المقاول: المسؤولون عن المحطة أساؤوا العمل بها

لجنة التحقيق بكارثة نفق المنقف تدين قياديين في الأشغال

طباعة

b_100_53_16777215_0___images_4-2017_2_17-4-2017.pngذكرت مصادر لـ«الشاهد» أن المؤشرات الأولية التي خلصت إليها لجنة التحقيق في غرق جسر المنقف قبل أسابيع أدانت بعض مديري الإدارات بوزارة الأشغال لافتة إلى أن تمديد أعمال اللجنة وإطالة وقت التحقيق يعتبر مؤشراً واضحاً على ضياع الحقيقة وعدم الشفافية ومحاولة لإبعاد التهمة عن المتسببين في الكارثة من قيادات الوزارة.
وذكرت أن مقاول جسر المنقف رفض الاتهامات التي وجهتها اللجنة إليه مؤكداً أن المحطة كانت تعمل وقت الأمطار ولم تكن معطلة وأن القائمين عليها بالوزارة هم من أساؤوا العمل بها.
ودعت المصادر إلى ضرورة الإسراع بإجراءات التحقيق وكشف المتورطين وعدم الامتناع عن محاسبة رؤوس كبيرة بالوزارة إذا ثبتت صلتهم بهذه الكارثة مطالبة مجلس الأمة بضرورة متابعة القضية باعتبارها أبرز قضية فساد شهدتها الوزارة في الآونة الأخيرة وكادت تودي بحياة الكثيرين.