عبدالعزيز خريبط

عبدالعزيز خريبط

أصبح شهر رمضان الكريم في أذهان كثير من الناس مقترناً بكثرة الأكل والشرب وكذلك توزيعه، وانما افترض الله صيامنا لشهر رمضان للمسلمين ليضيقوا على الشهوة مساربها، ويضيعوا على النفس الأمارة مآربها، فاعتاد كثير من الناس على عدة من السلوكيات الخاطئة والتي يمارسونها سنوياً في شهر رمضان، حتى أصبحت تلك السلوكيات عادة لهم لا ينفكون عنها، وهي من العادات السيئة التي ينبغي للمسلم التخلص منها، فيقوم البعض بتقديم المياه وبعض حبات التمر أو توزيع الدنانير وافطار صائم في الشوارع بالديرة الحبيبة اعتقاداً بأن ذلك من أعمال الخير ومقصور ذلك في هذا الشهر وبجهل، فقبل أن يقدم ما في اليد من متناول ينبغي أن يظهر حالة عن ما في القلب من رضا وحب وعطاء، فالأمر أكبر من أعمال وقتية ظاهرية، فيكون سيئ التعامل عبوس الطبع في تعامله مع الاخرين سواء في العمل أو المنزل فما من شيء يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق، وان صاحب حسن الخلق ليبلغ به درجة صاحب الصوم والصلاة، ولكن هل هذا هو كل شيء فعمل الخير في رمضان لا يتطلب من الانسان المسلم بذل الجهد والوقت والمال الكثير، فهناك العديد من الأفكار التي من الممكن عملها أو التجهيز لها مسبقاً لهذا الشهر الفضيل، ومما لا شكَّ فيه أن المداومة على هذه الأعمال تعود على المسلم بالنفع والفوائد، لما في ذلك من تهذيب للنفوس وتربيتها على الفضائل، وتوطيد للعلاقات بين الناس، ونشر للمحبة والتآلف فيما بينهم، وتقديم المساعدة للمحتاجين والفقراء والمساكين.
يقبل شهر رمضان شهر الخير حيث نلاحظ في هذا الشهر زيادة عدد المصلين وزيادة العلاقات الاجتماعية وتحسن كبير في «اخلاق» الناس، لكن كما نرى بأن البعض يعتقد بأن رمضان ينتهي بعد اذان المغرب فقط، وسأذكر بعض العادات السيئة في رمضان وأخصص اهم خمس عادات ومنها:
1 - اللهم إني صائم: ما بعد اذان الفجر حتى اذان المغرب، يحافظ الصائم على لسانه ويصونه، حيث ان شتمه احد يرد عليه: «اللهم اني صائم»، لكن سرعان ما يتغير الحال بعد اذان المغرب حيث يسمح لنفسه بسب وشتم كل من يشعر أنه آذاه اثناء صيامه.
2 - التدخين: اعرف البعض يفطرون على الدخان قبل حتى شرب الماء احيانا، يستغل طريق العودة من المسجد ويدخن فيها سجائره أو يتأخر عن الوصول للمنزل حتى يشبع رغبته في التدخين ليتناول بعدها الافطار.
3 - طاعات أم مشاهدات: شهر رمضان هو شهر الطاعات والعبادات وليس إدمان مشاهدة الفضائيات وتخصص نقد أشكال الممثلات والممثلين، لا ينكر احد جهود قنوات التلفاز على تكثيف تركيزها على بث مسلسلات على مدار اليوم وكأن رمضان هو موسم هذه المسلسلات والحفلات.
4 - آذان الفجر وآذان المغرب: لاحظت ما يدعو إلى الضحك، عندما يرفع آذان الفجر ليبدأ يوم جديد في الصيام تجد بأن البعض يظل يشرب الماء حتى اخر مسجد يؤذن وكأن الدقائق القليلة التي تفصل بين كل مسجد واخر سوف يموت منها عطشاً، كذلك آذان المغرب يكون على استعداد على الافطار على صوت مسجد يبعد عنه أميالاً بعيدة إن سمح له الواقع بسماع الآذان.
5 - أشعر بالجوع والعطش في هذا الجو الحار: كلمات نسمعها دائما، جوع عطش، كم باقي على اذان المغرب، بطني، رأسي.يرددها كأنه يسبح وجميعها عبارات لا تليق بالصائم بدلا ان يقضي وقته في التسبيح وذكر الله مثلا.
وفي الختام دعوني أقول صوماً مقبولاً للجميع وافطاراً شهياً.

