النائب الأول توجه إلى الصين في زيارة رسمية

طباعة

b_100_71_16777215_0___images_1-2018_L1(207).pngتوجه النائب الأول لرئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع الشیخ ناصر الصباح، إلى الصین في زیارة رسمیة.
وكان في وداع النائب الأول على أرض المطار رئیس الأركان العامة للجیش الفریق الركن محمد الخضر، ووكیل وزارة الدفاع الشیخ أحمد المنصور ونائب رئیس الأركان العامة للجیش الفریق الركن عبدالله النواف، وأعضاء مجلس الدفاع العسكري.
إلى ذلك، بحث الشيخ ناصر الصباح، مساء أمس الأول، مع سفير المملكة المتحدة لدى البلاد مايكل دافنبورت، والملحق العسكري والوفد المرافق له رؤية «كويت جديدة 2035» إضافة إلى المواضيع ذات الاهتمام المشترك.
وذكرت وزارة الدفاع أنه تم خلال اللقاء تناول أهم المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين البلدين خصوصا ما يتعلق منها برؤية سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة «كويت جديدة 2035» التي تهدف لبناء كويت المستقبل بشكل يتلاءم مع التطور الذي يشهده العالم من حولنا.
وأضافت أن النائب الأول ثمن خلال اللقاء الإمكانات والخبرات العريقة للمملكة المتحدة في هذا المجال لاسيما نجاحها في إنشاء وإدارة المناطق الاقتصادية الدولية مثل «هونغ كونغ» و «جبل طارق» وارتباطها بمبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير الصينية.
وأشارت إلى أنه تم أيضا مناقشة فرص الشراكة مع الكويت في هذه الرؤية المستقبلية وذلك عبر تقديم الأفكار والاستشارات والإمكانات التي تسهم في تحقيقها بما يتناسب والرؤية السامية مع عدم إغفال الجوانب الأمنية ومدى ملاءمتها للمقترحات التي تعمل على تحريك عجلة النشاط الاقتصادي بشكل مثمر وفعال.
ولفتت إلى أن هذا من شأنه أن يعزز عملية الاستقرار للمستثمر مع تحقيق المردود الاقتصادي مع المحافظة في الوقت ذاته على الجانب الأمني للدولة.
وحضر اللقاء وكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد المنصور، ومعاون رئيس الأركان العامة لهيئة العمليات والخطط اللواء الركن محمد الكندري، وعضو المجلس الأعلى للتخطيط فهد الراشد، وعضو مجلس أمناء إقليم الحرير ولجنة البحوث العسكرية طارق السلطان.