للتعامل مع تباطؤ النمو العالمي

تايلند: 10 مليارات دولار قيمة الحزمة التحفيزية

طباعة

b_100_62_16777215_0___images_1-2018_E2(204).png

قال وزير مالية تايلند أوتاما سافنيانا في تصريح صحافي، أمس، إن قيمة حزمة الإنقاذ بلغت 316 مليار بات «10.23 مليارات دولار»، وأن التصديق على القرار جاء بعد مناقشات بين مسؤولي المالية والاقتصاد في البلاد،وكانت تايلند سجلت نمواً اقتصادياً عند أدنى مستوى في 4 سنوات خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأضاف أن التحفيزات ستساعد في التعامل مع تباطؤ الاقتصاد العالمي، وستمكن اقتصاد تايلند من النمو وفقاً للمستهدف. وتستهدف حكومة ثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا تحقيق نمو اقتصادي عند مستوى 3% في 2019، و3.5% في 2020.
كما تتضمن حزمة الانقاذ قروض وتأجيل في سداد الديون للمزارعين وقروض للشركات الصغيرة، إلى جانب أموال إضافية لأصحاب الدخل المنخفض.
وتستهدف حكومة تايلند تقديم إعفاءات من التأشيرات للزائرين من الصين والهند حيث تهدف إلى استقدام 39.8 مليون سائح أجنبي هذا العام و41.8 مليون سائح العام المقبل، وتمثل إيرادات السياحة الأجنبية 12% من الناتج المحلي الإجمالي في تايلند.وشدد وزير مالية تايلند على أن تلك التدابير ستوفر تدفقاً نقدياً عند مستوى 200 مليار بات على الأقل.