ما صحة اعتماد قرارات مدير إدارة منع العدوى لمواصفات أجهزة التعقيم؟

الفضالة لوزير الصحة: ما الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإيدز والتهاب الكبد الوبائي؟

طباعة

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_b3(33).pngوجه النائب يوسف الفضالة سؤالا برلمانيا إلى وزير الصحة الشيخ باسل الصباح عن الحملة التوعوية لمرض التهاب الكبد الوبائي وكلفتها ومصادر تغطيتها المالية وكذلك الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإيدز.
وطالب الفضالة بإفادته وتزويده بالمعلومات عن تفعيل والعمل بالقرار الوزاري رقم 70 لعام 2009 بشأن تشكيل لجنة لدراسة ومراجعة وتدقيق طلبات وأجهزة التعقيم وكذلك إعادة تشكيلها بالقرار الوزاري رقم 205 لعام 2012 وإذا كانت الإجابة نعم فيرجى تزويدنا بمحاضر اجتماعاتها في عام 2017، ومدى الالتزام باعتماد قرارات اللجنة في شراء وترسية المناقصات الخاصة بطلبات أجهزة التعقيم.
وقال: هل فعلا يتم حاليا الاعتماد على قرار مدير إدارة منع العدوى في اعتماد المواصفات الفنية لأجهزة التعقيم وكذلك اعتماد طلبات جميع المناطق الصحية من أجهزة الغسيل والتعقيم؟ وهل يتم حاليا ترسية المناقصات الخاصة بأجهزة غسيل وتعقيم الأدوات الطبية ومطابقتها للمواصفات الفنية من قبل مدير إدارة منع العدوى فقط؟ وهل يمتلك مدير منع العدوى الحالي الخبرة العلمية والعملية لاعتماد المواصفات الفنية وترسية مناقصات الأجهزة؟
وبشأن الحملة التوعوية لمرض التهاب الكبد الوبائي، استفسر الفضالة عن متصدر هذه الحملة؟ وكم الكلفة المالية لها؟ وما مصادر التغطية المالية لهذه الحملة؟ وكيف تم صرف المبالغ المالية المخصصة لهذه الحملة؟
وأضاف: هل تم شراء أدوية لهذه الحملة التوعوية؟ إذا كانت الإجابة نعم، فما الكلفة المالية لهذه الأدوية؟ وهل سيتم استخدام هذه الأدوية خلال الحملة التوعوية وقبل انتهاء تاريخ صلاحيتها؟ وهل يوجد إحصاء لعدد الحالات المرضية لهذا المرض وعلى أساسه يتم تدشين الحملة التوعوية؟
وبشأن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإيدز، قال: هل توجد طرق لمكافحة مرض الإيدز وعلى هذا الأساس تم تدشين هذه الحملة؟ وهل توجد أدوية علاج نهائي لمرض الإيدز؟ إذا كانت الإجابة نعم، فما هذه الأدوية؟ وكم كلفة كل دواء على حدة؟ وهل تم شراء هذه الأدوية؟ هل سيتم استخدام هذه الأدوية قبل انتهاء تاريخ صلاحيتها؟
واستفسر عن الشهادة العلمية لمدير إدارة الخدمات الصيدلانية ومدير إدارة تسجيل ومراقبة الأدوية الطبية والنباتية؟ وهل المديرون المذكورون أعلاه ذوو كفاءة علمية بحيث يكونون قادرين على إدارات علمية؟ وما معايير كفاءاتهم العلمية؟ وهل يجيدون اللغة الانكليزية والتي هي اللغة المتداولة طبيا وصيدلانيا؟ وهل يوجد في قطاعي الصيدلة من حملة شهادات بكالوريوس العلوم ويمارسون مهنة الصيدلة ويشغلون مناصب رؤساء أقسام الصيدلة في المستشفيات ومنصب مراقب ويترأسون صيادلة حملة شهادات بكالوريوس الصيدلة؟ وهل تم وضع حلول لهذه الإشكالية بهدف تصحيح الوضع الصيدلي في وزارة الصحة؟