العبدالله: أهمية التعاون المشترك بين اتحادات الموانئ العربية

طباعة

اكد رئيس الاتحاد العربي والمدير العام لمؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف العبدالله أول أمس اهمية التعاون المشترك بين اتحادات الموانئ العربية من اجل تطورها وتحقيق تطلعاتها في التنمية المستدامة.جاء ذلك خلال الاجتماع الـ54 لمجلس ادارة اتحاد الموانئ البحرية العربية الذي عقد في ابوظبي برئاسة الشيخ يوسف العبدالله وحضور وزير تطوير البنية التحتية الاماراتي د.عبدالله النعيمي واعضاء اتحاد الموانئ العربية، وقال العبدالله: إن الاجتماع استعرض اهمية تطبيق التقنية الالكترونية واستخدام البرامج والخدمات الهاتفية الذكية بدلا عن الانظمة الورقية في مجال الخدمات التجارية وصقل خبرة عامليها في مجالات عدة منها التدريب والملاحة والارشاد والعمليات البحرية.

واضاف ان الاجتماع تناول سبل دعم الموانئ العربية وتنمية وتطوير مجالات العمل فيها من اجل زيادة مواردها المالية والارتقاء بأجهزتها الفنية وكوادرها الادارية للوصول بها الى افضل المستويات، واوضح انه تم خلال الاجتماع تكليف نائبه في الاتحاد والرئيس التنفيذي لموانئ ابوظبي الاماراتي محمد الشامسي للتباحث مع الشركات الصينية الكبرى حول مبادرة «طريق الحرير الجديد»، واشار الى ان الاجتماع استعرض عددا من المؤتمرات والمعارض في المرحلة المقبلة ومنها استضافة مؤسسة الموانئ الكويتية معرض ومؤتمر النقل في الشرق الاوسط الذي سيقام في ال29 من يناير الحالي وحتى الـ 31 منه.
من جانبه قال الوزير النعيمي في كلمته الافتتاحية: إن تدشين المكتب الاقليمي التمثيلي لاتحاد الموانئ البحرية العربية في ابوظبي يشكل انجازا مهما يضاف الى انجازات الامارات بعد فوزها بعضوية المنظمة البحرية العالمية ويعد خطوة رائدة نحو اطلاق العديد من المبادرات المشتركة في مجال الموانئ البحرية العربية وتطوير عملها.واضاف ان الامارات تتطلع الى تعزيز ثقة المستثمرين الاقليميين والدوليين ورواد المجتمع البحري العالمي بالفرص الواعدة والمقومات الاستثمارية المتاحة ضمن القطاع البحري المحلي والتجارة البحرية العالمية في ظل ما يقدمه هذا القطاع الحيوي بالدولة من خدمات بحرية لوجستية عالية المستوى يتجاوز عددها 20 الف خدمة وباشراف نخبة الكوادر البشرية المؤهلة، وأقامت اللجنة المنظمة عقب الاجتماع حفلا تكريميا للشيخ يوسف العبدالله وذلك تقديرا لدوره في قيادة دفة الاتحاد والجهود التي يبذلها من اجل تحقيق الاهداف المنشودة الى جانب تبادل الهدايا والدروع التذكارية مع اعضاء الاتحاد العربي.