جريدة الشاهد اليومية

خالد الحمد

خالد الحمد

السبت, 09 أبريل 2016

احذروا النصب

تنطلق الآن في دول عربية شقيقة مجموعات نصب واحتيال مقننة عبر شبكات التواصل الرقمي ووسائل الاعلام الالكترونية التي وفرت كمية هائلة من المعلومات والعناوين الشخصية والبيانات والارقام الشخصية والحسابات البنكية، وباختصار بات يعرف ببيع البيانات أو تجارة بيع البيانات، وقد تعرضت إحدى الدول لابتزاز من مجموعات نصب واحتيال منظمة تنظيما تقنيا وخاصة مع تواصل الجيل الحالي مع وسائل التقنية الخليوية المفتوحة وشبكات الربط والارتباط، ويمكننا تحديد بعض الطرق التي تم كشفها من مثل المجموعات الالكترونية.
أولا: النصب على مؤسسات العمل الخيري من خلال طرح مشاريع وهمية مؤسسية وتكون هذه الطريقة معززة بتراخيص رسمية وحسابات بنكية.
ثانيا: النصب على شخصيات رسمية ريادية وذلك من خلال استخدام ارشيف العلاقات الشخصية المتبادلة في حقبة سابقة، حيث تحفل الملفات بارشيف رقمي خاص يسهل توجيه النداءات والخطابات الخيرية وتحرير الشيكات والاستقطاعات البنكية.
ومن طرق النصب إرسال وفود شخصية لمؤسسات العمل الخيري الخليجية وذلك عن طريق اصدار مؤسسات بمشاريع خيرية، ومن الطرق ما يتعلق بتهكير الحسابات الشخصية البنكية واستقطاع اسهم تقديمه من المحفظة المالية ومن الاصول الثابتة، وحقيقة مثل هذه المشكلة تتطلب حلا بسيطا وهو ابلاغ السفارات والقنصليات المعتمدة من مصادر هذه الطرق وطلب بحث الكتروني من قبل جهات رسمية كإدارة المباحث الالكترونية وتصنيفها في اطار الجرائم الالكترونية.
وأيضا من الغريب ان أحد الاخوان في الدول العربية الشقيقة ذكر لي ان هناك مجموعة مخصصة بطريقة ذكية جدا للنصب والاحتيال على عدد من الاخوة الذين يتوفى احد ذويهم، تقوم هذه المجموعة بشراء جميع الجرائد الصادرة من دول الخليج والمدون فيها اسماء المتوفين وعناوينهم وارقام هواتفهم، ويقومون بالاتصال على هؤلاء ويقولون لهم إن فلان رحمه الله كان يبعث لنا شهريا مبلغا من المال فنرجوا عدم قطع هذا المبلغ، علما انه كان يحول بسرية تامة يريد الأجر.
وفعلا حصل الكثير من هذا النوع، أرجو من إخواني الحظر والحيطة من هؤلاء النصابين. وشكرا

يقول تعالى: «وإذا مرضت فهو يشفين» باقة من الأمنيات العذبة والورود للواء طلال معرفي العائد من العلاج، ونقول له: نحمد الله تعالى على سلامتك، والمرض قدر ومقدور من الله على خلقه، ولا يستثنى منه أحد والمريض يثاب من الله أجرا على مرضه، لقد غمرتني الفرحة لدى عودة اللواء معرفي من العلاج بالخارج بالقدر الذي احزنني غيابه هذا الرجل انسان بكل دلالاته الانسانية في خلقه ومغزاه ومعناه ورسالته وفي مسؤوليته، لطالما كان استقباله للجميع نبعاً من ازهار نفسه الرضية الكريمة المحبة للناس بقدر محبته لبلده الكويت وأهلها، واليوم وبعد أن عاد فهذا الرجل له حق علينا أن نبث له هذه الكلمات العاطرة بعطر قدومه وعودته وهي أقل ما يستحقه من واجب التكريم من لم نر منه الا النظرة الحانية والسجاية الكريمة، فأهلا بك من قلوبنا التي ران عليها غيابك، حيث تعود الى أهلك ووطنك وللجميع، فلك منا كل التحية والتقدير والدعاء أن تدوم مكللا بالعافية وهذا عهدنا الذي عاهدناك عليه وعاهدناك اليه أن لك من الاخوة ما قاله ذلك المثل العربي «رب أخ لم تلده أمك» تمنياتنا من القلب لك بالشفاء العاجل وأن يديم الله عليك الصحة والعافية.

كان أحد الاخوان الاعزاء يدعوني الى تناول وجبة الغداء معهم في المنزل وكان يوجد لديهم مريض وسألت عن وضع المريض وقال لي بالحرف الواحد: هذا مصاب بمرض شلل في الفم وسيأتي الينا شيخ يعالج هذا المريض بالقرآن الكريم وفعلا بعد فترة وجيزة حضر الشيخ ومعه حقيبة يوجد فيها القران الكريم وبعض العلاج المقروء عليه مثل الماء وزيت الزيتون، وطبعا يتكون الانسان من البدن والروح والنفس ويطلق البعض على البدن مصطلح الجسد واخرون الجسم، فهو جسم من حيث انه كتلة مادية فيزيائية تتحرك وتتنقل، وهو جسد من حيث ان هذا الجسم يتجسد بقيم الروح والنفس صعودا وهبوطا، وهو بدن من حيث انه ينطوي على فعالية الجنس والغرائز الباطنة واعضاء.

العبودية تتوقف عند البدن باعتباره الموضوع الاساسي حيث يحتوي اعضاء مختلفة كالقلب والكلية والجهاز التنفسي والهضمي وغير ذلك، هذا هو الحد العام للبدن اما النفس فقد اشار اليها القران بأمور كثيرة مختلفة فهي امارة بالسوء ولوامة وراضية مرضية وغير ذلك، أما الروح فهي كلمة من الله تعالى وإذن بالحياة، حقيقة كل هذه الاشياء تجتمع في كيان واحد هو الانسان، بكل تأكيد هذه المعلومات ليست متساوية عند البشر كما انها لا تبدأ بداية واحدة ولا تتغير التغيير نفسه ولا تتوقف عند النهاية نفسها فالانسان، كما يقول علماء الاجتماع، بطبيعته يعيش وسط مجتمع يتأثر بالظلم والاضطهاد والحب والعطاء وكلها تؤثر في مكونات الانسان وكل مكون يتأثر بالآخر لهذا فإن الحالات التي تعتبر الانسان مريضا تتبع الخلل في أحد المكونات، هناك مثلا الامراض العضوية الباطنية وهذه تقدم فيها الطب العام والتخصصي تقدما هائلا من خلال الادوية والعلاجات والاجهزة، والروح عند الانسان تسمو بالعبودية الحقيقية الى الله لكن تبقى النفس في المجال الحرج بين الجسد والروح لانها تخضع لتسيير الروح والجسد وتؤثر بهما، لذلك وقف الطب النفسي من ايام سيغيمون فرويد وكارل يونغ حائرا في تصنيف عوامل الامراض التي تنتج عن النفس حقيقة نجح فرويد في تشخيص الامراض ولكن الطب النفسي لا يزال عاجزا عن الشفاء التام لأن هناك حالات اعتبرها الطب النفسي امراضاً نفسية بينما هي مرتبطة بكون الانسان يخضع لقوى خارجية اقوى منه وهي السحر والمس واللمس الجني والشيطاني، هنا نلاحظ كيف يقف الطب النفسي عاجزا عن حل هذه الاشكالية لان علاجها ليس دوائيا بل من خلال الرقية الشرعية، وقد لمس الجميع نجاح الرقية الشرعية في استشفاء البشر مما يعتبره البعض امراضاً نفسية، لقد ثبتت الرقية الشرعية بالكتاب والسنة لكن احيانا يقوم بعض الرقاة الشرعيين بالتجاوز عن حدود الرقية الشرعية ما اوقعهم في شبهة الارتزاق والكسب غير المشروع وهذا ما ينبغي التوقف عنده.

الإثنين, 21 مارس 2016

رثاء أمي

أمي، أيتها الكلمة النبيلة المقدسة المجردة، اليوم افتقدتك، افتقد فيك سنين وسنين خلت كنت أرى نفسي اكبر بنظر نفسي ونظر أولادي ونظر الناس، ولكني كنت بنظرك صغيرا، كنت بنظرك الابن الذي مهما كبر فهو صغير، اليوم افتقد الحب والحنان الحقيقي الخالد المقدس الذي لا يتأثر بقرب ولا بعد ولا مع من كنت ولا ضد من كنت اليوم،يرحل الأساس الأصيل لوجودي بالحياة، تمر بخاطري كل أيام سهرك علي وخوفك علي ورعايتك لي ونصائحك وتوجيهاتك، زعلك، رضاك، كان قلبك نقيا مثل قطر المطر الهاطل من سماء الرحمة، كم كنت حريصة على حياتي ومستقبلي، لن يفارقني حنانك ولو لحظة واحدة بالحياة اليوم يا أمي تنطوي كل هذه الذكريات برحيلك عني.

