جريدة الشاهد اليومية

خالد الحمد

خالد الحمد

الخميس, 23 يناير 2014

هلا فبراير

هلا فبراير، مهرجان وطني يقام في الكويت سنوياً في شهر فبراير ويعد ابرز مهرجان شامل يقام في الكويت سنويا ويقوم بدعمه القطاع الخاص وبعض المؤسسات من خلال تمويله ورعايته وتقديم استمرار مع المهرجان منذ انطلاقته الاولى ويعود اختيار اسم هلال فبراير وشهر فبراير تحديداً للاحتفال بالمهرجان الى وقوع عيدي الاستقلال والتحرير في الشهر »25 و26« فبراير لذلك يكون المهرجان مكملاً للافراح والبهجة بالاعياد الوطنية بالاضافة الى اعتدال وجمال الطقس في شهر فبراير، ما يجعله شهراً مناسباً للكرنفالات والاحتفالات والأنشطة الخارجية المصاحبة للمهرجان يتضمن ايضا حفلاً افتتاحياً عبارة عن كرنفال استعراضي يتم في العادة على امتداد شارع سالم المبارك في منطقة السالمية كذلك يتضمن مهرجاناً تسويقياً بالتعاون مع الجمعيات والمحال التجارية لعمل خصومات وعروض خاصة وتوزيع كوبونات وجوائز وكذلك فإن من ابرز الأنشطة والفعاليات المقامة بالمهرجان الحفلات الغنائية والتي تعتبر من اكبر الحفلات الغنائية في الوطن العربي بالاضافة الى الأمسيات الشعرية وبعض الأنشطة الترفيهية الاخرى.

وايضا فإن من ضمن الفعاليات، الأنشطة والاحتفالات الرياضية ومشاركة عدد من المنتخبات والاندية العالمية في مباريات ودية تقام في الكويت اثناء فترة المهرجان، كما حدث في اول مهرجان اقيم، حيث لعبت مباراة ودية بين المنتخب الكويتي والمنتخب الايراني وفريق برازيلي وآخر نمساوي في بطولة قصيرة بالاضافة الى بقية الأنشطة الرياضية الاخرى.

الأربعاء, 22 يناير 2014

كثر الله من أمثالك

كان صديقي مطرقا ويفكر فسألته:

ماذ فعلت اليوم يا أحمد؟

فأجابي بأنه وضع الاستدعاء لدى مكت الوكيل المساعد لشؤون العمل فقلت له ونعم الرجل الاستاذ جمال الدوسري، فقال لي ما رأيك وهل يوافق على معاملتي؟ فقلت له: لماذا لا يوافق اذا كنت صاحب حق فقال لي سمعت ان المذكور يضع في حسابه مخافة الله دائما عندما يتعامل مع الناس لا فرق عنده بين كبير وصغير او غني او فقير يعالج الامور بحكمة وذكاء، فقلت له نعم هذه اخلاقه وعندما تقابله تجد انه يحمل قلبا طيبا لا تفارق محياه الابتسامة والبشاشة يملك الكفاءة العالية في عمله يستمع ويصغي الى مشاكل المراجعين يتحلى بالصبر وسعة الصدر، لا يمل او يضيق بأحد مهما كان ضغط العمل ويقدم كل خدمة ممكنة.

ظهرت على وجه صديقي ابتسامة عريضة وقال لي: كلامك هذا يشد همتي، فقلت له تأمل خيرا ان شاء الله، علمنا بأن مكتب الوكيل مفتوح للمراجعين في الاسبوع مرتين، وايضا جمال الدوسري له صولات وجولات تنفيذية على كل ادارات العمل في المحافظات الست ويطلع بنفسه على سير العمل ويستمع الى المراجعين عن جميع المشكلات والصعوبات التي تلاقيهم ويحل امورهم في يسر. كثر الله من امثالك وجعلك قدوة للآخرين وعساك على القوة.

