غزال... مغرور!

طباعة

تغزل، غزال، بثور، وصفه بأنه ماكو مثله إذا هاج، يكسر الغابة، والكل يسكت!
نفخ الثور ريشه، واستعرض عضلاته، أمام الغزال، وقال له: «لقد أصبت كبد الحقيقة يا غزال»!
رد الغزال: «مادري وين سامع هالكلمة يا ثور»؟
الثور استشاط غضباً، ورفع حاجبيه، فقال له: «لا تستخف دمك، أدري قاعد تطنز علي، بس أطوفها لك بمزاجي، دير بالك تعيدها»!
ارتجف الغزال، وظل يرتجف بين يدي الثور، فقال له: «أنت تموت على المدح، وأنا أردت إشباع غرورك يا مغرور»!
...الغرور مشكلة!
جحا •