غابت الصورة الخالدة وبقي ظل هذه الصورة بنفسي ينتقل في صميم نفسي وفؤادي، اليوم يجيء رحيلك ليعلن حقيقتي، حقيقة انسان يواجه الحياة بمفرده، بعد ان افتقد الموجه والتوجيه، يأتي رحيلك قبل يومين من عيد الأم ليكون الألم أشد وأبلغ، كان هذا اليوم بالنسبة لي تذكارا مع كل مراحل عمري من الطفولة، للفتوة، للشباب للرجولة، كنت أرى بعينك نفسي صغيرا كنت محتاجا يا أمي ان ابقى صغيرا واليوم حينما افتقدتك اصحو على حقيقتي لأجد نفسي قد بعدت كثيرا عن طفولتي وشبابي وأصبحت أواجه الحياة من جديد وقد غاب السند والمستند، ولأن الموت غيّب أمي فإن الذي لا يغيب هو معاني الامومة بكل عطائها وتضحياتها، وأنك كنت يا أمي خير تجسيد لهذه المعاني، تعلمت من أمي عمل الخير للناس وتقديم العون، تعلمت منها حب التعامل والشجاعة من أجل الحق، تعلمت منها كيف اكون أبا مسؤولا، كل هذه المعاني تعلمتها من أمي، رحيلك يا أمي فطر قلبي في الصميم وأثار شجوني في الحياة، ولكنني أيضا اسلم بقضاء الله وقدره الحق المبين الذي نزل به الروح الامين لأجد عزائي بكتاب الله والدعاء لك بأن لا يحرمنا أجر البر بك، الله يا رب ارحم والدي كما ربياني صغيرا.

إنا لله وانا اليه راجعون.

الجمعة, 18 مارس 2016

عيد الأم

عيد الأم يصادف كل عام في شهر مارس، وتحديداً يوم 21 من هذا الشهر الذي يحمل ذكريات طفولتي وحياتي وأجمل ما فيه عيد أمي وأمهات العالم أجمعين، يذكرنا هذا بذكريات كثيرة ومهما كتبنا ومهما تكلمنا يعجز القلم واللسان عن التعبير عنك أيتها الأم الغالية الحنونة.
الأم هذه الكلمة الواحدة والنداء الخالد يختلف البشر إلى قوميات وعرقيات وأمم ومجتمعات ولغات وعادات وتقاليد ولكن هذه الكلمة تبقى نداء مشتركاً خالدا بين الجميع، وهذه الكلمة التي جعلها الله قرينة من قرائن عبوديته وعلة وجوده فقال عز وجل «وقضى ربك ألا تعبدوا
إلا اياه وبالوالدين احسانا» فجعل الاحسان للوالدين في قرينة العبودية له استثناء من عموم الشرك به، وفي الأثر أن أحد الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين قال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي فقال: امك ثلاثا ثم أبوك، وكانت علة التفضيل والتقديم أن الأم أحق الخلق في الحقوق هذا كله بسبب ما عانت منه الأم من حمل وهوان وضعف واعياء وسهر وتربية وغيرة.
الأم مدرسة لكونها جهة تعليمية
لا تتوقف عن التعليم. إن واجبنا تجاه الأم ليس من خلال يوم أو ساعة أو ساعتين في العام بل من خلال برها برا خاصا بصدقها حال الحياة وحال الوفاة، هذا كل ما استطعت أن أعبر به يوم عيدك وكل عام وجميع الأمهات بألف خير وصحة.

الجمعيات الخيرية الكويتية كلها أهلية تشرف عليها وبشكل مباشر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ومن أهم أعمال هذه الجمعيات جمع التبرعات العينية والنقدية من أهالي الكويت المحسنين لمساعدة المحتاجين من كل انحاء العالم، وتقوم هذه الجمعيات بدراسة مسبقة عن وضع كل دولة وخصوصاً الدول النامية والفقيرة، وبعد استكمال جمع المعلومات ترسل بعض الجمعيات وفداً عنها يلتقي السكان ويسأل كل فرد محتاج عن احتياجاته في هذا البلد أو ذاك،وهناك بلدان فيها صحراء قاحلة لا مياه شرب ولا زراعة وهم يعتمدون على الله سبحانه وتعالى بإنزال الامطار الغزيرة في فصل الشتاء والاعتماد عليها في معيشتهم الصعبة القاسية جدا وخاصة في فصل الشتاء القارس ومعظم هؤلاء لا يملكون منازل تحميهم من شدة البرد أو الحر يعيشون في كهوف وأدغال.