استغرب من السؤالين اللذين أعلن عنهما النائب أحمد الفضل إلى وزير التربية وزير التعليم العالي محمد الفارس ووزير التجارة خالد الروضان عن أن أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت قسم اللغة العربية يملك ويدير ويرأس مكتبة تجارية وعن السند القانوني الذي تم على أساسه منحه الترخيص، حقيقة نود معرفة الاجابة ليتسنى لنا أيضا فتح مكتبة تجارية ونكون أحد الموزعين المعتمدين لمنشورات وكتب من الشرق الأوسط وحالنا من حال أصحاب المكتبات التجارية والنشر ولا أحد أفضل من الآخر اذا كانت هكذا هي الأمور.
ونعيد نص السؤال المقدم إلى وزير التربية على ما يأتي: نصت المادة 26 من المرسوم بقانون رقم 15 لسنة 1979 بشأن الخدمة المدنية بمنع مزاولة موظف الدولة للأعمال التجارية أو الصناعية أو المهنية ومن جملة تلك الممنوعات أيضاً القرار رقم 8 لسنة 1997 بشأن حظر مزاولة الموظفين للأعمال التجارية يمنع على جميع موظفي الوزارات والإدارات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة من مزاولة الأعمال التجارية ولو كانوا من الحاصلين على تراخيص من الجهات المختصة، وأضاف: أيضاً نصت المادة رقم 1 من القانون رقم 111 لسنة 2013 بشأن تراخيص المحلات التجارية على أنه لا يجوز فتح أو تملك أي منشأة أو مكتب بقصد الاشتغال بالتجارة أو مزاولة مهنة أو حرفة إلا بعد الحصول على ترخيــص فــي هــذا الشــأن من وزارة التجارة والصناعة… إلى آخر نص المادة.
وعليه مما سبق ذكره من نصوص مواد لا تجيز لموظف الدولة أن يجمع بين الأعمال الحرة والوظيفة الحكومية إلا أنه نمى الى علمي ان أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت قسم اللغة العربية يملك ويدير ويرأس مكتبة تجارية.
لذا يرجى تزويدي وافادتي بالآتي: السيرة الذاتية للدكتور ونسخة من رسالة الدكتوراه. وما المواد التي يقوم بتدريسها في جامعة الكويت؟ وهل هي مادة اللغة العربية فقط أم أن هناك مواد أخرى يقوم بتدريسها للطلبة ذات اختصاصات خارج تخصصه؟ ومتى تم تعيين عضو هيئة تدريس في جامعة الكويت؟ ما مدى صحة أنه يجبر الطلبة على شراء كتب بذريعة المنهج الدراسي من مكتبته الخاصة؟وما الاجراءات التي سيتم اتخاذها في هذا الصدد؟
كما نص السؤال المقدم الى وزير التجارة على ما يأتي: أنه نمى الى علمي أن أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت قسم اللغة العربية يملك ويدير ويرأس مكتبة تجارية كما أنه تم نشر لقاء صحافي لهذا الدكتور في إحدى الصحف الالكترونية وهو الذي يعمل عضو هيئة تدريس في جامعة الكويت يسوق لمكتبته.
لذا يرجى تزويدي وافادتي بالآتي: ما السند القانوني الذي أعطى ترخيصا تجاريا لمزاولة العمل الحر لعضو هيئة التدريس وما عدد المطبوعات التي تم نشرها من خلال هذه المكتبة وما تلك المطبوعات ومن هم مؤلفو تلك المطبوعات؟ وهل لدى الشركة نشاط خارج الكويت للطباعة والنشر؟ وما الاجراء القانوني الذي ستتخذونه بتطبيق القانون لمن خالف القانون باعطاء ترخيص تجاري لموظف دولة على رأس عمله؟
لا أعرف عن أي مكتبة وعن أي عضو يشير له النائب الفاضل أحمد الفضل وأنه لا يهمنا ذلك بقدر ما نريد معرفة كيف لموظف أن يجمع بين الأعمال الحرة والوظيفة الحكومية. آمل في حال تجاوب الوزيرين المعنيين في هذا الموضوع افادتنا بنسخة لنعرف كيف هي الاجراءات المطلوبة مع جزيل الشكر.

