جريدة الشاهد اليومية

محمد المشعان

محمد المشعان

الثلاثاء, 03 أغسطس 2010

منكر حسنة‮!‬

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عبر اتصال هاتفي‮ ‬من جمهورية لبنان الشقيقة لتلفزيون‮ »‬الراي‮« ‬اعلن الشاعر خالد المريخي‮ ‬عن تنازله عن الجنسية الكويتية ومما لا شك فيه بأن تنازل هذا الشاعر عن جنسيته الكويتية من عدمه ليس محل اهتمام لدي‮ ‬شخصياً‮ ‬ولدى الكثير من أبناء الشعب الكويتي‮ ‬فهو شأن خاص به وبالتالي‮ ‬من الطبيعي‮ ‬أن‮ ‬يكون القرار الذي‮ ‬اتخذه المريخي‮ ‬ليس ذا أهمية لكي‮ ‬يكون مادة نتناولها في‮ ‬مقالنا هذا وما دفعنا لكتابة هذا المقال الاساءة البالغة التي‮ ‬خرجت من لسان هذا الشاعر بحق دولة الكويت قيادة وشعباً‮ ‬فهو‮ ‬يقول للقيادة السياسية الكويتية‮ »‬لقد بلغ‮ ‬السيل الزبى والجنسية الكويتية ليس بها اغراءات،‮ ‬والحصول عليها ليس صك‮ ‬غفران تمنحك حق دخول الجنة‮«‬،‮ ‬وأنا أقول‮: ‬نعم‮ ‬ياخالد لقد أصبت في‮ ‬ما قلت،‮ ‬الجنسية الكويتية لن تدخلك الجنة لكنها ستوفر لك حياة كريمة قل ما تجدها في‮ ‬كثير من بقاع الأرض،‮ ‬وأنت خير من‮ ‬يدرك هذا الأمر كونك حصلت على الجنسية الكويتية منذ سبع سنوات،‮ ‬ويقول‮: »‬القيادة السياسية تضيق الخناق على المواطنين‮« ‬وأنا أقول‮: ‬أين التضييق الذي‮ ‬تتحدث عنه ونحن نملك مساحة من الحرية لا تفقهها كونك حديث التجنيس فالحرية في‮ ‬الكويت تجعلنا ننتقد من نشاء من وزراء ونواب ومسؤولين دون خوف أو هلع،‮ ‬وليس هناك زوار ليل لأي‮ ‬ناشط سياسي‮ ‬او كاتب صحافي،‮ ‬ودليلي‮ ‬وبرهاني‮ ‬على ذلك محاولاتك اليائسة في‮ ‬احدى الصحف لبناء اسم لك كشاعر معارضة كالشاعر الكبير حمود البغيلي‮ ‬والشاعر وضاح‮ (‬نشمي‮ ‬المهنا‮) ‬فهل تعرض طريقك احد أو منعك من نقد الحكومة والمسؤولين في‮ ‬شعرك؟ صحيح أنك لم تستمر طويلاً‮ ‬وفشلت في‮ ‬هذا الخط،‮ ‬لكنك حاولت ورأيت كيف أن النقد في‮ ‬الكويت مباح وفق ماهو متاح دستورياً‮ ‬فكيف تأتي‮ ‬اليوم لتتجنى على القيادة السياسية وتقول بأنها تضيق الخناق على المواطنين‮.‬
يقول المريخي‮: »‬عندي‮ ‬الكثير لأفصح عنه ولكن احتراماً‮ ‬وتقديراً‮ ‬الى الشيخ احمد الفهد لأن له جميلاً‮ ‬علي‮ ‬وله قدر كبير عندي‮ ‬لا أريد الاسهاب في‮ ‬الكلام لأني‮ ‬لو فعلت سأضطر بالبوح بكلام ماودي‮ ‬أقوله‮« ‬الله اكبر وهل لديك اساءة للكويت وقيادتها السياسية ابلغ‮ ‬من كل تلك الاساءات التي‮ ‬خرجت من لسانك لكي‮ ‬تحتفظ بها احتراماً‮ ‬للشيخ احمد الفهد؟ هل الكويت ليس لها جميل في‮ ‬بطنك طوال هذه السنوات؟ وهل نسيت الكويت التي‮ ‬ربتك في‮ ‬طفولتك ورعتك في‮ ‬شبابك وعلمتك الى أن كبرت وانطلقت من خلالها للعالم العربي‮ ‬كشاعر مشهور؟ ان كنت لا تريد الجنسية الكويتية وليس بها امتيازات تغريك فلماذا اذن نظمت الأشعار تلو الأشعار واقمت الولائم لنواب دائرتك لكي‮ ‬تكسب ودهم للتوسط لك للحصول على الجنسية الكويتية؟ ولكن‮ ‬يبدو أن السؤال لا‮ ‬يحتاج لاجابة فالاجابة واضحة وضوح الشمس في‮ ‬رابعة النهار وهي‮ ‬اعترافك صراحة بحملك جنسية أخرى‮ ‬غير الجنسية الكويتية لذلك عملت بالمثل الذي‮ ‬يقول‮ »‬بيدي‮ ‬لا بيد عمرو‮« ‬خوفاً‮ ‬من سحبها طواعية وتريد من هذا‮ »‬الشو‮« ‬أن توصل رسالة محبة وولاء ليس للكويت التي‮ ‬رعتك وأكرمتك بل الى أصحاب الهبات والعطايا التي‮ ‬تقتات على عطاياهم وهباتهم لتصرفها على اقامتك في‮ ‬بيروت،‮ ‬وثق تماماً‮ ‬ياخالد بأن لدي‮ ‬الكثير لأفصح عنه ولكن أخلاقي‮ ‬ككويتي‮ ‬لا تسمح لي‮ ‬بالاسهاب في‮ ‬الكلام والبوح بما اعرف فاعتذر عن ازدرائك للقيادة السياسية واذكر فضل هذه الارض الطيبة وشعبها عليك بدل أن تطعنهم في‮ ‬نكران الجميل‮!