ونحن ولله الحمد في الكويت وأهاليها الخيرون لا يقصرون في مساعدة إخوانهم العرب وأصدقائهم من كل أنحاء المعمورة سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي، ولا ننسى عمل صاحب الأيادي البيضاء والقلب الرحيم قائد الإنسانية سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد السبّاق لفعل الخير وتقديم يد العون للمحتاجين والفقراء والمشردين والنازحين من كل أنحاء العالم ليرسم الفرحة والابتسامة على وجوه الأطفال والنساء والشيوخ ويعيد لهم الأمل بهذه المساعدة، وفقك الله يا سيدي وجعلك دائما عونا للفقراء والمحتاجين المساكين وجعلها في ميزان اعمالك ولا ننسى أهالي الكويت الخيرين الذين يصولون ويجولون في العالم ويقدمون لهؤلاء المحتاجين المساعدات التي يقدمها الشعب الكويتي الفاضل إلى الجمعيات الخيرية وهناك شريحة من المجتمع الكويتي لا أريد ان اذكر أسماءهم سباقون لفعل الخير فمنهم من تبرع بمساجد والآخر بمدارس والآخر بمستشفيات وحفر الآبار وغير ذلك الكثير، ولا يريدون أن تذكر أسماؤهم، هؤلاء هم أبناء الكويت الطيبون الذين يريدون أن يرسموا البسمة على وجوه هؤلاء المحتاجين، ونيابة عن جميع الاخوة القراء الافاضل أريد أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لهؤلاء الجنود المجهولين أصحاب الأيادي البيضاء، وهذه هي الكويت وأهلها الطيبون.

الثلاثاء, 01 مارس 2016

شكراً وكيل وزارة الداخلية

واضح جداً مؤازرة المجتمع الكويتي لاستراتيجية الفريق سليمان الفهد وكيل وزارة الداخلية في الجولات التفتيشية على المخالفين والمطلوبين في ظل معطيات الأوضاع الدولية المضطربة والتي تزداد توترا في مثل هذه الأيام، أصبحت سيادة الدول أساسا بعد أن كانت احد مقومات أي دولة. رأينا قبل فترة كيف تسبب ضعف الاستراتيجية الأمنية في بلجيكا في الحاق ضرر كبير بدولة مجاورة لها مثل فرنسا، وهذا تسبب في ارباك العلاقة بين الدولتين، هذا بحد ذاته يوضح ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن أي تقصير إجرائي قد يحدث كارثة من مستوى ما.

الكويت كانت وما زالت من أهم دول الخليج من حيث كونها سوق عمل تستقبل كل يوم اعدادا هائلة من العمالة الوافدة، وطبعا وزارة الداخلية تشدد بين الحين والآخر على قانونية الإجراءات ولكن بعض المخالفات التي تقع من جهة الكفلاء وأصحاب الشركات والمؤسسات الأهلية قد يلحق الضرر بالعمالة وأحيانا تداعي الجانب العقدي في العلاقة بين الكفيل والمكفول، فإن وزارة الداخلية تقف مسؤولة امام أي إجراء تنفيذي يتعلق بالعمالة الوافدة فهي تترجم السيادة، سيادة الدولة، فيما يتعلق بمخالفي الإقامة أو المطلوبين في مختلف القضايا المدنية والجنائية من خلال الجولات التفتيشية المكثفة والتي يشرف عليها بشكل مباشر في الميدان سيادة الفريق سليمان الفهد. واليوم وزارة الداخلية تضطلع بجهود جبارة لمتابعة المخالفين للقانون والإقامة والمطلوبين على ذمم قانونية مختلفة هذه الاستراتيجية الداخلية التي يوجه مسارها الفريق سليمان الفهد وتحظى بمتابعة رأسية منه تستهدف أولا الحفاظ على سيادة الدولة، ومبدأ السيادة ثانياً، وثالثاً الحفاظ على قانونية الإقامة وذلك لتدارك الأخطاء عن الكويت ومجتمعها.