الخميس, 09 يناير 2014

شجر المانغروف

KAbalkel@

شجر معمر دائم الخضرة ينمو في المستنقعات ذات المياه المالحة أو الحلوة كما ينمو كذلك قرب شواطئ البحار بحيث تغمر المياه مجموعة جذوره بشكل دائم او في مواقيت معينة لكن المياه غالبا لا تغمر جذور هذا النبات الهوائية بشكل تام وهو يتحمل ملوحة التربة الشديدة. تحتوي جذوره على جيوب لحفظ الهواء الذي تستخدمه للتنفس عندما يغمرها الماء وتقوم هذه الشجرة باستخلاص الماء العذب من المياه المالحة المحيطة بها وتنتشر انواعها في مختلف أقطار العالم، ففي نيجيريا تغطي غابات المناغروف مساحة تزيد على 30 ألف كم مربع، وفي البرازيل 25 ألف كيلومتر مربع، وفي استراليا 11 الف كيلو متر مربع اما بالنسبة لقارة اسيا فإن اكبر تجمع لغابات المناغروف هو في بنغلادش والبنغال.

في الكويت كانت هذه الشجرة موجودة في فترة الاربعينات من القرن الفائت في منطقة الخويسات وكاظمة وهي ذات نوعين: القرم والقندل وكان شجر القرم يحتطب ويباع داخل سور الكويت للاستخدام كوقود الى جانب شجر الطلح، وفي مشروع مشترك ما بين معهد الكويت للأبحاث العلمية والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي تم زراعة بعض الشتلات في منطقة الشويخ على الساحل القريب من المستشفيات وذلك بتاريخ 15 اكتوبر لعام 2000.

توجد غابات المانغروف في جميع اقطار الخليج العربي وبخاصة في المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الاحمر وقليل منها على سواحل الخليج العربي وتشغل نحو 204 كيلو مترات مربعة.

هذا الشجر الذي يستطيع العيش على مياه البحر يعتبر مفيدا للبيئة البحرية والبرية معا حيث يكون مأوى للكثير من الاسماك والروبيان والحيوانات البحرية والتي من ضمنها السلاحف البحرية كذلك تعشش بعض الطيور في اشجاره، وقديما استخدم لحاء شجر القرم للاصباغ وخشبه للبيوت والاثاث والثوارب لصلابته وتحمله للماء كما يستخدم للطهي أما الاوراق فتجفف ليعمل منها الشاي او كغذاء للحيوان، الثمار قد تؤكل اما الازهار فيستفاد منها في تربية النحل، كانت مستنقعات المناغروف الساحلية توفر نحو 60٪ من غذاء الروبيان كما تتغذى عليها الاسماك التي تعيش في المياه الضحلة.

لقد سببت عمليات الردم اليوم تدهورا بيئيا على طول السواحل السعودية، ولدينا مثال على ذلك في تاروت التي كانت تعتبر اكبر جزيرة سعودية في الخليج العربي قبل 40 عاما لكنها لم تعد كذلك الان فعمليات الردم المتواصلة جعلتها ملتصقة جغرافيا بمدينة القطيف بعد ان كان البحر يفصل بينهما بمسافة تقدر بخمسة كيلومترات ويخشى صيادو الاسماك والمهتمون بالبيئة البحرية ان تتسبب عمليات الردم هذه في القضاء على النظم البيئية الثرية وتراجع انتاج الثروة السمكية خصوصا من الروبيان ولذلك فإن هنالك جهودا وطنية تبذل لاعادة تأهيل البيئات المتدهورة منها وحمايتها من القطع الجائر للأشجار والرعي المكثف لها بواسطة الابل.

لقد خصصت المملكة العربية السعودية مساحة 2300كم مربع في مدينة الجبيل الصناعية لإعادة جزء مما تدمر من غابات كانت تستوطن سواحلها ومنذ مدة قريبة قام 200 متطوع في القطيف بتنظيف غابتي سبهات وتاروت من مخلفات البلاستك والفلين وبعض الاخشاب بالاضافة الى الانقاض من مخلفات البناء واطارات المركبات.