الخميس, 01 يونيو 2017

البدون والتعليم مرة أخرى

سمعنا بالأمس عن موافقة لجنة دراسة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية على عدد من الاقتراحات بقوانين تمنح البدون من حملة احصاء 1965 حق التعليم والعلاج واستخراج جوازات السفر، وأكد رئيس اللجنة النائب الدوسري في تصريح بموافقة اللجنة بالاجماع على السماح لأبناء من يحمل إحصاء 65 بالدراسة في مدارس التعليم العام أسوة بأبناء الكويتيات والعسكريين، وقال عضو آخر في اللجنة إنها حرصت من خلال تمرير هذه المقترحات على تسهيل اجراءات تلقي الخدمات وحفظ الحقوق التي تقدمها الدولة لتلك الفئة، وأوضح أن ضمن هذه الحقوق قضية الحج والعمرة حيث اجتمعت اللجنة وممثلو وزارة الخارجية الذين نقلوا وجهة نظرهم بأن الضوابط الموجودة مطلوبة من الخارجية السعودية، وطالبوا وزارة الخارجية باستمرار بحث معوقات أداء البدون للحج والعمرة مع نظيرتها السعودية مشيرا إلى أن هناك الكثير من الاقتراحات برغبة بشأن التعليم لحملة الاحصاء 65 وجوازات السفر وغيرها تم الموافقة عليها. هذا الخبر يتداول بالأمس وحقيقة هناك عتب كبير لوجود مثل هذه اللجنة بدل أن تتوفر لجنة تهتم بشؤون وحقوق المواطنين وكيف يكون الاهتمام وهناك من يعتقد بأن المقيمين بصورة غير قانونية مظلومين من الحكومة الكويتية في كل ما تقدمه من امتيازات ومكافآت وحياة كريمة.
حقيقة لا أعلم ما هو شعور أي مواطن حيال هذه اللجنة التي تحاول ان تقترح وتوافق من نفسها دون الاهتمام في المواطن الذي أوصلها إلى المجلس؟
ما الانجازات التي ينتظرها المواطن لمثل هذه اللجنة؟
يأتي مانشيت في إحدى الصحف التي يكتب فيها مقيمون بصورة غير قانونية وكذلك تفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر الذي يمثل هدفاً يستحق التصفيق عليه واعطاءه كأس المنتخب وهو السماح لأبناء حملة احصاء 65 بالدراسة في التعليم العام.
هل هذا ما نريد أن نسمعه؟ لماذا اصلا هذه اللجنة؟ أليس الذي أوصلكم مواطن أم مقيم بصورة غير قانونية؟ ألا ترون بأن التعليم وبسبب الكثافة كل عام يعاني من التدني في المستوى والمخرجات؟
هناك تراجع 9 ٪ في نسب النجاح في التعليم العام، وفوق ذلك لجنة المقيمين بصورة غير قانونية تعمل وفق اطار خارج عن المعطيات والبراهين، شوفوا إلى اين وصل التعليم لكي تفكروا بهذه الطريقة فقط اقتراحات واهتمام بالمقيمين بصورة غير قانونية، هل هذه هي النتيجة التي ننتظرها؟
متى يتوقف البعض التكسب حتى في اللجان والعمل السياسي من هذه القضية التي ليست من سلم الاولويات وما علاقة المواطنين في هذه القضية؟
المواطن ماذا يستفيد من المقيمين بصورة غير قانونية؟ ومن منعهم من التعليم في المركز الإنساني العالمي؟
الى متى هذا التكسب واللعب في هذه القضايا على حساب الوطن؟
البعض في مواقع التواصل الاجتماعي يحاول أن يبرر ويزج في قضية المقيمين بصورة غير قانونية بكل ما يحصل ويحدث وانها دافع رئيسي لولادة عنف وإرهاب هل حقيقة ننتظر ما يشار له مع كل خبر ينشر عن المقيمين بصورة غير قانونية؟
ما نتمناه هو أن تكون هناك مساءلة وتحرٍ لحسابات تحمل أسماء وهمية تتاجر في هذه القضايا وتسيء لرجال الدولة وسمعة الكويت، وهذا ما لا نسكت عنه، ونرفضه رفضا باتا.

الأربعاء, 31 مايو 2017

الأميركيون الأبطال

وقع حادث في مدينة بوتورلاند السبت الماضي وهي أكبر مدن ولاية أوريغون الأميركية، تقع عند التقاء نهر ويلاميت ونهر كولومبيا، في شمال الولاية، حيث استقلت فتاتان، احداهما مسلمة ترتدي الحجاب، قطارا في محطة هوليود، ولفت وجودهما انتباه كريستيان المتهم بتنفيذ الهجوم حيث وجه إليهما عبارات عنصرية منها «كل المسلمين لابد أن يموتوا» بالاضافة إلى الشتائم، وقال الناطق الرسمي من شرطة بورتلاند، ان «المشتبه به كان يصرخ ويتمتم بأشياء كثيرة، بينها ما قد يشير إلى كراهية وتعصب» وتقدم ثلاثة رجال للدفاع عن الفتاتين، من بينهم أحد الضحايا الذي نقل عنه انه قال للمتهم: «لا يمكنك التعامل معهما هكذا، انهما فتاتان صغيرتان»، لكن كريستيان المجرم تحول إلى الهجوم على الرجال الذين هبوا لمساعدة الفتاتين، وفقاً للرقيب سيمبسون، وأضاف أن «بعض من شاهدوا الحادث قالوا انه كان يصرخ وهو يهاجم المدافعين عن الفتاتين بضراوة، ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة الثالث» فقد سحب سكيناً وقام بتسديد الطعنات لكل من «نامكاي ميتش» و«ريكي جون بست»، البالغ من العمر 53 سنة ولديه أربعة أطفال، وجُرح شخص ثالث في القطار أثناء الدفاع عن الفتاتين قبل القبض على المهاجم ويدعى «ميكا دايفيد كول فليتشر» الذي لايزال يتلقى العلاج في المستشفى، وقال عمدة بورتلاند ان التصرف الذي أقدم عليه الرجال الثلاثة ينم عن «ايثار ينبغي أن يكون مثالا يحتذى به»، وأضاف أن «المناخ السياسي الحالي يشجع على المزيد من التعصب».
وقد ذكر كبير الباحثين في مركز «ساوذرن بافرتي لو» ان حساب كريستيان المنحرف والمجرم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كان يحتوي على مواد تعكس «معتقدات عنصرية ومتطرفة».
هذا المشهد سيتكرر كثيرا في وجود خطاب للكراهية وثقافة العنصرية، فالكراهية تولد العنف اللفظي والإرهاب العملي ونقدر كثيراً موقف المتعاطفين الذين ضحوا بأنفسهم في هذا الحادث الأليم مع الفتاتين حيث جسدوا معاني الايثار والبطولة والشجاعة، فلم يقف الامر في الدفاع وانما في التضحية ويؤسفنا كثيرا ما حصل لهم جراء هذه الثقافة التي تدعو إلى الإرهاب والتصفية، تأثر المتهم المجرم بأحداث العالم معتقداً أن كل مسلم ينتمي بالضرورة لتنظيم إرهابي، ذلك هو الفهم الخاطئ والكارثة في انتشار ذلك ومشاركته في مواقع التواصل، الدواعش لا يمثلون الإسلام لا من قريب ولا من بعيد وهم أعداء الانسانية جمعاء، وجرائم العنف والإرهاب ليس مبررا لتلبيس واتهام كل مسلم ومسلمة جرائم الأعمال الإرهابية المنظمة، كل جريمة يقوم بها الإرهابيون تناقض الدين الإسلامي الذي يحث على التعايش والسلام والرحمة والاحسان.
- نامكاي ميتش.. توفي بالأمس ابني الصغير العزيز أثناء حمايته لاثنتين من الفتيات المسلمات الشابات من رجل عنصري في القطار في بورتلاند. كان بطلا وسيبقى بطلا على الجانب الآخر، نجم ساطع مشرق أنا أحبك إلى الأبد، كلمات كتبتها والدته على صفحتها بالفيس بوك.

الإثنين, 29 مايو 2017

مسؤولون مع إخلاء طرف

• التنظيمات الإرهابية تعلن مسؤوليتها عن كل عمل اجرامي وجريمة تحصل ومع الفارق في التشبيه لكن بعض مسؤولينا يتهربون من القيام بواجبهم والعمل بمسؤولية وغير مسؤولين عن كل ما يدار ويحصل من أحداث ومواقف وقضايا وشبهات فساد، حتى غير مسؤولين عن حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي التي عادة ما تخترق.
• معنى المسؤول في اللغة هو من تقع عليه تبعة عمل أو أمر، والمسؤول من رجال الدولة هو المنوط به عمل تقع عليه تبعته، وفي العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي يحرص البعض على اضافة اسمه في التعريف كنوع لتفاخر أنه رئيس قسم أو مراقب أو وكيل وكذلك مدير وأيضا وكيل وزارة ووزير وعند تواصل المتابعين معه لا يرد وبعد فترة ينشط هذا الحساب بعد ضجة حولهم ويتلفظون على المتابعين ويسيئون لهم وبعدها يدعون بأنهم ليسوا أصحاب الحساب وانهم غير مسؤولين عنه أو أنه تم اختارقه. وفي أرض الواقع أيضا هو غير مسؤول عن أي شيء ولا صلة له في العمل فقط اسم مسؤول حتى التصريحات التي تنشر أحيانا على لسانهم ينفونها جملة وتفصيلا عندما يشعرون بأنه خطأ ما صرحوا به ونال استياء الناس، في الحقيقة انهم غير مسؤولين عن أي شيء سوى أن يكونوا في هذه الوظيفة الاشرافية ومسؤولين بشرط أن لا صلة لهم في العمل ولا الموظفين ولا يتحملون تبعات أي عمل صغير أو كبير المهم بالاسم أنهم مسؤولون ويقبضون رواتب ومكافآت على الجلوس على الكرسي وفي أي مصيبة يقدمون استقالتهم عندما يجدون بأن المطلوب منهم تحمل المسؤولية ويسحبهونها بعد الاطمئنان على الوضع بعد مدة أو يدبرون واسطة ليتم تعيينهم في مكان آخر يقدر ما يقومون به من عمل وخبرة لا تتعدى الجلوس على الكرسي والتحلطم والحديث في السياسة والتغريد في مواقع التواصل ومشاركات تفاصيل يومهم بالصور في الانستغرام وكذلك في سناب وبعدها يتكلم عدد منهم عن قصور عمل موظفي اليوم عن الماضي وانشغالهم في مواقع التواصل الاجتماعي عن العمل وخدمة الوطن دون أن يشعروا بأدنى مسؤولية من المفترض أن يقوموا فيها وعمل له تبعات.
فبعض المسؤولين لا يملكون غير ترديد هذه الكلمات: ملغي، إحالة، تحقيق، منقول، نحذر، نغلق، شكوى، النيابة، طرده، وزعه، مشغول، اجتماع، سحبوا الصلاحيات وهذا هو انجازهم وغير مسؤولين عن أي قانون وقرار يصدر ولا يطبقون ذلك إلا في مزاجية واستثناءات وكأن الوظيفة الاشرافية فقط لضمان دخل لا أكثر، سرقات حصلت لا أحد مسؤول عنه، اختلاسات لا أحد مسؤول عنها، تزوير جناسي لا أحد مسؤول عنه، شهادات دراسية مضروبة وأيضا شهادات ميلاد لا أحد مسؤول عنها، مسؤولون عن شنو بالضبط؟ هذه الوظيفة الاشرافية مجرد مكافآت ومميزات دون تحمل أدنى مسؤولية مع إخلاء طرف.
• «الحرية هي الرغبة بأن نكون مسؤولين عن أنفسنا» - الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه

الأحد, 28 مايو 2017

لا يفرق معهم شهر رمضان

قبل أن يكون للصيام فوائد صحية ونفسية تعود على الانسان، الصيام عبادة وركن من أركان الاسلام وأجر هذه العبادة عند الله سبحانه وتعالى، الصيام عزيمة لجاهد النفس وكبح الشهوات والملذات، والشعور بالفقراء والمحتاجين وكف الاذى في القول والفعل وكذلك الاشارة عن الناس سواء في الشارع أو في مواقع التواصل الاجتماعي، وقدر الامكان تهيئة جو من الاستقرار والسكينة، هذا ما لا نلمسه حقيقة في هذا الشهر وإنما هو عند البعض شهر لتنظيم الحملات والاعلانات التجارية،وشهر القيام بالعمليات النوعية الإرهابية والتسابق في الكذب والسرقة وبيع وشراء أعضاء البشر.
فالبعض من الذين يدعون بالإسلام هم سبب ما تعانيه المجتمعات العربية والاسلامية من أزمات وتشرد واضطرابات وحالة حادة من «الشيزوفرينيا»، فالصيام عند البعض عبادة من ضمن العبادات التي لا يستشعر بعظمتها، فالبعض اصلا لا يشعر بعظمة والغاية من هذه العبادات العظيمة في توحيد الله وعمارة الارض والعمل على نشر السلام والاستقرار.
فالسارق لا يفرق معه الصوم ولا شهر رمضان فالسرقات وصلت إلى المساجد بيوت الله حتى الموائد التي تقدم الطعام والماء،   الكذابون والمزورون والمختلسون والمنافقون واصحاب الرذيلة لا يفرق معهم الصوم فما يقوم به مستمر دون وضع حرمة، الإرهابي الذي دخل بيت الله في رمضان وفي يوم الجمعة وفجر بـ 27 روحا بريئة وخلف 227 من الجرحى الذين مازالوا يعانون الالم والاوجاع لا يفرق معه ولا مع بقية الإرهابين معنى وغاية هذا الشهر الفضيل وهذه العبادة السامية.
مع الاسف حتى العبادات الروحية التي بها يعتدل ويصلح ويهتدي الانسان برحمة من عند الله تحولت من خلال بعض الممارسات المقصودة في الاساء والعداء والكرهية محل استغلال وفرصة لتدمير الانسان وهدمه.
• في العقد الماضي صدرت فتاوى غريبة وقد نالت استياء كبيراً في تحريم الغوص على اللؤلؤ في شهر رمضان مع هذه الفتوى وفي ذلك الزمن الذي ولى ما هو المصدر الذي اعتمد عليه في ايصال الحكم إلى درجة التحريم. حقيقة الامور في السابق وما زالت عند البعض لا يوجد فيها فرق التلقي والاستجابة والاقتناع بين المتعلم والجاهل واحد، فعقد من الزمن ونسمع نفس الاسئلة وبعض رجال الدين نفسهم يجيبون عليها ودون ملل أو حالة من القرف من حكم وضع الكحل وأدوات التجميل في نهار رمضان. وحكم استعمال العطور والبخور في رمضان. حكم الحيض والجماع في نهار رمضان.
لا أعرف  حقيقة ما هية العقل التي تشغله هذه الاسئلة في حلول شهر رمضان فقط ومن هو الذي ما زال يسأل نفس هذه الاسئلة وتتكرر هذه الفتاوى في وقت فرضية التعليم وتوافر المكتبات العامة ومصادر ووسائل البحث العلمية.

هناك حكم صادر على أحد الموظفين في الوظائف الاشرافية بإلغاء ندبه كمدير لادارة بتاريخ 9/6/2015 وقبل تنفيذ الحكم بيوم قام نفس الموظف بتقديم استقالته من الوزارة وذلك لكي لا يطبق عليه الحكم، وبعد مرور عام تقدم بسحب كتاب الاستقالة وبعد تغير الوزير استغل اللعبة السياسية وعاد من الباب الخلفي المشرع، فكان السؤال المطروح يشغل أكثر موظفي هذه الادارة التي فيها من الكفاءة ما يتعدى هذا المتنفذ لكن ظل المنصب شاغر إلى حين عودته، فهل هناك تخطيط لعدم شغر هذه الوظيفة الاشرافية لمدة عام ونصف لحين عودة المدعو نفس المدير؟ أليس من يقدم استقالته من المفترض ألا يعود لنفس الوظيفة الاشرافية أم هناك قرارات استثنائية تفصل لناس دون ناس؟ وهل وزارة الاوقاف حكومية أم هي وزارة تدعى الايقاف على مصالح شخصية لا تخدم من خلالها المجتمع، نريد إجابة على ما يدور من تجاوزات وهل ينفع ذلك في هذه الوزارة؟
ولماذا لا ينفع أو يحصل كل ذلك في عدم وجود مراقبة ومحاسبة إذا كانت حتى عقود ترميم المساجد وبيوت الله تعرضت إلى الاختلاس؟
وربما هذا ما تقدم إليه النائب الدلال بسؤال برلماني عنه إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية  محمد الجبري حيث تضمن ما نريد الاشارة إليه حيث أفاد في مقدمة السؤال بأن من أهم المبادئ الدستورية تلك المتعلقة بتكافؤ الفرص وتحقق العدالة والانصاف وبالأخص في التعيينات والترقيات والتنصيب الوظيفي  وقد لوحظ في السنوات الماضية قيام وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتجاوز القانون واللوائح والنظم فيما يتعلق بالتعيينات والترقيات والتنصيب الوظيفي ما جعل الوزارة في محل تجاوزات خطيرة من قياداتها للدستور والقانون أكدته عدد من الأحكام القضائية، مطالباً بإفادته وتزويده بالأحكام القضائية الصادرة ضد الوزارة والمرفوعة من موظفي الوزارة بشأن التعيينات والترقيات والتنصيب الوظيفي منذ بداية عام 2015 وحتى تاريخه مع بيان موقف الوزارة من هذه الأحكام وهل التزمت الوزارة بتطبيق الأحكام القضائية من عدمه وما أسباب ذلك؟
ونضيف على هذا السؤال: أين الوزير عن كل ما يحصل في وزارة من المفترض أن تكون فيها الامور والمواضيع والقضايا أقل حدة من بقية الوزارة لما لها من رؤية ورسالة وقيم من المفترض أن تلتزم بها القيادات قبل الموظفين، فالرسالة ترسيخ قيم الوسطية والأخلاق الاسلامية ونشر الوعي الديني والثقافي والعناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية، ورعاية المساجد وتعزيز الوطنية من خلال تنمية الموارد البشرية وفقا لأفضل الممارسات.. فهل ما يدار وفق أفضل الممارسات؟!
هل لتزمت قيادات وزارة الأوقاف بتعليمات ونظم وتعاميم ديوان الخدمة المدنية حول تعيينات الوظائف الإشرافية والترقيات الوظيفية منذ عام 2015 وحتى تاريخه ؟ وهل عالجت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ملاحظات ديوان المحاسبة بشأن التزام أو عدم التزام الوزارة بالقانون والنظم والتشريعات الخاصة بالتعيينات والترقيات والتنصيب الوظيفي ؟ وما أسباب عدم قيام الوزارة بتعيين مراقبين لشؤون التوظيف إلتزاماً بقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 10 لسنة 2002 وهل امتناع الوزارة عن تطبيق هذا القرار هدفه عدم الرغبة بوجود رقابة من الديوان ما أدى إلى قيام المخالفات العديدة في شأن التوظيف والتعيين والتنصيب الوظيفي؟
نتفهم بأن خير صديق في السفر هو الذي تربط بينك وبينه صلة دم ورحم لكن عندما يكون موضوع عمل وحضور مؤتمر إسلامي في أوروبا وتصدر نشرة تكليف لموظفين شقيقين في وزارة الاوقاف ربما الموضوع  يتعلق بحضور ديوان أو حفل تخرج وليس مؤتمراً!

