ميلان ودع الدوري الأوروبي بهزيمة مذلة أمام أولمبياكوس

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S3(184).pngحقق أولمبياكوس فوزًا مثيرًا على نظيره ميلان، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في ختام مرحلة المجموعات بمنافسات الدوري الأوروبي.
وجاءت أهداف أولمبياكوس عن طريق كل من بابي أبو سيسي «الدقيقة 60»، وكريستيان زاباتا بالخطأ في مرماه «الدقيقة 70»، وكونستانتينوس فورتونيس «الدقيقة 81»، بينما أحرز زاباتا أيضًا هدف الروسونيري الوحيد بالدقيقة 71.
وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد أولمبياكوس إلى 10 نقاط بالمركز الثاني، ليتأهل للدور المقبل برفقة ريال بيتيس الإسباني من المجموعة السادسة، بينما ودع ميلان البطولة.
ورفض تشيلسي السقوط أمام مضيفه، مول فيدي المجري حيث تعادل معه «2-2»، رغم حسم البلوز تأهلهم إلى الدور التالي.
وتقدم تشيلسي أولا بهدف لويليان، في الدقيقة 30، قبل أن يسجل مول فيدي هدفين، عن طريق لاعب تشيلسي إيثان أمباديو «ق32 بالخطأ في مرمى فريقه»، ولويك نيجو «56».
لكن البديل أوليفييه جيرو، أحرز التعادل للفريق الإنكليزي، في الدقيقة 75.وبذلك، أصبح رصيد البلوز 16 نقطة، في صدارة المجموعة، أما فيدي فودع المسابقة، بعدما رفع رصيده إلى 7 نقاط، مقابل 9 لباتي بوريسوف البيلاروسي، الذي حل ثانيا.
وفي مباراة هادئة هجرتها الجماهير، حقق آرسنال فوزًا سهلًا على ضيفه، كارباج أجدام، من أذربيجان، بهدف نظيف.وأحرز هدف المباراة الوحيد، المهاجم الفرنسي، أليكسندر لاكازيت، في الدقيقة الـ16، ليرتفع رصيد آرسنال إلى 16 نقطة، في صدارة المجموعة الخامسة، بينما توقف كارباج عند 3 نقاط، في المركز الأخير.
ولم تشهد المباراة فرصاً خطيرة، في الشوط الأول تحديداً، في ظل اعتماد كارباج على التكتل الدفاعي، واللعب بطريقة «5-3-2».
وفي الدقيقة 17، تمكن لاكازيت من إحراز الهدف الوحيد، بعد تمريرة من أوزيل داخل منطقة الجزاء،  وتسديدة أرضية من الفرنسي على يمين الحارس.
وحتى نهاية الشوط الأول، لم تكن هناك خطورة كبيرة من الفريقين، سوى سيطرة من آرسنال، ودفاع من كارباج.
وفي الشوط الثاني، تألق دفاع كارباج وحارس مرماه، في التصدي لجميع المحاولات.
وكانت الفرصة الأخطر في الدقيقة 54، من ضربة حرة أرسلها مسعود أوزيل على رأس سوكراتيس، لكنه أطاح بها بعيدًا عن المرمى.
جاء التهديد الأول لكارباج في الدقيقة 57، عن طريق ضربة ركنية خرج حارس آرسنال، مارتينيز، بشكل سيئ للتصدي لها، ليصل إليها مدافع الخصم، جورير، أولًا، ويسددها برأسه فوق عارضة المدفعجية.
وأحرز آرسنال هدفاً ثانياً، في الدقيقة 76، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، بعد عرضية من ساكا على رأس نيكيتاه.
وكاد المتألق ساكا أن يهز الشباك، في الدقيقة 89، بعد عدة تمريرات بين ويلووك وميدلي، حيث وصلته الكرة  وسدد، لكن الحارس فاجنر تصدى له بنجاح، لتنتهي المباراة بفوز الغانرز «1-0».