جريدة الشاهد اليومية

سعد العنزي

سعد العنزي

نشأ مجلس التعاون في بداية الثمانينات من القرن الماضي، ولكنه قطع خطواته بشكل مُرَكَّز منذ 2001، وذلك في سبيل تحقيق التكامل الاقتصادي من خلال انشاء الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة، وتميَّزت المسيرة نحو التكامل بالبطء الشديد، ولكن ما زالت الارادة السياسية والشعبية موجودة لاكمال تلك المسيرة التي تخللتها انجازات عدَّة وعوائق أبطأت من تحقيق كل الانجازات المرجوة، التي تواكب طموحات وتطلُّعات شعوب مجلس التعاون، والمترجمة في النظام الأساسي لمجلس التعاون خصوصاً مجال التجارة البينية.  ان أهم  انجازات المجلس ا?ى الآن يكمن في نجاحه في تنشيط حركة التجارة بين دوله، ويبدو  أن هناك أسبابًا أبطأت تسارع نموِّ التجارة البينية بدول المجلس، فمن أهم مقومات نموِّ التجارة البينية وجود شبكة مواصلات متطوِّرة ومتنوِّعة تستوعب حركة نقل البضائع والسلع بين دول المجلس، وهذه الشبكة تتضمَّن الطرق والموانئ والمطارات وشبكات السكك الحديدية، وعلى الرغم من تفعيل اتفاقية الاتحاد الجمركي ما زالت حركة التجارة البينية تعاني من طول أمد الاجراءات الجمركية عند منافذ الحدود، خصوصاً البرية منها، كما أن شبكة الموصلات البرية بين دول الخليج لا تزال ض?يفة البنية، وقليلة الصيانة، وتفتقر الى خدمات الطريق، وهناك مشاريع ربط طرق برية بين دول الخليج، ولكنها لم تنفَّذ بسبب أنها في طور الدارسة واعداد التصاميم، مثل مشروع السكة الحديد الذي أقرَّه المجلس الأعلى لمجلس التعاون في عام 2003 ليتم انجازه وتشغيله في 2018.
ومن المهم أن نُشيد هنا بالتطوُّر الكبير الذي تمَّ في قطاع الطيران، حيث توجد الآن شبكة كثيفة من رحلات الطيران بين دول المجلس، وهي الآن من أهم الشبكات النشطة في العالم، وذلك بسبب الموقع الجغرافي المتميز لدول المجلس في وسط العالم، الذي ساعد على تنشيط رحلات العبور لشركات الطيران العالمية الأخرى، كما اتفقت دول المجلس على السماح للناقلات الوطنية ببيع تذاكرها في دول المجلس مباشرة دون الحاجة الى وكيل عام أو كفيل محلي، وسمحت -أيضًا- بزيادة الرحلات الداخلية بين عواصم ومدن المجلس، وهذا من شأنه أن يُحدث حركة نشطة للأفراد والأمتعة والبضائع عبر الجو، وأن يُعَزِّز الترابط الأسري وترابط حركة الأعمال والسياحة، كما انعكست الحركة النشطة للطيران في دول المجلس على بناء واستحداث وتوسعة المطارات الخليجية وزيادة عددها، وما زلنا نحلم بتحقيق أهم خطوات التكامل وهي اصدار العملة الخليجية الموحدة.

الرغبة السامية لصاحب السمو أمير البلاد منذ العام 1985، لاعادة احياء التراث الكويتي القديم، وربطه بالجيل الحالي، هذه الرغبة السامية جسدها سموه في مشروع القرية التراثية  الذي يعتبر من أهم المشروعات الحالية في دولة الكويت، لأنه يحاول اعادة احياء التراث المعماري الكويتي القديم، ويعمل كذلك على اعادة بناء المدينة الكويتية القديمة التي كانت تتسم بالتلاصق الحميم في مبانيها الطينية ذات الطابق الواحد، والطرقات الملتوية الضيقة التي تهتم بالتوجيه السليم للمباني، مع ارتفاع نسبي في الجدران المجاورة لها، حتى تؤمن السير في الظل واتقاء حرارة الشمس اللاهبة لأطول وقت ممكن، مع احترام وصون حرمة وخصوصية البيت، وعدم كشف عالمه وقاطنيه لأعين المارة، لذا كانت الحوائط الخارجية عالية مصمتة خالية من النوافذ باستثناء حوائط ديوانية الرجال، حيث تطل نوافذها على الطريق رابطة مجتمع روّادها الرجالي بالعالم الخارجي.  ويعكس المفهوم البيئي، والثقافة التي كانت سائدة في كويت الأمس، كما يعكس أيضا ملامح العمارة الكويتية القديمة من الفريج والسكيك والطرق، وكيف كان البيت الكويتي القديم. وأسهمت القرية في ابراز الموروث البحري الكويتي والخليجي، وأمسيات شعرية ومسابقات الابل والأغنام والخيل والصقور.

مميزات كثيرة جعلت القرية التراثية  معلماً ثقافياً وتراثياً وترفيهياً لأهل الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي، تحقق بفضل ودعم من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وبتوجيهاته السامية بابراز تراث الآباء والأجداد ونقله لأخذ العبر والدروس. وكانت النتيجة التفاعل المميز من قبل الاشقاء الخليجيين، الذين أبدوا استعدادهم للمشاركة بشكل مميز في القرية التراثية، الامر الذي يربط ابناء منطقة الخليج بهذا المجال المحبب لهم وسيزيد من نجاحه، لا سيما في المعارض والمتاحف التي ستقام في القرية التراثيةوأصبحت القرية على مستوى ما قدمه الآباء والأجداد للكويت من أعمال في الماضي، نستذكرها في الحاضر، تضم مهرجان الموروث الشعبي، وسباق الابل، ومسابقات الاغنام والطيور والمسابقات البحرية والتراثية، والكثير من الفعاليات.

والجدير بالذكر أنه تمت اقامة بعض منافسات فئة الطيور والمشاركة غير المسبوقة فيها والتي وصلت الى أكثر من 2800 متسابق.و المسابقات الخاصة في فئة الابل التي تعد «عروس المهرجان» نظرا الى كثرة مسابقاتها وتميزها فضلا عن شعبيتها الجارفة بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي.

ونوجه كلمة شكر الى كل من ساهم أو أشرف أو ساعد في صرح عالمي مثل هذا من اللجنة المنظمة والعاملين على هذا الصرح والجهات الحكومية والسيادية والثقافية والمتحف الوطني  أنتم عظماء شيدتم صرحاً عظيماً في بلد أعظم.

ونتقدم لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد  بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على ما قدمته من دعم غير محدود بادخال الفرحة على قلوب أبناء شعبه، كبارا وصغارا شيبا وشبابا، من خلال انشاء هذه القرية التي تسمى باسم سموكم قرية الشيخ صباح الأحمد التراثية، شكرا لك يا صاحب السمو حفظت لنا ماضينا، وحققت لنا آمالنا في حاضرنا، لنا وللأجيال القادمة طريق المستقبل. لك يا أمير الانسانية  - شكرا من القلب حفظكم الله. وحفظ الكويت بماضيها وحاضرها ومستقبلها آمنة مستقرة.