الأربعاء, 08 يناير 2014

قطار الخليج العربي

يحرص قادة دول مجلس التعاون الخليجي على أهمية الاستثمار في المشاريع المشتركة بين هذه الدول، لاسيما مشروع انشاء شبكة سكك حديدية تربط دول المجلس بعضها بعضا لما في ذلك من اثار ايجابية مباشرة في تيسير حركة التجارة المتبادلة بين دول المجلس وحرية التنقل لمواطنيها والمقيمين فيها، اضافة إلى أن الاستثمارات المشتركة بين دول المجلس تعد داعما اساسيا لاقتصاداتها.

خرجت الفكرة قبل عشر سنوات وتم اقرارها قبل اربع سنوات على ان يبدأ التنفيذ هذا العام 2014، ويكتمل انجازه في العام 2018.

تناهز تكلفة المشروع 15 مليار دولار في حال ربط مملكة البحرين بالمملكة العربية السعودية، بجسر مواز لجسر الملك فهد حيث ستبلغ تكلفة ربط البحرين بالسعودية نحو 4.5 مليار دولار. ويبلغ حجم الاستثمارات الخليجية في المشروع 150 مليار دولار خلال السنوات العشر الاولى، يغطي مسار القطار الخليجي مساحة قدرها 10 آلاف كيلو متر، لتكون ثاني اطول سكة حديدية في العالم بعد الخوط الحديدية الصينية.

السرعة المقدرة لقطارات نقل الركاب تصل الى 220 كيلو مترا في الساعة وسرعة قطارات نقل البضائع ما بين 80 - 120 كيلو مترا بالساعة يستطيع المواطن الكويتي تناول طعام الغداء في الكويت وطعام العشاء في البحرين مع اصدقائه بسرعة وراحة وبامكانه الانتقال »بالمترو« من الكويت الى سلطنة عمان قاطعا مسافة 2017 كيلو مترا وبذلك تدخل منظومة مجلس التعاون الخليجي عصر القطارات من اوسع ابوابه.

هذا المشروع الوحدوي الضخم يعد نواة للانصهار الاجتماعي والاقتصادي لدول المجلس ويساهم في الحد من البطالة وتنمية الموارد البشرية وتشجيع تطوير الصناعات الوطنية المساندة للمشروع وهو محرك مستدام للنمو والتطور، يربط المراكز الرئيسية للصناعة بعضها بعضا ويقدم وسيلة نقل حضارية بين المناطق المتباعدة في خدمات النقل السريعة والآمنة.

ان قطارا واحدا يمكنه شحن كميات تعادل ما تحمله 300 شاحنة وبالتالي تقليل عدد الشاحنات على الطرق والحد من زحمة السير ورفع مستوى الأمان على الطرقات وخفض نسبة الكربون المنبعثة من الشاحنات على البيئة وسيعمل على تطوير بنية تحتية تلائم التطور الاجتماعي والاقتصادي للقرن الحادي والعشرين ويتوقع ان يتضاعف عدد السكان في اقطار الخليج في الاعوام العشرين القادمة ما يستوجب الحاجة الى وجود شبكة القطارات.

الجمعة, 27 ديسمبر 2013

البحرين الأمن والأمان

كنت أقود سيارتي واستمع إلى الاخبار وإذا بي اسمع خبر أن المعارضة البحرينية تطرح مبادرة لاحلال السلام في مملكة البحرين، وراودني بعض الاسئلة عن الحقيقة في هذه المبادرة، زمانها وتوقيتها، لماذا المعارضة البحرينية لم تطرح هذه المبادرة قبل سنة او سنتين؟ وهي التي بدأت بالاحتجاجات والمظاهرات التي اشعلت المملكة خراباً ودماراً وفوضى لايحسد الانسان عليها، علماً بأن الملك حمد بن عيسى وولي عهده طرحاً أكثر من مبادرة، وكان الرد بالرفض من جانب المعارضة، وأقولها بدون مجاملة ان الملك لن ولم يفرق بين ابناء شعبه حسب الطائفة، فكلهم أبناء البحرين وهم الذين بنوا البحرين بسواعدهم جميعا ولكن العوامل الخارجية وبعض الدول لها جذور في المنطقة وهي وراء عدم استقرار البحرين وهذا لصالحها، وأنا أذكر أن هذه الدولة التي تقربت كثيرا من الغرب بعد قطيعة دامت سنوات عدة بالسنة إلى حكومتها السابقة ومع تغير الحكومة السابقة وأتت حكومة جديدة اقتربت هذه الحكومة من الغرب وابرامت اتفاقاً تاريخياً بشأن برنامجها النووي وايضا اقتربت من دول مجلس التعاون بعد علاقة فتور دامت سنوات عدة.