الجمعة, 05 مارس 2010

دكان مطلق وغرفة زياد

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مطلق وزياد مواطنان كويتيان لكل منهما نشاط‮.. ‬فزياد انعم الله عليه بالمال الوفير والسلطة وأسس نشاطاً‮ ‬تجارياً‮ ‬كبيراً‮ ‬الى أن وصل الى تأسيس اتحاد تجاري‮ ‬وأصبح هذا الاتحاد‮ ‬يملك القرار الاقتصادي‮ ‬والسياسي‮ ‬بالدولة أما مطلق فكان مواطناً‮ ‬بسيطاً‮ ‬على قد حاله بعد ان تقاعد من وظيفته وسمع بأن هناك موافقة لاصدار تراخيص المحال في‮ ‬السكن الخاص،‮ ‬اتجه مباشرة لوزارة التجارة ووزارة البلدية وطلب اصدار ترخيص بقالة‮ (‬دكان‮) ‬في‮ ‬احدى المناطق السكنية ليزيد من دخله الشهري‮ ‬ويجابه مشقة الحياة وبالفعل صدر الترخيص وفقاً‮ ‬للقانون وبعد ذلك بدأ بدفع اشتراكات سنوية واجبارية للغرفة التي‮ ‬أسسها اتحاد زياد ومن معه وهي‮ ‬غرفة تتكون من‮ ‬14‮ ‬دوراً‮ ‬وفي‮ ‬أغلى الأراضي‮ ‬بالعاصمة ومؤجرة من الدولة بأرخص الأسعار ومع أن الأخ مطلق لم‮ ‬يتلق أي‮ ‬خدمة أو استفادة نظير مايدفع لغرفة زياد الا انه شخص‮ ‬يحترم القوانين ولا‮ ‬يخترقها لكن بعد سنوات قليلة صدر قانون‮ ‬يبطل القانون القديم الذي‮ ‬يتيح لمطلق فتح دكان في‮ ‬السكن الخاص وحدد القانون الجديد أنشطة معينة في‮ ‬السكن الخاص ولسوء الحظ أن دكان مطلق كان من ضمن الأنشطة‮ ‬غير القانونية وفقاً‮ ‬للقانون الجديد بالتالي‮ ‬أصبح مطلق مخالفاً‮ ‬للقانون أو بالأحرى‮ ‬غير قانوني‮ ‬ولانه رجل فقير ويهاب قوانين الدولة فقد امتثل لهذا القانون فوراً‮ ‬وأغلق الدكان الصغير،‮ ‬وبعد ذلك اكتشف بأن‮ ‬غرفة زياد أم‮ ‬14‮ ‬دوراً‮ ‬التي‮ ‬كانت تجبره على دفع الاشتراكات السنوية لكي‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يمرر معاملاته التجارية أمام الادارات الحكومية ليس لها كيان قانوني،‮ ‬وكانت تعمل كل تلك السنوات الطويلة من دون قانون وتأخذ الأموال من أصحاب التراخيص من دون وجه حق ولا احد‮ ‬يعرف أين تذهب كل هذه الأموال‮.‬

