله بعد مزجه بالماء وبالمناسبة سأسوق هذه المعلومة للوزير ففي‮ ‬سنة‮ ‬2005‮ ‬تم اكتشاف شحنة منه وصلت الكويت ووزعت وهي‮ ‬غير صالحة للاستهلاك الآدمي‮ ‬وسحبت من أفرع التموين فقد كان‮ ‬يصنع هذا الحليب سابقا ببلجيكا وهولندا والذي‮ ‬كنا نقبل عليه ونحن صغار ولكن تغير الحال بعد أن تغير بلد المنشأ الى ماليزيا وأصبح الإقبال عليه ضعيفاً‮ ‬ويشتريه بعض مربي‮ ‬الماشية‮ (‬الخراف والماعز‮) ‬من مافيا السلع التموينية لإرضاع صغارها أو‮ ‬يباع حالة حال عيش التموين في‮ ‬دوار إبليس في‮ ‬منطقة جليب الشيوخ فإلى متى لا تحرص وزارة التجارة على جلب سلع‮ ‬غذائية كالأرز والحليب وغيرها من مواد‮ ‬غذائية ذات جودة عالية ويقبل عليها المواطن حتى لا‮ ‬يضيع الدعم الحكومي‮ ‬لهذه المنتجات الغذائية التي‮ ‬تذهب لغير مستحقيها و أن توفر المخزون الغذائي‮ ‬الذي‮ ‬صرح به وزير التجارة،‮ ‬فيجب على وزارة التجارة متابعة الأسعار دائما،‮ ‬فالأمر لا‮ ‬يقتصر على موسم شهر رمضان فقط فقد ارتفعت الأسعار بشكل‮ ‬غير طبيعي‮ ‬ومازال الوزير‮ ‬يطمئن المواطنين بأن الأسعار ستكون ثابتة‮  ‬في‮ ‬رمضان فهل الأسعار الحالية للمواد الغذائية أصلا‮ ‬غير مرتفعة حتى نحظى بهذا التصريح المطمئن الذي‮ ‬سيذوب مع حلول شهر رمضان‮  ‬كذوبان الجليد بعد اشتعال أسعار المواد الغذائية والسلع الرمضانية‮. ‬

الجمعة, 17 يوليو 2009

ثرثرة نسائية في‮ ‬مقهى

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في‮ ‬ليلة من ليالي‮ ‬العمر التي‮ ‬لا تنسى كنت اجلس مع احد الأصدقاء الصحافيين عندما دعاني‮ ‬الى مقهى لنشرب القهوة ونتناقش في‮ ‬بعض الأمور الدينية والسياسية والاجتماعية‮ ‬،‮ ‬وما ميز هذه الليلة جلوس عدد من النساء بقربنا وهن لا‮ ‬يتوقفان عن بربرة الشيشة و الثرثرة السياسية فكلاهم كان‮ ‬يصدر بصوت عال من طاولتهن ويسمعه كل من كان في‮ ‬المقهى‮ ‬،‮ ‬كن تارة‮ ‬يتحدثن عن الأزياء‮  ‬وتارة عن استجواب وزير الداخلية‮ ‬،ومن ثم‮ ‬يبدأن بالتحدث عن الماكياج فيقلب حديثهن فجأة عن حقوق المرأة السياسية وتدخل العنصر الذكوري‮ ‬في‮ ‬القرار النسائي،ولم أستطع أن أميز بين صوت صديقي‮ ‬وصوت الشيشة وبربرتها وصوت السياسية والمتحدثة عن الأزياء والموضة،‮ ‬وقد اضطررنا أنا وصديقي‮ ‬أن نرفع صوتنا ليسمع كل منا الآخر حتى عرفن بأننا نعمل بالصحافة ولنا تطلعات صحافية،‮  ‬فأدرن وجوههن نحونا‮ ‬يسألن عن بعض الأخبار التي‮ ‬كانت تملأ الصحف في‮ ‬تلك الليلة،‮ ‬وبالأخص حينما اقترحت على صديقي‮ ‬أن تكون في‮ ‬الكويت صحيفة مسائية وكنا نتناقش عن سلبياتها وعن ايجابياتها‮ ‬،وما أن انتهينا من بعض الجمل حتى وجدنا من‮ ‬يملأ فمها الدخان تتكلم معنا عن هذا‮  ‬المشروع مبدية رأيها بعدم جدواه في‮ ‬الكويت وكانت تعلق عليه بأسلوب لم نفهمه‮ ‬،‮ ‬لكني‮ ‬عادة ما أرى النساء‮ ‬يكلمن أحفادهن فيه ليقنعوهم بأمر هن بالأساس‮ ‬غير مقتنعات به،‮ ‬فصدمت من تدخل المرأة في‮ ‬أمر‮ ‬يتعلق في‮ ‬مشروع ضخم مثل صحيفة مسائية في‮ ‬الكويت بكلمات مبهمة وتعليق لا نسميه إلا‮ »‬بربسة‮«  ‬وبعد قليل دخلت صديقتها على الخط بموضوعنا الآخر وهو موضوع سياسي‮ ‬بحت وعلقت عليه بكلام لا ناقة له ولا جمل في‮ ‬السياسة،‮ ‬فبدأنا نحاورهن وندخلهن في‮ ‬الموضوع معنا وبدأنا سؤالهن عن عملهن فكانت الأولى تعمل في‮ ‬بيع الأزياء والأخرى موظفة في‮ ‬وزارة والثالثة ربة بيت،‮ ‬فتركنا المكان وكل منا ذهب لحاله،‮ ‬وبقي‮ ‬سؤال‮ ‬يراودني‮ ‬هل السياسة في‮ ‬الكويت أصبحت فن الممكن ويستطيع أي‮ ‬أحد أن‮ ‬يتكلم فيها ؟هل أصبحت السياسة بالكويت وعلاقات الكويت الداخلية والخارجية تحتاج منا حديث النساء في‮ ‬المقاهي‮ ‬وفي‮ ‬الجلسات الخاصة؟ فإن دخلت أنا في‮ ‬البورصة فهذه كارثة مالية تحتاج لعمالقة المال مثل السيد ناصر الخرافي‮ ‬لدفع جبال من المال لحلها وان‮ ‬يستعين بأربعة خبراء ماليين ليحلوا ما سأفعله بأسواق البورصة،‮ ‬وأيضا حينما نجد لاعب كرة قدم حقق بعض الانجازات للكويت‮ ‬يتكلم عن معاملة الخدم في‮ ‬المنزل ويطالب برفع أو وضع قوانين لها فهذا من المؤكد سيظلم كل الخادمات ومكاتب الخدم‮  ‬وحتى النساء والرجال الذين لا دخل لهم في‮ ‬السياسة حينما‮ ‬يتكلمون في‮ ‬السياسة فهذه طامة كبرى ستؤدي‮ ‬إلى انهيار التماسك السياسي‮ ‬فالساحة‮ ‬،‮ ‬السياسية تعج بمن هم أقدر منهم في‮ ‬تناول القضايا السياسية والخوض بها باقتدار دون التدخل ممن‮ ‬يجيدون فن الموضة والأزياء‮ . ‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لم لا‮ ‬يدرك أي‮ ‬مسؤول تعينه الدولة في‮ ‬منصب قيادي‮ ‬أو منصب رئيسي‮ ‬بأنه منصب تكليف لخدمة الوطن والمواطن،‮ ‬لا ان‮ ‬يكون متسلطا أو أن‮ ‬يكون المتآمر والمتجاوز على المواطنين والموظفين الذين هم تحته،‮ ‬فهذه الظاهرة‮ »‬ظاهرة التسلط على الموظفين‮« ‬موجودة في‮ ‬أكثر وزارات الدولة،ولكن في‮ ‬كل تشكيل وزاري‮ ‬جديد‮ ‬يتغير الوضع،‮ ‬اما للسيطرة على هذه الظاهرة بقوة وصرامة قرار الوزير واما ان تزيد وتصبح من الامور المعتادة التي‮ ‬لا تقبل