فارسلت الحكومة الايرانية وزير خارجيتها لزيارة عدد من دول مجلس التعاون وذلك لتقريب وجهات النظر واقامة افضل العلاقات المميزة مع جيرانها، وهذا ما دفع المعارضة البحرينية ان تطرح مبادرتها رغم تغير الظروف في المنطقة وتقرب ايران من الدول الغربية هل هذه المبادرة كانت ايحاء من ايران أم حسن نوايا من المعارضة والله اعلم وسجل يا تاريخ.

اللهم احفظ البحرين وشعب البحرين ومللك البحرين من كل مكروه.

تحلت الكويت وشعبها منذ زمن بعيد بكرم الضيافة، هادفة الارتقاء بمستوى البشرية وجمع شملها للوصول إلى تعاون وتكامل اقتصادي واجتماعي وسياسي وبيئي، وذلك بهدف تحقيق الرفاهية ومواكبة العصر لزيادة دخل الفرد، فبادرت الكويت الحبيبة باستضافة رؤساء الدول العربية والأفريقية بهدف التفاعل البنَّاء في ما بينهم لتعبر أحد جسور التواصل والتعاون بين الأمم وهي الكويت الصغيرة بحجمها والكبيرة بقلبها لتحملها مشكلات الأمة وهذا اكبر تجمع عربي افريقي على ارضنا الطيبة الغالية والتي نأمل أن تنتهي بقرارات صائبة ومفيدة لمصلحة الامة الاسلامية والعربية والافريقية بقيادة حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه وعلاقته المميزة وحنكته الديبلوماسية، حيث قاد الديبلوماسية الكويتية منذ سنين طويلة ويشهد العالم بأسره بكفاءة قائد هذا الوطن الذي لم تغمض له عين يوماً ولم يتهاون في خدمة ابناء وطنه، كما ستبقى الكويت الأم الحاضنة الحنونة لكل انحاء العالم حيث تتميز معهم بعلاقات سياسية واقتصادية وثقافية.

اللهم احفظ الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه.

عندما نقول الرجل المناسب في المكان المناسب ينبغي علينا أن نعلم بأننا نقرر مقولة من اهم مقولات النجاح في تاريخ البشرية، وهي المقولة التي باتت اشبه بالحكمة القائلة »التناسب يحدد حجم التعامل« »والتناسب لا يحدد حجم التعامل فحسب بل ويحدد الشخصية التي تجسد رجولة المكان نفسه« وهذا المنطق العملياتي التاريخي يقودنا للشيخ فيصل النواف الاحمد الصباح وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات.

صحيح أن كل الذين تعاقبوا على هذا المكان كانوا مواطنين بامتياز وادوا دورهم بكفاءة واقتدار لكن هنا يلاحظ كل مواطن أن هذا الرجل ونحن نقول الرجل استئناسا بقوله تعالى »من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه« لأن الرجولة تتجاوز نوع الانسان والانسانية ككل، الرجولة هي اولا صدق »عملية صدق ووفاء بالوعد والعهد« ومؤكد ان الرجل الذي يصدق يكتب عند الله صديقا كما أخبر النبي|.

عندما نقول إن الشيخ فيصل النواف هو الرجل المناسب في المكان المناسب فلن نجد المواطنين يختلفون معنا في ذلك سواء كانوا مسؤولين في هذا المجال من مجالات وزارة الداخلية أو كانوا موظفين أو مراجعين.