الأحد, 28 فبراير 2010

وزير‮ ‬يكره المقترضين

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ عام تقريبا عصفت بنا أزمات سياسية طاحنة مابين السلطتين بدأت باستجواب وزير الداخلية إلى أن انتهت بأربعة استجوابات‮  ‬بيوم واحد،‮ ‬مقدمة إلى سمو رئيس مجلس الوزراء وثلاثة من وزرائه‮ .. ‬طبعاً‮ ‬الصحافة والكتاب دائما‮ ‬يتفاعلون مع القضايا المطروحة بالساحة وأكاد اجزم بأن‮  ‬الشارع الكويتي‮ ‬في‮ ‬ذلك الوقت لم تشغله أي‮ ‬قضية أكثر من قضية الاستجوابات،‮ ‬بالمقابل‮ ‬يأتي‮ ‬وزير سابق في‮ ‬خضم تلك الأزمات ومن بدايتها إلى‮ ‬يومنا هذا ليكتب معلقات على عدم شريعة وعدالة قانون إسقاط فوائد القروض ويستبسل في‮ ‬هجومه الضاري‮ ‬على هذا القانون،‮ ‬والمتضررين المستفيدين من وراء إقراره وكأن هذه الأموال ستدفع من أمواله الخاصة وليست من أموال الخزينة العامة للدولة لذلك لا نعرف ما أسباب هذا العداء للمقترضين من قبل هذا الوزير السابق حتى بموضوع زيادة رواتب موظفي‮ ‬الدولة التي‮ ‬تم الإعلان عنها في‮ ‬بعض الصحف والى الآن لا نعرف مانشر هو حقيقة أم مجرد تكهنات ولكن لم‮ ‬ينتظر هذا الوزير السابق كما ننتظر نحن لنتأكد من حقيقة هذا الخبر وبدأ‮ ‬يكتب من الآن ويشن حربه الشعواء ضد أي‮ ‬فكره تدعو لزيادة الرواتب وأصبح شغله الشاغل وأد ولادة أي‮ ‬فكرة تتلمس معاناة المواطنين في‮ ‬مهدها ويعتبر من وجهة نظره أن مايرفع من معاناة المواطنين مع الأسف هي‮ ‬منحة‮ »‬البلاليط والمعكرونة والجريش‮« ‬والمؤلم في‮ ‬الأمر أن صوت ورأي‮ ‬هذا الوزير السابق مسموع ويؤخذ بعين الاعتبار عند الحكومة المبجلة‮... ‬وسلام‮ ‬ياحكومة‮!‬
نقطة أخيرة‮: ‬مع الأسف بعض الإخوة من فئة المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية لا‮ ‬يحترمون آراء الكتاب المخالفة لآرائهم وأصبحت ثقافة اختلاف الآراء منعدمة ومنتحرة في‮ ‬عقولهم وآخرها ردودهم وتعليقاتهم في‮ ‬منتداهم على مقال للشيخ علي‮ ‬جابر الأحمد ومع الأسف أصبح البعض منهم لا‮ ‬يحترم لا صغيراً‮ ‬ولا كبيراً‮.. ‬والله المستعان‮.‬

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا شك بأن تجار الكويت كان لهم دور رائد وحيوي‮ ‬قبل اكتشاف النفط،‮ ‬ولا نشك بحبهم واخلاصهم لهذا البلد فأعضاء‮ ‬غرفة التجارة والصناعة هم كويتيون لهم ما لهم وعليهم ماعليهم من حقوق وواجبات،‮ ‬فالمواطن سواء كان تاجراً‮ ‬أو فقيراً،‮ ‬هو مواطن تحت مظلة الدستور والقانون،‮ ‬بالأمس القريب تحدث النائب د.حسن جوهر عن قانون الغرفة وانه‮ ‬غير قابل للتطبيق وقال اتحدى وزير التجارة أن‮ ‬يطبق ما هو موجود بهذا القانون وحث الوزير على حل مجلس‮ ‬غرفة التجارة والصناعة وتشكيل لجنة انتقالية مؤقتة لحين صدور القانون الجديد الذي‮ ‬أعده جوهر لعرضه على مجلس الأمة في‮ ‬الأسبوع المقبل لكن بما أن وزير التجارة والصناعة احمد الهارون محسوب على الغرفة فقد رفض هذا الطلب واستنجد كما تستنجد الحكومة دائماً‮ ‬بالمحكمة الدستورية،‮ ‬المشكلة لا تكمن بكلام جوهر ولا برفض الهارون ولا بالهروب للمحكمة الدستورية فالنائب حسن جوهر استخدم صلاحياته كنائب وفق ما هو متاح له دستورياً‮ ‬والهارون رد وفق ما‮ ‬يراه كوزير والهروب للدستورية‮ ‬يضل بالنهاية رأي‮ ‬الوزير وديدن الحكومة دائماً‮ ‬والقضية حتماً‮ ‬ستحل وفق ما ستتوصل له الحكومة والمجلس دستوريا،‮ ‬لكن المشكلة هي‮ ‬دخول بعض الأطراف التجارية ومنهم محمد الصقر وخالد الخالد في‮ ‬محاولة منهم لايهام الشارع بأن هناك من‮ ‬يحاول نسف دور التجار ومسح تاريخ هذه الغرفة،‮ ‬وان هناك حملة بأصوات متعددة لتغطية الأهداف الحقيقية واخفاء الغايات الفعلية من وراء هذه الحملة وهي‮ ‬تصفيات حسابات سياسية وغير سياسية لم تعد خافية،‮ ‬وأنا لا أعرف ما هي‮ ‬الأهداف والغايات التي‮ ‬يقصدها الصقر والخالد،‮ ‬وأريد أن اعرف من المقصود بهذا الكلام هل النائب الفاضل احمد السعدون أم د.حسن جوهر؟ هل مطالبتهم بتعديل قانون جائر ولا‮ ‬يمكن تطبيقه هدف سيئ وتصفية حسابات؟ هل أصبح تعديل القوانين الى الأفضل ضرب ركائز الاقتصاد الوطني؟ بتصوري‮ ‬أن ردة فعل بعض التجار دليل واضح بأن القانون القائم هو قانون‮ (‬فلة‮) ‬وأن أي‮ ‬حديث أو تحرك لتعديل هذا القانون‮ ‬غير القابل للتطبيق هو خط احمر بالنسبة لهم‮  ‬وأتمنى على نواب الأمة عدم الاكتراث لمبررات وزير التجارة لسبب واحد أن الوزير ممثل لغرفة التجارة والصناعة في‮ ‬الحكومة،‮ ‬وسلملي‮ ‬على حكومة المحاصصة‮.‬
نقطة مهمة‮: ‬عندما أقر قانون شراء المديونيات صاحت الحكومة من خلال وزير ماليتها مصطفى الشمالي‮ ‬وصاح بعده النائب مرزوق الغانم وتوالت الصيحات من عبدالرحمن العنجري‮ ‬وصالح الملا‮  ‬وامتدت الى أن صاح بدر الحميضي‮ ‬واحمد باقر وكانوا‮ ‬يرددون بصوت واحد أن هذا القانون‮ ‬غير قابل للتطبيق ويفتقد للعدالة،‮ ‬الآن أين انتم من قانون الغرفة فهو أيضا‮ ‬غير قابل للتطبيق ويفقتد للعدالة فهل من العدالة والانصاف أن‮ ‬يجبر صاحب تراخيص‮ (‬البنشر والحلاق والبقاله والخياطة‮) ‬بالانتساب للغرفة ودفع اشتراكات سنوية مماثلة لما‮ ‬يدفعه أصحاب الشركات القابضة والتجارية‮..‬؟

الخميس, 11 فبراير 2010

تجنيس سكرتارية وصبيان

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قرار إحالة قضية المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية إلى المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية للدراسة ووضع التصورات والحلول لحل القضية بشكل نهائي‮ ‬خطوة إلى الأمام وبالشكل الصحيح،‮ ‬وأنا على‮ ‬يقين بأن ثمار هذا القرار سنحصدها بالوقت القريب إن شاء الله فهذه القضية أصبحت ككرة الثلج تنمو‮ ‬يوماً،‮ ‬بعد‮ ‬يوم والمتسبب الرئيسي‮ ‬في‮ ‬نمو هذه القضية‮  ‬السلطتان التشريعية والتنفيذية،‮ ‬فالنواب منقسمون إلى قسمين قسم‮ ‬يرفض التجنيس نهائياً‮ ‬ويرى ان كل هذه الفئة لاتستحق التجنيس حتى من شارك في‮ ‬حرب تحرير الكويت وحمل أكفانه على أكتافه تحت راية العلم الكويتي،‮ ‬والقسم الآخر‮ ‬يريد فتح الباب على مصراعيه من دون النظر للقيود الأمنية،‮ ‬ويرى أن كل هذه الفئة تستحق أن تجنس حتى وان كان المعني‮ ‬متعاوناً‮ ‬ومنتسباً‮ ‬للجيش الشعبي‮ ‬العراقي‮ ‬إبان الاحتلال الغاشم على دولة الكويت وأمام هذا الانقسام النيابي‮ ‬أصبحت الحكومة عاجزة عن وضع أية حلول منصفة وعادلة وواقعية،‮ ‬وأصبحنا لا نسمع إلا عن تجنيس‮ »‬سكرتارية‮« ‬لنواب مجلس أمه بعد أي‮ ‬استجواب‮ »‬وصبيان‮« ‬لتجار ومتنفذين فأصبحت القضية مجرد شراء ولاءات نواب وترضيات ومجاملات لبعض التجار والمتنفذين ولعل تقرير لجنة الشيخ ثامر جابر الأحمد خير دليل على حجم التجاوزات التي‮ ‬شابت آخر كشف للتجنيس فوزارة الداخلية أثبتت عدم قدرتها على ضبط هذه الكشوفات وتمحيصها وأثبتت لنا أيضا أن هناك اختراقاً‮ ‬نيابياً‮ ‬وغير نيابي‮ ‬في‮ ‬عملية وضع الأسماء في‮ ‬الدفعات المستحقة للجنسية بالتالي‮ ‬هذا الواقع السيئ لتعامل الحكومة في‮ ‬ملف قضية المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية‮ ‬يجعلني‮ ‬أتفاءل بتحويل القضية بأكملها إلى المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لثقتي‮ ‬الكاملة بوطنية النائب السابق صالح الفضالة الذي‮ ‬يرأس اللجنة التي‮ ‬شكلها المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لوضع التصورات لحل جذري‮ ‬لهذه القضية‮ .. ‬بالنهاية‮ ‬يجب على الحكومة أن تأخذ الحلول والتصورات التي‮ ‬ستقدمها اللجنة بعين الاعتبار وتكون بمثابة خارطة طريق لحل هذه القضية وان لا تكترث الحكومة لابتزاز بعض النواب وبعض المتنفذين لأجل تجنيس أتباعهم من سكرتارية وصبيان وان تنظر بعين العدل والإنصاف لمجموعة تستحق التجنيس ولكن لا تملك نائباً‮ ‬أو متنفذاً‮ ‬فنحن مع تجنيس المستحقين وضد تجنيس‮ ‬غير المستحقين،‮ ‬فالجنسية ليست هبة‮.‬
‮{{{‬
حكمة جميلة أرسلها للبعض‮: ‬ليس السؤال كيف‮ ‬يراك الناس؟ لكن السؤال كيف أنت ترى نفسك؟

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

آلمني‮ ‬وأحزنني‮ (‬وبط جبدي‮) ‬وافقع مرارتي‮ ‬ما تناقلته بعض الصحف عن تهجم احد أبناء فئة المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية على احد رجال المباحث أمام مخفر الصليبخات معبراً‮ ‬عن‮ ‬غضبه لتوقيف والده داخل المخفر من قبل رجال المباحث‮..! ‬ما هذه الجرأة‮ ‬غير الأخلاقية ومن شخص مفترض منه أن‮ ‬يكون في‮ ‬قمة الأدب‮ (‬والتمسكن‮) ‬فهو مقيم بصورة‮ ‬غير قانونية في‮ ‬الكويت‮. ‬إلى هذه الدرجة أصبح الاستهتار بقوانين الدولة‮. ‬إلى هذا الحد أصبح حتى‮ ‬غير الكويتي‮ ‬لا‮ ‬يحترم القوانين ويتعدى على رجال الأمن؟ الطامة الكبرى أن من‮ ‬يتوسط للمخطئين من هذه الفئة التي‮ ‬لاتحترم القوانين هم نواب الأمة الذي‮ ‬من المفترض أن‮ ‬يحموا القانون ورجال الأمن لا أن‮ ‬يتوسطوا للمتجاوزين والبلطجية أمثال هذا الولد‮ ‬غير المتربي‮. ‬الأدهى والأمر أنه عندما‮ ‬يأتي‮ ‬أي‮ ‬كاتب وينتقد أي‮ ‬كويتي‮ ‬متجاوز أو أي‮ ‬وافد مخطئ لا احد‮ ‬يهاجمه بالعنصرية وعندما‮ ‬يكون النقد موجهاً‮ ‬لشخص مخطئ وبلطجي‮ ‬وسارق من فئة المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية‮ ‬يكون الأمر مختلفاً‮ ‬وتقوم قائمة المنتمين لهذه الفئة والمناصرين لها من بعض الكتاب ويتهمون الكاتب بتهم ما انزل الله بها من سلطان ويبررون هذا العمل‮ ‬غير الأخلاقي‮ ‬بأنه عمل فردي‮ ‬والرد على عذرهم الواهي‮ ‬تجده في‮ ‬أروقة المخافر فغالبية المتهمين في‮ ‬هذه القضايا هم من فئة المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية‮..‬أخيرا إخواني‮ ‬بالإنسانية،‮ ‬نحن ككويتيين نغضب على أي‮ ‬كويتي‮ ‬لايحترم القوانين ويتعدى على رجال الأمن ولا نقبل المساس لا برجل الأمن ولا‮ ‬غيره من موظفي‮ ‬الدولة فما رأيكم لو كان المعتدي‮ ‬مقيماً‮ ‬بصورة‮ ‬غير قانونية فهل نلتزم الصمت لأجل الإنسانية وخوفا من اتهامنا بالعنصرية؟ طبعاً‮ ‬لن نقبل هذا الأمر،‮ ‬ومستعدون لتقبل أي‮ ‬تهمة دفاعاً‮ ‬عن قانون الكويت ورجال امنها وعلى كل شخص من هذه الفئة أن‮ ‬يفكر ستين مرة وينتبه قبل أن‮ ‬يرتكب حماقة فهو مقيم بصورة‮ ‬غير قانونية وان لم‮ ‬يحترم قانون الدولة وموظفيها فليذهب لأي‮ ‬دولة‮ ‬يشاء،‮ ‬فالكويت لا تتشرف بأي‮ ‬شخص بلطجي‮ ‬لا‮ ‬يحترم قوانينها وسيادتها‮.‬
نقطة مهمة‮: ‬أتمنى على الحكومة أن تتريث وتأخذ القيود الأمنية بعين الاعتبار في‮ ‬موضوع التجنيس فهناك أشخاص لا‮ ‬يستحقون أن‮ ‬يكونوا كويتيين فمن‮ ‬يضرب رجال الامن ويتعدى على قوانين الدولة وهو مقيم بصورة‮ ‬غير قانونية ماذا سيفعل عندما‮ ‬يصبح كويتياً؟

الأربعاء, 03 فبراير 2010

الرمز سالم العلي

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انا المواطن محمد المشعان اقسم بأنني‮ ‬لم أتلق من سمو الشيخ سالم العلي‮ ‬السالم الصباح حفظه الله ورعاه ديناراً‮ ‬كويتياً‮ ‬واحداً‮ ‬وهذه المقدمة لكي‮ ‬لا‮ ‬يعتقد القارئ او‮ ‬يتوهم بأن الدافع من وراء كتابة هذا المقال هي‮ ‬استفادة مسبقة من هذا الرجل الذي‮ ‬اصبح رمزاً‮ ‬للعطاء والكرم،‮  ‬فهو صاحب اكبر تبرع مالي‮ ‬خيري‮ ‬في‮ ‬تاريخ الكويت في‮ ‬وقت كثر فيه الجشع والطمع وحب المال والرياء‮. ‬قدم سمو الشيخ سالم مبلغ‮ ‬100‮ ‬مليون دينار كويتي‮ ‬للمحتاجين من ابناء الشعب الكويتي‮ ‬فكم من سجين وكم من معسر وكم من أرملة استفادوا من هذا المبلغ‮ ‬ولم‮ ‬يكتف سموه بهذا التبرع فقط،‮ ‬بل قدم بعدها‮ ‬50‮ ‬مليون دينار كويتي‮ ‬للمتقاعدين وأسر الشهداء الذين تنكرت لهم الحكومة،‮ ‬واخيرا قدم قبل أيام‮ ‬30‮ ‬مليوناً‮ ‬لأبنائه من منتسبي‮ ‬الحرس الوطني‮ ‬الكويتي‮ ‬فهل‮ ‬يوجد بتاريخ الكويت رجل قدم ما قدمه الشيخ سالم العلي؟ انا اعتقد بعد كل هذا العطاء الحاتمي‮ ‬الذي‮ ‬اتى بروح خيرة عطرة لا تبحث الا عن الأجر والدعاء وتفريج الكرب عن المحتاجين،‮ ‬فسموه ليس في‮ ‬حاجة للمديح او للشهرة فسمو الشيخ سالم‮ ‬غني‮ ‬عن التعريف وهو عميد الأسرة الحاكمة بالكويت وركيزة اساسية من ركائز هذا النظام الحاكم والكل‮ ‬يتذكر بيانات سموه وتصريحاته الوطنية فسموه من الداعمين للحكم الديمقراطي‮ ‬بالكويت وكثيراً‮ ‬ما كان‮ ‬يحث الشعب الكويتي‮ ‬على نبذ الطائفية والتمسك بالوحد الوطنية وعدم الانسياق وراء الفتن البغيضة فبيانات سموه كانت كالبلسم الشافي‮ ‬لكل مواطن محب للكويت‮.. ‬أدام الله الكويت تحت القيادة الحكيمة لسيدي‮ ‬حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وولي‮ ‬عهده الأمين‮.‬
نقطة مهمة‮: ‬نعم‮ ‬يا سمو الشيخ سالم العلي‮ ‬وكما قال الكثيرون إن خروج المواطنين من تلقاء أنفسهم لاستقبال سموكم امام المطار والتوافد الشعبي‮ ‬الكبير من كل أطياف الشعب الكويتي‮ ‬الى قصر قرطبة العامر دليل على أن الشعب الكويتي‮ ‬في‮ ‬حاجة الى رمز شعبي‮ ‬من هذه الأسرة الكريمة‮.. ‬أطال الله في‮ ‬عمرك‮ ‬يا أبا علي‮ ‬وأسأل الله العلي‮ ‬القدير ان‮ ‬يمدك بالصحة وموفور العافية‮.‬

