خلال اجتماعه الثاني برئاسة وزير الدفاع

«الأعلى للبيئة» ناقش الحلول الجذرية للتعديات البحرية بعشيرج

طباعة

b_200_99_16777215_0___images_1-2018_L1(244).png

كتب ضاحي العلي :

ترأس النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس المجلس الأعلى للبيئة الشيخ ناصر الصباح بقصر بيان صباح أمس، الاجتماع الثاني للمجلس الأعلى للبيئة.
حيث تم خلال الاجتماع التطرق لعدة مشاكل بيئية وضرورة ايجاد حلول جذرية لها، وذلك للمحافظة على الصحة العامة والبيئة في الكويت.
واستعرض المجلس أهمية اتخاذ الاجراءات القانونية من قبل الهيئة العامة للبيئة بإحالة كافة التعديات على البيئة البحرية في منطقة عشيرج بالتنسيق مع كل من وزارة المواصلات ووزارة التجارة والصناعة وذلك تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء في ازالة المنشآت الصناعية والسفن في المنطقة.
كما ناقش المجلس أهمية معالجة المخلفات البلاستيكية وذلك لما لها من اثار بيئية جسيمة على الصحة والبيئة، وايجاد تصور للتقليل من استخدام البلاستيك وتوعية المجتمع بمخاطره السلبية.
كما اطلع المجلس على دور واختصاصات صندوق حماية البيئة وفقاً لما ورد في قانون حماية البيئة، وضرورة الاستعجال بتفعيل دوره.
 ومن جهة اخرى تم التطرق الى ضرورة وضع ضوابط ومعايير لمنح صفة الضبطية القضائية لما لها من دور كبير في التقليل من التعديات على البيئة بشكل عام ومباشر.
كما تمت مناقشة قانون حماية البيئة وتطبيقه وتعديل ما يمكن من مواده للنهوض بالشأن البيئي في الكويت.