الفريق سليمان الفهد حريص أيضا على قانونية الإجراءات وقانونية التعامل والتقاضي وإنسانية الخصوصية الرسمية التي اتسمت بها الكويت عبر تاريخها، هذا جانب من رؤية الفريق سليمان الفهد وهي رؤية الأولوية للسيادة بالتوازي مع المصلحة العليا للكويت ومحيطها، ونقول لك من أعماق القلب: سيادة الفريق وجميع الضباط وصف ضباط وأفراد وفقكم الله وحفظكم فأنتم العين الساهرة التي لا تنام في حفظ الامن والامان، حفظ الله الكويت من كل مكروه.

الجمعة, 26 فبراير 2016

السفر ومشاكل مكاتب الطيران

كنت متردداً كثيراً هل اسافر خارج الكويت لقضاء عطلة العيد الوطني وذكرى التحرير وقد قررت إلى أي جهة اسافر وفي نهاية المطاف اتخذت قراري بالسفر إلى دولة الامارات العربية المتحدة لقضاء إجازتي برفقة عائلتي وبالتحديد إمارة الشارقة، واجريت اتصالاً بأحد مكاتب السفر لقطع تذاكر السفر لي واخبرني أحد موظفي المكتب ان سفري يوم الاربعاء وكنت شاكراً له على السرعة في انجاز معاملتي لديهم. على العموم كان لي تفكير آخر باستبدال التذكرة من اسم أحد أولادي إلى آخر وعلى نفس الرحلة والتاريخ واليوم لانه تردد وقرر عدم السفر وقضاء الاجازة داخل الكويت مع اصحابه ورفاقه وقمت بابلاغ المكتب بما حصل من تطورات جديدة بخصوص السفر فابلغني كالتالي اخ خالد لا يحق لك الاستبدال. بشخص آخر ولا يحق لك استرجاع قيمة التذاكر.

صراحة اندهشت بقرار صاحب المكتب بذلك فبادرت مرة أخرى بالاتصال عليه وقلت له أريد ان اتحدث مع مديرك من فضلك فاستجاب لطلبي وحولني على المدير وشرحت له كل ما حصل لي مع الموظف المختص بمكتب الحجز فاجابني كالآتي: اخي هذه التعليمات موجهة الينا من قبل طيران العربية، ولا يجوز لنا التغير وإذا اردت ان تغير فعليك بحجز تذكرة أخرى والتذكرة القديمة «قد تروح عليك» حقا صدمت بهذه القرارات الابتزازية من بعض شركات الطيران والسؤال الذي أريد ان اطرحه هل هذه الشركات مشاركة في معاهدة اياتا للطيران وتنطبق عليها القرارات الدولية.

ام انها شركات داخلية ولا يحق لها الذهاب إلى أي دولة في العالم باستثناء الدول العربية وانا كمسافر أريد ان اعرف ذلك على كل حال، وفي نهاية المطاف استبدلت أيضاً وجهة السفر من الشارقة إلى دبي بسبب الاجراءات التعسفية من قبل مكاتب السفر وطيران العربية وفعلا ذهبت عن طريق طيران فلاي دبي بالرحلة المتجهة إلى دبي وعند وصولنا المطار تم الانتهاء من اجراءات الدخول في فترة وجيزة لا تذكر وجميع الأمور الأخرى، فقضينا اجازة جميلة في ربوع دبي وأهلها الطيبين ولكن خلال فترة غيابي والمدة القصيرة التي قضيتها خارج البلاد، الكويت في عقلي وجسدي وتفكيري بها وخاصة والطائرة تحلق في السماء وارى الأعلام الكويتية شامخة مرفوعة على كل بيت ودائرة حكومية وشوارع معبرة بالابتهاج بأعياد الكويت الوطنية وما أجمل الكويت وهي مرتدية علمها الجميل وحلها وزينتها بهذه المناسبة، وأيضاً أشكر اخواننا في دول مجلس التعاون الخليجي لمشاركتهم لنا احتفالاتنا بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعا.

