«أنوفست» تصدر نشاط التداولات

بورصة الكويت تسجل مكاسب بدعم من قطاعي الصناعة والتأمين

طباعة

b_0_310_16777215_0___images_12-2017_E1(3).pngأنهت بورصة الكويت تعاملاتها أمس على ارتفاع مؤشرها السعري 41.9 نقطة ليصل إلى مستوى 6197.5 نقطة بنسبة صعود بلغت 0.68%.
في المقابل ارتفع المؤشر الوزني ليكسب 3.7 نقاط ليصل إلى 394.14 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.95 % كما ارتفع مؤشر «كويت 15» بواقع 11.4 نقطة ليصل إلى 894.77 نقطة بنسبة بلغت 1.2%.
وشهدت الجلسة تداول 67.9 مليون سهم تمت عبر 2209 صفقات نقدية بقيمة بلغت 7.9 ملايين دينار كويتي «نحو 25.8 مليون دولار اميركي».
وتابع المتعاملون إعلان إتمام عمليات بيع لأشخاض مطلعين على أسهم شركة المجموعة التعليمية القابضة علاوة على إفصاح شركة أعيان للاجارة والاستثمار بشأن معلومات جوهرية عن خسائر محققة من الاستثمار في محفظة مصر العقارية الثالثة.
كما تابع هؤلاء إعلان تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل.
وكانت أسهم شركات «الرابطة» و«بوبيان د ق» و«رماية» و«وثاق» و«آبار» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «إنوفست» و«يونيكاب» و«أجوان» و«أعيان» و«زين» الأكثر تداولا.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «كيبل تلفزيوني» و«سنام» و«العقارية» و«المعدات» و«المصالح ع» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 63 شركة وانخفاض أسهم 36 أخرى وسط ثبات أسهم 17 شركة من إجمالي 116 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 7.9 ملايين سهم تمت عبر 747 صفقة نقدية بقيمة 3.9 ملايين دينار «نحو 12.7 مليون دولار».
وقال نائب رئيس قسم بحوث الاستثمار في «كامكو»، رائد دياب إن التباين في الأداء الفترة الماضية يأتي في ظل غياب المُحفزات وعمليات الشراء متوقعاً أن يرتفع نشاط التداول بالبورصة في الفترة المقبلة بعد التشكيل الحكومي الجديد والاستقرار السياسي والبدء بمرحلة جديدة.
ومن الناحية الفنية، قال دياب إنه من الملاحظ ارتداد المؤشر السعري إلى الأعلى عند الإقفال في الأيام القليلة الماضية لتعويض بعض الخسائر لكن لا يزال هناك حاجة إلى كسر حاجز المقاومة الأولي عند 6240 نقطة للتقليل من خطر الهبوط وزيادة احتمالات الوصول إلى المستوى القوي التالي عند 6313 نقطة.
وأكد على ضرورة اجتياز المؤشر مستوى المقاومة 6313، وذلك للتأكيد على تشكيل نمط صعودي جديد أما في حال تراجع المؤشر دون مستوى 6100 نقطة، فإن ذلك قد يُعيد الضغوط البيعية على مستوى الدعم الأخير عند 6027 نقطة.
وشهدت 9 قطاعات ارتفاعات أمس يتصدرها التأمين بنحو 1.8%، يليه الصناعة بنسبة 1.42% مدفوعاً بصعود عدة أسهم بالقطاع يأتي على رأسها الرابطة الذي تصدر ارتفاعات الجلسة بحوالي 19.9%.
كما ارتفع قطاع البنوك القيادي بنسبة 1.2%، بالتزامن مع صعود 9 أسهم بالقطاع يتقدمها الأهلي الكويتي بنحو 3%، بالإضافة إلى صعود السهمين القياديين وطني وبيتك بنسبة 2.45% و0.53% على الترتيب.
في المقابل، هبطت أمس مؤشرات قطاعي الاتصالات والعقارات بواقع 0.63% للأول، و0.16% للثاني، حيث تأثر الاتصالات بهبوط أريد وفيفا بنسبة 3.5% و1.8% على الترتيب، بينما تأثر العقارات بهبوط عدة أسهم يتصدرها سنام بنحو 12.4%.
كما تقلصت السيولة أمس 0.9% إلى 7.95 ملايين دينار مقابل 8.02 ملايين دينار أول أمس، فيما ارتفعت أحجام التداول 51.1% إلى 67.9 مليون سهم مقابل 44.95 مليون سهم بجلسة الاثنين.
وتصدر سهم أنوفست نشاط التداول بالبورصة على كافة المستويات، بحجم بلغ 19.47 مليون سهم، بقيمة 1.59 مليون دينار، متراجعاً 2.56%.