الأربعاء, 28 يناير 2015

رفقاً بالمواطن

في الأيام القليلة الماضية، حفلت الصحف الكويتية بالحديث عن تداعيات الغاء الدعم عن الديزل بشكل خاص، وأشارت الى أن هناك ارتفاعا في أسعار كثير من السلع مثل المواد الغذائية ومواد البناء.
وتوقفت بعض المخابز الخاصة التي تمد السكان بقدر لا بأس به من احتياجاتهم، في حين أكدت الحكومة قدرة المخابز الحكومية على تعويض النقص.والجدير بالذكرأن توقيت وآلية رفع الدعم عن الديزل في الكويت لم يكن مناسباً ويضر بالقدرة الشرائية للمواطن لأنه يعزز التضخم ويحدث فوضى بالأسعار، وهذا القرار يكرس تهميش المجلس المنتخب ويطعن في المقولات المعلبة عن الشراكة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، ويلقي بظلال من الشك حول حجم التخبط في اتخاذ القرار الاقتصادي والاستراتيجي، فلا خلاف على ضرورة توجيه الدعم الى مستحقيه، ولكن لابد ?ولاً من التنسيق والتشاور مع البرلمان قبل اتخاذ قرارات بهذه الخطورة تمس لقمة عيش المواطن.ويقلص فرص التشجيع على استقطاب الاستثمارات الأجنبية الى الكويت في واقع تشهد فيه الأسواق الخليجية حالة شديدة من التنافسية، كما سوف يقلص فرص النمو أمام المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التحويلية، وبالتالي سيؤدي ذلك الى تقليص فرص دعم النمو الاقتصادي في الدولة.ويؤثر تأثيراً سلبياً على اسعار الحديد والصلب وصناعة الالمونيوم  ما يزيد من ازمة السكن لارتفاع اسعار الوحدات السكنية وكل هذه الاحوال تعود بالسلب على المواطنين محدود? الدخل.
رفع سعر الديزل  سيؤثر على مجمل الفعاليات الاقتصادية، سواء الصناعة أو التجارة أو النقل، وسيتحمل تأثير ذلك كله المواطن وحده، اذ نجد أن جميع المطارق تنزل على رأس المواطن، ذوي الدخل المحدود.
وعلينا الا نتعجب ونستنكر تفشي الجريمة والانحراف الاخلاقي للمواطن في ظل هذه الضغوط التي يعجز عن تحملها اقوى الرجال، فرفقا بالمواطن البسيط الذي هو اكبر همه لقمة للعيش له ولأولاده، وأخيرا وليس آخرا على المسؤولين أن ينتبهوا لهذا القرار الذي لا ينم الا عن جهل بالحياة الاقتصادية في مجتمعنا فرفقا بالمجتمع والمواطن.

