الشاهين: ضرورة إعلان نتائج عملية للجنة التحقيق في وفاة الطلاب الضباط

طباعة

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_B2(63).pngأكد النائب أسامة الشاهين أهمية الوظائف والخدمة العسكرية والأمنية، والتي أولتها الشريعة الإسلامية السمحاء مكانة كبيرة فجعلت من يقتل دفاعاًً عن داره أو ماله شهيداً، وكذلك أولى لها دستور الكويت المكانة اللائقة في أكثر من مادة ومنها المادة «47» والتي تنص على أن «الدفاع عن الوطن واجب مقدس، وأداء الخدمة العسكرية شرف للمواطنين ينظمه القانون».
وأضح الشاهين أن حادثة وفاة الطالبين ضابطين هديب السوارج وفالح العازمي والإصابة البليغة للطالب ضابط حمد المطيري وعدد من زملائه، قد هزت المجتمع الكويتي بأسره، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمد المتوفين بالرحمة وأن يُلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.
وأشاد بقطع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – الشيخ ناصر الصباح – رحلته العلاجية لأداء واجب العزاء، بجانب اتخاذ قرارات إدارية حاسمة وشفافة تمثلت في تشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع وزارتي الصحة والعدل، وإيقاف «11» مسؤولاً عسكرياً إشرافياً وميدانياً عن العمل.
وشدد الشاهين على أهمية إعلان نتائج عملية للجنة التحقيق تضمن عدم تكرار مثل هذه التجاوزات مستقبلاًً، وكذلك فتح باب التحقيق وامتداده إلى الحالات السابقة المماثلة مثل الطالب ضابط فيصل العبيد.. وغيره، لتأخذ العدالة مجراها، مع اعتبار جميع الحالات ضمن شهداء الواجب، حيث أزهقت أرواحهم الطاهرة وهم يستعدون لحماية ترابها الغالي.