الجمعة, 26 مايو 2017

وزارة ماحد فاهم الشغل

يخبرني أحد الأصدقاء بأنه كانت لديه معاملة وعند وصوله إلى الجهة المعنية سأل موظف الاستقبال فأخبره بأنه حقيقة لا يعرف كيف يخدمه، والخلاصة أنه تعيين جديد وموفاهم الشغل ونصحه بالانتظار وأخذ دور ليسأل أحد الموظفين داخل الادارة، وبعد الانتظار سأل الموظف فأخبره هو الآخر بأنه لا يعرف، وعليه أن يتوجه إلى زميله القديم الذي في المكتب المجاور لما لديه من خبرة، وعند سؤال الموظف الخبرة هو الآخر أبلغه بألا يضيع وقته وأن يذهب إلى رئيس القسم، وعند رئيس القسم حوله هو الآخر إلى مساعد المدير ومن مساعد المدير إلى المدير. ويتابع بأن الموضوع لم يقف عند المدير وإنما المعاملة ليست من المفروض أن تكون بهذا الشكل وعليه الذهاب إلـى قسم العلاقات العامة ومن قسم العلاقات العامة إلى مراقب العلاقات العامة ومن المراقب إلى شعبة السكرتارية ومن السكرتارية إلى مكتب العلاقات العامة ومن المكتب أشار له مدير المكتب إلى الذهاب لمركز نظم المعلومات وعند وصوله إلى المركز سأل عن كيفية إنهاء المعاملة، ودون الاطلاع عليها أشار أحد الموظفين بيده إلى قسم المتابعة ومن قسم المتابعة إلى قسم التنفيذ ومن التنفيذ إلى قسم التخطيط ثم إلى مراقب تطوير النظم إلى مراقب التشغيل مرورا بمراقب الدعم الفني وصولا في النهاية إلى مدير المركز الذي أفاد صاحبنا إذا كانت له الرغبة في تخليص المعاملة ما عليه سوى الذهاب لإدارة الشؤون المالية، وبدأ الرحلة مرة ثالثة من قسم الحسابات إلى قسم الميزانية ثم مراقبة الميزانية والحسابات مروراً بقسم الرواتب والصرف والصندوق إلى مراقبة الرواتب والصرف إلى مراقبة التوريدات ومراقب المخازن وكانت الإجابات فيما بين عدم فهم الموضوع والتهرب أو الهروب من العمل والمسؤولية، عاد صاحبنا إلى مدير المركز الذي أفاده بالذهاب إلى إدارة الشؤون المالية وما سمع المدير هذه النبرة والانفعال من صاحبنا بعد هذه اللفة إلا وقال له أنا ما قلتلك روح المالية قلت لك روح الشؤون الإدارية ولا أقولك تبي تخلص الموضوع ما حد يفيدك كثر مكتب الوزير…!
فكر صاحبنا بالموضوع ولم يتردد ذهب أولا إلى مكتب سكرتارية نائب وكيل الوزارة وأخبره عن الموضوع وحوله إلى قسم التنسيق والمتابعة ومن التنسيق إلى مراقبة إدارة مكتب نائب الوكيل ومن النائب إلى سكرتير الوكيل ومن سكرتير الوكيل إلى إدارة مكتب الوكيل وصولا إلى الوكيل الذي يرفض مقابلة أي شخص دون سابق معرفة إلا أن صاحبنا كبرت السالفة برأسه وطلب موعداً مع الوزير، لم يتردد نائب الوكيل في إعطائه موعداً وقال له نتصل عليك ولم يقتنع صاحبنا وذهب إلى قسم السكرتارية والمتابعة ومن المتابعة إلى مراقبة إدارة مكتب الوزير ومن المراقبة إلى إدارة مكتب الوزير وكان يوم الثلاثاء فأخبروه بأن الوزير عنده اجتماع، واثناء خروجه من الوزارة بعد هذه الدهاليز وجد عند الباب موظفاً وافداً أخبره عن الموضوع والمعاملة فلم يصدق بأن الموضوع يحتاج إلى كل هذا، أخذ المعاملة من يده ودخل أحد الأقسام وأنهاها فوراً ونصحه: من البداية المفترض ألا تسأل أي أحد لا يعرف عمله.

الخميس, 25 مايو 2017

بنت ترامب

• البعض يحاول أن يصور العقل والمجتمع الخليجي بأنه سطحي لكن في الحقيقة عكس ذلك فقد أظهر الثقافة والغزارة وأبرز سمات وقيماً عالية وعفوية في التسامح والتآلف والمحبة والسلام.
• قد حقق هاشتاق «بنت-ترامب» على موقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر أرقاما قياسية, وصنف في المراكز الأولى في العالم من حيث الهاشتاقات الأكثر تداولا منذ وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب وزوجته وابنته إيفانكا إلى الرياض، وذلك يدل على الروح الاجتماعية الايجابية للمجتمع السعودي فما بين التأييد والتعليق على القمة بشكل يعكس روح التناغم والرضا والسلام في المستقبل وتعاطي الموضوع بروح الفكاهة بما يتعلق بجمال ابنة ترامب بشكل طريف وكوميدي وذلك لا يدل على سطحية الاهتمامات بقدر ما يحاول البعض ايصال رسالة بأن الشعب السعودي في حالة كبيرة من الرضا والقبول والسلام والاستقرار الداخلي والاهتمام بما يدور ولا يحمل مؤشرات السلبية والعداء والتطرف، فكان الترحيب ليس فقط بالرئيس الاميركي وإنما بزوجته وابنته وكل من كان معه فكان التفاعل بإيجابية على هاشتاق بنت_ ترامب، على تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول عدد كبير من المغردين والمستخدمين طرائف وتعليقات وأبياتًا شعرية تتغزل بجمال وأنوثة ابنة الرئيس الاميركي دونالد ترامب إيفانكا، ونشر الكثير من الفيديوهات الترحيبية وصور ولقطات لابنة الرئيس دونالد أثناء تواجدها في المملكة، مع تعليقات طريفة وغزل، ما جعل الإعلام الاميركي يتناول هذا الموضوع بشكل صادم من حالة القبول في المجتمع لا الرفض، فوصفت أحد الصحف أن إيفانكا ترامب سحرت السعوديين بجمالها، وسرقت قلوبهم، والنساء في السعودية أبدين غيرتهن منها، على الرغم من أن معظم التغريدات كانت تحمل روح العصر والتغيير الملحوظ في ابداء مشاعر المحبة والألفة والسلام بعكس ما كان يتوقع المراقبون والاعلام الغربي الذي خاب ظنه مع هذه الزيارة المترقبة لما كان فيها من تصريحات وتوقع أحداث تعكس حالة من عدم الارتياح، في وقت اعتبر فيه أيضا عدد من المغردين أن الهاشتاقات قد شوهت واساءت لصورة الشباب السعودي، وهذا أمر غير صحيح فالموضوع لا يهم الشعب السعودي فحسب وإنما يهم الشاب الخليجي والعربي فالموضوع يعكس أن الشعوب قابلة للسلام والتسامح وبما يكون من قرار في المصير والمستقبل ولم يكن هناك تدخل في السياسة ولا مؤشر رفض لما دار في القمم الثلاث من انجازات وأهداف فكان التأييد والدعم الكبير هو المؤشر لا السطحية كما يحاول البعض وصفه وهذا ما نرفضه، فالمجتمع ليس سطحياً عندما يتناول هذا الموضوع بهذه الطريقة وإنما هي طريقة تعبير في مواقع التواصل الاجتماعي على الموافقة والتأييد لا السخرية والاساءة والسطحية..