لقد دأب الشيخ منذ البداية على زيارة الادارات التابعة لنطاق تخصصه الوظيفي ليس جولة واحدة كما هو حال جميع المسؤولين الذين يبدأون عهدهم بزيارة الادارات والاقسام التابعة كجزء من التعرف والاكتشاف الوظيفي بل الشيخ مافتئ بين الحين والاخر يقوم بجولات ميدانية وتفقدية وتعريفية واجرائية ويباشر بنفسه دراسة المشاكل الوظيفية لأن التقصير بالمهنة قد لا يكون مرده الموظف بل ربما يكون السبب ضعف الاجراءات وترتيبها اما من قبل المشرع القانوني او من قبل التعليمات السابقة التي تقيد الموظف المسؤول المختص بنوع من انواع السلوك الوظيفي وهذا ما يعرقل طموحات الجهات العليا التي تريد انجازاً وظيفيا سريعا ومتماسكا.

لهذا دأب الشيخ على تحرير الادارات والاقسام التابعة له من البيروقراطية وامراضها وعامل جميع مرؤوسية بمبدأ الاخ الحاني الذي يريد معرفة المشاكل التي تحول دون الانجاز لان المواطن قد يلقي باللائمة على الموظف المسؤول بوزارة الداخلية لكنه لا يعلم بان الموظف ايضا قد يكون لديه من المشاكل ما يعرقل انجاز المصالح الخاصة والعامة حيث هو انسان بالمقام الاول.

ان جميع المواطنين والموظفين والمسؤولين بوزارة الداخلية الذين تتبع معاملاتهم الدور المسؤول للشيخ فيصل النواف لاحظوا بدقة قوة وارادة هذه الشخصية الوطنية الكويتية وسعيها للارتقاء بمصالح ومعاملات المواطنين على اختلاف شؤونهم فهذا المكان كان ينتظر رجل بهمة وامانة ودقة الشيخ فيصل النواف.

الأربعاء, 02 أكتوير 2013

المملكة التي نحب

المملكة العربية السعودية هذا العالم القاري الجميل المتماسك النوعي في ابعاده الزمانية والمكانية والموضوعية نحبه كثيرا ونحن له »لان الانسان يحن لاصله ومنشئه ومنبته« امتنا العربية على امتدادها خرجت من هذا الينبوع البشري الفياض »الذي غمرت خيراته الدنيا« للمملكة في ذمتنا وذمة كل مسلم حقوق كبيرة »فهي ارض الحرمين الشريفين« قبلة المسلمين في العالم »كم تعاقبت على ادارة الحرمين من عهود في تاريخ الامة« وكانت الاضافات على الحرمين تستهدف شخص السلطان وليس مصلحة المسلمين من ضيوف الرحمن لكن المملكة المباركة احدثت اعظم توسعة واضخم انجاز معماري لمكان مقدس ليس في العالم فقط بل في تاريخ البشرية« الآن ونحن مشرفون على اداء فريضة الحج ثم العودة منه يتناقل الحجاج روايات عن الانجازات التي تضيفها حكومة المملكة كل عام لتسهيل وتيسير اداء المناسك والتناقل بين المشاعر مما هون على الحجيج اداء المناسك« وهذا لعمري من الادلة التي تؤكد عمق الارتباط بين حكومة المملكة والعهد الذي قطعوه على انفسهم بخدمة دعوة التوحيد.

وفي مجال الانجازات الداخلية فإن المملكة لا تبني جامعات فحسب بل مشاريع علمية عملاقة وما جامعة العلوم والتكنولوجيا التي تعد من اضخم المشاريع الاكاديمية التطبيقية في العالم الا دليل على المشروع النهضوي الذي تطمح المملكة لبلوغه بين الامم.

وفي مجال السياسة الخارجية فالمملكة مازالت العمق الكبير للامة العربية والمسلمين جميعا في كل ارجاء الدنيا »فالمسلم اينما وجد في اي مكان بالعالم يجد دعوة الاسلام قد بلغته ثقافة ونشرا وتعبدا ومفاوضة« والمملكة هي الثقل الاسترتيجي لدول الخليج العربي »دول مجلس التعاون«.

كم تعاقبت على دول الخليج العربي من مشكلات وهموم وقضايا وكوارث سياسية وطبيعية واقتصادية واجتماعية وكانت المملكة تؤدي دورها بمبادرة »لكونها الشقيق الاكبر« وهناك قضايا قد لا تصل الاعلام ووسائله وعامة الناس ولا يطلع عليها الا كبار المسؤولين فكانت المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة تسارع للتحرك دون منة بل انطلاقا من مكانتها التاريخية ومسؤولياتها تجاه اشقائها وامتها.

هذا جزء قليل من الدور والمكانة التي حباها الله تعالى للمملكة دولة التوحيد والمسلمين ونحن نحبها لأنها احبتنا بخصائصها وميزاتها وفي الذكرى الثالثة والثمانين ليومها الوطني نجدد العهد بمحبتنا اليها هذا العهد لا ينقطع لانها المملكة التي نحب ونذود عنها بمهجنا وارواحنا.

الأربعاء, 18 سبتمبر 2013

توازن القوى الوطنية

مجلس الأمة مؤسسة للشعب والعضو بمجرد اختياره يمثل الشعب بأكمله بقطع النظر عن انتمائه القبلي والاجتماعي والديني والايديولوجي، اما الشعب سواء مارس حقه في الاقتراع او لم يمارس فهو ايضا سلطة وليس هيئة ناخبين أدوا دورهم وكفى »ان هيئة الناخبين في النظام الديمقراطي الانتخابي الحديث تشكل سلطة غير مباشرة لا تقل اهمية عن سلطة مجلس الامة وسلطتهم لا تنتهي بانتهاء الانتخاب.

بعض النواب مع الاسف يقطع صلته بسلطة الناخبين بمجرد اعلان النتائج الانتخابية ويتعامل مع مكونات المجتمع الكويتي تعاملاً لا يليق بالوطنية الكويتية والمشروع الوطني الكويتي المطلوب توريثه للأجيال، كما تم استيراثه قيماً ومبادئ، كذلك من النواب من يتحول لظل تنفيذي لصراعات بين المجتمع والدولة الذي أراده البعض ان يكون من لا شيء.

ونوع من النواب يتخذ من حقوق النائب في مجلس الامة شركة غير منظورة مع القوى الاقتصادية النافذة التي تريد للمجتمع ان يتجه نحو استغلال هذا الرابط التاريخي للدولة الكويتية.

لأجل ذلك نريد النائب في مجلس الامة عضواً قوياً لا يقطع صلته بسلطة الناخبين الذين اوكلوا اليه مهمة تمثيلهم في احد اعمدة السلطات الثلاثة بالدولة، نائباً وطنياً بامتياز لا يمثل اي سياسة أجنبية سواء كانت اقليمية او عربية او دولية، يحافظ على الادبيات الاخلاقية لتاريخ الشخصية الكويتية وخصوصا في قبة عبدالله السالم، لأن تراث مجلس الامة شهد في الدورات البرلمانية السابقة ابتذالا رخيصاً في تداول النواب للغة الشارع السوقية وانحطاطاً بالتعامل الانساني، ما احرج السلطة الرسمية في الدولة امام الرأي العام المحلي والاقليمي والدولي، وعلى جميع النواب ان يتذكروا ان التخاصم البرلماني الديمقراطي لا يعني أن يتحول مجلس الأمة لمسرح استعراض القوة واستجرار مكونات الشارع الكويتي وخاصة الشبابي منه، هناك بالكويت آليات ديمقراطية رتبها اجرائياً القانون الدستوري الكويتي، وحينما حصل في السابق اقتحام لمجلس الامة تذرع بعض المسؤولين عن هذا المشهد الفوضوي بالقول إن مجلس الامة ملك للشعب، وكما نلاحظ ان هذه النظرة المادية الضيقة تسببت في كارثة وطنية مازالت قائمة حتى الآن.