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الشيخ محمد العريفي‮ ‬غني‮ ‬عن التعريف،‮ ‬ومهما اختلفنا أو اتفقنا مع مايطرحه من أفكار،‮ ‬فالرجل له قاعدة كبيرة من المعجبين بمحاضراته وخطبه،‮ ‬تكلم الشيخ العريفي‮ ‬على الحدود السعودية اليمنية أمام القوات السعودية التي‮ ‬تقاتل القوات المارقة المسماة بالحوثيين،‮ ‬وقال ما قاله بانفعال وحماس بحق رجل الدين وهو السيد السيستاني،‮ ‬وعلى اثر هذا الكلام تم منع الشيخ العريفي‮ ‬من دخول الكويت‮. ‬لن نلوم الحكومة في‮ ‬قرار المنع احتراماً‮ ‬لمشاعر إخواننا الشيعة،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يجب علينا جميعاً‮ ‬أن نكون منصفين،‮ ‬فما قاله العريفي‮ ‬بحق السيستاني‮ ‬مرفوض،‮ ‬مع أن الواقعة لم تتم داخل الكويت،‮ ‬فالعريفي‮ ‬قال كلامه وهو على الحدود السعودية اليمنية،‮ ‬بحق رجل دين في‮ ‬جمهورية العراق،‮ ‬وما عمله المقيمون العراقيون في‮ ‬احدى صالات الأفراح اقوى وأعظم بكثير مما قاله العريفي،‮ ‬فمن‮ (‬هوّس‮) ‬وشتم علماء السنة هم مقيمون عراقيون في‮ ‬دولة الكويت‮ (‬وهوستهم‮) ‬الدخيلة على الكويت حصلت في‮ ‬أراضي‮ ‬الكويت،‮ ‬وفي‮ ‬صالة أفراح كويتية تابعة لوزارة الشؤون الكويتية،‮ ‬وبما إننا التزمنا الصمت ولم نستنكر وضع المنع على الشيخ العريفي‮ ‬في‮ ‬المقابل لن‮ ‬يرضينا إلا‮  ‬إبعاد هؤلاء المقيمين عن دولة الكويت،‮ ‬وهذا الأمر بيد معالي‮ ‬وزير الداخلية،‮ ‬فهو المخول بتوقيع الإبعاد الوزاري‮ ‬ولا‮ ‬يجب على وزير الداخلية التهاون في‮ ‬هذا الأمر،‮ ‬كي‮ ‬لا تكون هناك‮ (‬هوسات‮) ‬أخرى،‮ ‬فالقلم الذي‮ ‬وقع المنع على العريفي‮ ‬يجب أن‮ ‬يوقع الإبعاد بحق هؤلاء المفتنين،‮ ‬فما عمل هؤلاء لا‮ ‬يقبله الكويتيون سنة وشيعة‮.‬

الأربعاء, 13 يناير 2010

اقريها صح‮ ‬ياحكومة

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بدأت تلوح في‮ ‬الأفق أزمة جديدة من خلال عزم بعض النواب تقديم استجوابين متتاليين الأول لوزير الإعلام الشيخ أحمد العبدالله والآخر لوزير الداخلية الشيخ جابر الخالد على اثر تقاعس الوزارتين في‮ ‬تفعيل القوانين بحق بعض القنوات الإعلامية المسيئة للإعلام الكويتي‮ ‬النظيف ومحاولة ازدراء شريحة كبيرة من المواطنين من خلال بث برنامج‮ ‬يسيء لهم ولمن‮ ‬يمثلهم في‮ ‬مجلس الأمة،‮ ‬الآن أتصور ومن وجهة نظري‮ ‬سيصعب على الحكومة التعامل مع تلك الاستجوابات التي‮ ‬حتماً‮ ‬ستقدم بعد رد الحكومة لقانون فوائد المواطنين لاستفادة المستجوبين من‮ ‬غضب بعض النواب الموالين للحكومة التي‮ ‬أخذت منهم الكثير ولم تمنحهم شيئاً‮ ‬يواجهون به الشارع المستاء من موقف الحكومة الرافض لكل مقترح شعبوي‮ ‬أو مقترح‮ ‬يلامس معاناة المواطن فخزائن الدولة ممتلئة بالأموال وأبناء الشعب الكويتي‮ ‬يصطفون أمام بيت الزكاة لتلقي‮ ‬المساعدات،‮ ‬الأمر الآخر الذي‮ ‬يجب أن نشير إليه هو عدم انتباه الحكومة وعدم قراءتها لهذه الأغلبية النيابية قراءة صحيحة أو بالأصح عدم استطاعتها استثمار هذه الأغلبية الساحقة بالشكل الصحيح فردها لقانون شعبوي‮ ‬بهذا الحجم هو بمثابة الورقة التي‮ ‬ستسقط ورقة التوت مابين الحكومة والموالاة ولو رجعنا بالذاكرة للندوات الانتخابية لهؤلاء النواب الموالين للحكومة لوجدنا أن أكثر النواب تشدقاً‮ ‬في‮ ‬قضية القروض هم نواب الموالاة،‮ ‬بالنهاية هل ستعرف الحكومة حجم الخسارة التي‮ ‬ستترتب عليها جراء ردها لقانون بحجم قانون مديونيات المواطنين؟ أم أنها ستجد حلاً‮ ‬مشابهاً‮ ‬لإسقاط فوائد القروض كما فعلت في‮ ‬المجلس الماضي‮ ‬عندما أتت الحكومة للجلسة بصندوق المعسرين لشق صف الأغلبية النيابية المؤيدة لإسقاط فوائد القروض؟
نقطة مهمة‮: ‬استجواب سمو الرئيس الشيخ ناصر المحمد انتهى بتجديد الثقة بسموه من قبل‮ ‬35‮ ‬نائب وهي‮ ‬أغلبية نحترمها ونقدرها وكانت الحكومة والنواب الموالون وبعض الكتاب‮ ‬يتشدقون بالديمقراطية ويحثون الكل على الاحتكام لرأي‮ ‬الأغلبية وان الديمقراطية تعني‮ ‬الرأي‮ ‬للأغلبية بالتالي‮ ‬يجب على الحكومة ومن معها من المتشدقين بالديمقراطية أن‮ ‬يحترموا رأي‮ ‬الأغلبية المؤيدة لإسقاط فوائد القروض فالأغلبية متشابهة فسموه حصل على ثقة‮ ‬35‮ ‬نائباً‮ ‬وقانون المقترضين حصل على ثقة‮ ‬35‮ ‬نائباً‮ ‬فأين الإيمان بالديمقراطية؟

