خلال افتتاح المعرض بحضور 100 شركة

العقيل: «هوريكا الكويت»... منصة تفاعلية للعديد من القطاعات

طباعة

أكدت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ان الحكومة تحرص على دعم كل ما من شأنه المساهمة في دفع عجلة التنمية ولاسيما مساهمات القطاع الخاص الذي يعد جزءا لا يتجزأ من رؤية الكويت التنموية، فضلاً عن ان هذا المعرض يعد منصة تفاعلية للعديد من القطاعات ومنها الضيافة والصناعات الغذائية وتجهيزات الفنادق والمطاعم والمنتجعات، والتي نأمل من خلالها ايجاد فرص عمل جديدة للعمالة الوطنية وتحسين بيئة العمل وآفاق المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأضافت خلال افتتاح معرض «هوريكا الكويت 2019» للضيافة: تميز الاحتفال هذا العام بحضور عدد كبير من السفراء خاصة السفراء الاجانب بينهم كل من سفير فرنسا واليابان وجنوب افريقيا وايطاليا ومالطا ورومانيا وصربيا.ورافق افتتاح المعرض، الذي تنظمه شركة «ليدرز جروب للاستشارات والتطوير» بالتعاون مع «هوسبيتاليته سرفيسز» اللبنانية، اجواء احتفالية بالدورة الثامنة لهذه التظاهرة التي سجلت عدداً قياسياً من الرعاة والعارضين قارب المئة شركة وجهة، الى جانب اهتمام متزايد من الزوار والخبراء المتخصصين وارتفاع عدد المسجلين والمهتمين بمسابقات الطهي والندوات المهنية المصاحبة للمعرض في ايامه الثلاثة.
وأوضحت ان «معرض هوريكا الكويت الذي يقام للعام الثامن على التوالي يعد احد المعارض التخصصية التي تأخذ الطابع الاقتصادي والتجاري في الكويت، وهو ما يؤكد التزامنا بتحقيق رؤية 2035 والتي تهدف الى تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي في ظل بيئة جاذبة للاستثمار يكون القطاع الخاص قائدا للتنمية فيها».
وقالت: كما تأتي اهمية رعاية مثل هذه المعارض التي تختص بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة في اطار سعينا الدؤوب نحو تحقيق ركائز خطة التنمية وبالتحديد ركيزة الاقتصاد المتنوع المستدام والعمل على تنويع القاعدة الانتاجية في البلاد، حيث تعتمد اغلب اقتصادات الدول على المشروعات الصغيرة والمتوسطة كمصادر موازية ورديفة للدخل القومي.