ان مجلس الامة سلطة تشريعية محددة بقانون تمثل الشعب دستورياً وينبغي احترام آليات المرافعة الديمقراطية ولو التزم السابقون بتسلسل العمل النيابي ضمن الصلاحية القانونية للنائب لما اضطر صاحب السمو حفظه الله ورعاه ان يحل المجلس اكثر من مرة، لأن المجلس حينما يتحول لساحة مواجهة بلا قيود وضوابط يمكن ان ينجرف المجتمع وراءه وينهار المجتمع معا، وبنفس المقياس فان الكويت دولة قانون بامتياز والمحكمة الدستورية تمارس دورها الاجرائي من خلال منطق الفترة الزمنية للقضية القانونية.

عندما نريد حكومة قوية كما نريد مجلس امة قوياً، فعلى الجميع ان يأخذ بعين الاعتبار أن الفلسفة السياسية العامة للكويت أنها دولة حارسة من جانب وراعية من جانب آخر.

فهي حارسة وهذا يستلزم حفظ الأمن الداخلي، وزارة الداخلية في الكويت تؤدي بهذا الاتجاه اعلى معايير الممارسة الوظيفية حيث تساهم بتنفيذ السياسة العامة للدولة كسلطة تنفيذية دون تجاوز لثوابت المجتمع الكويتي وحقوق الانسان، ووزارة الدفاع تقوم بوظيفة الدفاع ضد الاعتداء والعدوان على الكويت سواء كان مادياً او معنوياً ووزارة العدل تساهم بتحقيق العدالة للجميع.

مع الاسف في الفترة الاخيرة اتجه بعض النواب للتجاوز غير المباشر على الدستور الكويتي من خلال المساس المباشر بأسرة آل الصباح الكرام دون اعتبار حتى لوطنيتهم وحقوق هذه الاسرة التاريخية في نشأة الدولة الكويتية الحديثة، وحينما كان اسلاف بعض النواب السابقين في العدم كان اسلاف آل الصباح يقودون المجتمع الكويتي وفق اصعب التوازنات الاقليمية والدولية ولم يغمض لهم جفن حتى حافظوا على هذه الارض وساهموا في استقلالها حرة كريمة يتنعم بها الجميع الآن، أفلا يكون من حق هؤلاء ان يكون لهم الوظائف السيادية في هذه الحكومة وكل حكومة وخاصة ان سيادة اي دولة تستلزم تنسيقاً سيادياً متكاملاً واذا اخذنا بعين الاعتبار خصوصية المجتمع الكويتي القائم على البنية العضوية للأسرة فإنه من الطبيعي أن نطمئن لأسرة آل الصباح ووجودهم السيادي في أجهزة الدولة الحكومية استناداً لتاريخهم الوطني المشرف من جهة وكذلك الدستور الذي منحهم اعتبارياً الشطر الآخر من مسؤولية ادارة الدولة.

ان انتشار الأمراض الوظيفية في المنظمات الحكومية ليس اختصاصاً كويتياً، وسابقاً يتذكر الجميع أن مجلس الامة أقال وزراء من أسرة آل الصباح لأن الممارسة الديمقراطية كانت صحيحة دستورياً اما الشارع فهو الخطأ.

على الحكومة عند التوزير الا تكرر اسماء سابقة وأن تتجنب التدوير ولا تضعف عضو مجلس الامة امام السلطة التنفيذية وان تتجنب السلطتان التشريعية والتنفيذية التعامل مع القوى من خارجهما لأن ذلك يفقد الكويت استراتيجيتها ويضعف روابط المجلس بسلطة الناخبين وان يدع التقاليد البرلمانية تفرض نفسها بنفسها حتى لا يجد صاحب السمو نفسه امام حق الضرورة الملجئة لحله دستورياً او ربما غير ذلك واذا لم يكن من بد فإن النظام النيابي للكويت ينبغي ان يتحول لنظام نصف نيابي حتى يتحول الانتخاب من حق شخصي مغرر به الى وظيفة وطنية.
الجمعة, 13 سبتمبر 2013

