24 مليوناً يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية والحماية

الأمم المتحدة: اليمن يعيش أزمة إنسانية مروعة

طباعة

b_100_57_16777215_0___images_1-2018_3(163).pngقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان ميشيل باشليت امس ان الشعب اليمني يعيش أزمة إنسانية مروعة بسبب الحرب الدائرة في ربوعه.
واضافت باشليت في كلمة امام الدورة الـ42 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان ان الحرب والمرض والمجاعة والانهيار الاقتصادي والإرهاب الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق وجرائم الحرب المحتملة اجتاحت كل جوانب الحياة اليومية تقريبا، موضحة ان هذا الوضع أدى الى توقف الخدمات والمؤسسات الأساسية عن العمل لاسيما الرعاية الصحية الأساسية وارتفاع الأسعار ارتفاعا حادا في المناطق الحضرية.
وذكرت ان تأثير ذلك على المدنيين كان مأساويا إلى أقصى الحدود، فما يقارب 80٪ من السكان أي أكثر من 24 مليون شخص يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.