الثلاثاء, 27 يناير 2015

رحيل ملك الخير

كان خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز طيب الله ثراه يتحلى بالحكمة، وسداد الرأي، والشجاعة، والثبات على الحق والحزم في مواجهة ما يهدد أمن المملكة واستقرارها، والعمل على نصرة المظلومين ونجدة المنكوبين في مختلف دول العالم. وقد أجمع قادة ومسؤولون محليون وعرب وعالميون على أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز من القادة الذين عملوا على تدوين صفحات من التاريخ بأفعالهم ومواقفهم البيضاء، معتبرين أن الملك عبد الله قائد فذ يملك الرؤية الحكيمة والقرار الصائب في أغلب أموره، ويتحلى ب?لصدق والشفافية، والقول دائما يتبعه العمل، يحب الخير لمن حوله ويعيش همومهم وأوضاعهم، يفتح آفاقا وعلاقات مع الغير، ويدعو للسلام والتسامح، وأنه شخصية قيادية تستحق التوقف عندها طويلا، لافتين الى أن الملك شخصية تحمل معاني انسانية كريمة وطيبة، وصاحب نظرة فاحصة وعميقة.
ولفقيد الأمة انجازات داخلية وخارجية عديدة..
فمن الانجازات الخارجية قام بالعديد من الزيارات لكثير من الدول في العالم بالاضافة للدول العربية وذلك لتوطيد ودعم علاقة المملكة العربية السعودية مع جميع الدول الصديقة، كما قام بزيارة تاريخية لحاضرة الفاتيكان بروما التقى خلالها مع البابا بندكت السادس عشر وذلك لدعم الحوار الاسلامي - المسيحي، كما رأس وفد المملكة في العديد من المؤتمرات الخليجية والعربية، وفي العديد من المؤتمرات الدولية والاقليمية ومنها مؤتمر حوار الأديان في اسبانيا الذي ترأسه، ومؤتمر حوار الأديان وأبرز ما قام به خلال السنوات الأخيرة من ولايته لل?هد هو اطلاق مبادرته للسلام في الشرق الأوسط والتي قدمها في مؤتمر القمة العربية التي عقدت في بيروت عام 2002 والتي تقضي بانسحاب اسرائيل من كافة الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967 بما فيها الجولان والقدس الشرقية واعادة اللاجئين الفلسطينيين الى وطنهم وازالة كل المستوطنات مقابل تطبيع عربي اسلامي كامل مع اسرائيل، وعن انجازاته بالمملكة لا يسعنا الوقت لحصرها ولكن نذكر بعضاً منها.
1 - تحسين المستوى المعيشي للمواطنين.
2 - ترسيم موظفي الدولة العاملين على بند الأجور والمستخدمين.
3 - انشاء أكبر مدينة اقتصادية في الشرق الأوسط.
4 - تخفيض أسعار البنزين.
5 - انشاء مركز مالي متطور بمدينة الرياض.
6 - انشاء صندوق استثماري لذوي الدخل المحدود.
7 - تسديد الديون والديات عن الموقوفين في الحقوق الخاصة.
8 - تطوير الساحات المحيطة بالمسجد النبوي وتوسعة ساحات الحرم المكي.
9 - اعفاء «10%» من الأقساط العقارية للمتأخرين عند كامل السداد.
11 - تنفيذ مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام.
12 - انشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
13 - انشاء خط سكة حديد الشمال - الجنوب.
14 - اصدار نظام القضاء ونظام ديوان المظالم.
15 - انشاء عدد من الجامعات في عدد من المناطق.
واخيرا وليس آخرا تغمد الله سبحانه وتعالى الفقيد الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود بالرحمة والمغفرة. وأن يلهم الأمة الصبر والسكينة على هذا الفقيد الجلل. «إنا لله وإنا اليه راجعون».

السبت, 15 نوفمبر 2014

بلدية الجهراء.. عمك أصمخ

النقد البناء أداة تطوير وهو ماننشده في معرض انتقادنا لأي مؤسسة كانت. لقد تطرق الكثيرون الى نقد بلدية الجهراء، ولكن يبدو أنهم ملتزمون بتطبيق المثل الذي يقول «عمك اصمخ» معناه أن الذي يعجبهم من القول والنقد يستمعون له والذي لا يعجبهم يصمون آذانهم عنه, فنحن نتطرق لإحدى الظواهر الخطرة على المجتمع والبيئة وهي ظاهرة الكلاب الضالة اعزكم الله. ان هذه الكلاب تسرح وتمرح بالجهراء وتتنقل هنا وهناك وكأنها تتمشى بالأفنيوز او بحديقة حيوان كبيرة لاتجد من يقف امامها ويتعامل معها برأفة وانسانية ويضعها في مكانها الصحيح بدون أ?ى أوعقاب, ويضع لها العلاج المناسب لعدم تكاثرها لان كل شيء له علاج وحل..والسؤال هل تمت دراسة هذه الظاهرة؟ هل تم وضع خطة للتعامل معها حسب مايسمح به ديننا الاسلامي  والشريعة السمحاء؟ لا نريد ان تقتل بالشوارع أو تدهس او تضرب أو تعامل بطريقة لا إنسانية من باب «الرفق بالحيوان» بهذه الطريقة عندما يراها بجانب بيته أوبداخله او نائمة تحت مظلة سيارته، هذا الامر لا يجوز ولكن من المسؤول اولا وأخيرا، انها بلدية المحافظة التي قصرت بواجبها وعملها.  انه منظر مقزز عندما تكون جالسا بحديقة بيتك وعندك رجال او اخوة اعزاء قادمين?اليك من مناطق اخرى تتناقشون بأمور المنطقة ومدى معالجة الظواهر السلبية ويدخل عليكم مجموعة من الكلاب اعزكم الله بأشكالها واحجامها المتنوعة وليس بغريب ان تحمل الامراض معها وتقف امامك تريدك ان تقول لها تفضلي على العشاء ولا تعرف كيف تتصرف معها لانك ان قمت بطردها بالحسنى خرجت منك ودخلت بيت جارك فلا يجوز، ما هو العمل والحل المناسب لهذه الظاهره لابد ان يكون عند بلدية الجهراء معالجة لهذا الامر بتشكيل لجنة مختصة للقضاء عليها وما ذنب الصغار عندما يشاهدونها وكأنها ذئاب، انها تسبب لهم الخوف وتؤثر على نفسيتهم وممكن ان ت?بح عندهم مشكلة الخوف والاضطرابات النفسية من كثرة مشاهدتها وهي تتجول أمام اعينهم. اخواني العاملين ببلدية الجهراء نحملكم المسؤولية الكاملة ونرجو ان تعملوا على القضاء على هذه الظاهرة بشكل خاص وعاجل، وباقي الظواهر الاخرى كذلك، لان الامر لا يتحمل اكثر من ذلك وانتم ان شاء الله على قدر المسؤولية التي باعناقكم وفقكم الله لما فيه خير بلدنا الغالي.
 

السبت, 01 نوفمبر 2014

بلدية الجهراء.. عمك اصمخ

يشار الى النقد البناء على أنه أداة تطوير وهو ماننشده في معرض انتقادنا لأي مؤسسة كانت. لقد تطرق الكثيرون إلى نقد بلدية الجهراء لكن يبدو أنهم ملتزمون بتطبيق المثل المعروف «عمك اصمخ»، معناه ان الذي يعجبهم من القول والنقد يستمعون له والذي لا يعجبهم يصمون آذانهم عنه, فنحن نتطرق لإحدى الظواهر الخطرة على المجتمع والبيئة وهي ظاهرة الكلاب الضالة اعزكم الله. هذه الكلاب تسرح وتمرح بالجهراء وتتنقل هنا وهناك وكأنها تتمشى بالأفنيوز او بحديقة حيوان كبيرة لاتجد من يقف امامها ويتعامل معها برأفة وانسانية ويضعها في مكانها ال?حيح دون أذى أوعقاب, ويضع لها العلاج المناسب لعدم تكاثرها لان كل شيء له علاج وحل.. والسؤال هل تمت دراسة هذه الظاهرة؟ هل تم وضع خطة للتعامل معها حسب مايسمح به ديننا الاسلامي والشريعة السمحاء؟ لا نريد ان تقتل بالشوارع او تدهس او تضرب أو تعامل بطريقة لا إنسانية من باب «الرفق بالحيوان» بهذه الطريقة عندما يراها بجانب بيته اوبداخله او نائمة تحت مظلة سيارته، هذا الامر لا يجوز ولكن من المسؤول أولا واخيرا، انها بلدية المحافظة التي قصرت بواجبها وعملها. انه منظر مقزز عندما تكون جالسا بحديقة بيتك وعندك رجال أو اخوة اعز?ء قادمين إليك من مناطق اخرى تتناقشون  بامور المنطقة ومدى معالجة الظواهر السلبية ويدخل عليكم مجموعة من الكلاب اعزكم الله باشكالها واحجامها المتنوعة وليس بغريب ان تحمل الأمراض معها وتقف امامك تريدك ان تقول لها تفضلي على العشاء ولا تعرف كيف تتصرف معها لانك  ان قمت بطردها بالحسنى خرجت منك ودخلت بيت جارك فلا يجوز، ما العمل والحل المناسب لهذه الظاهرة؟ لابد ان يكون عند بلدية الجهراء معالجة لهذا الامر بتشكيل لجنة مختصة للقضاء عليها وما ذنب الصغار عندما يشاهدونها وكانها ذئاب؟، انها تسبب لهم الخوف وتؤثر على نفسيتهم ?ممكن ان تصبح عندهم مشكلة الخوف والاضطرابات النفسية من كثرت مشاهدتها وهي تتجول امام اعينهم. اخواني العاملين في بلدية الجهراء نحملكم المسؤولية الكاملة ونرجو ان تعملوا على القضاء على هذه الظاهره بشكل خاص وعاجل، وباقي الظواهر الاخرى كذلك، لان الامر لا يتحمل اكثر من ذلك وانتم ان شاء الله على قدر المسؤولية التي باعناقكم وفقكم الله لما فيه خير بلدنا الغالي.