العيد الوطني الخامس والخمسون للكويت وذكرى التحرير، مناسبتان عزيزتان،على قلوب الكويتيين والمقيمين،وهما من ابهج الأعياد في نفوسنا جميعا ويوم العيد الوطني له مكانة خاصة لدى محبي الكويت واهلها وتاريخها،من منا لا يحب الكويت من مشرق الدنيا ومغربها وشمالها وجنوبها هذه الكويت التي ارتسمت على جغرافية الأرض منذ قديم الزمان تاريخها ووجودها وحضارتها لقد عادت للحياة أقوى مما كانت عليه واجمل، تتميز الكويت بتراثها للبشرية واخلاقها وقيمها وإنسانيتها،ولها علاقة بارزة في هذا الوجود لقد عادت مركزاً للتواصل بين الحضارات والأديان والشعوب، ويوم العيد الوطني تأكيد على هوية الكويت،هذا اليوم الوطني يحتل مكانة كبيرة منذ اطلالة شهر فبراير بقلوبنا صغارا وكبارا، الكبار يروون للصغار مآثر الاباء والاجداد حتى نحقق في هذا اليوم فرحته التي تعم الشوارع والطرقات والساحات والاماكن العامة والخاصة والميادين والمشروعات السياحية في أبهى صور التعبير الإنساني من اهازيج وطنية يرددها الجميع ويرفرف فيها علم الكويت عاليا فوق الابراج وبرج التحرير معانقا السماء مؤكدا شموخ الكويت وإباء شعبها وهذا اليوم نتذكر فيه ماضينا الجميل وحاضرا كريما فاما الماضي الجميل فهو يذكر مناقب الشيخ عبدالله السالم طيب الله ثراه الذي صنع استقلال الكويت، ومعه مجموعة من رجالات الكويت الوطنيين الاوفياء وأما الحاضر فهو بهؤلاء الرجال الذين حافظوا على هذا الاستقلال وهوية الكويت وسيادتها ولا ننسى الشيخ جابر الأحمد والشيخ سعد العبدالله طيب الله ثراهما حينما غزا العراق الكويت ودنس أرضها وانتهك سيادتها فلهما أطيب الذكرى في صناعة تحرير هذا البلد. يمر علينا العيد ونطلب من الله أن يحفظ أميرنا الغالي وباني نهضة الكويت الحديثة عسى الله ان يطول بعمره وأن يحفظ سيدي ولي عهده الأمين لكي تكون كويتنا شامخة عالية مرفوعة الرأس بهما، حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

الإثنين, 15 فبراير 2016

أوقفوا التبذير

لاحظنا في الآونة الأخيرة أن فئة كبيرة أو شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي، ومن بعض الاخوة المقيمين على أرض الكويت يبذرون ويسرفون في استخدام المياه عن طريق غسل السيارات في الشوارع العامة وأمام المنازل بطريقة غير لائقة ومهدرة بشكل مباشر لهذه النعمة التي يجب الحفاظ عليها ومن دونها لا حياة لنا ولا للطبيعة، من المفروض وأنا اخص المواطنين قبل المقيمين الحفاظ على المياه والحد من هدرها وذلك أثناء ري الحدائق لفترات طويلة جدا وترك صنابير المياه مفتوحة لفترات طويلة وهذا إسراف وإن الله سبحانه وتعالى لا يحب المسرفين والمبذرين فبالماء نحيا، وأيضا نناشد الإخوة المقيمين والمواطنين الحفاظ على هذه الثروة وعدم ترك صنابير المياه مفتوحة في منازلهم لفترات طويلة جدا، وخصوصاً الاخوة المؤجرين حين تكون الكهرباء والماء على أصحاب العقار، فهناك شريحة كبيرة من الاخوة المؤجرين لا يلتزمون بتقنين طاقة الماء والكهرباء فتبقى مفتوحة ليلاً ونهارا لا حسيب ولا رقيب فهذه نعمة يجب الحفاظ عليها كما تحافظ على جسدك واولادك وعائلتك، من دون الكهرباء لا نستطيع العيش وخاصة في فصل الصيف الحار جدا ودرجة الحرارة تصل إلى 50 درجة في بعض الشهور وهذا الفصل يتطلب الكهرباء لتشغيل أجهزة التكييف والانارة المنزلية اضافة الى بعض الاجهزة الاخرى، يجب علينا جميعا التقنين من الكهرباء وخاصة في فصل الصيف ولا نستعمل أي جهاز نحن لسنا بحاجة له ولا نفتح الانارة المفرطة وذلك حفاظا على عدم ارتفاع الاحمال الكهربائية وانقطاع التيار أو التقنين، فهذا شيء بيدنا جميعا، ونشكر وزارة الكهرباء والماء على توعية الاخوة المشتركين على اغلاق صنابير المياه والانارة التي ليس لنا حاجة بها، توفيراً لهم من المصروف وثانيا بتخفيف الاحمال الكهربائية في فترة الصيف الحار، كلي أمل أن يتجاوب المواطنون والمقيمون بعدم إهدار المياه والكهرباء والحفاظ عليها.

الصفحة 7 من 19