الإرهابيون يهتمون في المقام الأول بالجمهور والمتابعين وليس الضحايا، ردة الفعل والتفاعل وتوضيح موقف التأييد وكسب الولاء والتعاطف أهم مما يقومون به من أعمال إرهابية في مختلف بلدان العالم، فالمعادلة تسليط الضوء وكسب اهتمام وسائل الإعلام، والجمهور المختلف الشرائح بمن فيهم المسؤولون وصانعو القرار في الحكومات ومدى التأثر هي أحدى النتائج والأهداف الرئيسية لهؤلاء الإرهابيين المؤدلجين، وتحقيقا لهذه الغاية، يختار الإرهابيون بعناية فائقة الأماكن والزواية التي ينفذون فيها هجماتهم من أجل توفير أفضل تغطية إعلامية، وهذا ما شاهدناه في هجمة 11 سبتمبر على سبيل المثال، وماصحبته من تغطية واسعة من وسائل الإعلام على الفور،  ولم تكن وسائل الإعلام قادرة على نقل هذا الحدث والعمل الارهابي بشكل لا يصدق فحسب، بل تمكن الناس الذين كانوا في مدينة نيويورك، المقيمون والسياح على السواء من توثيق هذا الحدث بالصور ومقاطع الفيديو والقصص الشخصية وكذلك العالم فهذا الحدث ما زال مؤثراً وتداعياته ليس على الإرهابيين فقط وانما على المنطقة.
والواقع أن أهداف الإرهابيين لا تقتصر فقط على كسب انتباه الجماهير بقدر ما تهدف إلى الانتشار والتمدد وهذا هو الشعار الذي يحمله هؤلاء المجرمون وبالإضافة إلى ذلك، ومن خلال وسائط الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي يريدون التعريف بقضاياهم السياسية وإبلاغ كل من يتعاطف معهم وكذلك الأعداء بدوافع هذه الأعمال الإرهابية، وشرح مبررات اللجوء إلى إدارة التوحش والعنف المقدس تحت غطاء كلمة التوحيد والعقيدة والدفاع عن الاسلام والمسلمين.
الارهابيون يلجأون إلى إضافة وتحويل أعمالهم الدنيئة والحاطة لكرامة الانسان والانسانية عن طريق استخدام النصوص والتفسيرات والتأويلات في مواقع التواصل كأداة لتقليص التفاوت في الاقناع والتبرير بين الكيان الذي تحاربه في حرب فعلية وأيديولوجية على أرض الواقع، وتهيئ جوا من الخوف والشك، ويجيزون أفعالهم، وبهدف مساحة أكبر من الاستقطاب ونظرا لهذه الدوافع، يمكن للارهابيين تنفيذ هجماتهم بشرعية واستراتيجية مع وعي كامل لتأثير التغطية الإعلامية على كل شريحة تقريبا من المجتمع والمسؤولين الحكوميين على جميع المستويات تقريبا، ولا مبالغة حينما نذكر بأن نصف الارهاب هو في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام..لذلك كانت التحركات على الصعيد السياسي في مراقبة بعض حسابات مواقع التواصل الاجتماعي لما لها من التأثير ليس في الحاضر فحسب وإنما على أجيال قادمة إذا لم يكن هناك تصدي ومكافحة بقدر الهجوم وهذه الحرب.
- يرحم الله الشهيد المفكر فرج فودة حينما اقتصر سبل مواجهة الارهاب بثلاث كلمات وهي: التعليم والاقتصاد والوحدة الوطنية.

الصفحة 4 من 80