الإثنين, 04 يناير 2010

الخطاب السامي

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الخطاب السامي‮ ‬لسيدي‮ ‬سمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد‮  ‬كان خطاباً‮ ‬رائعاً‮ ‬وموجها لكل المواطنين وعلى رأسهم السلطتان التنفيذية والتشريعية‮  ‬فسمو الأمير أب لجميع الكويتيين،‮ ‬وأبو السلطات،‮ ‬والخطاب لم‮ ‬يوجه لفئة دون أخرى كما‮ ‬يصور البعض من الكتاب والقنوات‮ ‬غير المسؤولة،‮ ‬فالخطاب عام لكل كويتي‮ ‬وجميع السلطات،‮ ‬ونحن دائماً‮ ‬وابداً‮ ‬نرد على سموه بالسمع والطاعة وسنطبق بإذن الله كل مايأمرنا به سمو الأمير دون تردد،‮ ‬لكن مع الأسف بعد الخطاب السامي‮ ‬لسمو الأمير خرج علينا احد الكتَّاب المعروفين في‮ ‬احدى القنوات المشهورة بالفتنة وجير هذا الخطاب السامي‮ ‬لضرب خصومهم من نواب وطنيين من خلال بث أجزاء من خطاب سمو الأمير ودمجها مع ندوات بعض النواب في‮ ‬مجلس الأمة وكأن الخطاب السامي‮ ‬كان موجهاً‮ ‬لهؤلاء النواب فقط دون‮ ‬غيرهم،‮ ‬وأنا استغرب هنا من عدم اكتراث هؤلاء الأشخاص بما‮ ‬يحمله هذا الخطاب من معان وعبر وعلى أعين ومسامع وزارة الإعلام التي‮ ‬أصبحت متفرجة على كل التجاوزات‮ ‬غير الأخلاقية في‮ ‬بعض القنوات والصحف‮! ‬لماذا هذا السكوت‮ ‬يا وزارة الإعلام؟ هل أصبح‮  ‬تجيير واستغلال الخطاب السامي‮ ‬لحضرة صاحب السمو من قبل بعض القنوات‮ ‬غير الإعلامية وغير المسؤولة مقبولا ؟ لماذا هذا السكوت من قبل الحكومة هل نحتاج لردة فعل شعبية لكي‮ ‬تتحرك الحكومة وتقوم بمسؤولياتها كما حصل في‮ ‬موضوع قناة السور،‮ ‬فالحكومة الآن أصبحت‮  ‬تقوم بمسؤولياتها وفق ردود الأفعال النيابية والشعبية ولا تبادر من تلقاء نفسها لقطع دابر أي‮ ‬مفتن سواء كان كاتبا صحافيا او المسؤولين عن تلك القناة ودائماً‮ ‬تنتظر ردة فعل النواب والناس لكي‮ ‬تتحرك وتتخذ الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين‮.‬
نقطة مهمة‮:‬ياوزير الإعلام أتمنى ألا تكون في‮ ‬فوهة المدفع وان تقوم بدورك بقطع دابر الفتنة وإسكات كل بوق إعلامي‮ ‬مفتن من خلال القانون فاستغلال الخطاب السامي‮ ‬لسمو الأمير بهذه الطريقة مرفوض،‮ ‬فأنت ابن المرحوم الشيخ عبدالله الأحمد رحمه الله المعروف بشجاعته وقدرته على تحمل المسؤولية فإن لم تستطع أن تتخذ الإجراءات القانونية بحق من‮ ‬يتجاوز القوانين فاترك الوزارة لمن هو قادر على القيام بهذا الأمر‮.‬

الصفحة 1 من 3