مشروع تربوي - ترفيهي - ثقافي يسهم في دمجهم مع أقرانهم الأصحاء

«ويبقى الأمل» يعزز من دور ذوي الاحتياجات في المجتمع

طباعة

نظمت إدارة رعاية الشباب بوزارة الشؤون مشروع «ويبقى الأمل»، وذلك بالتعاون مع مركز شباب الشامية ووزارة التربية - إدارة التعليم الخاص.
ويستهدف المشروع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرناهم الأصحاء في خطوة طموحة لتطوير مهاراتهم وإمكانياتهم وتعزيز دورهم في المجتمع.
وتضمنت الفعالية عددا من المسابقات والأنشطة المتميزة التي تراعي الإعاقات المختلفة، مع تقديمها بصورة مشوقة تجذب المشاركين من مختلف الفئات، وتحقق الأهداف المطلوبة على أرض الواقع.
وقد أقيمت أنشطة المشروع بحضور مدير إدارة مراكز الشباب د.مساعد الكريباني، ومديرة إدارة رعاية الشباب د.أحلام الدرويش.
وكعادته، قدم فريق التواصل الاجتماعي عددا من الفقرات المميزة تنوعت بين الترفيهي والثقافي والتربوي، وذلك تحت إشراف مراقبة المدارس العربية نجاة الرويشد، وحضور عدد من التربويين، منهم رابعة الشيبة ووضحة العنزي وجميلة العنزي من مدرسة السفر الأهلية، وفاطمة العنزي وعواطف بويابس من مدرسة أم هانئ الأهلية، وفضيلة الأمير من مدرسة الكويت الأهلية.