 

أعجب بالانسان المبدع المبتكر، المرهف الشعور، المثابر المواصل لتطوير نفسه وشحذ همته مع الأيام يحاول تحقيق طموحاته، ليبلغ مراتب عليا تعزز ارتباطه بالأسرة والجموع والوطن. وأتعجب من ذلك الانسان الذي لاحافز لديه ولا يهمه تطوير نفسه، والذي لاتعني نزعته الانسانية شيئاً لديه،  الذي قد تتنامى الأنا وتتضخم لديه، انها نرجسية، وعشق للذات، يزداد حقده ويستشري· في الواقع، علينا أن نكون قارئين جيدين لما يدور حولنا ونستلهم من أجدادنا ذوي النصيب الكبير في الفراسة والتحليل لتوظيف معرفتنا في مجالات شتى. فالمعرفة تقاس بمقدار ا?افادة منها· وقد قيل لايمكن للمرء أن يحصل على المعرفة الا بعد أن يتعلم كيف يفكر.

تسهم التربية الحديثة في صنع الشخصية المتميزة التي تسعى للابداع والابتكار والتأثير وتربط دروس العلم ومهارات المواد الدراسية بكل جوانب المعرفه للطالب ومايحتاج اليه من متطلبات نفسية واجتماعية ومادية.
انها تدرك أن المدرسة صورة حقيقية ومرآة عاكسة لواقع المجتمع الخارجي بكل تأثيراته، وينتظر منها اشباع حاجات الطالب المعرفية والسلوكية، ومتطلباته، وتنمية مواهبه وتعزيز ميوله.
من نافل القول، أن نترك للمعلم المبدع المساعدة كي يتجاوز تأثير الطالب حدود المعايير العادية كي يصبح مبدعاً وذلك باحترام أسئلته وخيالاته والاشادة بقيمة أفكاره وتشجيعه على التفكير الابتكاري  وهناك الكثير من المراجع في المكتبة العربية التي اشارت الى الابداع في التعليم، وتحدثت عن الموهبة والتفوق وكذلك رعاية الموهوبين والمتميزين·

الأحد, 26 أكتوير 2014

تهنئة من القلب!

أقامت ادارة التعليم الخاص يوم الخميس 16/10 في فندق بلازا حفل تكريم لأبنها البار المخلص عبدالله البصري مدير إدارة التعليم الخاص بمناسبة ترقيته بعد خدمة طويلة في الإدارة وبعد توليه مناصب ادارية عدة حيث عرف عن هذا الرجل التواضع وحسن الخلق والاستماع للآخرين، واتخاذ القرار المناسب لجميع المواقف. لقد شرفني حضور هذا الحفل الرائع الذي اقامه زملاؤه وبمقدمتهم عبدالعزيز الكندري مراقب المدارس العربية ونجاة الرويشد رئيس قسم الابتدائي ورياض الاطفال ومدراء المرحلتين ولقد حرص الجميع على تقديم التهاني لهذا الرجل الذي يمتلك?كنزاً من السجايا والمزايا والصفات الحسنة. اختياره فعلاً ينطبق عليه مقولة الرجل المناسب في المكان المناسب لانه ابن هذه الإدارة وله خبرته التي تجعله يحمل فكر التطوير وايجاد الحلول المناسبة لجميع المشاكل التي تتعلق بادارته ولقد استمعنا لكلمة رائعة وموجزة وهادفة منه، حيث كان لها بالغ الأثر في نفوس الحاضرين. ومن طيب سجاياه، منحه الثقة لجميع من يعمل معه. نعم آثرت بالاخوة وجعلتهم يفكرون بأنهم على قدر المسؤولية التي باعناقهم، وفهموا أن عجلة التطوير لن تقف أبداً طالما هناك من يدعمهم ويقف معهم ويلبي مطالبهم لما فيه ?صلحة التعليم، من نافل القول أن اذكر أن سمعته سبقته، فلقد كنت اسمع عن هذا الرجل من قبل الكثير ولكن عندما جلست معه ناقشته ببعض الأمور التي تخص ادارته وعرفت بسعة اطلاعه وسداد الرؤية لحل المشاكل التي تخص الإدارة ومنها مثلاً حل مشكلة رسوم التلاميذ والتوفيق بين أولياء الامور وأصحاب المؤسسة التعليمية وأنه يعمل لتطبيق استراتيجية التطوير ورفع اجور المعلمين والنظر بالكثافة الطلابية بالفصول وأيضا النظر بجداول المعلمين المضغوطة للسقف الأعلى، وتخفيف أعباء المعلمين والاهتمام بالمباني المدرسية وان تكون بصفات الأمن والسلا?ة وأن تكون مدارس جاذبة تتوفر فيها جميع المستلزمات التي يحتاج إليها التلاميذ، وايضا تطبيق جميع اللوائح والنظم المعمول بها وخاصة لائحة الغياب وتطبيق المستجدات للوثيقة، نعم شعرت بأن النجاح قادم ونحن في بداية العام بسبب ادارة جديدة ومساعديه ذوي الهمة العالية وكل من يعمل معهم. إنهم يعملون بروح الحب والتفاهم والثقة مما خلق عندي شعوراً أن التطوير قادم إن شاء الله، وفقكم الله لما فيه مصلحة وطننا الغالي. حفظ الله الكويت من كل مكروه.


 

الأحد, 24 أغسطس 2014

«ياغريب كن أديب»

سمعناها وهي مما لا شك فيه تعتبر المسافر سفيراً لبلده وممثلاً لها في الخارج وأن تصرفاته تدل على ثقافته وتربيته، فالمفروض أن يظهر بصورة طيبة وجيدة.

في هذا الصيف سجلنا بعض المشاهدات لصور مشمئزة تم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي هي حقيقة قام بها بعض الشباب المستهتر بعرض واستعراض بالحدائق العريقة لدول أوروبية وعلى مرأى ومسمع سواح من مختلف أنحاء العالم الذين سخروا منهم واستهجنوا تصرفاتهم التي لا تمثل الا عقليات متخلفة تنعكس عليهم وعلى سمعتهم السيئة. لقد قام هؤلاء الشباب بالاستعراض بالساحات ورفع صوت  الأغاني العربية في بلاد النمسا وسويسرا والمانيا، معتقدين بأنهم قاموا بصنع شيء يخدم البشرية وهو بعيد عن أصول اللباقة ولا يعرفون بان السواح الذين شاهدوا هذه الاستعراضات السيئة يسخرون منهم ومن اشكالهم ولم يحترموا الزي الشعبي رمز الوقار.  لقد لفت انتباهي جلوسهم بجانب البحيرات الرائعة لشب النيران وشرب القهوة والشاي وصيد البط والقيام بشوية وكأنهم جالسون في مخيمات المطلاع في فصل الربيع غير عابئين بنظرات من حولهم من الأجانب، ويعتقدون بأن ما قاموا به شيء مشرف وان نظام الحرية في هذه الدول الأوروبية يسمح لهم بفعل ما يحلو لهم. لاشك أنهم يجهلون القانون وأنهم خالفوا الأنظمة المرعية بقيامهم بالصاق صور وكلمات على سيارتهم القديمة الصنع من موديل ١٩٨٠ من صنع نيسان GT. وفعلاً قامت الشرطة بنقلها الى الجهات المعنية لإجراء اللازم من عقوبات بحقهم.  في واقع الأمر، لابد من سفاراتنا في هذه البلاد ان يكون لها موقف بحقهم وان تقوم باجراءات توعوية وتعريفية بقوانين البلد لتمنعهم من القيام  بهذه التصرفات المسيئة وغير اللائقة وأن من يقوم بها  يعاقب!!

