السعودية وأميركا: إيقاف إطلاق النار في «الحُديدة»

طباعة

أوضحت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أصدرته أمس، أن واشنطن والرياض متفقتان على دعم التقدم السياسي في اليمن.
جاء ذلك أثناء لقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال زيارته للرياض التي بدأت أمس الأول، ضمن جولته الشرق أوسطية.
وأضاف بيان للسفارة الأميركية في السعودية، المنشور على حسابها في «تويتر»، أن بومبيو وولي العهد اتفقا على ضرورة مواصلة خفض التصعيد في اليمن، كما اتفقا على ضرورة الحل السياسي الشامل في اليمن.
وجاء في تغريدة السفارة الأميركية: «تم الاتفاق على ضرورة التقيد ببنود اتفاقيات السويد، خاصة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة».