جريدة الشاهد اليومية

د.حسن السند

د.حسن السند

الإثنين, 01 يونيو 2009

ودائما‮ ‬يا أباطلال

د‮. ‬حسن‮ ‬السند

لقد كان د‮. ‬عباس محمد رفيع معرفي‮ ‬الاستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت قدوة للآخرين في‮ ‬حياته كما سيكون لهم قدوة في‮ ‬مماته‮.‬
نحن لا نزكي‮ ‬على الله احدا ولكننا نشهد بما علمناكم انت كبير‮ ‬يا اباطلال في‮ ‬الآثار التي‮ ‬تركتها لنا‮.‬
الساعة السابعة والنصف صباح‮ ‬يوم الخميس‮ ‬2009‮/‬5‮/‬28‮ ‬وكعادتنا في‮ ‬الافطار الاسبوعي‮ ‬في‮ ‬الكلية كنت معنا تسأل عن هذا وتمازح ذاك وتتحفنا بلطيفة علمية او قرآنية عندما اعتذرت متوجها الى محاضرتك في‮ ‬الساعة الثامنة صباحا لم نكن نعلم حينها انك ستغادرنا الى جوار ربك بعد ست ساعات ولكنها مشيئة الله الذي‮ ‬لا رد لحكمه‮.‬
سبعة وعشرون عاما قضيتها معك في‮ ‬افراحك واحزانك في‮ ‬انجازاتك وامنياتك في‮ ‬حلك وترحالك‮. ‬كيف لنا ان لا نرثي‮ ‬امثالك وامثالك قليل جدا،‮ ‬انني‮ ‬اتكلم بلسان كثير ممن خالطوك وهم بالألوف سواء كانت المخالطة عابرة او دائمة‮.‬
انهم اهلك واقاربك انهم زملاؤك في‮ ‬الجامعة وطلبتك انهم من عملت معهم داخل الجامعة وخارجها انهم من خالطت في‮ ‬دواوين الكويت‮.‬
تعلمنا منك‮ ‬يا ابا طلال في‮ ‬الجامعة ان نحترم العلم والعلماء وطلاب العلم،‮ ‬كنت ترى العمل ونشر العلم عبادة وتحفيز الطلبة عباده لم تدخر جهدا في‮ ‬اجراء الابحاث في‮ ‬مجال الطاقة والمياه والبيئة منطلقا من فهم عميق في‮ ‬مجالي‮ ‬الهندسة النووية والميكانيكية‮.‬
كنت دائم العمل لتطوير المقررات الدراسية وطرق التدريس‮.‬
ان من صفاتك المشهورة تفاؤلك حيث كنت تبث الطمأنينة في‮ ‬قلوب الناس اثناء الغزو وتبشرهم بأن الله سيسخر للكويت من‮ ‬يحررها وفي‮ ‬الاسبوع الاول من التحرير دعوت اساتذة الجامعة في‮ ‬ديوان معرفي‮ ‬وكنت العنصر المحفز لبدأ الدراسة فورا دون تأجيل فشمرت عن ساعديك وكان لك ما اردت اذ بدأت الدراسة في‮ ‬سبتمبر‮ ‬1991‮ ‬وكان لكلية الهندسة والبترول التي‮ ‬كنت عميدها قيادة الركب وبعقليتك الادارية التي‮ ‬تجمع ولا تفرق،‮ ‬تحفز ولا تحبط وتشحذ الهمم استطعت ان تحقق المراد لتعود الحياة الى جامعة الكويت ولينضم اساتذتها وموظفوها وطلبتها في‮ ‬ورشة الاعمار‮.‬
وبعدها انطلقت للخدمة العامة للجامعة عندما اصبحت نائبا لمدير الجامعة للشؤون العلمية مرتين فجعلت الاعتماد العالمي‮ ‬للبرامج العلمية هدفا رئيسيا حققت من خلاله الاعتراف العالمي‮ ‬بالبرامج العلمية بجامعة الكويت وبالاضافة الى ذلك فإننا لا ننسى دورك الرائد في‮ ‬اقرار مشروع المدينة الجامعية الجديدة لجامعة الكويت كما لا ننسى دورك الرائد مع زملائك في‮ ‬انشاء اول جامعة خاصة بالكويت‮.‬
ابا طلال ان الذين بكوك كثير ولكن من سيبكيك هو شجر النخيل الذي‮ ‬زرعته او اعتنيت به وعدده بالآلاف سواء كان ذلك في‮ ‬الوفرة او في‮ ‬موقع المدينة الجامعية الجديدة او في‮ ‬مواقع جامعة الكويت الحالية‮.‬
لقد نجحت في‮ ‬خلق جو عام‮ ‬يهتم بهذه الشجرة المباركة من خلال نصائحك وارشاداتك،‮ ‬اعلم‮ ‬يا ابا طلال بأن ليس للمال عندك قيمة لأنه كان في‮ ‬يدك لا في‮ ‬قلبك وإلا هل رأيتم رجلا‮ ‬يوزع المال على اهل بيته ويحرص على صرف ثلث امواله في‮ ‬اعمال الخير في‮ ‬حياته وقبل مماته‮. ‬حيث كان‮ ‬يقول لي‮ ‬انه‮ ‬يريد صرف الثلث والمال عليه عزيز وكان له ما اراد حيث انشأ المشاريع الخيرية الكثيرة في‮ ‬آسيا وافريقيا‮.‬
اننا‮ ‬يا ابا طلال لا ننسى وانت تستدل على نعم الله اكلثيرة علينا بحساباتك للقيمة المالية للامطار التي‮ ‬تنزل علينا مقارنة بكلفتها لوقمنا بتقطيرها من مياه البحر‮.‬
عزاؤنا فيك‮ ‬يا ابا طلال هو ما تركته فينا من دروس وعبر‮.‬
وعزاؤنا لأهلك وابنائك واخوانك وطلبتك وزملائك ومحبيك بأن الله اعطاك ما اردت في‮ ‬حياتك ونسأله ان‮ ‬يعطيك ما اردت في‮ ‬مماتك‮.‬
‮»‬انا لله وانا إليه راجعون‮«.‬