نعم نستنكر هذه الأعمال ونأمل من شبابنا الراقي الذي يمثل بلده بأخلاقه وتربيته الحسنة والتزامه بالقوانين، لأنه يشّرف بلده الذي له الحق الكبير عليه وان يكون مثالاً لشعب متعلم مثقف يتعامل بالإحسان والرقي مع هذه الشعوب التي تعرف عنا بأننا شعب يواكب الحضارة وعلى مستوى عال داخل وخارج بلدنا، نسال الله ان يهدي هؤلاء الشباب  الطائشين وان يندموا على  ما عملوه من خطأ وان يكونوا مرآة عاكسة لبلدهم العريق في حضارته وتاريخه وتعامله الراقي مع الشعوب وخصوصاً انه يتضمن كافة جنسيات العالم.

اعجب بالانسان المبدع المبتكر المرهف الشعور المثابر المواصل لتطويرنفسه وشحذ همته من الايام يحاول تحقيق طموحاته ليبلغ مراتب عليا تعزز ارتباطه بالاسرة والجموع والوطن.

واتعجب من ذلك الانسان الذي لا حافز لديه ولا يهمه تطوير نفسه والذي لاتعني نزعته الانسانية شيئا لديه ومن الاخر الذي قد تتنامى الانا وتتضخم لديه انها نرجسية وعشق للذات، واخر يزداد حقده ويستشري في الواقع علينا ان نكون قارئين جيدين لما يدور حولنا ونستلهم اجدادنا ذوي النصيب الكبير في الفراسة والتحليل لتوظيف معرفتنا في مجالات شتى، فالمعرفة تقاس بمقدار الافادة منها وقد قيل «لا يمكن للمرء ان يحصل على المعرفة الا بعد ان يتعلم كيف يفكر».

تسهم التربية الحديثة في خلق الشخصية المتميزة التي تسعى للابداع والابتكار والتأثير وتربط دروس العلم ومهارات المواد الدراسية بكل جوانب المعرفة للطالب وما يحتاج اليه من متطلبات نفسية واجتماعية ومادية.

انها تدرك ان المدرسة صورة حقيقية ومرآة عاكسة لواقع المجتمع الخارجي بكل تأثيراته وينتظر منها اشباع حاجات الطالب المعرفية والسلوكية ومتطلباته وتنمية مواهبه وتعزيز ميوله.

من ناقل القول ان نترك للمعلم المبدع المساعدة كي يتجاوز تأثير الطالب حدود المعايير العادية كي يصبح مبدعا وذلك باحترام اسئلته وخيالاته والاشادة بقيمة افكاره وتشجيعه على التفكير الابتكاري والناقد  Innovative and Critical Thinking وهناك الكثير من المراجع في المكتبه العربية التي اشارت الى الابداع في التعليم وتحدثت عن الموهبة والتفوق وكذلك رعاية الموهبين والمتميزين.

والتربية هي عملية اجتماعية من حيث المنطق والهدف كما ان الاسرة مؤسسة تربوية صغيرة للاطفال تدعم دور المؤسسة فهما متكاتفان متكاملان، وحاجتنا الان لمزيد من الدعم لتأصيل جودةالتعليم بعد دخول العالم الالفية الثالثة لان العولمة Globalization  تطرق كل باب وصار الطفل يتعرض لانماط ثقافية متناقضة في بعض الاحيان وهنا يطول الحديث ويبقى له شجون.

الصفحة 3 من 4