سعر برميل النفط الكويتي وصل إلى 74.88 دولاراً

طباعة

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_E1(111).pngارتفع سعر برميل النفط الكويتي دولاراً خلال تداولات أول أمس وذلك وفق السعر المعلن في مؤسسة البترول الكويتية.
وبحسب المؤسسة بلغ سعر برميل النفط الكويتي في تداولات الاثنين الماضي 74.88 دولاراً، مقابل 73.88 دولاراً في تداولات الجمعة الماضية.عالمياً ارتفعت أسعار النفط أمس مع اقتراب العقوبات الاميركية على قطاع النفط الإيراني، رغم جهود واشنطن الرامية لحث كبار الموردين الآخرين على تعويض النقص المتوقع. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الاميركي 67.70 دولاراً للبرميل، بزيادة 65 سنتا أو 0.2 بالمئة عن التسوية السابقة.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 38 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 77.75 دولاراً للبرميل. وتضغط واشنطن على الدول الأخرى لوقف واردات النفط من إيران، ويبدي حلفاء مقربون مثل كوريا الجنوبية واليابان بل والهند أيضا علامات على الاستجابة لتلك الضغوط. ولكن حرصا على عدم ارتفاع أسعار النفط، التقى وزير الطاقة الاميركي ريك بيري مع نظيره السعودي خالد الفالح في واشنطن، في الوقت الذي تشجع فيه إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب كبرى الدول المنتجة للنفط على الحفاظ على إنتاجها مرتفعا قبل فرض العقوبات الجديدة. وسيلتقي بيري مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم غد الخميس في موسكو. ]وقال نوفاك إن أوبك وروسيا وغيرها من المنتجين المستقلين المتحالفين مع المنظمة قد يوقعون اتفاق تعاون جديدا طويل الأمد في بداية ديسمبر ولم يخض الوزير الروسي في تفاصيل. وكان وزراء الدول المصدرة للنفط من داخل «أوبك» وخارجها اتفقوا في فيينا على دعم الاتفاق الذي توصل اليه وزراء نفط «أوبك» في اجتماعهم الوزاري الـ 174 والقاضي بزيادة الانتاج بحوالي مليون برميل يوميا وتنفيذ نسبة الالتزام بالاتفاق عند 100 بالمئة وليس 150 بالمئة وذلك لضمان امدادات الطاقة ومواجهة أي نقص محتمل في المعروض من الخام. كما أقر المؤتمر الوزاري توزيع الزيادة المذكورة على الدول الموقعة على اتفاق فيينا التاريخي لعام 2016 حسب حصص تراعي البيانات المتعلقة بحجم انتاجها. واتفقت «أوبك» في اواخر 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على رأسهم روسيا على خفض الانتاج النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الانتاج الامر الذي ساهم في انتعاش الاسعار ووصولها الى مستوياتها الحالية. وتضم سلة «اوبك» التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 14 نوعا هي خام «صحارى» الجزائري والايراني الثقيل و«البصارة» العراقي وخام التصدير الكويتي وخام «السدر» الليبي وخام «بوني» النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام «مريات» والخام الفنزويلي و«جيراسول» الانغولي و«اورينت» الاكوادوري وزافيرو «غينيا الاستوائية» ورابي الخفيف «الغابون».