ما الداعي للمعارضة؟

كثيرون كتبوا حول ضرورة وجود معارضة سياسية كويتية وقد استعرضوا فيها المسوغات المنطقية التي تبرر وجودها وحددوا الدور الوظيفي المنوط بها.
بصفة عامة هناك دوما منظرون للمعارضة وبالمقابل هناك معترضون على وجود المعارضة لكن المشكلة ليست بالطروحات النظرية بل بالجوانب التطبيقية للفكرة النظرية حينما تكون الفكرة التي يناقشها الكاتب تقوم على وجه من وجوه المبررات لكنها في الاداء العملي التنفيذي تناقض الهدف السياسي البراغماتي لطرحها هنا قد يكون أحد الامرين هو المحتمل اما المجتمع غير مؤهل سياسيا مع التعامل مع المعارضة كمبدأ للمشاركة السياسية الفعالة
او النظام السياسي نفسه يحتاج لاعادة صياغة تواكب النظم العالمية لكن هناك حالة ثالثة حينما يكون النظام السياسي سليما والمجتمع سليما ايضا حينئذ لابد من البحث عن الشيء الخفي للمشكلة السياسية.
الكويت على سبيل المثال كانت آمنة مستقرة لحد ما حينما كانت المعارضة السياسية تتم من خلال الاليات البرلمانية الدستورية ونجحت في انجاز نظام دقيق للاداء الحكومي ومتابعته امام الرأي العام الكويتي وفجأة ومع مشاهد الاثارة الجماهيرية الاقليمية في الوطن العربي خرجت المعارضة الكويتية من القبة البرلمانية وتحولت للشارع كبديل عن المؤسسات الديمقراطية القانونية الدستورية وكما نعلم ان الشارع امتداد للمجتمع الكويتي وانعكاس لمكوناته الاجتماعية والطائفية والطبقية ولما كان من السهل تأجيج الشارع وتحويله لميدان سهل للمواجهة التناحرية التناظرية مقابل البرلمان الذي يبقى مقيدا بضوابط وشروط صارمة تحول دون تدخل غير الهيئة المنتخبة فيه والممثلة للشعب فإن المعارضة الكويتية هنا صارت انقلابا على النظام الدستوري للكويت خصوصا مع تصاعد وتيرة المساس بالثوابت الدستورية التي تحدد اسس النظام السياسي للشعب الكويتي.
هناك جانب اخر لا يبرر وجود المعارضة السياسية بالكويت وهو الجانب الاخلاقي الذي تطرحه مشاهد التنمية والتحديث للبنية التحتية والفوقية للكويت.
الان حينما نتجول في الكويت نشاهد يوميا عشرات المشاريع التنموية العملاقة التي تعبر عن مقومات الدولة بدءا من مشروعات التطوير العمراني التربوية والجامعية العالية وهندسة الطرق ومئات المشاريع الاسكانية والترفيهية للمجتمع وانتهاء بالاستنساخ الحضاري لاحدث ما توصلت له البشرية الراقية من تطور وتقدم وهذا الجانب الذي تضطلع به الدولة ممثلة بالحكومة توجب من يقف في صف المعارضة بمؤازرة التوجه الرسمي للحكومة الكويتية وسعيها الجاد الاكيد للانتقال بالكويت نحو قفزة حضارية عالمية ستنعكس على الاجيال الكويتية القادمة.
ان المعارضة الكويتية التي اختارت الشارع ميدانا للتعبير عن فكرها السياسي تتصف بالنكران لمسؤولية الدولة الذاتية وسعيها الدؤوب للاضطلاع بكل ما يحقق التقدم الافقي والرأسي والدائري للشعب الكويتي لذلك لا داعي للمعارضة ما دامت الدولة مؤتمنة ذاتيا على مصلحة الشعب وتستجلب كل خير لذلك لم تدع للفكر الاساسي المعارض مبررا لوجوده.

الصفحة 18 من 19