إلى أدنى مستوى في نحو 5 سنوات

تراجع كبير لصادرات إيران من النفط

طباعة

b_200_112_16777215_0___images_1-2018_e3(106).png

تراجعت صادرات النفط الإيرانية إلى آسيا لأدنى مستوى في نحو 5 سنوات، تأثراً بالعقوبات الأميركية، كما انخفض سعر البرميل الجمعة، فيما تُعوّل روسيا على قمة العشرين لتوضيح الرؤية حول سياسة الإنتاج التي تدرسها «أوبك» ومنتجون آخرون في مستهل الأسبوع المقبل.

فقد أفادت بيانات حكومية ومصادر تجارية بأن واردات آسيا من النفط الخام الإيراني انخفضت في مايو إلى أدنى مستوياتها فيما لا يقل عن 5 سنوات بعدما خفضت الصين والهند مشترياتهما في ظل العقوبات، بينما أوقفت اليابان وكوريا الجنوبية الواردات بالكامل.
وتفيد الأرقام بأن إجمالي واردات أكبر 4 مشترين للنفط الإيراني في آسيا بلغ 386 ألفاً و21 برميلاً يومياً في مايو، بانخفاض نسبته 78.5% مقارنة بالفترة ذاتها قبل عام، مسجلاً أدنى مستوى شهري منذ 2014، وفقاً لبيانات فيما تراجعت واردات الصين والهند بنسبة 60-80% على أساس سنوي.
وبلغت الواردات أعلى مستوى في 9 شهور عند 1.62 مليون برميل يومياً في الشهر السابق لمايو فقط، إذ سارع المشترون إلى شحن أكبر قدر ممكن من النفط قبل انتهاء العمل بإعفاءات من العقوبات الأميركية في بداية مايو.