النقاش‮. ‬وسنسلط اليوم الضوء على احد قياديي‮ ‬وزارة التربية في‮ ‬منطقة الفروانية التعليمية،‮ ‬فهو مثال حي‮ ‬للمسؤول الذي‮ ‬يضع قوانين من عنده ولا‮ ‬يسمح لاي‮ ‬احد مناقشته ولا‮ ‬يكترث لظروف العاملين من المديرين والمديرين المساعدين،‮ ‬لذا‮ ‬يعقد الاجتماعات متى ما أراد من دون الاخذ بتوقيت الاجتماع،‮ ‬ويعتبر الحضور لهذه الاجتماعات جبريا وان صادف وقت الاجتماع فترة الاختبارات النهائية،‮ ‬التي‮ ‬يحرص مديرو المدارس على متابعة الطلاب فيها والوقوف على أي‮ ‬مشكلة أو عائق للطلاب والمعلمين خلال اداء الاختبارات النهائية،‮ ‬فلا كلمة تعلو فوق كلمته ولا احترام لآراء مديري‮ ‬المدارس حين‮ ‬يبدون كلمتهم بالاجتماعات،‮ ‬عيل ليش مجتمع فيهم؟ ويشتكي‮ ‬من سوء المعاملة الكثير من المديرين الذين‮ ‬يزور مدارسهم،‮ ‬فلغة الحوار معطلة والصراخ بصوت عال من سماته المعهودة،‮ ‬ناهيك عن عدم مقدرته على محاورة الطرف الآخر من مديري‮ ‬المدارس،‮ ‬فهو لا‮ ‬يرغب في‮ ‬التطوير بما‮ ‬يتعلق بالسجلات وتنمية مهارات المعلمين او اي‮ ‬فكرة جديدة تطرأ من قبل المديرين او احد المعلمين في‮ ‬اي‮ ‬ابداع‮ ‬يخدم المنهج والطالب،‮ ‬ويعتمد الكشوفات المكتوبة باليد ولا‮ ‬يريد للموظفين استخدام الكمبيوتر في‮ ‬عمل الكشوفات مستمرا على نمط ما قبل عصر الكمبيوتر،‮ ‬وكم شكوى تقدم بها المديروي‮ ‬والموظفون فيها‮ ‬غابت عن الذاكرة وطواها النسيان دون النظر لما تحتويه والوقوف على حقيقة الشكوى من قبل المنطقة التعليمية،‮ ‬له مجموعة خاصة من مديري‮ ‬المدارس الذين تتكرر اسماؤهم في‮ ‬قوائم الترشيح للورش وتبادل الخبرات لما‮ ‬يبدونه من فروض الطاعة والولاء،‮ ‬ونحن واثقون بأن الوزيرة موضي‮ ‬الحمود ستتابع الموضوع،‮ ‬فثقتنا فيها كبيرة بحيث انها المسؤولة الاولى الآن عن وضع ابنائنا وبناتنا في‮ ‬التعليم،‮ ‬الا اننا نذكرها بأن هناك ثلاثة مديري‮ ‬مدارس امتنعوا عن التصريح بما دار وجرى في‮ ‬شكواهم الموؤودة ضد هذا المسؤول،‮ ‬خوفا من ان‮ ‬يعرفوا فيطالهم العقاب ونتمنى ان تضع الوزيرة حدا لهذا المسؤول الذي‮ ‬تسبب في‮ ‬ان‮ ‬يهرب اكثر المديرين والموظفين متقدمين بطلب النقل او التقاعد من منطقة الفروانية التعليمية خلال سنة واحدة فقط من توليه للمنصب،‮ ‬مفضلين عدم الاصطدام به لعلمهم بأن شكواهم مصيرها سلة المهملات،‮ ‬فمدير المدرسة لا‮ ‬يستطيع تحمل ان‮ ‬يحقر ويستهزأ برأيه امام طلابه،‮ ‬فيغدو بعد ذلك اضحوكة للطلاب،‮ ‬لا‮ ‬يحترمونه عندما‮ ‬يكون هو المثل الأعلى لهم‮.‬

علي‮ ‬البصيري

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

جاء في‮ ‬الباب الثالث‮  ‬من دستور الكويت الذي‮ ‬وضعه لنا أميرنا الراحل الشيخ عبدالله السالم رحمة الله عليه مادة‮ ‬35‮  »‬حرية الاعتقاد مطلقة،‮ ‬وتحمي‮ ‬الدولة حرية القيام بشعائر الأديان طبقا للعادات المرعية،‮ ‬على ألا‮ ‬يخل ذلك بالنظام العام أو‮ ‬ينافي‮ ‬الآداب‮« ‬وفي‮ ‬الكويت والحمد لله سنة وشيعة طوائف تحترم بعضها بعضاً‮ ‬متحابين اخوان فيما بينهم لا‮ ‬يكدر صفو علاقتهم التي‮ ‬وصلت لحد المصاهرة والمجاورة وأخوة النسب والرضاع‮  ‬منذ أن وطئ أرض الكويت العوائل والقبائل ملتفين حول حكم آل الصباح‮  ‬مبايعين أمراءها على السمع والطاعة متحابين متقاسمين بناء تاريخ الكويت متشاركين درء الخطوب والغزوات عنها متلاحمين منذ موقعة الرقة الى معركة الرقعي،‮ ‬بنوا خلالها سور الكويت الأول وتبعه السور الثاني‮ ‬والثالث حتى تستقر الكويت من الداخل،‮ ‬ولا‮ ‬يستطيع النيل من أهلها كل معتد آثم فالتاريخ‮ ‬يشهد للكويتيين ترابطهم مروراً‮ ‬بسنة الطاعون وسنة الهيلق وسنة الطبعة وسنة الهدامة وغيرها من سنين مرت على الكويتيين أثبتت أنهم شعب واحد أخوة فيما بينهم‮  ‬متكاتفين لا‮ ‬يفرقهم‮  ‬صاحب فتنة ولا‮ ‬يشتت شملهم حاسد لنعمة الإخوة بينهم،‮ ‬مثبتين‮  ‬لدكتاتور العراق بغزوه الكويت أنهم شعب واحد دافع عن صون كرامة أرضة وعرضه مختلطاً‮ ‬دم الشيعي‮ ‬بدم السني‮ ‬منذ ساعات الغزو الأولى الى معركة القرين و بشائر تطهير الكويت من دنس الغزاة،‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يفرق رصاصه الغادر بين جسد الكويتيين شيعة وسنة لكن للأسف بعد هذه الدروس والخطوب والمحن التي‮ ‬مرت بكويت الأجداد والاباء والتي‮ ‬لم‮ ‬يتعظ منها بعض الأبناء مادين رؤوسهم بفتن وصل فحيحها مجلس الأمة الذي‮ ‬يمثل كل الشعب،‮ ‬فنرى بين الفينة والأخرى من‮ ‬ينكر الآخر و لا‮ ‬يحترم معتقداته وكأن البلد له وحده دون‮ ‬غيره منذ أن تدخلت اليد الخارجية في‮ ‬توجهات ومعتقدات أبناء بلدنا أصبحنا نسمع لغة لم نألفها ولم‮ ‬يألف الآباء والأجداد ذكرها،‮ ‬ولم‮ ‬يسعوا خلال مسيرة بناء الكويت للتطرق لها حباً‮ ‬في‮ ‬الكويت وحباً‮ ‬فيما بينهم‮  ‬وما وصلت له العلاقة الاجتماعية من ترابط‮  ‬جعلهم كالبنيان المرصوص في‮ ‬وجه الفتن الخارجية والتي‮ ‬بدأنا في‮ ‬سماعها منذ المجلس السابق الذي‮ ‬بدأ فيه انحدار لغة التخاطب بين النواب وقل احترامهم لبعضهم،‮ ‬وكثرت به التصاريح التي‮ ‬تمس العقائد من نواب‮ ‬يفترض أنهم في‮ ‬دولة ديمقراطية تدعم احترام التعددية المذهبية التي‮ ‬نص عليها الدستور والتي‮ ‬طبقها الرعيل الأول دون الحاجة لنص أو قانون‮ ‬يحكمهم فيما بينهم ويرسخ احترامهم لبعضهم فالي‮ ‬متى وتراشق النواب و تعرضهم لمعتقداتهم و أصولهم وأنسابهم متناسين أن نسيج الشعب الكويتي‮ ‬يتألف من أطياف وملل منها السني‮ ‬ومنها الشيعي‮ ‬ولا ننسى المسيحي‮ ‬فقد كانت الكويت تحوي‮ ‬بين أبنائها اليهود الذين‮ ‬غادروها طواعية ودفن في‮ ‬ثراها القليل منهم‮  ‬فهل‮ ‬ينكر التاريخ ذلك وهل أزعج وجود اليهود أبناء كويت الأجداد والاباء الذين حرصوا على نسيجها ليكونوا سورا رابعا لا‮ ‬يفتتها من الداخل فيتنازعوا ويفشلوا وتذهب ريحهم ويصبح جهدهم‮  ‬بعد ذلك هباء منثورا،‮ ‬علينا أن نعي‮ ‬الدروس ونستفيد وعلى النواب احترام بعضهم وما‮ ‬يعتقدون من مذاهب فان كان حماية الوطن و ابنائه من سراق المال العام فقط‮ ‬غايتهم فعليهم الانتباه فحماية الوطن من الفتن وشق الصف الواحد لا تقل أهمية فهي‮ ‬على سلم الأولويات ويجب أن تكون خطاً‮ ‬أحمر لا جدال وتدخل فيما‮ ‬يعتقد المسلم من مذهب فكلنا نشهد أن لا اله إلا الله وان محمداً‮ ‬رسول الله‮. ‬

الأربعاء, 08 يوليو 2009

ختم‮ ‬التربية‮ ‬

علي‮ ‬البصيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا أعلم سر هذا الشيء العجيب الذي‮ ‬يحصل لي،‮ ‬فكلما قررت كتابة مقال بعيد عن ما‮ ‬يدور في‮ ‬وزارة التربية لاح‮  ‬لي‮ ‬شخص من بعيد طالباً‮ ‬العون صائحاً‮ ‬من جور الوزارة وما‮ ‬يدور فيها،‮ ‬وكأن لاحظ لي‮ ‬في‮ ‬كتابة مقال دون التطرق الى هذه الوزارة ولن ألوم الناس فما‮ ‬يدور في‮ ‬أروقتها من أمور‮ ‬يشيب له شعر الوليد،‮ ‬فهذا مدير مدرسة أكلت حقوقه وهذا معلم فصل وهو مكرم من الوزارة وهذا ولي‮ ‬أمر‮ ‬يعاني‮ ‬مما‮ ‬يجري‮ ‬في‮  ‬مدرسة ابنائه والكثير الكثير‮ . ‬ولكني‮ ‬في‮ ‬هذه المرة أمام حالة استثنائية فالحاصل في‮ ‬احدى المدارس التابعة للتعليم الخاص لا‮ ‬يحتمله عاقل،‮ ‬وهي‮ ‬مدرسة تعنى بذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة ليتلقوا بها تعليما‮ ‬يتناسب ومقدرتهم العقلية والجسمانية لا أن‮ ‬يعاملوا كالأسوياء ولا‮ ‬يراعى بطء حركتهم التي‮ ‬لا دخل لهم فيها،‮ ‬فالمديرة لا تقيم لطلابها من ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة أي‮ ‬مقام وتجبرهم على أن‮ ‬يكونوا مثل الأسوياء حتى في‮ ‬فترة الاختبارات لا تقيم لرهبة الاختبارات ووقعها النفسي‮ ‬على طلابها من ذوي‮ ‬الاحتياجات أي‮ ‬قيمة ولا تعطيهم زيادة في‮ ‬الوقت مراعاة لحالتهم،‮ ‬ومن الشواهد ما حصل لفتاتين لديهما إعاقة حركية باليد حيث سحبت المديرة من‮ ‬يديهما ورقة الاختبار دون مراعاة لظروفهما ولم تحرص على مشاعرهما لدى سحبها الأوراق دون خوف أن‮ ‬يسبب ذلك الفعل الألم النفسي‮ ‬الذي‮ ‬يزيد أعاقتهما سوءاً‮.‬
على مستوى جميع الوزارات تحرص الدولة على تقديم معاملة خاصة لتلك الفئة وإعطائهم‮  ‬الأولوية لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة،‮ ‬كما‮ ‬يحرص سمو الأمير حفظه الله على تعليمهم وتكريم المتفوقين منهم في‮ ‬شتى صنوف العلم التي‮ ‬ربما لم تسمع بها المديرة،‮ ‬وبعد سنين من‮  ‬اجتيازهم الثانوي‮ ‬الموحد لا‮ ‬يلتحقون بالجامعة بعد ختم شهادتهم بختم خاص لذوي‮ ‬الاحتياجات حيث تمنعهم جامعة الكويت من الالتحاق بمقاعدها الدراسية ليكملوا تعليمهم في‮ ‬احدى كليات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي‮ ‬وهذه طامة كبرى تحتاج من وزيرة التربية والتعليم د.موضي‮ ‬الحمود الوقوف عليها و متابعتها وكشف السر لهذا الختم الكارثة‮  ‬عند مديرة المعادلات والشهادات في‮ ‬إدارة التعليم الخاص‮. ‬
‮{{{ ‬
يطالب بعض أبناء البدون من أبناء الكويتيات ممن حصلوا على شهادات جامعية وتخصصات نادرة العمل بوزارة التربية،‮ ‬فهم أولى بنظرهم من التعاقدات الخارجية التي‮ ‬تسافر اللجان المنبثقة من الوزارة شرقا وغربا لجلبهم حتى بلغ‮ ‬بهذه اللجان التعاقد مع معلمين من الجنسية الهندية لمادة اللغة الانكليزية ونحمد الله بأن مناهج وزارة التربية لم تشمل اللغة الصينية والا أصبح عندنا معلمون من الصين‮. ‬ونحن معهم في‮ ‬مطالبهم بعد أن تستوعب وزارة التربية المعلمين الكويتيين أولاً‮ ‬المتخرجين من جامعة الكويت في‮ ‬شتى مجالات العلم‮  ‬التي‮ ‬تحتاجها وتعاني‮ ‬وزارة التربية فيها نقصاً‮ ‬كبيراً‮ ‬مفضلة التعاقدات الخارجية على أبناء الكويت‮.‬
اقتراح لوزيرة التربية والتعليم د.موضي‮ ‬الحمود،‮ ‬بما أننا في‮ ‬اجازة صيفية لم لا‮ ‬يتم البحث عن معلمين كويتيين بين أسماء الباحثين عن عمل في‮ ‬ديوان الخدمة المدنية ليتم الاستعانة بهم لسد النقص في‮ ‬الهيئة التدريسية تتناسب تخصصاتهم و حاجة الوزارة من الحاصلين على بكالوريوس اللغات الأجنبية كالفرنسية والانكليزية وغيرها من التخصصات العلمية والأدبية قبل أن‮ ‬يبدأ أعضاء اللجان بحزم حقائبهم والسفر ليجلبوا لنا كوارث تعليمية بمسمى معلم؟

الصفحة 29 من 36